أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

وفيما يلي أبرز ما تناولته الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الأربعاء:

"يديعوت أحرونوت" :

"العائلة هي الرابحة": انطلاق خطة كحلون التي ستضمن توفيرا للعائلات بآلاف الشواقل سنويا،  بزيادة نقاط الاستحقاق لعائلات لديها أولاد بقيمة مئات الشواقل، والحصول على هبات بقيمة أربعمئة وخمسون شيقلا لاؤلئك الذين يتقاضون خمسة آلاف شيقل شهريا، كما تشتمل بند خفض الأسعار في سوق الاتصالات "أسعار الهواتف الخلوية"، وخفض أسعار ملابس الأطفال والأحذية

كحلون لم يطلع رئيس الوزراء نتنياهو ولم ينسق معه حول اطلاق الخطة

سيما كدمون كتبت: الخطة تشكل انتقاما خالصا جليا وواضحا، وتقصد العلاقة بين نتنياهو وكحلون التي شهدت بعض التوتر مؤخرا،  وجابي تسوكر كتب " اقتصاد انتخابات"، وآخر يعتبر الخطة  "بشرى حقيقية"

والدي الجندي هدار جولدن الذي قتل في معركة "الجرف الصامد" العسكرية في غزة سينضمان الى رئيس الأركان جابي اشكنازي، وسيشاركان في مسيرة الإحياء، التي تنظم في كل عام في بولندا لذكرى "الهلوكوست "

رحيل محرر صحيفة "يديعوت احرونوت" سابقا موشي فاردي عن 79 عاما

"معاريف":

"فائدة مفاجئة".. دون أن يطلع رئيس الوزراء أعلن الوزير موشي كحلون أمس بشرى خطته الاقتصادية التي أطلق عليها اسم "من أجل العائلة وللعائلة فقط"، التي تشتمل على فوائد، ومنافع تقدر بأربعة مليارات شيقل، وموجه بشكل خاص لذوي الدخل المتوسط

في حزب الليكود هناك شعور بالغضب على كحلون لإعلانه عن الخطة دون اعلام رئيس الوزراء، بينما المقربون من نتنياهو اعتبروا خطته خطوة بالاتجاه الصحيح

ستة مرشحين سيتنافسون على رئاسة حزب العمل: عضو الكنيست مرجليت ، وهرتصوغ ، وعمير بيرتس، وعمربارليف، والميجرجنرال يومتوف ساميا، والوزير السابق آفي جاباي.

التئام الكنيست الأسبوع القادم للمصادقة على تأجيل انطلاق بث هيئة البث الجديدة

احباط اعتداء ارهابي في فرنسا مع اقتراب موعد الانتخابات الفرنسية

انجاز طبي يحققه مستشفى بوريا في طبريا "عملية جراحية معقدة جدا وحديثة باسترجاع لسان، لسان مصابه بالسرطان، ومن يقف وراء هذا الانجاز طبيبان عربيان مدير قسم جراحة الفم والفك الدكتور عماد ابو النعاج، واخصائي الجراحة التجميلية الدكتور أبو جبل 

"اسرائيل هيوم":

" فوائد ومنافع وسياسة ".. كحلون عرض خطته الاقتصادية مؤكدا أن على الدولة ان تعطي وليس أن تأخذ فقط، ورئيس الوزراء وصف الخطة بأنها خطوة في الاتجاه الصحيح، ومن المرجح أن يتم قبولها

بريطانيا تعلن عن تبكير موعد الانتخابات "انتخابات خاطفة"، وتتساءل الصحيفة هل المحافظون في طريقهم نحو أحكام سيطرتهم على السياسة البريطانية؟

العثور على جثة الشاب المفقود الثالث في بحيرة طبريا

نتنياهو: مروان البرغوثي ليس قائدا سياسيا

الحكم على شرطي فلسطيني بالسجن ست سنوات بتهمة قتل مستوطن قرب قبر يوسف عام 2011، والنيابة تستأنف على الحكم

ممثلون لمنظمة التحرير الفلسطينية يطلبون تدخلا أميركيا للضغط على اسرائيل للاستجابة لمطالب الأسرى

العثور على قائد سابق للوحدة البحرية الاسرائيلية " شيتت13" ميتا في غرفة بفندق بتايلاند

"هآرتس":

مجلس التعليم العالي يخطط لفتح صفوف خاصة لليهود المتزمتين دينيا للرجال وللنساء على حد سواء في الكليات ومؤسسات التعليم العالي المختلفة في البلاد، وذلك لتشجيع دمجهم دينيا من اليهود في الحياة الأكاديمية الإسرائيلية

كحلون يعلن عن سلسلة مزايا للأهالي وللشرائح الضعيفة

تيريزا ماي تعلن عن تبكير موعد الانتخابات البريطانية في خطوة يتوقع ان تزيد من قوتها

بعد مرور ثلاثين عاما يتضح ان الدولة أنشأت مباني على أراض فلسطينية خاصة في بيت ايل

لماذا حجارة الفلسطينيين تخيف أكثر من حجارة المستوطنين، في اشارة لتهاون الجيش الإسرائيلي مع المستوطنين

دولة الاحتلال الإسرائيلي تخنق مدينة الخليل بالحواجز، وتفرض عليهم العزل

ha

التعليقات

سلاما أيها الزعيم

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

قدم الفلسطينيون كعادتهم لحظة المواجهة والتحدي، ومنذ الاعلان القبيح للرئيس الأميركي ترامب، قدموا وسيقدمون الدم الطاهر دوما (ستة شهداء ومئات الجرحى حتى الآن) دفاعا لا عن المقدسات الاسلامية والمسيحية، في عاصمتهم القدس المحتلة فحسب، وانما ايضا دفاعا عن كرامة الأمة العربية وعزتها، التي أراد الرئيس الأميركي بتوقيعه الاستعراضي المتغطرس على اعلانه القبيح، ان يطعنها في صميم مشاعرها وقيمها المقدسة.    

 وفي الوقت ذاته قدم رئيسهم رئيس دولة فلسطين، الزعيم أبو مازن في القمة الاسلامية الطارئة التي عقدت في اسطنبول الأربعاء الماضي، قدم كلمة الفصل للعالم أجمع، كلمة الدم الفلسطيني الطاهر ذاته، في خطاب تاريخي عز ويعز نظيره في خطب السياسة العربية والاسلامية والدولية، الخطاب الذي تجلت فيه وبصوت الحق والحقيقة، الطبيعة النضالية الفلسطينية، بسلامة رؤيتها، وصلابة موقفها، وعلى نحو لا يقبل أي تأويل مخاتل، وبقدر ما كان الخطاب خطاب الحسم والتحدي في مواقفه وقراراته، بقدر ما كان خطابا للمقاومة، بكل ما في هذه الكلمة من معنى: فاذا كان وعد بلفور المشؤوم قد مر، فإن وعد ترامب لن يمر أبدا".

لا بل ان حقيقة الخطاب التاريخي للرئيس أبو مازن أبعد من ذلك، انه خطاب المواجهة الأشمل، وقد أخرج الولايات المتحدة من دور الراعي والوسيط في العملية السياسية، بكلمة (لا) كبيرة وواضحة وحاسمة، لا لهذا الدور بعد الآن، وقد ثبت خواؤه من كل نزاهة وموضوعية، وهي الكلمة التي ما زال البعض لا يجرؤ التقرب منها حتى في أحلامه..!! وليس هذه الكلمة فحسب، وانما كذلك كلمة واقع الحال الذي على الأمة العربية والاسلامية، مجابهته قبل فوات الأوان، بواقعية الرؤية النضالية وبرامج عملها، لتحرر ما هو محتل من أراضيها، ولتحقق الهزيمة الشاملة للارهاب، وتعيد الأمن والاستقرار لبلدانها، وتؤمن مستقبل الحرية والكرامة لشعوبها، وتقيم السلام العادل في هذه المنطقة.

انه خطاب المسألة العربية في متطلباتها السيادية، وخطاب المسؤولية الدولية في رؤيتها الانسانية وتطلعاتها النبيلة، وبالطبع وقبل ذلك انه خطاب الذات الفلسطينية، التي لا تخشى تهديدا، ولا تنحني لغطرسة العنصرية وعدوانيتها، وسبق للزعيم الخالد ياسر عرفات ان صاح "شهيدا شهيدا شهيدا"، وما من صيحة في خطاب الرئيس أبو مازن غير هذه الصيحة الآن، لطالما القدس تظل أبدا اساس المشروع الوطني درة التاج لدولة فلسطين عاصمة وحاضرة للعدل والحق والجمال، بما يعني ان تضحياتنا في سبيل حرية العاصمة لا حدود لها ولا تراجع عنها ولا مساومة عليها.

نعم انها صيحة التحدي، بروح الواثق من حتمية النصر، ولا صيحة بعد هذه الصيحة، التي لا تقبل أية مزايدات، ولا ترضى بغير وحدة الكلمة الفلسطينية، كلمة الشرعية في اطار وحدتها الوطنية التي لا عافية لها دون اتمام المصالحة الوطنية على أكمل وجه حيث السلطة الواحدة، والقانون الواحد، وسلاح الحرب والسلم بقراره المركزي الواحد الموحد.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017