أبو بكر: نثق بلجنة التحقيق بأحداث "مجمع المحاكم" وندعم عملها للوصول إلى الحقيقة

 أكد نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر، اليوم الاثنين، ثقة النقابة باللجنة التي شكلها رئيس الوزراء رامي الحمد الله بتوجيهات الرئيس، للتحقيق بأحداث مجمع المحاكم يوم أمس، ودعم عملها للوصول إلى الحقيقة.

جاء هذا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته نقابة الصحفيين في مقرها، بالبيرة، اليوم الاثنين، في أعقاب لقاء أعضاء الأمانة العامة بالنقابة مع الحمد الله، للحديث عن الاعتداء على الصحفيين.

وقال أبو بكر، "إن رئيس الوزراء أبلغنا بتشكيل لجنة تحقيق مشكلة من مدير عام الهيئة المستقلة لحقوق الانسان عمار دويك، ونقيب المحامين حسين شبانة، ووكيل وزارة الداخلية اللواء محمد منصور، ومن المتوقع أن تنهي أعمالها، وتخرج نتائجها خلال أسبوع"، موضحا 

وأوضح أن "الحمد الله أبلغهم بقرار اصدار تعليمات لأبناء الأجهزة الأمنية بمنع الاعتداء على الصحفيين، مشيرا إلى ثقة النقابة باللجنة، داعيا "لاتخاذ اجراءات صارمة بحق المعتدين".  

من جهته، قال رئيس لجنة مصور تلفزيوني وفوتوغرافي بنقابة الصحفيين إياد حمد، "إن الممارسات تتكرر بحق المصورين والصحفيين، والنقابة استدعت محاميا، للنظر في هذه الاعتداءات، ومن المقرر أن يتقدم  المصورون المعتدى عليهم بشكوى".   

من جانبه، أعلن مدير مؤسسة الحق شعوان جبارين، تضامنه مع الصحفيين، داعيا إلى ضرورة وقف أي اعتداء بحقهم.

فيما اعتبر مدير مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الانسان، عضو اللجنة التنسيقية لشبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية عصام عاروري، الاعتداء على الصحفيين "ظاهرة خطيرة" يجب الوقوف عندها، لما تشكله من خطورة على حرية الرأي والتعبير.

ha

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017