أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

 فيما يلي أهم عناوين الصحف الإسرائيلية، اليوم الأحد:

"معاريف":

بعد عملية الاغتيال في غزة، أين تتجه حركة حماس "اسرائيل تلتزم الصمت وحماس تهدد بالرد"

ضابط سابق في الشاباك يشكك بالرواية الأميركية عن أن "داعش" طورت متفجرات تجتاز الفحص الأمني في المطارات

الولايات المتحدة الأميركية واسرائيل تعملان مع موسكو بطريقة غير رسمية لإبعاد ايران عن سوريا

العاملون في هيئة البث العامة الاسرائيلية يتظاهرون ضد الاتفاق بين رئيس الوزراء نتنياهو ووزير ماليته كحلون

ورئيس هيئة البث العامة يقول سحقوا الديمقراطية وحولوا "إسرائيل" إلى تركيا

"يديعوت أحرونوت":

العاملون في هيئة البث العامة الاسرائيلية لرئيس الحكومة، انت تهدم الدولة وهو يقول لهم، انتم لستم الديمقراطية. المتظاهرون رفعوا لافتات ضد نتنياهو وكحلون، وهتفوا: "بيبي اصيب بالجنون. لن تكون هنا كوريا الشمالية"، و"يا كحلون استيقظ، الصحفيون ليسوا ايتاما". كما حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "حتى هنا" و"بيبي، بيبي احذر، اولمرت يبحث عن رفيق".

أعضاء من الكنيست الإسرائيلية يجتمعون مع وزير خارجية اسبانيا الذي وعدهم بمحاربة حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات "بي دي أس"

خطوة تاريخية في امتحان "البجروت" في مواضيع التاريخ، والأدب، والتوراة، تجربة سيتم اتباعها في اربعين مدرسة في البلاد، حيث سيتم إجراؤها، دون إجراء الطلاب للامتحان العملي.

وعلى الصفحة الأولى "الإرهاب يضرب الحي اليهودي في البلدة القديمة من جديد".. جنود حرس الحدود يطاردون مرتكب الاعتداء فتى فلسطيني يبلغ من العمر (17 عاما)، ويقتلونه

"إسرائيل هيوم":

تقديرات إسرائيلية: حركة حماس قد تبادر لمواجهة جديدة قبل الانتهاء من اقامة الجدار المانع ضد الأنفاق على حدود غزة

 سفير اسرائيل في واشنطن: حان الوقت لإزالة كل الهواجس ضدنا في الأمم المتحدة

 حماس تهدد اسرائيل: "قتلة الفقهاء لن يفلتوا من العقاب"

 اسماعيل هنية سنصل لمنفذي عملية اغتيال مازن فقهاء

اعتقال اسرائيلي هدد بإحراق طبيبة في "كبات حوليم"

شجب دولي وعربي لقرار انشاء مستوطنة جديدة

تعقيبا على قرار اقامة مستوطنة جديدة لمستوطني عمونة، قال الوزير اوفير اوكونيس: "لقد قلنا طوال الوقت بأن من لم يرغب بوجود 40 عائلة في عمونة، سيتلقى 400 عائلة في المستوطنة الجديدة"

"هآرتس":

وزراء معارضون لنتنياهو تم اسكاتهم في الوقت الحرج ونتنياهو متخوف من تحقيقات جديدة ضده

تظاهرة مستخدمي هيئة البث الجديدة الليلة الماضية في تل ابيب احتجاجا على خطوة القضاء على هيئة البث، ويستعدون للتوجه الى القضاء، وفي الائتلاف الحكومي تتعالى المطالبات الحثيثة بالمصادقة سريعا على تأجيل انطلاق هيئة البث الجديدة، وتأجيل التصويت على اقامة القسم الاخباري الجديد والمستقل

نتنياهو هدد كحلون بالانتخابات، فرد عليه كحلون بأنه لن يرجع الى كرسي الحكومة

المئات من هيئة البث العامة يتظاهرون أمام مجمع مكاتب رئيس الحكومة في تل ابيب ويرفعون شعار "الإعلام لم يوجد لخدمة نتنياهو" ويصفون نتنياهو بالجبان

تحالف السلام يطلق اولى مظاهراته ضد الاحتلال الاسرائيلي

1000 شخص تظاهروا في القدس ضد استمرار الاحتلال للضفة بمناسبة الذكرى الـ50 لاحتلالها، والمتظاهرون يقولون "الدولة تصنع الكراهية"

هرتسوغ يدعي توصله الى تشكيل ائتلاف بديل لنتنياهو

الحكومة الإسرائيلية تبلغ المحكمة العليا انها ستقلص مدة الاعتقال للفلسطينيين في الضفة ولكن ذلك لا يشمل الاعتقالات على خلفية أمنية

اصابة ثلاثة اشخاص بينهم شرطي في عملية طعن وقعت في شارع الواد في البلدة القديمة في القدس، وتم اطلاق النار على الفتى الفلسطيني أحمد غزال (17 عاما) من نابلس

مستشار الرئيس الأميركي ترامب للأمن القومي مايكل لن يوافق على الادلاء بشهادته حول علاقات الادارة الاميركية بروسيا

مديرو القطار الخفيف في الشركة الحكومية التي تنفذ مشروع القطار الخفيف في منطقة تل ابيب الكبرى "جوش دان" يخفون معلومات عن الحكومة

في الباراغواي متظاهرون يضرمون النار امس في مبنى الكونغرس بالعاصمة، احتجاجا على قرار الرئيس احداث تغيير في دستور البلاد

 

 

kh

التعليقات

المجلس الوطني .. الضرورة الآن

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

برلمان الشعب الفلسطيني بعد انتصار القدس، يدعو الآن لتعزيز هذا الانتصار الى  انعقاد دورته الرابعة والعشرين، لأنه وفي حسابات اللحظة التاريخية الراهنة، سيمثل لحظة انعقاده خطوة استراتيجية كبرى في طريق النضال الوطني الصاعدة نحو الحرية والاستقلال، بل ان دورته الجديدة باتت ضرورة وطنية خالصة، لا تقبل التأجيل ولا التسويف، لا لتجديد أطر الشرعية الفلسطينية، وتفعيل مؤسساتها بحيوية التجديد والتمثيل فحسب، وإنما كذلك لإعادة صياغة الوحدة الوطنية، على أسس بالغة الوضوح في ولاءات حساباتها الوطنية، بعيدا عن المصالح الحزبية والفصائلية، ومصالح الحسابات الاقليمية السياسوية ان صح التعبير، التي لا فلسطين فيها حتى لو كانت خطاباتها مليئة بالشعارات الثورية ..!! وكل ذلك من اجل حماية المشروع الوطني, والمضي به قدما نحو تحقيق كامل اهدافه العادله وتطلعاته المشروعة

وبهذا المعنى، ولأجل هذه الغاية النبيلة، فإن انعقاد المجلس الوطني سيشكل فرصة تاريخية لأولئك الذين ما زالوا خارج أطر الشرعية الفلسطينية، وما زالوا يطرقون أبواب العواصم البعيدة ويرتمون في احضانها، العواصم التي ما زالت لا تريد من فلسطين غير ان تكون ورقة مساومة بيديها لصالح حساباتها الاقليمية ..!! فرصة لهؤلاء ان يعودوا الى بيت الشرعية، وان يكونوا جزءا منها، لا ان يكونوا اداة لمحاربتها على هذا النحو او ذاك، واذ يسعى المجلس الوطني في دورته الجديدة
لإعادة صياغة الوحدة الوطنية، فإنه يسعى ان يكون الكل الوطني تحت راية منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وبالتمثيل النزيه والموضوعي، وبالتجديد الحيوي لأطرها القيادية.

لا يمكن لمسيرة الحرية الفلسطينية ان تتوقف، التوقف ليس خيارا وطنيا، ولم يكن يوما كذلك، ومن اجل ان تواصل هذه المسيرة تقدمها، لا بد دائما من التجديد والتطوير، طبقا لخيارات الشعب وارادته ومن اجل تحقيق مصالحه الوطنية العليا، ومن خلال مؤسساته الشرعية التي يمثل المجلس الوطني هيئتها الاولى، وصاحب الولاية في التشريع واقرار برامج النضال الوطني في دروبه العديدة.

لا يمكن لأحد ان يتجاهل الآن، اننا في وضع بالغ الصعوبة، وصراعنا مع الاحتلال يشتد على نحو غير مسبوق، لجهة تغول الاحتلال في سياساته الاستيطانية والعنصرية العنيفة، والتي نواجه بالمقاومة الشعبية السلمية، والتي اثبتت جدواها في معركة القدس والاقصى المجيدة، وهذا يعني وامام هذا الوضع، أن الوحدة الوطنية  بسلامة قيمها ومفاهيمها وأطرها، تظل هي الضمانة الاكيدة للخروج من الوضع الراهن، نحو تعزيز قوة مسيرة التحرر الوطني الفلسطينية، وستظل الوحدة الوطنية بالعافية التي نريد ممكنة، حتى لو واصل البعض معاقرة اوهامه الخرفة، وهذا ما سيقرره المجلس الوطني في دورته المقبلة، وفي توضيح هذه الحقيقة، تأكيد على الفرصة التاريخية التي يوفرها المجلس الوطني، خاصة لحركة حماس، ان تنزل من على شجرة الانقسام البغيضة، التي لا يمكن لها ان تثمر شيئا يوما ما، وان تودع اوهام الامارة مرة والى الابد، لصالح ان تكون هذا الفصيل الوطني، الذي يساهم بحق في تعزيز مسيرة الحرية والتحرر الوطني الفلسطينية.

وبكلمات أخرى وأخيرة المجلس الوطني قادم فلا تفوتوا هذه الفرصة، وبقدر ما هو الضرورة الآن، بقدر ما هو هذه الفرصة الآن التي لا مثيل لها، وللمجلس شعاره الذي هو شعار مسيرة فلسطين الحرة، وقد قاله نصا وروحا بوضوح الكلمة والمعنى شاعر فلسطين الاكبر محمود درويش، فإما "الصعود وإما الصعود" ولا شيء سوى الصعود، ودائما نحو القمة المثلى، قمة الحرية والاستقلال.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017