نقابة الصحفيين: الالتزام بالقانون لا يتعارض مع حرية الاعلام

اكدت نقابة الصحفيين الفلسطينيين على أن الالتزام بالقانون لا يتعارض مع حرية الاعلام بل وجب ان يتكامل معه.

وجاء في بيان صحفي صدر عن النقابة اليوم الأحد: "أن نقابة الصحفيين ممثلة بالنقيب ناصر ابو بكر، ورئيس لجنة الحريات محمد اللحام، وعضو الأمانة العامة موسى الشاعر، ومحامي النقابة علاء فريجات، قد زاروا عصر اليوم الأحد الزميل الصحفي سامي الساعي، الموقوف على ذمة النيابة العامة في سجن اريحا، لمدة ساعة ونصف تقريبا، حيث استمع وفد النقابة لرواية كاملة من الزميل الساعي حول ظروف اعتقاله ومجريات التحقيق معه، وحيث اكد الزميل الساعي انه موقوف على ذمة قضية قانونية ليس لها علاقة بعمله الاعلامي، وأن الاتصال الذي جرى بينه وبين النقيب ابو بكر كان وفق طلبه هو حيث استجاب الأمن لطلبه. وفيما يتعلق  بالإبر/ الحقن، فإنها حقن علاجية هو من طلبها بناء على وصفة طبية كان معتاد عليها قبل اعتقاله وهي استمرار لحالة علاجية. كما طلب الساعي من وفد النقابة اصدار نفي قاطع على ما جاء في بعض وسائل الاعلام من تعرضه للتعرية وللشتائم ولحقن الهلوسة، واصفا ذلك بأنه تصيد واستغلال من بعض وسائل الاعلام، مع ملاحظة أن وفد النقابة طلب الانفراد لبعض الوقت مع الزميل الساعي وهو ما استجاب له الأمن المسؤول ".

وأضاف البيان، أن نقابة الصحفيين تابعت قضية الزميل الساعي من البداية ويوم بيوم ودون كلل وبكل مسؤولية وأمانة من باب الوقوف والدفاع عن الزملاء والمهنة وفق سياق قانوني حقوقي بالتعاون مع المؤسسات الحقوقية وكذلك مع الجهات الحكومية .
وأكدت النقابة ووفق متابعة المحامي والزملاء في الهيئة المستقلة انها تأكدت من سلامة الاجراءات القانونية للتوقيف من قبل النيابة، مع ضرورة الاشارة لوقوفنا مع الزميل الساعي ومتابعة الاجراءات بحقه وصولا لساحة لقضاء الذي يشكل الفيصل في النهاية 

 

 

kh

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017