أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

 فيما يلي ابرز عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الخميس :

صحيفة "معاريف" :

-" العائلات الثكلى" اثناء النقاش الصاخب في الكنيست امس، والدة الجندي "هدار جولدن " تقول " لقد حولونا لأعداء الشعب"

- تل أبيب تحتفل: السماح بفتح السوبرماركت ايام السبت، قرار للمحكمة العليا بعد سنين من المماطلة وسيسمح بفتح الحوانيت في مراكز التجارة حتى في يوم الاستراحة، والمتشددون دينيا يعربون عن غضبهم من القرار

- تصريحات لشخصيات رفيعة المستوى تقول ان بشار الاسد ما زال يحتفظ بكميات كبيرة جدا من الاسلحة الكيماوية تقدر بالأطنان

- رجال الامن يضبطون في معبر ايرز مع قطاع غزة متفجرات كانت مخبأة في حقائب تابعة لشقيقتين تحملان تأشيرتي دخول لإسرائيل لتلقي العلاج من مرض السرطان في احد المستشفيات

- يهود يتظاهرون في لندن ضد منح جائزة للمنظمة الحقوقية الاسرائيلية "كسر الصمت"

- بسبب اضراب الاسرى الفلسطينيين، عناصر من اليمين الاسرائيلي سيقيمون حفلة شواء امام سجن عوفر كرسالة لحكومة الاحتلال لسحب جميع الحقوق من الاسرى الفلسطينيين

- التوتر في شبه جزيرة كوريا، نائب الرئيس الأميركي بينتس يقول إن السيوف جاهزة لمواجهة كوريا الشمالية

- بجانب ايران، الوزير ليبرمان سيتوجه الى موسكو لحضور مؤتمر سيناقش الحركات المتطرفة في الشرق الاوسط وايجاد حل للحروب في العالم، والولايات المتحدة ستقاطع ولن تحضر هذا المؤتمر

- اخ الجندي الاسرائيلي الأسير في غزة اورون شاؤول: انا اخجل من حكومة اسرائيل حتى في اسوأ الاحلام لم اتخيل ان تستمر قضية الجنود في غزة لثلاث سنوات

- وزير الخارجية الأميركي: الاتفاق النووي مع ايران فشل وسندرسه من جديد

صحيفة "يديعوت احرنوت" :

- خلال مناقشات في الكنيست لتقرير الدولة بشأن عملية الجرف الصامد "أمر مخجل"، ازدراء في الكنيست، اعضاء كنيست هاجموا عائلات ثكلى

- تقرير مراقب الدولة يتحدث عن سوء ظروف معيشية للناجين من النازية ويصف التقرير حياتهم بحياة العزلة

- البحث عن مستوطن اختفت اثاره بعد ظهيرة يوم امس في منطقة البحر الميت

- المطربة نسرين قادري ستشارك في المهرجان المركزي لذكرى الذين سقطوا في حروب ومعارك اسرائيل التي ستقام بالقدس

- العثور على متفجرات في امتعة فلسطينيات من غزة كن في طريقهن للعلاج من السرطان في المستشفيات الإسرائيلية

صحيفة "إسرائيل اليوم":

- "الالم والمواجهة"، جلسة صاخبة في الكنيست حول عملية الجرف الصامد، عائلات ثكلى تمت دعوتهم لحضور مداولات الجلسة ووجهت اتهامات لرئيس الوزراء حول ادارته المعركة والنواب بيتان وزوهر تواجها مع الاهل

- المحكمة العليا صادقت على سياسة بلدية تل ابيب بفتح محلات تجارية ايام السبت، بعد قرار محكمة العدل العليا عودة الجدل حول يوم السبت، ورئيس بلدية تل ابيب يقول "قرار المحكمة العليا يبقي تل ابيب مدينة حرة"، والمتشددون دينيا يقولون "هذا القرار مس بالوضع القائم" ويهددون بسن قانون يلتف على المحكمة العليا

- اب وابنه تعرضا للضرب المبرح من قبل الشرطة في بلدة الطيبة

- تصريحات للرئيس محمود عباس يقول إنه مستعد أن يلتقي رئيس الوزراء نتنياهو في واشنطن تحت رعاية الرئيس الأميركي ترامب

- وزير الخارجية الأميركي سيلتقي غدا كلا من نتنياهو وليبرمان

- فيس بوك يعمل على منظومة توجه مباشرة للدماغ

- تقرير من باريس، ثلاثة ايام على الانتخابات الرئاسية الفرنسية

- وزير المالية الاسرائيلي يوقع على قرار يخفض اسعار الاجهزة الخلوية

- عملية دهس في "غوش عتصيون" أمس أسفرت عن اصابة سائق حافلة عمره 70 عاما ومقتل المنفذ

صحيفة "هآرتس" :

- نقاش حول عملية الجرف الصامد تحول الى مواجهة بين العائلات الثكلى ورئيس الوزراء واعضاء كنيست

- المحكمة العليا تقرر السماح بفتح الحوانيت يوم السبت

- اسرائيل تحاول منع التصويت لإبعاد فرق رياضية من المستوطنات في اتحاد كرة القدم العالمي "الفيفا"

- ادارة مصلحة السجون اخبرت محامي مروان البرغوثي بانها ستسمح لهم بلقائه

- من الرابح من خطة وزير المالية الاقتصادية وهل سيتم فعلا تطبيقها

- سيتم تفعيل المعلومات بالعربية في الحافلات في مدينة بئر السبع

-جهاز الشاباك الاسرائيلي يدعي أن حركة حماس حاولت تهريب متفجرات بواسطة نساء فلسطينيات مصابات بالسرطان

- الرئيس ابو مازن مستعد للقاء نتنياهو في واشنطن تحت رعاية الرئيس ترامب

- مقتل شرطي مصري في اعتداء لداعش قرب دير سانتا كاترينا في سيناء

ha

التعليقات

القدس

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"
لا مكانة كمثل مكانتها، وقد تقدس مكانها وتبارك من فوق سبع سموات، ولا عنوان لأي نص ولأي حديث عنها،غير اسمها الذي لايضاهيه اسم او نعت أوكناية، ولا عنوان لها غير فلسطين في التاريخ والجغرافيا، في الماضي والحاضر والمستقبل، ولا أحد يعرف القدس كما يعرفها الفلسطينيون: اكثر من مدينة، وابلغ من عاصمة، وأرحب من مكان،درج للصلاة بقوام الروح والمعنى، باحة للسكينة، ورسالة سماوية للمحبة والسلام، وهم حاملو هذه الرسالة، منذ ان سار سيد المحبة "عيسى" عليه السلام حاملا صليبه في دروبها، وبعد ان عرج من فوق  صخرة لها، نبي مكارم الاخلاق "محمد" عليه الصلاة والسلام الى السموات العلى في الرحلة المعجزة.

هي أم بلادنا الرؤوم، لها حنو القداسة، وحب العدل والحق والجمال، هي جوهرة روحنا، وبلاغ وجودنا، وسبب هذا الوجود ودلالته، هي ما نراه من مستقبلنا وما نريده من هذا المستقبل بحريتها وسيادة السلام في علم فلسطين الدولة يرفرف من فوق ماذنها وابراج كنائسها واسوارها حامية التاريخ والمبنى.

هكذا نعرف القدس، وهكذا تعرفنا، وهكذا نحمل القدس وهكذا تحملنا، وهذا ما لايعرفه المحتلون ولا يدركونه لا من قريب ولا من بعيد، لجهل في علم الوجود و علم الانسان , لجهل في الكيمياء والفيزياء الفلسطينية، لجهل في الروح الانسانية ومعنى الرسالات السماوية، ولجهل مدقع بضرورة الحرية وقد باتت وعيا وسلوكا وارادة عند طلابها الفلسطينيين.

ما يفعله الاحتلال اليوم في القدس، قد فعله غزاة كثر في المدينة المقدسة، وانتهوا الى ما ينتهي اليه الغزاة، حيث لعنة الله والناس اجمعين.

لا نبيع كلاما هنا، ولا ندبج شعارات ولا خطابات، بل نحن قراء تاريخ منتبهون، والاهم نحن اصحاب الارادة الحرة، واصحاب القرار المستقل، السائرون في طريق الحرية والاستقلال، مهما كانت التضحيات وايا كانت الصعوبات، لنصل الى المنتهى الحق والعدل، حيث السيادة الفلسطينية على ارضها، وحيث السلام فيها وبها وكما تريد رسالة القدس وكما يقول معناها السماوي والارضي معا.

ما يفعله المحتلون اليوم في القدس، لن يكون في التاريخ غدا سوى عبث عابر، وسنقول للمحتلين اليوم ما قاله محمود درويش " ايها المارون بين الكلمات العابرة / احملوا اسماءكم وانصرفوا / واسحبوا ساعاتكم من وقتنا وانصرفوا / وخذوا ما شئتم من زرقة البحر ومن رمل الذاكرة / وخذوا ما شئتم من صور، كي تعرفوا / انكم لن تعرفوا / كيف يبني حجر من ارضنا سقف السماء / منكم السيف ومنا دمنا / منكم الفلاذ والنار / ومنا لحمنا / ومنكم قنبلة الغاز / ومنا المطر / وعينا ما عليكم من سماء وهواء / فخذوا حصتكم من دمنا وانصرفوا / وعلينا نحن ان نحرس ورد الشهداء / وعيلنا نحن ان نحيا كما نحن نشاء ".

هذا نحن شعب فلسطين، وهذا هو قرارنا، هذه هي ارادتنا، والقدس لنا، مهما تطاول المحتلون على التاريخ والطبيعة والجغرافيا، فهم لن يكونوا سوى اؤلئك المارين بين الكلمات العابرة، كلما ظلوا يناهضون السلام ويقتلون فرصه واحدة تلو الاخرى. 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017