أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

 فيما يلي ابرز عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الاثنين:

صحيفة "معاريف":

- نفتالي بينيت: هذا خطأ تاريخي وحزب الليكود يرد "بينت آخر من يحق له ان يعظ"

 - بينت انتقد رئيس الوزراء على خلفية الاتفاق الذي توصل إليه مع الولايات المتحدة حول اعمال البناء في المستوطنات ووصفه بخطأ تاريخي

- وثيقة حماس الجديدة: قناع علاقات عامة لمنظمة ارهابية

- حرس الحدود الاسرائيلي يفتح تحقيقا في هروب فلسطيني مقيد بعد اعتقاله من قبل جنديين من حرس الحدود

- جندي يتعرض للضرب من قبل يهود متدينين في حي "مائة شعاريم" في القدس

- حركة فتح تهدد بتنفيذ عمليات مقاومة في يوم الاسير الفلسطيني

- هل نهاية زعيم داعش تقترب؟  الجيش العراقي يقول ان ابو بكر البغدادي تتم محاصرته داخل الموصل، ومطاردته تشتد

صحيفة "يديعوت احرنوت":

- معتقلون امنيون وعائلاتهم يتقاضون من السلطة معاشا شهريا بمبلغ 12 الف شيقل، واقتراح قانون جديد ينص على اقتطاع هذه المبالغ من اموال الضرائب التي تنقلها اسرائيل للفلسطينيين

- رئيس حزب "البيت اليهودي" نفتالي بينيت: سياسة نتنياهو تقود لحل الدولتين كان بالإمكان اعطاء الفلسطينيين حكما ذاتيا فقط

-  25% من اليهود في اسرائيل يعتقدون ان اليساريين في اسرائيل يشكلون خطرا على الدولة و60% من المستطلعة اراءهم يعتقدون ان المتدينين يستغلون الدولة

- 84 قتيلا في حوادث طرق في الربع الاول من العام 2017 بزيادة 4 قتلى عن نفس الفترة من العام 2016

- ليبرمان: لتبحث حركة حماس بين عناصرها لمعرفة من قام باغتيال الفقهاء

صحيفة "إسرائيل هيوم":

-منظومة "مقلاع داوود" لإطلاق الصواريخ والقذائف للمدى المتوسط تدخل رسميا في سلاح الجو

- قضية هيئة البث العامة امام المحكمة العليا الاسرائيلية

- بعد الكشف عن مصادقة المستشار القضائي للحكومة لرئيس الوزراء مواصلة توليه مسألة البث الاسرائيلي ظهرت الانشقاقات في اوساط وزارة العدل

- نفتالي بينت: سياسة تحديد البناء في المستوطنات خطأ استراتيجي

- ميثاق حماس الجديد: صراعنا مع الصهيونية وليس مع اليهود

- لقاء مع دولة اوروبية لبحث مشروع مد خط غاز لايطاليا هو الاطول في العالم بطول حوالي 1300 كم

صحيفة "هآرتس":

- من مبلغ مائة الف شيكل الى مبلغ سبعة ملايين شيكل التعويضات التي تم اقرارها لدفعها للمتضررات من الجرائم الجنسية، والقرار يشجعهن على التوجه الى القضاء

- التصويت في الكنيست على قانون تشديد العقوبات على البناء غير المرخص يوم الاربعاء القادم

- وزير التعليم نفتالي بينت يهاجم نتنياهو وحزب الليكود: هو من ابقى شعر محمود درويش في كتب التعليم في المدارس الاسرائيلية

- وزير من حزب الليكود: نتنياهو يريد اغلاق هيئة البث العامة لمنع الانتقادات ضده

-نائب المستشار القانوني للحكومة يعارض الاتفاق للقضاء على هيئة البث العام افي ليختر المختص الابرز في شؤون الاتصالات يتم استبعاده وابقاؤه خارج دائرة النقاش والاستشارة التي تهدف الى الاتفاق النهائي بين رئيس الوزراء ووزير المالية كحلون بشأن ازمة هيئة البث العامة وسلطة البث الحالية

- قاضي فيدرالي في الولايات المتحدة الامريكية يقول ان ترامب حرض على استخدام العنف ضد المتظاهرين خلال حملته الانتخابية

- قانون تشديد العقوبات على البناء غير المرخص في طريقه للتصويت عليه هذا الاسبوع

- العنصرية في الاجهزة والمؤسسات الصحية، تشكيل لجنة جديدة من قبل وزارة الصحة لمحاربة الظاهرة

ha

التعليقات

كلمة لا بد منها

كتب رئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة

ليس بوسع أحد منا أن يزاود بقضية الأسرى، لكل بيت فلسطيني ثمة شهيد أو جريح أو أسير أو أكثر، ولطالما قال الرئيس أبو مازن إن قضيتهم من الأولويات الأساسية لأية تسوية عادلة، وبمعنى أن السلام لن يكون دون اطلاق سراحهم جميعا، وقد حمل الرئيس بالأمس ملف هذه القضية بتطوراتها الراهنة، الى محادثاته مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي حل ضيفا كريما على فلسطين في بيت لحم، حيث ولد رسول السلام الأول على هذه الأرض، السيد المسيح عليه السلام.

وفي المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس الضيف، أكد الرئيس أبو مازن أن مطالب أسرانا المضربين عن الطعام إنسانية وعادلة، وعلى إسرائيل الاستجابة لهذه المطالب، بعد أن تحدث عن معاناتهم، ومعاناة امهاتهم وعائلاتهم الذين يحرمون من زياراتهم، وفي السياق الاستراتيجي، أكد الرئيس أن "نيل شعبنا حريته واستقلاله هو مفتاح السلام والاستقرار في منطقتنا والعالم" وحرية شعبنا بالقطع من حرية الأسرى.

أجل لا ينبغي لأحد ان يزاود بهذه القضية، ولأجل نصرتها لن تصح هذه المزاودة ابدا، خاصة والأسرى البواسل اليوم بعد ثمانية وثلاثين يوما حتى الآن من الاضراب عن الطعام، في وضع صحي بالغ الخطورة، الأمر الذي يستدعي وقفة وطنية واحدة موحدة، لإنقاذ حياتهم بالعمل على مستويات مختلفة لإجبار الاحتلال على تحقيق مطالبهم الإنسانية العادلة والمشروعة.

أسرانا في سجون الاحتلال لا في غيرها، وفي هذه السجون ومنها أعلنوا بدء معركة الحرية والكرامة، وإن إسناد هذه المعركة العادلة، لن يكون بحرف البوصلة، في تحركات احتجاج داخل البيت الفلسطيني المكلوم من الاحتلال البغيض، والذي لا يزال يقاوم ويناضل ضد هذا الاحتلال في سبيل الخلاص منه، ولتحقيق أهداف وتطلعات أبنائه المشروعة، وهي ذات الأهداف والتطلعات التي خاض الأسرى البواسل، وما زالوا يخوضون رغم الاعتقال دروب النضال الوطني في سبيل تحقيقها، بل أن الاحتلال اعتقلهم لأنهم من حملة هذه الأهداف وهذه التطلعات ولأنهم فرسان حرية، ومناضلون لا يهابون بطش الاحتلال وقمعه.

لن يخدم هؤلاء الفرسان البواسل، في إضرابهم البطولي، أن تكون نيران معركتهم العادلة داخل البيت الفلسطيني، كان الإضراب الشعبي المساند يوم أمس الأول مبهرا ورائعا في شموله، ما أكد ويؤكد وقوف شعبنا وعلى هذا النحو البليغ مع أبنائه الأسرى، لكن قلب حاويات "الزبالة" في الشوارع وحرق الإطارات لإغلاقها، لم يكن هو المشهد الذي أراد الإضراب تصديره للعالم وللاحتلال أولا، ونجزم أن أسرانا البواسل ليسوا مع فعل من هذا النوع الانفعالي، فلا بد إذا من ترشيد هذه الفعاليات وعلى النحو الذي يسند حقا بروح المسؤولية الوطنية، معركة الحرية والكرامة، ويقود الى انتصارها الذي لا بد أن يتحقق، وسيتحقق بصمود الأسرى البواسل وثباتهم على موقفهم، وتمسكهم الحاسم بمطالبهم الانسانية العادلة والمشروعة.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017