عناوين الصحف الإسرائيلية

 فيما يلي أهم عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الأحد:

 

"معاريف":

- أوردت الصحيفة صورة من الاستعراض الضخم في بيونغ يانغ في الذكرى الخامسة بعد المئة لكيم انغ سونغ مؤسس كوريا الشمالية، وكتبت " لعبة الحرب" وتُفصل: لقد قامت بيونغ يانغ ببعث رسالة واضحة للغرب وعرضت صورايخ جديدة عابرة للقارات متطورة وتقول سنرد على الحرب بحرب شاملة، وبالمقابل واشنطن أجرت تجربة حاكت إطلاق قنبلة نووية، وحسب التقارير فإن واشنطن أرسلت قوات أخرى للمنطقة

- وحول حادثة الطعن بالقدس اقتبست الصحيفة من رسالة القتيلة إلى أهلها التي قالت فيها إنها تشعر بالأمان وتطلب منهم ألا يقلقوا عليها

- تواصل عمليات التفتيش عن الشبان المفقودين في بحيرة طبريا وعائلات الشبان يوجهون الاتهامات إلى السلطات لتقصيرها

- تراجيديا في أشكلون، قام شخص بخنق شريكة حياته ومن ثم ألقى بنفسه وترك رسالة أوضح فيها الأسباب

- تصريحات لمسؤول أبحاث الأسلحة الكيماوية في سوريا سابقا شاهر الساكت يقول فيها إن نظام الأسد ما زال يملك مئات الأطنان من الأسلحة الكيماوية بعد أن تمكن من خداع مفتشي الأمم المتحدة الذين كلفوا بتدمير هذه الأسلحة

 

"يديعوت أحرنوت":

- "رياح الحرب" وكتبت الصحيفة بعد الضربة الأميركية في سوريا، نية ترامب كما يبدو تتجه صوب كوريا الشمالية المتسابقة للتسلح بالنووي، وكانت الولايات المتحدة قد كشفت عن صور تحاكي إطلاق قنبلة نووية، ومصادر إخبارية تكشف أنه من الممكن القيام بعملية مانعة للجم خطوات بيونغ يانغ، والأخيرة ردت بعرض عسكري عرضت فيه لأول مرة صواريخ عابرة للقارات محذرة أنها سترد بأسلحة دمار شامر تتضمن النووي إذا هاجمتها الولايات لمتحدة

- وزير الخارجية الصيني حذر من أن نزاعا يمكن أن ينشب في أي لحظة

- وزارة الخارجية الأفغانية تقول إن إلقاء القنبلة العملاقة المعروفة بأم القنابل التي قام سلاح الجو الأميركي بإلقائها قد دمرت بشكل كامل موقع عسكري لداعش وقتلت عشرات العناصر من داعش ولم تصب أيا من المدنيين

- عملية طعن في القدس يوم الجمعة الماضي وقتلت فيها طالبة بريطانية" هانا بليتون" وصورة للرسالة التي بعثتها لها صديقتها عندما سمعت عن وقوع العملية وكتبت فيها لهانا احذري لقد وقعت عملية طعن في القطار الخفيف، أثناء عملية انعاش هانا وصلتها هذه الرسالة من الصديقة.

- منفذ العملية يقول أردت أن أضع حدا لحياتي

- "تورط في نابلس" قوات خاصة من المستعربين كُشفت وأوقفت من قبل الأمن الفلسطيني خلال نشاط قامت به في المدينة

- وفاة الضابط احتياط سنكي زواريتس الذي كان قائدا في غزة وأصيب وقطعت رجله وبالأمس توفي خلال رحلة عائلية في فيتنام

- "بموتها أنقذت الحياة"، ملكة الجمال السابقة نيلي ساسون توفيت وقامت عائلتها بالتبرع بأعضائها

- اليوم الامتحان الكبير لاردوغان، المواطنون يدلون بأصواتهم في استفتاء عام لتغيير الدستور في ظل أوضاع أمنية استثنائية تشهدها تركيا.

- ارتفاع في عدد السيارات المسروقة في البلاد بنسبة 40% خلال سنة 2017

- تم تعريفهم كوشيم" عبيد " وسيحصلون على 120 ألف شيقل تعويضات والحديث عن نادلة في أحد المطاعم كتبت عندما تلقت طلبات من أشخاص من أصول اثيوبية " كوشيم " وتعني عبيد وعندما علموا بالأمر قرروا تقديم دعوى ضدها ورغم أن صاحب المطعم قرر فصل النادلة وأعرب عن أسفه للحادثة إلا أنه سيضطر هو والنادلة لدفع تعويضات للعائلة

 

"إسرائيل هيوم":

- الخبر الرئيسي على صفحتها الأولى خصصته لعملية الطعن في القدس، ووضعت صورة للقتيلة هانا وقالت "جاءت لإسرائيل لأنها أحبت التوراة"

- "دراما في نابلس " قوة من وحدة دوفدفان كُشفت وتم استجوابها ومن ثم تم إعادتها إلى البلاد

- توتر واستعراض للقوة وتهديدات، بيونغ يانغ عرضت صواريخ بالستية يمكن إطلاقها من غواصات وواشنطن بالمقابل كشفت عن تجربة جديدة ناجحة تحاكي إطلاق قنبلة نووية وهمية يمكن إطلاقها من طائرة "إف 16" والصين تحذر إذا ما نشبت حرب لن تنتصر أي جهة

- عيد الفصح، الكثيرون خرجوا للتنزه خلال العيد وفي طبريا تتواصل عملية البحث عن الشبان الثلاثة الذين جرفتهم مياه البحيرة، وتورد الصحيفة صورة من احتفالات عيد الميمونة وتقول إن الطقس سيكون جيدا غدا.

- فاجعة في أشكلون، رجل قتل شريكة حياته خنقا ومن ثم انتحر

- تركيا تستعد لإجراء الاستفتاء اليوم

- رونالدو تحرش جنسيا بامرأة ودفع لها مبلغا من المال مقابل عدم كشفها الأمر

- مقتل أكثر من مئة شخص في عملية تفجير سيارة مفخخة في حلب

- هذا الأسبوع سيصل إلى البلاد وزير الدفاع الأميركي الذي سيبدأ جولة في الشرق الأوسط وإفريقيا

 

"هآرتس":

-صورة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وكتبت الصحيفة: "تركيا ستقرر اليوم إذا كانت ستعطي اردوغان صلاحيات لتمكين حكمه في تركيا في إشارة إلى الاستفتاء العام الذي سيجري اليوم في تركيا

- خلال سنة تم سجن 400 فلسطيني بناء على علامات تدل على أنهم سيقومون باعتداءات، لقد قام جهاز الشاباك والجيش بتطوير طريقة لإيجاد مشبوهين حسب رموز في شبكة التواصل وهذه الاعتقالات الواسعة معظمها تم دون إجراء أي محاكمة

- فلسطيني مختل عقليا طعن طالبة بريطانية جامعية في القطار الخفيف

- كوريا الشمالية عرضت صواريخ عابرة للقارات وترامب يقول بيونغ يانغ هي مشكلة ويجب حلها

- تقرير حول الفروقات في الجيش بين المجندات والمجندين

- خالد مشعل يصرح أن هناك محاولات جدية لعقد صفقة تبادل أسرى بين إسرائيل و"حماس"

ha

التعليقات

حماس كشركة قابضة

كتب: رئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة

هل تعلمون أن قرابة العشرين ملياردولار هي مجموع تحويلات السلطة الوطنية لقطاع غزة، خلال العشر سنوات الماضية، وهي سنوات الانقسام القبيح، سنوات سلطة حماس الانقلابية، التي لاتزال تجهض تباعا كل محاولة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية لكامل عافيتها، وبمسلسل طويل ومكرر من خطاب الكذب والافتراء والتضليل، ومسلسل اطول وابشع من سياسات القمع  والاعتقال وملاحقة مختلف الحريات العامة ..!!

وهل تعلمون أن قرارا من الرئيس ابو مازن جعل من التأمين الصحي لكل اهالي قطاع غزة مجانيا،  ومع ذلك ما زالت سلطة حماس الانقلابية تفرض رسوما على مراجعة المشافي هناك، بل وانها تأخذ ثمن الأدوية التي تصرفها هذه المشافي للمرضى، علما انها ادوية ليست للبيع، واكثر من ذلك فإن مجموع الأدوية التي ترسلها وزارة الصحة من هنا، يجري تهريب بعضها الى خارج المشافي لتباع في الصيدليات برغم  انها موسومة بأنها ليست للبيع ...!!

وهل تعلمون ان السولار الذي يحول الى قطاع الكهرباء في غزة، تسرق اجهزة حماس جله لإنارة انفاق التهريب، وليباع ما يفيض منه في السوق السوداء لأصحاب  مولدات الكهرباء الصغيرة ..!!

وهل تعلمون ان رواتب الأسرى والشهداء والشؤون الاجتماعية لم تنقطع يوما عن غزة، اضافة الى رواتب العاملين في الصحة والتربية، وهل تعلمون ان وزارة التربية في حكومة الوفاق الوطني، توزع الكتب المدرسية مجانا على طلاب قطاع غزة، ولا تفرض اية رسوم على الدراسة هناك، لكن سلطة حماس الانقلابية تبيع الكتب وتفرض الرسوم، ولاشيء بالمطلق من جباياتها وضرائبها التي تفرضها على اهلنا في القطاع المكلوم يحول الى خزينة السلطة الوطنية ..!!

وهل تعلمون ان مياه الشرب في غزة ملوثة باكثر من تسعين بالمئة، ما دفع بالرئيس ابو مازن للبحث عن محطة تحلية للمياه لإقامتها على شواطئ غزة، بتمويل اوروبي وقد تحصل على ذلك خلال زيارته لبرشلونة عام 2011 لإقامة هذه المحطة بقيمة 500 مليون دولار، غير ان سلطة حماس الانقلابية رفضت تخصيص ارض لهذه المحطة، بزعم ان اراضي الساحل الغزية جميعها معسكرات للمقاومة (..!!) وعلى ما يبدو انه من  اخلاق المقاومة الحمساوية، ان يظل اهلنا في غزة يشربون المياه الملوثة، لأن العافية وسلامة الصحة ليست من سمات المقاومين ..!!!

وهل تعلمون ان عملية  إعادة الاعمار في غزة تحولت الى سوق سوداء يباع فيها الاسمنت المخصص لهذه العملية، ولهذا ما زالت تتعثر تباعا، ولا يبدو انها ستمضي في دروبها الصحيحة، طالما بقيت سلطة حماس الانقلابية ترعى هذه السوق بأمرائها الذين باتوا من اصحاب الملايين ..!!

وهل تعلمون وينبغي ان تعلموا، ان هذه السلطة الانقلابية تفرض الضرائب وكيفما اتفق، على الاحياء والاموات معا هناك، اذ هي تبيع القبور وتفرض رسوما على الدفن وأسألوا  اهل غزة عن ذلك ..!! وبالضرائب والاستحواذ والهيمنة على كل الموارد واسواق البيع السوداء والبيضاء معا، باتت  حركة حماس كأنها شركة قابضة، لكن حتى دون قوانين عمل هذه الشركة وغاياتها الانتاجية، سوى غاية الربح ومراكمة رأس المال ..!!

 اذا قرابة العشرين مليار دولار خلال عشر سنوات هي تحويلات السلطة الوطنية لقطاع غزة، واكثر من 120 مليون دولار سنويا من جبايات حماس لا يجري تحويل اي قرش منها لخزينة السلطة الوطنية، والبعض هنا قال ان تحويلات السلطة الوطنية، تمويل للانقلاب الحمساوي ولابد من وقف هذا التمويل، لكن الرئيس ابو مازن قرر الا يدفع اهلنا في غزة ثمن هذا الانقلاب، فأبقى على هذه التحويلات، لكن بلغ السيل الزبى كما يقال، وآن الاوان ان تتحمل حماس نتائج رفضها للوحدة الوطنية، واصرارها على تأبيد الانقسام البغيض، غير ان هذا لا يعني ولن يعني ان السلطة الوطنية ستتخلى عن مسؤولياتها تجاه اهلنا في القطاع المكلوم، لكن على حماس ان تعرف وان تدرك ان مهمة انهاء الانقسام البغيض وتحصين الوحدة الوطنية، هي من صلب مهمات الحركة الوطنية بقيادتها الشرعية، ولن تتخلى عن هذه المهمة، أيا كانت الصعوبات والعراقيل التي تواجهها، وستعمل على تحقيق اهدافها النبيلة حتى بجراحات عميقة، ولن ينفع سلطة الانقلاب الحمساوية ان تواصل خطاب الأكاذيب والافتراءات لإحباط هذه المهة، وحتى تفيء الى رشدها، الرشد الذي ما زال غائبا حتى اللحظة، لاخيارات عديدة امامها، فإما ان تتحمل كافة  مسؤوليات الحكم في غزة، مسؤوليات العقد الاجتماعي الذي يؤمن الخبز والكرامة والامن والامان سوية، وإلا فعليها مغادرة الحكم، لحكومة وحدة وطنية وانتخابات شاملة، وهذا هو الخيار الوحيد الامثل اذا ما ارادت لها مستقبلا في الحركة الوطنية الفلسطينية، وبكلمات اخرى واخيرة فإما التعقل الوطني بقيمه النضالية والاخلاقية الرفيعة،  وإما على حماس ان تحصد عواصف الريح التي تزرع .    

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017