أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

 فيما يلي أهم عناوين الصحف الإسرائيلية، اليوم الأحد:

"معاريف":

بعد عملية الاغتيال في غزة، أين تتجه حركة حماس "اسرائيل تلتزم الصمت وحماس تهدد بالرد"

ضابط سابق في الشاباك يشكك بالرواية الأميركية عن أن "داعش" طورت متفجرات تجتاز الفحص الأمني في المطارات

الولايات المتحدة الأميركية واسرائيل تعملان مع موسكو بطريقة غير رسمية لإبعاد ايران عن سوريا

العاملون في هيئة البث العامة الاسرائيلية يتظاهرون ضد الاتفاق بين رئيس الوزراء نتنياهو ووزير ماليته كحلون

ورئيس هيئة البث العامة يقول سحقوا الديمقراطية وحولوا "إسرائيل" إلى تركيا

"يديعوت أحرونوت":

العاملون في هيئة البث العامة الاسرائيلية لرئيس الحكومة، انت تهدم الدولة وهو يقول لهم، انتم لستم الديمقراطية. المتظاهرون رفعوا لافتات ضد نتنياهو وكحلون، وهتفوا: "بيبي اصيب بالجنون. لن تكون هنا كوريا الشمالية"، و"يا كحلون استيقظ، الصحفيون ليسوا ايتاما". كما حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "حتى هنا" و"بيبي، بيبي احذر، اولمرت يبحث عن رفيق".

أعضاء من الكنيست الإسرائيلية يجتمعون مع وزير خارجية اسبانيا الذي وعدهم بمحاربة حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات "بي دي أس"

خطوة تاريخية في امتحان "البجروت" في مواضيع التاريخ، والأدب، والتوراة، تجربة سيتم اتباعها في اربعين مدرسة في البلاد، حيث سيتم إجراؤها، دون إجراء الطلاب للامتحان العملي.

وعلى الصفحة الأولى "الإرهاب يضرب الحي اليهودي في البلدة القديمة من جديد".. جنود حرس الحدود يطاردون مرتكب الاعتداء فتى فلسطيني يبلغ من العمر (17 عاما)، ويقتلونه

"إسرائيل هيوم":

تقديرات إسرائيلية: حركة حماس قد تبادر لمواجهة جديدة قبل الانتهاء من اقامة الجدار المانع ضد الأنفاق على حدود غزة

 سفير اسرائيل في واشنطن: حان الوقت لإزالة كل الهواجس ضدنا في الأمم المتحدة

 حماس تهدد اسرائيل: "قتلة الفقهاء لن يفلتوا من العقاب"

 اسماعيل هنية سنصل لمنفذي عملية اغتيال مازن فقهاء

اعتقال اسرائيلي هدد بإحراق طبيبة في "كبات حوليم"

شجب دولي وعربي لقرار انشاء مستوطنة جديدة

تعقيبا على قرار اقامة مستوطنة جديدة لمستوطني عمونة، قال الوزير اوفير اوكونيس: "لقد قلنا طوال الوقت بأن من لم يرغب بوجود 40 عائلة في عمونة، سيتلقى 400 عائلة في المستوطنة الجديدة"

"هآرتس":

وزراء معارضون لنتنياهو تم اسكاتهم في الوقت الحرج ونتنياهو متخوف من تحقيقات جديدة ضده

تظاهرة مستخدمي هيئة البث الجديدة الليلة الماضية في تل ابيب احتجاجا على خطوة القضاء على هيئة البث، ويستعدون للتوجه الى القضاء، وفي الائتلاف الحكومي تتعالى المطالبات الحثيثة بالمصادقة سريعا على تأجيل انطلاق هيئة البث الجديدة، وتأجيل التصويت على اقامة القسم الاخباري الجديد والمستقل

نتنياهو هدد كحلون بالانتخابات، فرد عليه كحلون بأنه لن يرجع الى كرسي الحكومة

المئات من هيئة البث العامة يتظاهرون أمام مجمع مكاتب رئيس الحكومة في تل ابيب ويرفعون شعار "الإعلام لم يوجد لخدمة نتنياهو" ويصفون نتنياهو بالجبان

تحالف السلام يطلق اولى مظاهراته ضد الاحتلال الاسرائيلي

1000 شخص تظاهروا في القدس ضد استمرار الاحتلال للضفة بمناسبة الذكرى الـ50 لاحتلالها، والمتظاهرون يقولون "الدولة تصنع الكراهية"

هرتسوغ يدعي توصله الى تشكيل ائتلاف بديل لنتنياهو

الحكومة الإسرائيلية تبلغ المحكمة العليا انها ستقلص مدة الاعتقال للفلسطينيين في الضفة ولكن ذلك لا يشمل الاعتقالات على خلفية أمنية

اصابة ثلاثة اشخاص بينهم شرطي في عملية طعن وقعت في شارع الواد في البلدة القديمة في القدس، وتم اطلاق النار على الفتى الفلسطيني أحمد غزال (17 عاما) من نابلس

مستشار الرئيس الأميركي ترامب للأمن القومي مايكل لن يوافق على الادلاء بشهادته حول علاقات الادارة الاميركية بروسيا

مديرو القطار الخفيف في الشركة الحكومية التي تنفذ مشروع القطار الخفيف في منطقة تل ابيب الكبرى "جوش دان" يخفون معلومات عن الحكومة

في الباراغواي متظاهرون يضرمون النار امس في مبنى الكونغرس بالعاصمة، احتجاجا على قرار الرئيس احداث تغيير في دستور البلاد

 

 

kh

التعليقات

حماس كشركة قابضة

كتب: رئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة

هل تعلمون أن قرابة العشرين ملياردولار هي مجموع تحويلات السلطة الوطنية لقطاع غزة، خلال العشر سنوات الماضية، وهي سنوات الانقسام القبيح، سنوات سلطة حماس الانقلابية، التي لاتزال تجهض تباعا كل محاولة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية لكامل عافيتها، وبمسلسل طويل ومكرر من خطاب الكذب والافتراء والتضليل، ومسلسل اطول وابشع من سياسات القمع  والاعتقال وملاحقة مختلف الحريات العامة ..!!

وهل تعلمون أن قرارا من الرئيس ابو مازن جعل من التأمين الصحي لكل اهالي قطاع غزة مجانيا،  ومع ذلك ما زالت سلطة حماس الانقلابية تفرض رسوما على مراجعة المشافي هناك، بل وانها تأخذ ثمن الأدوية التي تصرفها هذه المشافي للمرضى، علما انها ادوية ليست للبيع، واكثر من ذلك فإن مجموع الأدوية التي ترسلها وزارة الصحة من هنا، يجري تهريب بعضها الى خارج المشافي لتباع في الصيدليات برغم  انها موسومة بأنها ليست للبيع ...!!

وهل تعلمون ان السولار الذي يحول الى قطاع الكهرباء في غزة، تسرق اجهزة حماس جله لإنارة انفاق التهريب، وليباع ما يفيض منه في السوق السوداء لأصحاب  مولدات الكهرباء الصغيرة ..!!

وهل تعلمون ان رواتب الأسرى والشهداء والشؤون الاجتماعية لم تنقطع يوما عن غزة، اضافة الى رواتب العاملين في الصحة والتربية، وهل تعلمون ان وزارة التربية في حكومة الوفاق الوطني، توزع الكتب المدرسية مجانا على طلاب قطاع غزة، ولا تفرض اية رسوم على الدراسة هناك، لكن سلطة حماس الانقلابية تبيع الكتب وتفرض الرسوم، ولاشيء بالمطلق من جباياتها وضرائبها التي تفرضها على اهلنا في القطاع المكلوم يحول الى خزينة السلطة الوطنية ..!!

وهل تعلمون ان مياه الشرب في غزة ملوثة باكثر من تسعين بالمئة، ما دفع بالرئيس ابو مازن للبحث عن محطة تحلية للمياه لإقامتها على شواطئ غزة، بتمويل اوروبي وقد تحصل على ذلك خلال زيارته لبرشلونة عام 2011 لإقامة هذه المحطة بقيمة 500 مليون دولار، غير ان سلطة حماس الانقلابية رفضت تخصيص ارض لهذه المحطة، بزعم ان اراضي الساحل الغزية جميعها معسكرات للمقاومة (..!!) وعلى ما يبدو انه من  اخلاق المقاومة الحمساوية، ان يظل اهلنا في غزة يشربون المياه الملوثة، لأن العافية وسلامة الصحة ليست من سمات المقاومين ..!!!

وهل تعلمون ان عملية  إعادة الاعمار في غزة تحولت الى سوق سوداء يباع فيها الاسمنت المخصص لهذه العملية، ولهذا ما زالت تتعثر تباعا، ولا يبدو انها ستمضي في دروبها الصحيحة، طالما بقيت سلطة حماس الانقلابية ترعى هذه السوق بأمرائها الذين باتوا من اصحاب الملايين ..!!

وهل تعلمون وينبغي ان تعلموا، ان هذه السلطة الانقلابية تفرض الضرائب وكيفما اتفق، على الاحياء والاموات معا هناك، اذ هي تبيع القبور وتفرض رسوما على الدفن وأسألوا  اهل غزة عن ذلك ..!! وبالضرائب والاستحواذ والهيمنة على كل الموارد واسواق البيع السوداء والبيضاء معا، باتت  حركة حماس كأنها شركة قابضة، لكن حتى دون قوانين عمل هذه الشركة وغاياتها الانتاجية، سوى غاية الربح ومراكمة رأس المال ..!!

 اذا قرابة العشرين مليار دولار خلال عشر سنوات هي تحويلات السلطة الوطنية لقطاع غزة، واكثر من 120 مليون دولار سنويا من جبايات حماس لا يجري تحويل اي قرش منها لخزينة السلطة الوطنية، والبعض هنا قال ان تحويلات السلطة الوطنية، تمويل للانقلاب الحمساوي ولابد من وقف هذا التمويل، لكن الرئيس ابو مازن قرر الا يدفع اهلنا في غزة ثمن هذا الانقلاب، فأبقى على هذه التحويلات، لكن بلغ السيل الزبى كما يقال، وآن الاوان ان تتحمل حماس نتائج رفضها للوحدة الوطنية، واصرارها على تأبيد الانقسام البغيض، غير ان هذا لا يعني ولن يعني ان السلطة الوطنية ستتخلى عن مسؤولياتها تجاه اهلنا في القطاع المكلوم، لكن على حماس ان تعرف وان تدرك ان مهمة انهاء الانقسام البغيض وتحصين الوحدة الوطنية، هي من صلب مهمات الحركة الوطنية بقيادتها الشرعية، ولن تتخلى عن هذه المهمة، أيا كانت الصعوبات والعراقيل التي تواجهها، وستعمل على تحقيق اهدافها النبيلة حتى بجراحات عميقة، ولن ينفع سلطة الانقلاب الحمساوية ان تواصل خطاب الأكاذيب والافتراءات لإحباط هذه المهة، وحتى تفيء الى رشدها، الرشد الذي ما زال غائبا حتى اللحظة، لاخيارات عديدة امامها، فإما ان تتحمل كافة  مسؤوليات الحكم في غزة، مسؤوليات العقد الاجتماعي الذي يؤمن الخبز والكرامة والامن والامان سوية، وإلا فعليها مغادرة الحكم، لحكومة وحدة وطنية وانتخابات شاملة، وهذا هو الخيار الوحيد الامثل اذا ما ارادت لها مستقبلا في الحركة الوطنية الفلسطينية، وبكلمات اخرى واخيرة فإما التعقل الوطني بقيمه النضالية والاخلاقية الرفيعة،  وإما على حماس ان تحصد عواصف الريح التي تزرع .    

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017