معرض للفن التشكيلي في جنين بعنوان "تجليات اللون"

 افتتحت وزارة الثقافة، اليوم الاثنين، معرضا للفن التشكيلي بعنوان "تجليات اللون" للفنان الأصم من ذوي الإعاقة الشاب محمد باسم شعبان، ضمن فعاليات يوم الثقافة الوطنية، في  قاعة نادي جنين الرياضي.

وقال الشاعر والأديب مدير وزارة الثقافة في جنين سابقا عزت أبو الرب في كلمته خلال الافتتاح، إن الاحتلال لم يكتف بسياسته العدوانية في نهب الأراضي والاستيلاء عليها وبناء المستوطنات وجدار الضم والتوسع العنصري، فهو بالإضافة إلى ذلك يقوم بسرقة وتزوير تراثنا وثقافتنا وفننا التشكيلي، واليوم جئنا لنؤكد استمرا النضال والمقاومة من خلال الريشة والقلم والفن، مشيرا الى أن الفنان الأصم شعبان ابن قرية الجلمة شمال شرق جنين فاز بالمسابقة الدولية بالجائزة الثانية في مسابقة الفنانين التشكيليين للشباب والتي أقيمت في مصر بعد تنصيبه من وزارة الثقافة .

من جانبها قالت الفنانة التشكيلية رئيسة قسم الفنون في مديرية الثقافة نجوى زريقي والتي رعت المعرض، إننا افتتحنا هذا المعرض  لنستلهم من تراثنا وفننا التشكيلي الوطني حاضرا واعدا، ومستقبلا مزهرا، لأنه يعد من مظاهر الحفاظ على الشخصية الوطنية والتي تعبر بريشتها روح الانتماء للوطن والفن، وأن وزارة الثقافة ترعى وتدعم الفنانين التشكيليين.

 وأضافت أن وزارة الثقافة منبر حر لنشر رسالة  الثقافة والفن، إدراكا منها بأن حضارة الأمم تقاس بمدى تاريخها العلمي والثقافي والتراثي والروائي والأدبي.

 وشمل المعرض عدة رسومات إبداعية للفنان الأصم شعبان، والذي جسد برسوماته سهول وجبال وتراث فلسطين، والهوية، والمقاومة، والنضال، ورسومات للمرأة، وللأسير، والشهيد، وللراحل أبو عمار، وصورا للرئيس محمود عباس، والزي الفلكلوري.

 وحضر افتتاح المعرض الذي يستمر ثلاثة أيام، عدد كبير من ممثلي المؤسسات والفعاليات الرسمية والأهلية وطلبة المدارس في المحافظة.

ha

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017