"شارك الشبابي" وصندوق الأمم المتحدة للسكان يختتمان مخيم اللغة الإنجليزية

احتفل منتدى شارك الشبابي، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، اليوم السبت، بتخريج الفتيات المشاركات في مخيم اللغة الإنجليزية، الذي تواصلت فعالياته على مدار ثلاثة أيام في رام الله، بمشاركة فتيات من عدد من المحافظات، تدربن فيها على أسس الحوار الفعّال باللغة الانجليزية.

وقال المدير التنفيذي لمنتدى شارك بدر زماعرة: "يأتي مخيم اللغة الانجليزية ضمن سلسلة مخيمات سيستمر المنتدى بتنفيذها بمشاركة متطوعين أجانب، بهدف تطوير قدرات الشباب في مجال الاتصال والتواصل الفعّال باللغة الانجليزية، وذلك في إطار مبادرات شباب في الأزمات، المنفذ من قبل المنتدى بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان"

وشدد زماعرة على أهمية اللغة الانجليزية في كافة مجالات الحياة العملية والعلمية، داعيا الفتيات الى مواصلة المشوار في تعلم مهارات المحادثة، التي تضمن لهن مستقبلا ناجحا ومميزا.

وأشار إلى أنه تم خلال التدريب استخدام وسائل فعالة، كالمناظرة والحوار باللغة الانجليزية، وأشاد بالجهود التي بذلها المدربون مع الفتيات المشاركات.

بدورها، قالت ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان سيما العلمي، إن تعلم اللغات بات يمثل إحدى أهم الأولويات في حياة الفرد، وإن تعلّمها بات أمرا في متناول الجميع، في ظل وجود مراكز توفر دورات تدريبية، إضافة الى عالم الإنترنت المفتوح، مشيدة بإرادة الفتيات على مواصلة المشوار وتحقيق المزيد من الإنجازات على الصعيد الشخصي والمهني.

وأعلنت العلمي عن استمرار المبادرات الشبابية، ضمن برنامج شباب في الأزمات .

ha

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017