"روح القدس" بالروح قبل الجسد

حمزة الحطاب

"روح القدس" يتيح فرصة الوصول للمسجد الأقصى المبارك دون موانع وعراقيل وحواجز يفرضها الاحتلال الإسرائيلي، ويحث المسلمين على شد الرحال إليه وزيارته بأجسادهم لاحقا، بعد التعرف على معالمه من خلال شاشات الحاسوب.

حققت الدكتورة منال دنديس من خلال "روح القدس" حلما شخصيا لها ولإشخاص كثيرين ممنوعون من زيارة الأقصى بالوصول لقبلة المسلمين الأولى.

"روح القدس"  موقع الكتروني صممته دنديس، يعرض المسجد الاقصى بتقنية 360 درجة، بمساحته الكاملة وبمعالمه الـ 133.

بدأ العمل في المشروع منذ عام، ونفذ بأيدٍ فلسطينية، وعقب إعداد المادة العلمية التي خضعت للتدقيق والتنقيح، تم البدء في الخطوات العملية، من تصوير وجمع المواد وعرضها ووضع التعليق الصوتي عليها.

عدد العاملين في الموقع زاد عن 100 شخص، تنوعت أدوارهم بين البحث والإعداد والتنقيح، والتصوير والمونتاج، والتصميم الغرافيكي، وهندسة الكمبيوتر والبرمجة، والإعلام، والتسويق والإرشاد السياحي، إضافة للجانب القانوني، وتجاوزت تكلفة الإنتاج 100 ألف دولار أمريكي.

وتبين دنديس أن تصوير المعالم رافقه صعوبات كثيرة، أهمها اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى بشكل يومي، خاصة خلال ساعات النهار، فضلا عن معيقات ادخال الكاميرات والتفتيشات التي كان يخضع لها طاقم التصوير.

 

الولوج للموقع مجاني، ويمكن تصفحه عبر الحاسوب والأجهزة اللوحية، ومتاح أيضا كتطبيق للهواتف الذكية، وينطق بنسخته الحالية بثلاث لغات، هي العربية، والإنجليزية، والفرنسية، والعمل جارٍ على إضافة لغات جديدة، كالتركية والفارسية والماليزية.

التجوال في القدس من خلال الموقع؛ يتطلب فقط اختيار خارطة الموقع الذي ترغب في الوصول إليه، لتبدأ برؤية المكان والاستماع لضجيج حقيقي، واذا ما لفت انتباهك أمر ما، يمكنك الاقتراب منه أكثر ومشاهدة نقوشه وزخارفه وعروق الرخام فيه، ويرافق المتجول بهذه الجولة صوت دليل سياحي يقدم المعلومات، فضلا عن خيارات أخرى متاحة، كالاستماع لصوت مؤذن المسجد الأقصى.

وحسب صاحبة الفكرة، فإن أجمل ما يقدمه موقع "روح القدس" أنه يجعلك تعايش أجواء المسجد الأقصى المبارك الروحانية، وتقديم ما يلزم من معلومات عن معالمه التي لم تكن معروفة للجميع،  كبركة "النانيرج"  التي تعد من أحد أسبلة الأقصى.

ha

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017