تونس: عرض فيلم وثائقي فرنسي عن معاناة شعبنا تحت الاحتلال

عُرض في المركز الثقافي الفرنسي بتونس, الليلة، فيلم وثائقي يحكي معاناة أبناء شعبنا تحت الاحتلال الإسرائيلي بكل تفاصيها, من إخراج وإنتاج الفرنسية الكسندرا دول, بمشاركة أخصائية وموثقة جرائم الاحتلال بوزارة الصحة الفلسطينية, سماح جبر. وتمثلت أحداث الفيلم بتوثيق ممارسات الاحتلال العنصرية من جدار الفصل العنصري, إلى حواجزه المنتشرة على طول الأرض الفلسطينية وعرضها, وصولا إلى أبرز حدث وهو معاناة الأسرى في سجون وزنازين الاحتلال الإسرائيلي. ويوثق الفيلم بشكل كبير معاناة الأسرى، خاصة النساء والأطفال، وما يمارس بحقهم في الأقبية والزنازين, ويشرح الرسائل التي يتبادلها السجناء مع أهلهم, وفيه لقطات تعبر عن الحرية بمفهومها الواسع, وقناعة الأسرى بأن ثمن اعتقالهم سيكون إنهاء الاحتلال من بلادهم. ومن بين الأحداث التي يناقشها الفيلم، قضية قضم الأراضي والاستيلاء عليها, خاصة في مدينة القدس المحتلة, وكيفية الاستيلاء على بيوت وأملاك المواطنين وأملاك الوقف الإسلامي والمسيحي, وتحويلها إلى بيوت وأماكن عبادة لليهود, كما يتطرق إلى التعايش النموذجي بين المسلمين والمسيحيين, الجزء الأهم في النسيج البنياني لفلسطين, ومقاومة المسيحيين للاحتلال باعتبارهم جزءا لا يتجزأ من شعب فلسطين ونسيجه الاجتماعي. كذلك، يتطرق الفيلم إلى الحروب التي شنها الاحتلال ضد الفلسطينيين, خاصة في قطاع غزة, وتدميره للمساكن والأملاك العامة والخاصة، والمصانع، والمدارس, وما يفرضه ذلك على الفلسطينيين من معاناة تضاف إلى معاناتهم من الاحتلال وممارساته اللاإنسانية. كما يشير الفيلم إلى حالات القتل العمد التي ينفذها جنود الاحتلال بحق الجرحى الفلسطينيين, ومنعهم مركبات الإسعاف من نقل الجرحى وتركهم ينزفون حتى الموت. ويخلص الفيلم إلى عشق الفلسطيني للحرية والتحرر من الاحتلال, وحاجة المواطن للسلام ونبذ الحرب. وحضر الفيلم، هشام مصطفى, ومصطفى أبو راس, وعماد العتيلي عن سفارة دولة فلسطين بتونس, وبإدارة الكاتب والباحث التونسي يوسف الصديق, إضافة لعدد من الشخصيات التونسية.
ha

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017