طولكرم: افتتاح معرض وطني نسوي للمنتوجات الوطنية والتراثية

افتتح محافظ طولكرم عصام أبو بكر اليوم الاثنين، المعرض الوطني النسوي السادس للمنتوجات الوطنية الغذائية والتراثية "ربي ولادك من خير بلادك"، والذي نظمه الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع طولكرم في قاعة الغرفة التجارية على شرف الثامن من آذار، يوم المرأة العالمي. شارك في الافتتاح كل من دلال سلامة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وقائد المنطقة العقيد زاهي سعادة، وقادة الأجهزة الأمنية، ومدراء المؤسسات الرسمية والأهلية، والنائب د. سهام ثابت، ومؤيد شعبان عضو المجلس الثوري، وحمدان اسعيفان أمين سر حركة فتح وممثلي فصائل العمل الوطني، ورئيس الغرفة التجارية ابراهيم أبو حسيب، وندى طوير رئيس فرع الاتحاد بطولكرم، ورئيس بلدية طولكرم فريد أبو عقل ورؤساء البلديات والمجالس المحلية وفعاليات المحافظة. وضم المعرض الذي سيستمر لمدة أربعة أيام، على العديد من زوايا المنتجات التراثية من التطريز والخياطة والاكسسوارات، والمأكولات الوطنية، والرسم. وشدد أبو بكر على أهمية المعرض وفكرته بتعزيز الرواية الوطنية الفلسطينية في مواجهة رواية الاحتلال الزائفة، مشيداً بجهود المرأة الفلسطينية من خلال هذا الكم من المنتجات التراثية والغذائية التي لها دور مباشر في الحفاظ على الهوية الوطنية. وأكد على دور الاتحاد العام للمرأة من خلال مجموعة الأنشطة والفعاليات على شرف الثامن من آذار، مثمناً جهود النساء المشاركات بزوايا المعرض المتعددة، ومنوهاً إلى دعمهن بكل الطرق والوسائل، "والتي من شأنها تمكين المرأة ومواصلة هذا العمل المميز، ومشيراً إلى أن المرأة الفلسطينية قدمت تضحيات كبيرة خلال مشاركتها بالنضال الوطني إلى جانب الرجل، وواصلت مسيرة العطاء لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف". من جانبها، ذكرت سلامة أن المعرض فرصة أمام الجمعيات والمؤسسات النسوية لتسويق منتجاتها، مما يشكل دعماً للنساء، معبرة عن شكرها للمحافظ أبو بكر وجميع المؤسسات الرسمية والأهلية "من خلال دعم الأنشطة النسوية ورعايتها، وتقديم الدعم المناسب للنساء، وخاصة أن هذا المعرض هو السادس على التوالي بمحافظة طولكرم، بل بات تقليداً اعتيادياً من ضمن أنشطة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية على شرف الثامن من آذار، يوم المرأة العالمي". وأضافت: سوف نقوم ومن خلال الشراكة مع الغرفة التجارية بمحافظة طولكرم ببحث امكانية تسويق المنتجات النسوية وتصديرها للخارج، وتحديداً في ظل وجود دعم ومساندة حقيقية من المحافظ أبو بكر وكافة المؤسسات العاملة بالمحافظة، دعماً للمرأة والجمعيات، وتأكيداً على جهود الاتحاد العام للمرأة والذي يحمل رسالة وطنية ايماناً برسالة منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس. بدورها، ألقت ندى طوير في بداية الافتتاح كلمة ترحيبية، أشادت فيها بجهود المحافظ أبو بكر والمؤسسات الرسمية والأهلية والغرفة التجارية والبلديات من خلال تقديم المساندة لإعداد المعرض النسوي السادس على مستوى المحافظة، معلنةً عن تسمية المعرض باسم الدكتورة ريما خلف، "تقديراً لدورها بنصرة القضية الفلسطينية من خلال الوقوف إلى جانب الحق الفلسطيني بتعرية الاحتلال الإسرائيلي على ممارساته العنصرية بحق شعبنا."
ha

التعليقات

ما يدعم معركة الحرية والكرامة

كتب رئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة

يعرف القاصي والداني أن الرئيس أبو مازن، أوقف آخر جولة من المفاوضات مع اسرائيل عام 2014 لأنها لم تلتزم بشرط اطلاق سراح الدفعة الرابعة من الاسرى الذين اعتقلهم الاحتلال قبل توقيع اتفاق أوسلو، ونذكّر هنا بتصريح لعيسى قراقع الذي كان وزيرا لشؤون الأسرى والمحررين حينذاك، والذي أكد فيه "ان الرئيس يرفض ربط الإفراج عن الدفعة الرابعة، بتمديد المفاوضات لأن اتفاق الافراج، اتفاق منفصل تماما عن سياق المفاوضات، وانه ابرم قبل الشروع فيها".

الأوضح ان قراقع اكد الأهم في هذا التصريح الذي نشرته وكالات أنباء عديدة "ان الرئيس أبو مازن طلب من الرئيس الأميركي اوباما خلال لقائه به في واشنطن في ذلك الوقت، بالإفراج عن القادة مروان البرغوثي وأحمد سعدات والشوبكي، ودفعة كبيرة من الأسرى خاصة المرضى والنساء والنواب والاطفال، مشيرا الى "أولويات أساسية تمسك بها الرئيس والقيادة الفلسطينية، تتعلق بالإفراج عن الاسرى، كاستحقاق اساسي لأي مفاوضات، او تسوية عادلة في المنطقة، وأن الرئيس أبو مازن يعتبر قضية الأسرى محورا أساسيا من محاور العملية السياسية"، ويعرف القاصي والداني أن الرئيس أبو مازن مازال يقول ذلك، وما زال يدعو ويطالب ويعمل من اجل تحقيق ذلك في كل خطوة من خطوات حراكه السياسي، وأمس الاول استقبل الرئيس أبو مازن في مقر اقامته بالبحر الميت حيث المنتدى الاقتصادي العالمي، رئيس هيئة الصليب الاحمر الدولي "بيتر ماورر" ليؤكد أهمية دور الصليب الاحمر في متابعة الاوضاع الصحية للأسرى المضربين عن الطعام، ويطالب هذه الهيئة الدولية بالضغط من أجل تنفيذ مطالب الاسرى الانسانية والمشروعة، وكذلك العمل على وقف الاعتقالات الادارية اللاقانونية وتحقيق جميع مطالب الاسرى، وقبل ذلك ومنذ أن اعلن الاسرى البواسل اضرابهم عن الطعام، فإن تعليمات الرئيس لكل المسؤولين المعنيين بهذا الأمر في السلطة الوطنية، بالتحرك العاجل وعلى مختلف المستويات، والعمل على الوقوف الى جانب الاسرى لتحقيق مطالبهم الانسانية على اكمل وجه.

نشير الى كل هذه الحقائق ونذكّر بها، لنؤكد أن ما يخدم أسرانا المضربين عن الطعام في اللحظة الراهنة، هو وحدة القول والفعل الوطني المنظم، لا المزاودة في المواقف، ولا التشتت في تقولات متوترة، وتحركات انفعالية، مع ضرورة التركيز دائما على المطالب الإنسانية المشروعة لهم، وهذا بالقطع ما يريده هؤلاء الصامدون بالملح والماء في معركة الحرية والكرامة. هذا ما يريدونه وما يتطلعون إليه من اجل انتصارهم، وتحقيق مطالبهم الانسانية المشروعة كافة، على طريق الصمود والتحدي حتى انتزاع كامل حريتهم، التي ستكون راية من رايات السلام العادل في دولة فلسطين المستقلة التي لا بد أن تقوم، وهي اليوم على طريق التحقق أكثر من أي وقت مضى.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017