بسيسو: وزارة الثقافة تولي أهمية كبيرة لقطاع النشر

عقد في مقر دار الشروق للنشر والتوزيع بمدينة رام الله، مساء اليوم، الاجتماع التشاوري الثاني بخصوص النهوض باتحاد الناشرين الفلسطينيين، وذلك بمشاركة عدد كبير يمثل الناشرين الفلسطينيين من مختلف محافظات الوطن.

وعقد الاجتماع تحت رعاية وزارة الثقافة، وبمشاركة وزير الثقافة إيهاب بسيسو، ومدير دائرة الآداب والنشر عبد السلام العطاري.

وتم التوافق في هذا الاجتماع، وبعد الاستماع لتقرير لجنة المتابعة، على البدء بإجراء النهوض بالاتحاد وتصويب أوضاعه، عبر تقديم طلب تسجيل الاتحاد وفق الأصول القانونية المتبعة لدى وزارة الداخلية.

وأجمع المشاركون على أهمية الدور الذي تلعبه وزارة الثقافة في دعم النهوض باتحاد ناشرين فلسطيني يشكل مرجعية مجمع عليها محلياً، وعربياً، ودولياً، وتراكم على الإنجازات التي بذلها مؤسسو وأعضاء الاتحاد الحالي للناشرين الفلسطينيين، بما يؤسس لصناعة نشر منافسة في فلسطين، وقادرة على الصمود في وجه التحديات المتعددة، وأبرزها سياسات الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد بسيسو في حديثه مع الناشرين على أن الوزارة تولي أهمية كبيرة لقطاع النشر، وتدعم التأسيس لصناعة نشر مستقرة في فلسطين، لافتاً إلى أن من شأن النهوض باتحاد الناشرين الفلسطينيين، المساهمة بشكل كبير في ذلك، إضافة إلى توفير البيئة القانونية والتشريعية اللازمة.

وناقش بسيسو والناشرون القادمون من مختلف المحافظات، تحديات صناعة النشر في فلسطين، وآفاق النهوض بها، والآفاق الممكنة بالتعاون مع الوزارة في مشاريع مشتركة من شأنها ضمان عدم انهيار هذه الصناعة الأساسية كركن أصيل في المشهد الثقافي الفلسطيني، بل وتعزيز حضورها لما تلعبه من أهمية على الصعيدين الثقافي والوطني.

 

 

kh

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017