أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

فيما يلي أهم ما تناولته عناوين الصحف الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء:

"يديعوت أحرونوت":

احتفالات "الميمونة": هذه الاحتفالات التي تعقب أسبوع عيد الفصح، مئات الإسرائيليين بمشاركة عدد كبير من رجال السياسة احتفلوا الليلة الماضية في انحاء البلاد، خصوصا لدى اليهود من الأصول الشرقية

"عاصفة البرغوثي "وكتبت بأمر من مروان البرغوثي": 1187 من المعتقلين يبدأون اضرابا عن الطعام، والبرغوثي زعيم التنظيم المحكوم عليه بخمسة مؤبدات، يطالب بتحسين ظروف اعتقال المعتقلين الأمنيين في السجون الاسرائيلية، واسرائيل من جانبها غاضبة جدا ازاء قيام صحيفة "نيويورك تايمز" بنشر مقال له

نقل الأسير مروان البرغوثي من سجن "هداريم" إلى سجن "كيشون"

عقوبات ضد الأسرى المضربين عن الطعام، وسحب أجهزة الراديو والتلفزيون، ومنع الزيارات، وتكثيف عمليات التفتيش في غرف الأسرى

"نهاية حزينة" العثور على جثتي شابين من الشبان الثلاثة الذين فقدوا في بحيرة طبريا منذ عدة أيام، واستمرار البحث عن الثالث

الرئيس ترامب يهنئ اردوغان اثر نتائج الاستفتاء على تعديل الدستور

"معاريف":

في العنوان البارز على الصفحة الأولى "اضراب الألف معتقل" إلى جانب صورة لمروان البرغوثي.. وزارة الخارجية أعربت عن غضبها ازاء المقال الذي نشر للبرغوثي في صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية

نقل البرغوثي الى معتقل العزل بعيدا عن المعتقلين الأمنيين الآخرين

العثور على جثتين لشابين فقدا قبل ستة أيام في بحيرة طبريا

حركة حماس تقول إن موضوع اطلاق الأسرى من السجون الاسرائيلية مسألة وقت

 تركيا.. اردوغان بغالبية 51,4 % يفوز في الاستفتاء الشعبي العام على تغيير طريقة الحكم في تركيا، ومنح الرئيس صلاحيات أوسع، وجماهير غفيرة خرجت إلى الشوارع بعيد نشر النتائج مطالبة بإعادة عد واحصاء أصوات الناخبين

أردوغان أعلن أنه ينوي اعادة عقوبة الاعدام في تركيا، وأوروبا قلقه ازاء ذلك، وتقول: من شأن ذلك أن يمس بعلاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي

"إسرائيل هيوم":

العثور على جثتي شابين من الشبان الثلاثة الذين فقدوا في بحيرة طبريا واعمال البحث متواصلة للعثور على الثالث

" سلطان في دائرة الجدل": أردوغان يحصل على أغلبية ضيقة في الاستفتاء الأخير الذي شهدته تركيا، وفوزه يعني الحصول على مزيد من الصلاحيات، وسيطرته على الجيش التركي ستتعزز، والهدف التالي له هو اعادة سريان عقوبة الاعدام في تركيا

" لقد نفد الصبر": الرئيس الأميركي يطالب كوريا الشمالية بالتصرف بشكل لائق، ونائبه قام بزيارة للمنطقة التي تشهد التوتر، وكوريا الشمالية تهدد بإجراء تجارب اطلاق صواريخ كل أسبوع، وفي أميركا يعولون على الضغط الاقتصادي الذي يمكن أن تمارسه الصين على كوريا الشمالية لحل هذه الأزمة

الرئيس التركي يرفض ملاحظات المراقبين الدوليين على الاستفتاء العام في تركيا

خطوات عقابية ضد الأسير البرغوثي

"هآرتس":

مئات المعتقلين الأمنيين بدأوا أمس الاضراب عن الطعام بقيادة مروان البرغوثي، مطالبين بتحسين ظروف اعتقالهم في السجون الإسرائيلية، والى جانب هذا العنوان صورة ضخمة للمتظاهرين المؤيدين للأسرى المعتقلين نظمت في رام الله أمس

 بسبب اضراب الأسرى الفلسطينيين: عزل الأسير مروان البرغوثي

اردوغان يحقق انتصارا بغالبية ضئيلة في الاستفتاء العام الذي شهدته تركيا أول أمس، والمعارضة التركية تنوي الالتماس والاعتراض على النتائج بدعوة تقديم منافع انتخابية بشكل مخالف للقانون

صفقة شراء الغواصات بين ألمانيا واسرائيل: "الدولتان تتوصلان قبل عدة أسابيع إلى اتفاق يفيد بأنه في حال تبين وجود أعمال فساد حول هذه الصفقة من خلال التحقيقات التي تجريها الشرطة سيتم الغاؤها.

بعد ثلاثة اسابيع من احتلالها.. بدأت اسرائيل بضم مدينة القدس كي لا يطالبها العالم بالانسحاب منها

ha

التعليقات

للتذكير فحسب

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"
ليس بوسعنا أن نصدق أن الخارجية الأميركية، لا تملك أرشيفها الخاص بالمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، التي دارت لسنوات كثيرة، والتي  تعرف من خلالها ان اسرائيل اليمين المتطرف، هي من جعل من هذه المفاوضات، مفاوضات عبثية وغير جادة، بعد أن اغتالت إسحق رابين وراحت تجهز تباعا على بنود اتفاقات أوسلو الانتقالية، واحدا تلو الآخر،  حتى لم تبق منها شيئا يذكر اليوم ..!!

وليس ثمة أحد في هذا العالم، لا في الخارجية الأميركية فقط، من لا يعرف حقيقة الموقف الفلسطيني الساعي لمفاوضات جادة  مع اسرائيل لتحقيق السلام الممكن، طبقا لقرارات الشرعية الدولية، واستنادا للرؤية الأميركية ذاتها التي قالت بحل الدولتين، وليس ثمة أحد أيضا في المجتمع الدولي من بات لا يعرف أن إسرائيل اليمين المتطرف، وحدها من لا يريد أية مفاوضات جادة، وبسياسة المماطلة والتسويف والتشريط اللاواقعي واللاموضوعي، والأخطر والأسوأ بسياسة الشره الاستيطاني،  من جعل من المفاوضات غير جادة تماما، ولا تستهدف غير إضاعة الوقت،  بل ولا تستهدف غير تدمير فرص السلام الممكن وقد تعددت غير مرة ...!!!

لا حقيقة أوضح اليوم، من حقيقة إسرائيل اليمين المتطرف، المناهضة لمفاوضات السلام الجادة، لا حقيقة أوضح من حقيقة تعطيلها للمفاوضات على نحو محموم ومأخوذ بالفكرة العنصرية، ومن لا يرى هذه الحقيقة فإنه لا يتعامى فقط عنها، وإنما لا يريد  للنزاهة أن تكون، ولا للعدل أن يتحقق، ولا للسلام أن يسود.

فلسطين بمشروعها الوطني، وبمصداقية ونزاهة خطابها وحراكها السياسي والدبلوماسي، لا تبحث ولا تسعى لغير المفاوضات الجادة التي توقف الاستيطان الشره، وتنهي الاحتلال،  وتحقق السلام العادل الذي ترفرف في فضائه رايات دولة فلسطين المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية، ولا تخشى فلسطين في هذه الطريق، تهديدا ولا تقبل ابتزازا وحضورها في العالم لا يحده مكتب هنا أو هناك ، ونأمل من الخارجية الأميركية أن تراجع ارشيفها جيدا، وأن تقرأ التاريخ بتمعن ولعلنا نذكرها بصيحة بريجنسكي "باي باي منظمة التحرير"، الصيحة التي سرعان ما سقطت، وهي اليوم بمثابة عنوان للعبث السياسي الذي لا طائل من ورائه، غير مزيد من الصراع والضحايا.

ولا مكتب لمنظمة التحرير الفلسطينية أينما كان، يعادل الثوابت المبدئية الفلسطينية، فهو الذي يمثلها ويقول خطابها العادل، ولا يساوم عليها أبدا. المكتب محض مكان، وفلسطين بقضيتها العادلة أكبر من كل مكان، وأما طريق السلام تظل أبدا طريقا فلسطينية بالمفاوضات الجادة، التي لن تكون بغير الامتثال لقرارات الشرعية الدولية وبرعايتها لحظة الكيل بمكيال واحد، وحين تتفتح النزاهة بخطاب العدل والموضوعية، لا بخطابات التهديد التي طالما سمعنا الكثير منها ..!

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017