أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية، اليوم الأربعاء :

"يديعوت أحرونوت  :"

أبرزت الصحيفة تفوهات الناطق بلسان البيت الأبيض التي "لا تصدق" - حسب وصفها "حتى هتلر لم يصل إلى أسفل الدرك في استخدام السلاح الكيميائي"، ودعوات اسرائيلية لإقالته

 على الصفحة الأولى صورة عائلية لايفانكا ترامب مع زوجها كوشنر وتغريده خاصة لها "في الفصح نتداول قصص خروج بني اسرائيل من مصر، ونحتفل بالحريات التي ننعم بها اليوم"

 شقيق ايفانكا في مقابلة: هي التي أقنعت والدها بشن ضربات على سوريا

ديوان رئاسة الوزراء أعلن بالأمس أنه يعمل حاليا على ايجاد مكان بديل يتم إطلاق اسم رحبعام زئيفي عليه، تخليدا لذكراه غير منطقة باب الواد، وذلك بالتنسيق مع عائلته

رغم التحذيرات الرسمية: الإسرائيليون وصلوا إلى سيناء عن طريق العقبة

باحثون اسرائيليون من الجامعة العبرية يطورون طريقة لاكتشاف الألغام عن طريق البكتيريا

حريق شب بالأمس في مجمع دور السينما في مفترق "جليلوت" وسط البلاد

"معاريف :"

الرئيس بوتين: الولايات المتحدة ستحاول خلق الأعذار لشن ضربة جديدة على سوريا، وهذه التصريحات أطلقها بوتين قبيل اجتماعه اليوم مع وزير الخارجية الأميركي تيليرسون الذي يزور موسكو حاليا

روسيا حذرت الولايات المتحدة من اتباع استخدام الزيف في حادثة الكيميائي في سوريا كي تشرعن استخدام القوة

 الادارة الأميركية بالمقابل اتهمت موسكو وقالت: الكرملين كان يعلم مسبقا بأن النظام السوري سيقوم بارتكاب مجزرة بالغاز في ادلب

الناطق باسم البيت الأبيض: حتى هتلر لم يستخدم الأسلحة الكيماوية، ويعتذر عن مقارنته بين ما جرى في سوريا والنازية

ألمانيا: 3 انفجارات وقعت بالقرب من حافلة كانت تقل فريقا للاعبي روسيا..هجوم أدى إلى اصابة أحدهم، وتم تأجيل المباراة أمام موناكو في اطار دوري الأبطال لكرة القدم

 شخصيات اسرائيلية رفيعة ناقشت قضايا امنية حساسة مع حاخامات يهود

"هآرتس":

الولايات المتحدة لا تستبعد توجيه ضربة أخرى إلى سوريا وعلى بوتين أن يختار إما نحن أو الأسد 

"داعش" تتبنى المسؤولية عن اطلاق قذيفة باتجاه الأراضي الإسرائيلية

مستوطنون يراقبون المضارب البدوية خلال عطلة عيد "الفصح" اليهودي لمنعهم من اقامة مبانٍ خلال اجازة الادارة المدنية

الغاء نصب تذكاري للوزير رحبعام زئيفي في باب الواد بسبب الاتهامات التي وجهت له بعمليات تحرش جنسي واغتصاب لمجندات خلال خدمته العسكرية

 انزال طبيبة من أصول آسيوية بطريقة عنيفة من طائرة تابعة لشركة " يونيتد ايرلاينز" الأميركية، ومدير الشركة يعتذر

"اسرائيل هيوم :"

تطرقت الى مستجدات الأزمة السورية ومعركة التصريحات والاتهامات بين الولايات المتحدة وروسيا على خلفية هذه الأزمة

واشنطن تطلب من موسكو الاختيار بين الوقوف في صفها أو إلى جانب الأسد، وتقول: "حالة من التوتر بين الدولتين العظمتين" 

وزير الدفاع الأميركي: في حال أقدمت سوريا على استخدام الغاز من جديد فعندها ستدفع ثمنا باهظا لقاء فعلتها

بوتين أتهم الولايات المتحدة باختلاق واستخدام أسلوب الزيف في حادثة استخدام الكيميائي في سوريا لتشرعن توجيه الضربات، ومن جهة أخرى وتيرة التوتر تتصاعد ازاء كوريا الشمالية

تصريحات أثارت الامتعاض للناطق الرسمي للبيت الأبيض الذي قال "حتى هتلر لم يتجرأ على استخدام السلاح الكيميائي"، وعاد واعتذر عن تصريحاته

ha

التعليقات

اليقين الفلسطيني لا بد أن ينتصر

 كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

العنوان أعلاه هو ملخص خطاب اليقين الذي هيمن على اجواء مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس الذي يختتم أعماله اليوم في القاهرة، والسبب ليس هو الثقة المعرفية والإيمان العميق، عند احرار الأمة العربية والإسلامية والعالم اجمع، بحتمية انتصار الحق  الفلسطيني على الباطل الاسرائيلي فقط، كما اشارت كلمات الافتتاح لهذا المؤتمر جميعها، وليس لأن هذا المؤتمر يبحث عن خطوات عملية وجادة لدعم القدس وصمود اَهلها فحسب، وإنما أيضا لتجلي حقيقة الصلابة الوطنية الفلسطينية، وتمسكها بثوابتها المبدأية بصورة لا لَبْس فيها، والتي عكستها على نحو بليغ وحاسم (اللا) الكبيرة الي اطلقها الرئيس الزعيم أبو مازن بوجه الادارة الاميركية، لمواجهة وإسقاط قرارها الباطل بإعلان القدس الفلسطينية العربية عاصمة لدولة الاحتلال، والتي أعاد التأكيد عليها وتشديدها مرة اخرى بكلمته امام مؤتمر الأزهر العالمي في جلسته الافتتاحية صباح أمس.

وفِي هذا المؤتمر الذي يعد اكبر تظاهرة تضامن عملياتية مع القدس، ضد قرار الرئيس الاميركي ترامب حيث تشارك في أعماله اكثر من ست وثمانين دولة وهيئة ومنظمة وشخصية، عربية واسلامية ودولية، في هذا المؤتمر ومع هذا الحشد اللافت، تكشفت وتتكشف اكثر وأكثر حقيقة ورطة القرار الاميركي الباطل وحماقته، وليس لأن مؤتمر الأزهر الشريف برعايته الرئاسية المصرية، سينهي هذا القرار بما سيعلن في خاتمة أعماله، وإنما لانه الذي يؤكد بكلمات اليقين الإيمانية التي لا تدع للشك مكانا، ان القدس حقا وفعلا وواقعا خط احمر ومن يتجاوزه لن يلقى غير المهانة والخسران طال الزمن أم قصر.

انها القدس ليست درة التاج الفلسطيني فحسب، ولا هي زهرة المدائن الفلسطينية فقط، وإنما هي كذلك روح الانسانية في تطلعاتها النبيلة؛ لأنها مدينة ايمان وقداسة ومحبة وسلام للعالم اجمع.

انها فصل الخطاب، وخطاب الفصل بين الحق والباطل، ولان هويتها الفلسطينية والعربية قضية كل المنصفين والعقلاء في العالم، كما جاء في كلمة فضيلة الامام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين احمد الطيب، الذي له- حقا- من اسمه نصيب وقد جاء بالعالم كله تقريبا، ليقول كلمة حق بشأن القدس وأهلها المرابطين.

الفلسطيني يقينا لا بد ان ينتصر وهذه بالنص كلمات رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، صاحب موقعة طرد ممثل اسرائيل من اجتماعات البرلمان الدولي، وعلى نحوها بعبارات اخرى تكرس هذا اليقين في كلمات البابا تواضرس الثاني، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط، ووزير الشؤون الاسلامية في المملكة العربية السعودية صالح بن عبد العزيز آلِ الشيخ، والامين العام لمجلس الكنائس العالمي اولاف فيكس تافيت، ورئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي. وبالطبع كانت كلمة مصر كلها تجاور هذه الكلمات وتتماهى معها، وتقول عباراتها ذاتها بهذا المعنى وذاك، وهي تحتضن بمنتهى الدفء والمحبة وحسن الضيافة وكرمها، الحاضرين مؤتمر الأزهر الشريف وقد جاءوا من مختلف أنحاء العالم لتتأكد حقيقة القدس الجامعة، ونصرتها هو المحك  للعمل الصالح في الدنيا لثواب الدنيا والآخرة.

 الأزهر الشريف... هذا هو الدور وهذه هي المكانة الأيقونة، للمثال والعمل بوسطية الاسلام السمحة وحيث لا تقوى بغير الانتصار لقضايا الحق والعدل، وهي مازالت منذ اكثر من مائة سنة قضايا فلسطين بقدسها وشعبها وامتها العربية، بمسلميها ومسيحييها، وبمحبيها من احرار العالم وعقلائه.. الأزهر الشريف لك من القدس تحية محبة واحترام وتقدير، ودعوة زيارة لصلاة وزمن يتعاظم عربيا وإنسانيا حتى يوم خلاصها الاكيد من ظلم الاحتلال وظلامه، وإنه ليوم قريب بإذن الله تعالى.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018