أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

فيما يلي أهم ما تناولته عناوين الصحف الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء:

"يديعوت أحرونوت":

احتفالات "الميمونة": هذه الاحتفالات التي تعقب أسبوع عيد الفصح، مئات الإسرائيليين بمشاركة عدد كبير من رجال السياسة احتفلوا الليلة الماضية في انحاء البلاد، خصوصا لدى اليهود من الأصول الشرقية

"عاصفة البرغوثي "وكتبت بأمر من مروان البرغوثي": 1187 من المعتقلين يبدأون اضرابا عن الطعام، والبرغوثي زعيم التنظيم المحكوم عليه بخمسة مؤبدات، يطالب بتحسين ظروف اعتقال المعتقلين الأمنيين في السجون الاسرائيلية، واسرائيل من جانبها غاضبة جدا ازاء قيام صحيفة "نيويورك تايمز" بنشر مقال له

نقل الأسير مروان البرغوثي من سجن "هداريم" إلى سجن "كيشون"

عقوبات ضد الأسرى المضربين عن الطعام، وسحب أجهزة الراديو والتلفزيون، ومنع الزيارات، وتكثيف عمليات التفتيش في غرف الأسرى

"نهاية حزينة" العثور على جثتي شابين من الشبان الثلاثة الذين فقدوا في بحيرة طبريا منذ عدة أيام، واستمرار البحث عن الثالث

الرئيس ترامب يهنئ اردوغان اثر نتائج الاستفتاء على تعديل الدستور

"معاريف":

في العنوان البارز على الصفحة الأولى "اضراب الألف معتقل" إلى جانب صورة لمروان البرغوثي.. وزارة الخارجية أعربت عن غضبها ازاء المقال الذي نشر للبرغوثي في صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية

نقل البرغوثي الى معتقل العزل بعيدا عن المعتقلين الأمنيين الآخرين

العثور على جثتين لشابين فقدا قبل ستة أيام في بحيرة طبريا

حركة حماس تقول إن موضوع اطلاق الأسرى من السجون الاسرائيلية مسألة وقت

 تركيا.. اردوغان بغالبية 51,4 % يفوز في الاستفتاء الشعبي العام على تغيير طريقة الحكم في تركيا، ومنح الرئيس صلاحيات أوسع، وجماهير غفيرة خرجت إلى الشوارع بعيد نشر النتائج مطالبة بإعادة عد واحصاء أصوات الناخبين

أردوغان أعلن أنه ينوي اعادة عقوبة الاعدام في تركيا، وأوروبا قلقه ازاء ذلك، وتقول: من شأن ذلك أن يمس بعلاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي

"إسرائيل هيوم":

العثور على جثتي شابين من الشبان الثلاثة الذين فقدوا في بحيرة طبريا واعمال البحث متواصلة للعثور على الثالث

" سلطان في دائرة الجدل": أردوغان يحصل على أغلبية ضيقة في الاستفتاء الأخير الذي شهدته تركيا، وفوزه يعني الحصول على مزيد من الصلاحيات، وسيطرته على الجيش التركي ستتعزز، والهدف التالي له هو اعادة سريان عقوبة الاعدام في تركيا

" لقد نفد الصبر": الرئيس الأميركي يطالب كوريا الشمالية بالتصرف بشكل لائق، ونائبه قام بزيارة للمنطقة التي تشهد التوتر، وكوريا الشمالية تهدد بإجراء تجارب اطلاق صواريخ كل أسبوع، وفي أميركا يعولون على الضغط الاقتصادي الذي يمكن أن تمارسه الصين على كوريا الشمالية لحل هذه الأزمة

الرئيس التركي يرفض ملاحظات المراقبين الدوليين على الاستفتاء العام في تركيا

خطوات عقابية ضد الأسير البرغوثي

"هآرتس":

مئات المعتقلين الأمنيين بدأوا أمس الاضراب عن الطعام بقيادة مروان البرغوثي، مطالبين بتحسين ظروف اعتقالهم في السجون الإسرائيلية، والى جانب هذا العنوان صورة ضخمة للمتظاهرين المؤيدين للأسرى المعتقلين نظمت في رام الله أمس

 بسبب اضراب الأسرى الفلسطينيين: عزل الأسير مروان البرغوثي

اردوغان يحقق انتصارا بغالبية ضئيلة في الاستفتاء العام الذي شهدته تركيا أول أمس، والمعارضة التركية تنوي الالتماس والاعتراض على النتائج بدعوة تقديم منافع انتخابية بشكل مخالف للقانون

صفقة شراء الغواصات بين ألمانيا واسرائيل: "الدولتان تتوصلان قبل عدة أسابيع إلى اتفاق يفيد بأنه في حال تبين وجود أعمال فساد حول هذه الصفقة من خلال التحقيقات التي تجريها الشرطة سيتم الغاؤها.

بعد ثلاثة اسابيع من احتلالها.. بدأت اسرائيل بضم مدينة القدس كي لا يطالبها العالم بالانسحاب منها

ha

التعليقات

تعالوا الى طريق الوحدة

كتب: رئيس تحرير "الحياة الجديدة"

كنا نتوقع من حركة حماس، استجابة فورية لنداء القدس والاقصى الذي اطلقه الرئيس ابو مازن، مرتقيا فوق كل خلاف من اجل تغليب الشأن الوطني على كل شأن فصائلي، مهما كانت ذريعته، نصرة للاقصى وللقدس العاصمة، ايقونة الوجود التاريخي والحضاري والانساني والايماني والوطني الفلسطيني، وسعيا لاخراجها من محنتها الكبرى التي تعيشها اليوم بسبب اجراءات الاحتلال الرامية لتمرير مخططاته التهويدية للمدينة المقدسة، لكن حركة حماس حتى اللحظة لا تسمع شيئا من نداء القدس والاقصى، مع الأسف الشديد، وهو النداء الذي يشكل ايضا فرصة تاريخية لها لتخرج من ازمتها الواقعية التي تهدد مستقبل وجودها كله، فرصة كي تنهي الانقسام القبيح، وتعود الى الرشد الوطني الحكيم الذي يفرض الوحدة، ويؤكد ضرورتها لمجابهة التحديات الجسيمة التي نواجه، والتصدي لمهماتها النضالية، ما يجعل اللحظة الراهنة فلسطينيا، لحظة تاريخ فاصلة، حال الاستجابة الفاعلة لهذه التحديات، وفاصلة بمعنى الذهاب الى مرحلة جديدة من النضال الوطني لدحر الاحتلال، واقامة دولة فلسطين الحرة المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية, وغير ذلك الوضع بالغ الخطورة.

ما من نصرة اجدى للقدس والاقصى، دون الوحدة الوطنية بكامل عافيتها، ولا عافية متكاملة لهذه الوحدة دون انهاء الانقسام، الانهاء الذي ما زال رهن قرار حركة حماس باستجابتها لنداء القدس والاقصى، والقبول بالحل الوطني بلا مراوغات وفذلكات الاقاويل الاعلامية، والذهاب فورا الى تشكيل حكومة وحدة وطنية وبعدها الذهاب الى انتخابات شاملة.

يحمل الرئيس ابو مازن اليوم، قائدا ومسؤولا اول، قضية القدس والاقصى على كاهله، وفي قلبه وعقله بكل حمولتها وتطلعاتها، مستجيبا لنداء الواجب الوطني دون تردد ولا استعراض ولا مباهاة، واذا يطلق نداء الوحدة باسم القدس والاقصى، فلأنه يريد الكل الفلسطيني في هذه المواجهة، لإنهاء عذابات ومعاناة اهلنا في القدس وغزة معا، واذا كانت ذريعة "التنسيق الامني" هي ما يعطل الارتقاء فوق الخلافات الفصائلية، فقد اسقطها الرئيس ابو مازن بإعلانه وقف مختلف اشكال الاتصال بدولة الاحتلال، ما من ذريعة، ولا ثمة عراقيل ولا سبب الان يمنع الارتقاء فوق الخلافات الفصائلية، ونصرة القدس والاقصى لا تحتمل التأجيل ولا مراوغات الأقاويل الاعلامية، واذا كانت حركة حماس، ونفترض ذلك بحسن نية، مترددة باتخاذ الخطوة اللازمة للاستجابة لنداء الوحدة حتى الآن، فإن على فصائل العمل الوطني في منظمة التحرير الفلسطينية، ان تدفعها بهذا الاتجاه بموقف حاسم، بتغليب لغة الوحدة، على اية لغة اخرى، لا مناص من الوحدة ايها الاخوة، ولايفيد القدس والاقصى في هذه اللحظة، البحث عن صغائر الامور وتضخيمها، وتصنيعها كخلاف لا سبب له ولا واقع ..!! القدس لا تفيدها التصريحات الانفعالية، ولا المواقف المتسرعة والاحكام المسبقة، التي يتصيدها بعض ناطقي حركة حماس لتكريس الخلافات واعلائها فوق كل قضية بدل الارتقاء فوقها (...!!) القدس لا تحتمل اليوم وهي تجابه الاحتلال بعسكره وبواباته واجراءاته التعسفية، لا تحتمل سقط الكلام، وورم اوهامه، التي ما زالت اسوأ العراقيل في طريق الوحدة الوطنية لنرتقي معا وسويا الى مستوى اللحظة التاريخية ، الى مستوى المسؤولية الوطنية، حتى نواصل مسيرة التحرر والحرية، بكل قوة وعزم واصرار على تحقيق كامل اهدافها وتطلعاتها العادلة والمشروعة، ولا مصير لنا سوى هذا المصير، مصير الحرية والاستقلال، تعالوا الى طريق الحق، طريق العمل الوطني الفاعل، طريق الوحدة، قبل فوات الاوان، يوم لايفيد الندم شيئا. 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017