عناوين الصحف الفلسطينية

تناولت الصحف المحلية الثلاث الصادرة اليوم الجمعة قيام عدد من المستوطنين بحفل شواء أمام معتقل "عوفر" استفزازا للأسرى.

وركزت الصحف على استمرار عمليات تدنيس المسجد الأقصى المبارك من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة.

وفيما يلي أهم العناوين:

القدس:

"معركة الحرية والكرامة" تدخل يومها الخامس وسط إجراءات قمعية وتنقلات واسعة في صفوف الأسرى
إصابات برصاص الجيش في أبو ديس وبيتونيا ومستوطن يدهس فتاة شرق بيت لحم
مستوطنون يقتحمون كفل حارس
الرئيس يقلد اوسمة الاستحقاق والتميز الذهبي لعدد من المناضلين
كليب غنائي تنشره القسام بطلاه الجنديان أورون وهادار
رفض اقتراح روسي-إيراني للتحقيق في هجوم خان شيخون
200 تصريح لرجال أعمال فلسطينيين بدخول الخط الأخضر بسياراتهم والسماح بالاستيراد والتصدير من حيفا وترتيبات للعيد ورمضان
إسرائيل تتخوف من نجاح الفلسطينيين بإبعادها من "الفيفا"
البردويل: لقاء "حماس" بقيادات "فتح" كان إيجابيا
قتيلان في إطلاق نار في باريس
القاهرة تعلن مقتل جنديين و19 مسلحا في سيناء
الأيام:

السماح بدخول رجال أعمال فلسطينيين بسياراتهم إلى إسرائيل
مقتل شرطي وإصابة اثنين بإطلاق نار في باريس
إصابة شابين بالرصاص والعشرات بالاختناق خلال تظاهرات داعمة للأسرى
منصور يدعو للتضامن مع الأسرى المضربين وتنفيذ القرارات الأممية الخاصة بوقف الاستيطان
حفل شواء للمستوطنين أمام معتقل "عوفر" استفزازا للأسرى
مستوطنون ينفذون اقتحامات جديدة للأقصى وقوات الاحتلال تشدد إجراءاتها في القدس
قوات الاحتلال تعتقل تسعة مواطنين وتدهم منزل الشهيد مشاهرة
الاحزاب الحريدية تهدد بإسقاط حكومة نتنياهو لقارا القضاء فتح أسواق تل أبيب ايام السبت
الجيش المصري يعلن مقتل قيادي بارز في تنظيم "داعش" في سيناء
إسرائيل تتسلم بعد غد ثلاث طائرات اميركية من طراز "إف53"
آلاف السوريين ينتظرون المجهول بعد إجلائهم من بلدات محاصرة
واشنطن تدعو مجلس الأمن لتخفيف التركيز على القضية الفلسطينية: الأولوية لإيران
إسرائيل تشن حملة دبلوماسية لإقناع "الفيفا" بعدم وقف أندية المستوطنات
مقتل ضابط روسي بهجوم في سوريا
الحياة الجديدة:

جريح في أبو ديس برصاص الاحتلال ومستوطن يدهس فتاة في تقوع
الرئيس يقلد بلعاوي النجمة الكبرى لوسام القدس والرملاوي وعبد الله وسام الاستحقاق والتميز الذهبي ونايفة نجمة الاستحقاق لدولة فلسطين
في سابقة عدوانية لا مثيل لها.. المستوطنون يقيمون حفل شواء قرب معتقل "عوفر" حيث الأسرى المضربون
مقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين بإطلاق نار في باريس.. وقتل المهاجم
العالول: سنستعين بمزيد من قوى العالم للضغط على حكومة الاحتلال لتلبية مطالب الأسرى
الزق يحذر من ممارسات حماس التصعيدية الخطيرة
بلدية برشلونة تتبنى حملة المقاطعة وفرض العقوبات على الاحتلال
الأحزاب الدينية في إسرائيل تلوح بإسقاط حكومة الاحتلال
سابقة قضائية.. النيابة العامة تعيد مخلفات كيماوية سامة تم إدخالها من مستوطنة

 

 

kh

التعليقات

ما يدعم معركة الحرية والكرامة

كتب رئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة

يعرف القاصي والداني أن الرئيس أبو مازن، أوقف آخر جولة من المفاوضات مع اسرائيل عام 2014 لأنها لم تلتزم بشرط اطلاق سراح الدفعة الرابعة من الاسرى الذين اعتقلهم الاحتلال قبل توقيع اتفاق أوسلو، ونذكّر هنا بتصريح لعيسى قراقع الذي كان وزيرا لشؤون الأسرى والمحررين حينذاك، والذي أكد فيه "ان الرئيس يرفض ربط الإفراج عن الدفعة الرابعة، بتمديد المفاوضات لأن اتفاق الافراج، اتفاق منفصل تماما عن سياق المفاوضات، وانه ابرم قبل الشروع فيها".

الأوضح ان قراقع اكد الأهم في هذا التصريح الذي نشرته وكالات أنباء عديدة "ان الرئيس أبو مازن طلب من الرئيس الأميركي اوباما خلال لقائه به في واشنطن في ذلك الوقت، بالإفراج عن القادة مروان البرغوثي وأحمد سعدات والشوبكي، ودفعة كبيرة من الأسرى خاصة المرضى والنساء والنواب والاطفال، مشيرا الى "أولويات أساسية تمسك بها الرئيس والقيادة الفلسطينية، تتعلق بالإفراج عن الاسرى، كاستحقاق اساسي لأي مفاوضات، او تسوية عادلة في المنطقة، وأن الرئيس أبو مازن يعتبر قضية الأسرى محورا أساسيا من محاور العملية السياسية"، ويعرف القاصي والداني أن الرئيس أبو مازن مازال يقول ذلك، وما زال يدعو ويطالب ويعمل من اجل تحقيق ذلك في كل خطوة من خطوات حراكه السياسي، وأمس الاول استقبل الرئيس أبو مازن في مقر اقامته بالبحر الميت حيث المنتدى الاقتصادي العالمي، رئيس هيئة الصليب الاحمر الدولي "بيتر ماورر" ليؤكد أهمية دور الصليب الاحمر في متابعة الاوضاع الصحية للأسرى المضربين عن الطعام، ويطالب هذه الهيئة الدولية بالضغط من أجل تنفيذ مطالب الاسرى الانسانية والمشروعة، وكذلك العمل على وقف الاعتقالات الادارية اللاقانونية وتحقيق جميع مطالب الاسرى، وقبل ذلك ومنذ أن اعلن الاسرى البواسل اضرابهم عن الطعام، فإن تعليمات الرئيس لكل المسؤولين المعنيين بهذا الأمر في السلطة الوطنية، بالتحرك العاجل وعلى مختلف المستويات، والعمل على الوقوف الى جانب الاسرى لتحقيق مطالبهم الانسانية على اكمل وجه.

نشير الى كل هذه الحقائق ونذكّر بها، لنؤكد أن ما يخدم أسرانا المضربين عن الطعام في اللحظة الراهنة، هو وحدة القول والفعل الوطني المنظم، لا المزاودة في المواقف، ولا التشتت في تقولات متوترة، وتحركات انفعالية، مع ضرورة التركيز دائما على المطالب الإنسانية المشروعة لهم، وهذا بالقطع ما يريده هؤلاء الصامدون بالملح والماء في معركة الحرية والكرامة. هذا ما يريدونه وما يتطلعون إليه من اجل انتصارهم، وتحقيق مطالبهم الانسانية المشروعة كافة، على طريق الصمود والتحدي حتى انتزاع كامل حريتهم، التي ستكون راية من رايات السلام العادل في دولة فلسطين المستقلة التي لا بد أن تقوم، وهي اليوم على طريق التحقق أكثر من أي وقت مضى.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017