أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

 ابرزت كافة الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الثلاثاء، خبر الإضراب عن الطعام في السجون الإسرائيلية المتوقع في 17 نيسان القادم "يوم الأسير الفلسطيني"، وتخوفات إسرائيلية من أن يقود ذلك لمواجهات جديدة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وركزت على خبر عودة الوزير السابق جدعون ساعر الى الحياة السياسية، وكذلك الحادث الارهابي في محطة سان بترسبورغ.

وفيما يلي اهم العناوين:

صحيفة معاريف :

- عودة الوزير سابقا جدعون ساعر الى الحياة السياسية

- اعتداء ارهابي في محطة سان بطرسبورغ

- وزير المالية كحلون يتطرق الى هيئة البث العام الاسرائيلية الجديدة ويقول: لقد دفعت ثمنا سياسيا

- رئيس الوزراء نتنياهو يشن هجوما على وسائل الاعلام والصحافة ويقول انها صناعة فاسدة

- خطة حزب "هناك مستقبل "لمحاربة الفساد"، رئيس الحزب يائير لبيد ورئيس قسم التحقيقات في الشرطة سابقا يواّف سيجولوفتش يعرضان الخطة الجديدة ولبيد يقول "اسرائيل بحاجة لأجهزة جديدة لمراقبة القانون، اجهزة تكون ناجعة قوية ولا تخشى أي شيء"

- تقرير في معاريف عن فضائية" المنار": "الجيش الاسرائيلي يقوم بنشاطات عسكرية دفاعية على طول الحدود اللبنانية خوفا من عمليات توغل محتملة لعناصر حزب الله من جنوب لبنان

- احباط عملية تهريب 30 بدلة غوص الى قطاع غزة

- الرئيس الامريكي للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال اللقاء بينهما "لك حليف في البيت الابيض"

- وزير المالية كحلون "حان الوقت لان يكون في اسرائيل قادة لا يخافون"

صحيفة "يديعوت احرنوت":

- تقارب واشنطن والقاهرة، الرئيس ترامب اكد لنظيره المصري خلال لقائهما دعم الولايات المتحدة الكامل لسياسة السيسي واصفا اياها بالرائعة

- انتحاري من منطقة وسط اسيا نفذ عملية التفجير في المترو في مدينة سان بطرسبوغ

- في الرامة ام لطفلين تقتل، يطلق النار عليها وهي داخل مركبتها قرب منزلها

- "يعترف ويعتزل" بعد ان تم توثيق قيامه بضرب سائق شاحنة فلسطيني في واد الجوز شرقي القدس، وقبل محاكمته بلحظات يطلب الشرطي موشي كوهين الاستقالة ويقول "اريد اعتزال الخدمة"

- الطرقات في البلاد الاكثر اكتظاظا قياسا بالدول الغربية

- مصعد قاتل، رعب في عمارة سكنية، فتى في العاشرة من عمره كان يلعب بالمصعد ويعبث بالحبل، قام بلفه حول عنقه فعلق

- اتصالات لمنع اضراب الاسرى في السجون الاسرائيلية المتوقع قريبا، الاسرى يريدون هواتف وزيارات اكثر

صحيفة "هآرتس":

- خيوط التفجير الانتحاري في سان بطرسبرغ الروسية تمتد الى سوريا

- اسرى فتح في السجون الاسرائيلية يهددون باضراب مفتوح عن الطعام والرابح الاكبر الاسير البرغوثي

- قسوة غير مفهومة، ام لطفلين يطلق النار عليها وهي داخل سيارتها

- نيسان كورن ونائبة اخرى للمستشار القضائي للحكومة يعارضان الاتفاق المتعلق بهيئة البث الاسرائيلية الجديدة

- "الهستدروت" اعلنت عن نزاع عمل في القطاع العام احتجاجا على الاتفاق المتعلق بهيئة البث الجديدة بين نتنياهو وكحلون ونقابة الصحافة تلتمس للمحكمة العليا ضد الاتفاق

- السفراء الاوروبيون يحتجون بشدة على هدم المنازل في المناطق المصنفة سي ويصفون العملية بنقلة قصرية

- فتى في "كريات اونو" اشتعلت النار في ملابسه اثناء قيامه بالتجهيز للاحتفال بعيد ميلاد والده تم نقله للمستشفى وحالته بالغة الخطورة

- افتتاح الطريق رقم 531 فجر اليوم في منطقة الشارون اواسط البلاد، هذا الطريق يصل كفار سابا ورعنانا وهرتسليا بمنطقة "جوش دان "

صحيفة "اسرائيل هيوم":

- ساعر يعود الى الليكود مشتاق، بعد مرور عامين ونصف العام على اعتزاله الحياة السياسية، الوزير سابقا جدعون ساعر يصرح "انتهى وقت البعد، اريد تقوية حزب الليكود" وترحيب في الليكود بعودته

-ارهاب في روسيا، احد عشر قتيلا واصابة اربعين بجروح متفاوته في اعتداء بالمترو في سان بطرسبرغ، انفجار ضخم في محطة المترو في الوقت الذي يقوم فيه الرئيس بوتين بزيارة المدينة

- قبل حلول الاعياد اليهودية وقبل يوم الاستقلال، ستون ضابطا ومجندا في الجيش يمنحون شهادات امتياز وشهادات تقديرية

-بعد خلافاته مع نتنياهو، وزير المالية كحلون يقول انه يحارب وحيدا امام العالم اجمع

- حماس تقوم بحملة اعتقالات في غزة بحثا عن عملاء للمخابرات الاسرائيلية

- الولايات المتحدة ومصر تفتحان صفحة جديدة وسيحاربان داعش معا

ha

التعليقات

حماس كشركة قابضة

كتب: رئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة

هل تعلمون أن قرابة العشرين ملياردولار هي مجموع تحويلات السلطة الوطنية لقطاع غزة، خلال العشر سنوات الماضية، وهي سنوات الانقسام القبيح، سنوات سلطة حماس الانقلابية، التي لاتزال تجهض تباعا كل محاولة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية لكامل عافيتها، وبمسلسل طويل ومكرر من خطاب الكذب والافتراء والتضليل، ومسلسل اطول وابشع من سياسات القمع  والاعتقال وملاحقة مختلف الحريات العامة ..!!

وهل تعلمون أن قرارا من الرئيس ابو مازن جعل من التأمين الصحي لكل اهالي قطاع غزة مجانيا،  ومع ذلك ما زالت سلطة حماس الانقلابية تفرض رسوما على مراجعة المشافي هناك، بل وانها تأخذ ثمن الأدوية التي تصرفها هذه المشافي للمرضى، علما انها ادوية ليست للبيع، واكثر من ذلك فإن مجموع الأدوية التي ترسلها وزارة الصحة من هنا، يجري تهريب بعضها الى خارج المشافي لتباع في الصيدليات برغم  انها موسومة بأنها ليست للبيع ...!!

وهل تعلمون ان السولار الذي يحول الى قطاع الكهرباء في غزة، تسرق اجهزة حماس جله لإنارة انفاق التهريب، وليباع ما يفيض منه في السوق السوداء لأصحاب  مولدات الكهرباء الصغيرة ..!!

وهل تعلمون ان رواتب الأسرى والشهداء والشؤون الاجتماعية لم تنقطع يوما عن غزة، اضافة الى رواتب العاملين في الصحة والتربية، وهل تعلمون ان وزارة التربية في حكومة الوفاق الوطني، توزع الكتب المدرسية مجانا على طلاب قطاع غزة، ولا تفرض اية رسوم على الدراسة هناك، لكن سلطة حماس الانقلابية تبيع الكتب وتفرض الرسوم، ولاشيء بالمطلق من جباياتها وضرائبها التي تفرضها على اهلنا في القطاع المكلوم يحول الى خزينة السلطة الوطنية ..!!

وهل تعلمون ان مياه الشرب في غزة ملوثة باكثر من تسعين بالمئة، ما دفع بالرئيس ابو مازن للبحث عن محطة تحلية للمياه لإقامتها على شواطئ غزة، بتمويل اوروبي وقد تحصل على ذلك خلال زيارته لبرشلونة عام 2011 لإقامة هذه المحطة بقيمة 500 مليون دولار، غير ان سلطة حماس الانقلابية رفضت تخصيص ارض لهذه المحطة، بزعم ان اراضي الساحل الغزية جميعها معسكرات للمقاومة (..!!) وعلى ما يبدو انه من  اخلاق المقاومة الحمساوية، ان يظل اهلنا في غزة يشربون المياه الملوثة، لأن العافية وسلامة الصحة ليست من سمات المقاومين ..!!!

وهل تعلمون ان عملية  إعادة الاعمار في غزة تحولت الى سوق سوداء يباع فيها الاسمنت المخصص لهذه العملية، ولهذا ما زالت تتعثر تباعا، ولا يبدو انها ستمضي في دروبها الصحيحة، طالما بقيت سلطة حماس الانقلابية ترعى هذه السوق بأمرائها الذين باتوا من اصحاب الملايين ..!!

وهل تعلمون وينبغي ان تعلموا، ان هذه السلطة الانقلابية تفرض الضرائب وكيفما اتفق، على الاحياء والاموات معا هناك، اذ هي تبيع القبور وتفرض رسوما على الدفن وأسألوا  اهل غزة عن ذلك ..!! وبالضرائب والاستحواذ والهيمنة على كل الموارد واسواق البيع السوداء والبيضاء معا، باتت  حركة حماس كأنها شركة قابضة، لكن حتى دون قوانين عمل هذه الشركة وغاياتها الانتاجية، سوى غاية الربح ومراكمة رأس المال ..!!

 اذا قرابة العشرين مليار دولار خلال عشر سنوات هي تحويلات السلطة الوطنية لقطاع غزة، واكثر من 120 مليون دولار سنويا من جبايات حماس لا يجري تحويل اي قرش منها لخزينة السلطة الوطنية، والبعض هنا قال ان تحويلات السلطة الوطنية، تمويل للانقلاب الحمساوي ولابد من وقف هذا التمويل، لكن الرئيس ابو مازن قرر الا يدفع اهلنا في غزة ثمن هذا الانقلاب، فأبقى على هذه التحويلات، لكن بلغ السيل الزبى كما يقال، وآن الاوان ان تتحمل حماس نتائج رفضها للوحدة الوطنية، واصرارها على تأبيد الانقسام البغيض، غير ان هذا لا يعني ولن يعني ان السلطة الوطنية ستتخلى عن مسؤولياتها تجاه اهلنا في القطاع المكلوم، لكن على حماس ان تعرف وان تدرك ان مهمة انهاء الانقسام البغيض وتحصين الوحدة الوطنية، هي من صلب مهمات الحركة الوطنية بقيادتها الشرعية، ولن تتخلى عن هذه المهمة، أيا كانت الصعوبات والعراقيل التي تواجهها، وستعمل على تحقيق اهدافها النبيلة حتى بجراحات عميقة، ولن ينفع سلطة الانقلاب الحمساوية ان تواصل خطاب الأكاذيب والافتراءات لإحباط هذه المهة، وحتى تفيء الى رشدها، الرشد الذي ما زال غائبا حتى اللحظة، لاخيارات عديدة امامها، فإما ان تتحمل كافة  مسؤوليات الحكم في غزة، مسؤوليات العقد الاجتماعي الذي يؤمن الخبز والكرامة والامن والامان سوية، وإلا فعليها مغادرة الحكم، لحكومة وحدة وطنية وانتخابات شاملة، وهذا هو الخيار الوحيد الامثل اذا ما ارادت لها مستقبلا في الحركة الوطنية الفلسطينية، وبكلمات اخرى واخيرة فإما التعقل الوطني بقيمه النضالية والاخلاقية الرفيعة،  وإما على حماس ان تحصد عواصف الريح التي تزرع .    

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017