أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

 فيما يلي أهم عناوين الصحف الإسرائيلية، اليوم الأحد:

"معاريف":

بعد عملية الاغتيال في غزة، أين تتجه حركة حماس "اسرائيل تلتزم الصمت وحماس تهدد بالرد"

ضابط سابق في الشاباك يشكك بالرواية الأميركية عن أن "داعش" طورت متفجرات تجتاز الفحص الأمني في المطارات

الولايات المتحدة الأميركية واسرائيل تعملان مع موسكو بطريقة غير رسمية لإبعاد ايران عن سوريا

العاملون في هيئة البث العامة الاسرائيلية يتظاهرون ضد الاتفاق بين رئيس الوزراء نتنياهو ووزير ماليته كحلون

ورئيس هيئة البث العامة يقول سحقوا الديمقراطية وحولوا "إسرائيل" إلى تركيا

"يديعوت أحرونوت":

العاملون في هيئة البث العامة الاسرائيلية لرئيس الحكومة، انت تهدم الدولة وهو يقول لهم، انتم لستم الديمقراطية. المتظاهرون رفعوا لافتات ضد نتنياهو وكحلون، وهتفوا: "بيبي اصيب بالجنون. لن تكون هنا كوريا الشمالية"، و"يا كحلون استيقظ، الصحفيون ليسوا ايتاما". كما حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "حتى هنا" و"بيبي، بيبي احذر، اولمرت يبحث عن رفيق".

أعضاء من الكنيست الإسرائيلية يجتمعون مع وزير خارجية اسبانيا الذي وعدهم بمحاربة حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات "بي دي أس"

خطوة تاريخية في امتحان "البجروت" في مواضيع التاريخ، والأدب، والتوراة، تجربة سيتم اتباعها في اربعين مدرسة في البلاد، حيث سيتم إجراؤها، دون إجراء الطلاب للامتحان العملي.

وعلى الصفحة الأولى "الإرهاب يضرب الحي اليهودي في البلدة القديمة من جديد".. جنود حرس الحدود يطاردون مرتكب الاعتداء فتى فلسطيني يبلغ من العمر (17 عاما)، ويقتلونه

"إسرائيل هيوم":

تقديرات إسرائيلية: حركة حماس قد تبادر لمواجهة جديدة قبل الانتهاء من اقامة الجدار المانع ضد الأنفاق على حدود غزة

 سفير اسرائيل في واشنطن: حان الوقت لإزالة كل الهواجس ضدنا في الأمم المتحدة

 حماس تهدد اسرائيل: "قتلة الفقهاء لن يفلتوا من العقاب"

 اسماعيل هنية سنصل لمنفذي عملية اغتيال مازن فقهاء

اعتقال اسرائيلي هدد بإحراق طبيبة في "كبات حوليم"

شجب دولي وعربي لقرار انشاء مستوطنة جديدة

تعقيبا على قرار اقامة مستوطنة جديدة لمستوطني عمونة، قال الوزير اوفير اوكونيس: "لقد قلنا طوال الوقت بأن من لم يرغب بوجود 40 عائلة في عمونة، سيتلقى 400 عائلة في المستوطنة الجديدة"

"هآرتس":

وزراء معارضون لنتنياهو تم اسكاتهم في الوقت الحرج ونتنياهو متخوف من تحقيقات جديدة ضده

تظاهرة مستخدمي هيئة البث الجديدة الليلة الماضية في تل ابيب احتجاجا على خطوة القضاء على هيئة البث، ويستعدون للتوجه الى القضاء، وفي الائتلاف الحكومي تتعالى المطالبات الحثيثة بالمصادقة سريعا على تأجيل انطلاق هيئة البث الجديدة، وتأجيل التصويت على اقامة القسم الاخباري الجديد والمستقل

نتنياهو هدد كحلون بالانتخابات، فرد عليه كحلون بأنه لن يرجع الى كرسي الحكومة

المئات من هيئة البث العامة يتظاهرون أمام مجمع مكاتب رئيس الحكومة في تل ابيب ويرفعون شعار "الإعلام لم يوجد لخدمة نتنياهو" ويصفون نتنياهو بالجبان

تحالف السلام يطلق اولى مظاهراته ضد الاحتلال الاسرائيلي

1000 شخص تظاهروا في القدس ضد استمرار الاحتلال للضفة بمناسبة الذكرى الـ50 لاحتلالها، والمتظاهرون يقولون "الدولة تصنع الكراهية"

هرتسوغ يدعي توصله الى تشكيل ائتلاف بديل لنتنياهو

الحكومة الإسرائيلية تبلغ المحكمة العليا انها ستقلص مدة الاعتقال للفلسطينيين في الضفة ولكن ذلك لا يشمل الاعتقالات على خلفية أمنية

اصابة ثلاثة اشخاص بينهم شرطي في عملية طعن وقعت في شارع الواد في البلدة القديمة في القدس، وتم اطلاق النار على الفتى الفلسطيني أحمد غزال (17 عاما) من نابلس

مستشار الرئيس الأميركي ترامب للأمن القومي مايكل لن يوافق على الادلاء بشهادته حول علاقات الادارة الاميركية بروسيا

مديرو القطار الخفيف في الشركة الحكومية التي تنفذ مشروع القطار الخفيف في منطقة تل ابيب الكبرى "جوش دان" يخفون معلومات عن الحكومة

في الباراغواي متظاهرون يضرمون النار امس في مبنى الكونغرس بالعاصمة، احتجاجا على قرار الرئيس احداث تغيير في دستور البلاد

 

 

kh

التعليقات

اليقين الفلسطيني لا بد أن ينتصر

 كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

العنوان أعلاه هو ملخص خطاب اليقين الذي هيمن على اجواء مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس الذي يختتم أعماله اليوم في القاهرة، والسبب ليس هو الثقة المعرفية والإيمان العميق، عند احرار الأمة العربية والإسلامية والعالم اجمع، بحتمية انتصار الحق  الفلسطيني على الباطل الاسرائيلي فقط، كما اشارت كلمات الافتتاح لهذا المؤتمر جميعها، وليس لأن هذا المؤتمر يبحث عن خطوات عملية وجادة لدعم القدس وصمود اَهلها فحسب، وإنما أيضا لتجلي حقيقة الصلابة الوطنية الفلسطينية، وتمسكها بثوابتها المبدأية بصورة لا لَبْس فيها، والتي عكستها على نحو بليغ وحاسم (اللا) الكبيرة الي اطلقها الرئيس الزعيم أبو مازن بوجه الادارة الاميركية، لمواجهة وإسقاط قرارها الباطل بإعلان القدس الفلسطينية العربية عاصمة لدولة الاحتلال، والتي أعاد التأكيد عليها وتشديدها مرة اخرى بكلمته امام مؤتمر الأزهر العالمي في جلسته الافتتاحية صباح أمس.

وفِي هذا المؤتمر الذي يعد اكبر تظاهرة تضامن عملياتية مع القدس، ضد قرار الرئيس الاميركي ترامب حيث تشارك في أعماله اكثر من ست وثمانين دولة وهيئة ومنظمة وشخصية، عربية واسلامية ودولية، في هذا المؤتمر ومع هذا الحشد اللافت، تكشفت وتتكشف اكثر وأكثر حقيقة ورطة القرار الاميركي الباطل وحماقته، وليس لأن مؤتمر الأزهر الشريف برعايته الرئاسية المصرية، سينهي هذا القرار بما سيعلن في خاتمة أعماله، وإنما لانه الذي يؤكد بكلمات اليقين الإيمانية التي لا تدع للشك مكانا، ان القدس حقا وفعلا وواقعا خط احمر ومن يتجاوزه لن يلقى غير المهانة والخسران طال الزمن أم قصر.

انها القدس ليست درة التاج الفلسطيني فحسب، ولا هي زهرة المدائن الفلسطينية فقط، وإنما هي كذلك روح الانسانية في تطلعاتها النبيلة؛ لأنها مدينة ايمان وقداسة ومحبة وسلام للعالم اجمع.

انها فصل الخطاب، وخطاب الفصل بين الحق والباطل، ولان هويتها الفلسطينية والعربية قضية كل المنصفين والعقلاء في العالم، كما جاء في كلمة فضيلة الامام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين احمد الطيب، الذي له- حقا- من اسمه نصيب وقد جاء بالعالم كله تقريبا، ليقول كلمة حق بشأن القدس وأهلها المرابطين.

الفلسطيني يقينا لا بد ان ينتصر وهذه بالنص كلمات رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، صاحب موقعة طرد ممثل اسرائيل من اجتماعات البرلمان الدولي، وعلى نحوها بعبارات اخرى تكرس هذا اليقين في كلمات البابا تواضرس الثاني، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط، ووزير الشؤون الاسلامية في المملكة العربية السعودية صالح بن عبد العزيز آلِ الشيخ، والامين العام لمجلس الكنائس العالمي اولاف فيكس تافيت، ورئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي. وبالطبع كانت كلمة مصر كلها تجاور هذه الكلمات وتتماهى معها، وتقول عباراتها ذاتها بهذا المعنى وذاك، وهي تحتضن بمنتهى الدفء والمحبة وحسن الضيافة وكرمها، الحاضرين مؤتمر الأزهر الشريف وقد جاءوا من مختلف أنحاء العالم لتتأكد حقيقة القدس الجامعة، ونصرتها هو المحك  للعمل الصالح في الدنيا لثواب الدنيا والآخرة.

 الأزهر الشريف... هذا هو الدور وهذه هي المكانة الأيقونة، للمثال والعمل بوسطية الاسلام السمحة وحيث لا تقوى بغير الانتصار لقضايا الحق والعدل، وهي مازالت منذ اكثر من مائة سنة قضايا فلسطين بقدسها وشعبها وامتها العربية، بمسلميها ومسيحييها، وبمحبيها من احرار العالم وعقلائه.. الأزهر الشريف لك من القدس تحية محبة واحترام وتقدير، ودعوة زيارة لصلاة وزمن يتعاظم عربيا وإنسانيا حتى يوم خلاصها الاكيد من ظلم الاحتلال وظلامه، وإنه ليوم قريب بإذن الله تعالى.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018