منظمات أهلية وحقوقية تطالب "حماس" برفع القيود على التنقل من وإلى غزة

طالبت شبكة المنظمات الأهلية، ومنظمات حقوق الإنسان، العاملة في قطاع غزة، اليوم الخميس، حركة "حماس"، برفع القيود التي فرضت على السفر والتنقل من وإلى غزة.

وقالت المنظمات في بيان وصل "وفا": إن هذه القيود تأتي في ظل استمرار القيود الإسرائيلية التي تحرم الفلسطينيين من سكان قطاع غزة من حقهم في حرية الحركة والتنقل، وهي قيود تسببت، ولم تزل في انتهاك جملة واسعة من حقوق الإنسان، حيث يتهدد المرضى خطر الموت، أو تدهور أوضاعهم الصحية جراء تأخر مباشرة العلاج، بالإضافة للآثار الكارثية على الحق في العمل، والتعليم، وجمع شمل الأسر.

وأشارت إلى أن الحالات المرضية التي حصلت على تصريح بالمرور من قبل قوات الاحتلال وحرمت من السفر بسبب الإغلاق الاستثنائي، الذي أقرته "أجهزة حماس" في غزة، بلغت في اليوم الأول 71 مريضا، وفي اليوم الثاني 3 مرضى، وفي اليوم الثالث 3 مرضى، ويوم أمس وهو اليوم الرابع طال الحظر أربع حالات، من بينها حالتان كانتا بحاجة لنقل بالإسعاف، سمح لهما بالسفر، رغم أنهما من الفئة المحظورة.

 وعبرت المنظمات، عن قلقها الشديد من استمرار القيود المفروضة على حرية الحركة والتنقل عبر معبر بيت حانون، وفي البحر، مشددةً على أنها تشكل مساسا بجملة من الحقوق الأساسية التي تحميها القوانين الفلسطينية، لا سيما القانون الأساسي، وتنتهك جملة واسعة من حقوق الإنسان كالحق في الرعاية الصحية، الذي يمسّ -ضمن مبدأ تكاملية حقوق الإنسان- بالحق في الحياة والحق في العمل وفي حرية الحركة والتنقل وغيرها.

وجددت مطالبتها برفع القيود، وجملة التدابير التقييدية، التي تنتهك حقوق الإنسان، وتمكين المواطنين من سكان قطاع غزة، وغيرهم من الأجانب من الحركة والتنقل، وتمكين الصيادين من مزاولة عملهم، وبأن تكون التدابير الأمنية المتخذة منسجمة، ومعايير حقوق الإنسان وأحكام القانون.

ha

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017