فتح: فشل "مؤتمر روتردام" دليل التفاف الجاليات حول منظمة التحرير

أدانت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، مؤتمر روتردام الذي التأم في مدينة روتردام الهولندية أمس، تحت إشراف منظمة "الإخوان المسلمين" العالمية، تحت مسمى "مؤتمر الجاليات الفلسطينية".

وقال المتحدث باسم حركة فتح في أوروبا جمال نزال: تشجب حركتنا محاولات تنظيمات أجنبية لاختطاف مسميات فلسطينية لتجميع أشخاص فلسطينيين وغير فلسطينيين على أهداف لا صلة لها بفلسطين أو مجابهة الاحتلال الإسرائيلي، بل باستغلال معاناة شعبنا ومناهضة ممثله الشرعي الوحيد منظمة التحرير الفلسطينية".

وأشار نزال الى مشاركة ألف شخص غير فلسطيني في مؤتمر "حماس" بمدينة روتردام، الذي حضره 1900 شخص من أصل 6 آلاف مدعو، اعتذر أكثرهم من قبيل الاحتجاج على تجاوز المؤتمر سقف منظمة التحرير الفلسطينية وارتهانه بأجندات لا تشكل فلسطين جزءا منها.

وقالت حركة فتح إن مجمل النشاطات الشعبية المدعومة من حركة حماس على صعيد الجاليات هي محاولات مرفوضة للالتفاف على منظمة التحرير الفلسطينية، أو مساعٍ فاشلة لتوسيع نفوذ الإخوان المسلمين على القضية الفلسطينية.

وقال نزال: "لا فائدة لفلسطين في محاولات حماس المستمرة للفت نظر العالم إلى وجود مراكز قوى شعبية خارج منظمة التحرير، إذ يعلم الجميع أن نشاطات "الإخوان مسلمين" تستقطب جاليات إسلامية من ماليزيا حتى موريتانيا، ولها برامج عمل في معظم هذه الدول بعيدا عن مشاكل فلسطين.

وأضاف: إن مؤتمرات حماس في العالم، وإن حملت اسم فلسطين، فهي تعنى إما بافتتاح روضة أطفال في إندونيسيا أو مستشفى في كشمير، أكثر مما تعنى بترميم بيت متداع في القدس.

وقال نزال: لا تخفى علينا محاولات حماس لتوسيع رقعة نفوذها في فلسطين، لا في إطار مساعي تحريرها بل من باب استخدامها بقرة حلوبا". وشجب ما أسماه المحاولات المستميتة لـ"حماس" لاستغلال المؤتمرات الشعبية لجمع أموال يتم إنفاقها في دول إسلامية أو استثمارها في بورصات، بينما تتفاقم مشاكل فلسطين اقتصاديا.

وانتقد المتحدث باسم فتح، الأشخاص المشرفين على المؤتمرات مثل ماجد الزير، الذي وصفه نزال بـ "شق التوأم لبلال بدر (مسؤول داعش في مخيم عين الحلوة) الذي يقوم حاليا بمحاولات السيطرة على المخيمات وتدميرها.

وحذرت فتح من خطورة تقاطع مساعي حماس للالتفاف على منظمة التحرير مع مساعي من يحاولون تحقيق ذات الهدف في مخيماتنا بلبنان وغيرها، فيما تهدد بإعادة عجلة الزمن للوراء مقوضة أهم إنجاز للشعب الفلسطيني ممثلا بمنظمة التحرير الفلسطينية، التي قطعت الطريق على كل من رشح نفسه للحديث زورا باسم الشعب الفلسطيني.

وقال نزال: إن مؤتمر الإخوان بهولندا هو "آخر حبة في ساعة رمل انقلاب حماس" التي يتحتم عليها أن تختار بين وحدة الوطن تحت قيادة فلسطينية واحدة موحدة الصفوف والأهداف، أو مواصلة الانخراط في مساعي تنظيمات أجنبية لضرب مصالح فلسطين وجلب تمويل لمشاريعها الخاصة تحت يافطة المعاناة الفلسطينية.

ha

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017