أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية، اليوم الخميس:

"إسرائيل هيوم":

حول زيارة الرئيس ترامب الأسبوع المقبل.. اسرائيل ستقدم منح اقتصادية للفلسطينيين"، وتقتبس عن ترامب قوله "سأجدد التحالف مع اسرائيل"، وضمن التحضيرات لزيارته، سيصل اليوم المبعوث الخاص جرينبلانت.

تقرير حول زيارة ترامب بعنوان "الحلف مع اسرائيل غير قابل للانكسار" .

سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة: حائط المبكى هو جزء من اسرائيل.

على خلفية تسريب المعلومات لروسيا.. ليبرمان يقول: العلاقات مع الولايات المتحدة معمقة وهامة.

الرئيس ترامب لن يعلن عن نقل السفارة الأميركية الى القدس خلال زيارته إلى اسرائيل.

وزير المالية كحلون يقوم بإلغاء الضريبة المضافة على الأحذية، الأمر الذي سيؤدي إلى خفض الأسعار.

اصابة جندي بصورة خطيرة اثناء التدريب في المظلات، والجيش يقول كما يبدو خطأ بشري.

انخفاض بنسبة 8% على سعر الشقق الجديدة.

في ايران إذا جرت هناك الانتخابات سيقرر الايرانيون روحاني ام غريمه المحافظ.

رئيس الوزراء اقترح على نائب وزير السياحة "يائير ليفين " ان يحمل حقيبة الاتصالات الا انه رفض ذلك

بعد ثلاثة أسابيع سيتخذ القرار بخفض مدة عقوبة السجن لرئيس الوزراء السابق ايهود اولمرت من عدمه، وستنظر لجنة الافراجات في طلب اولمرت خفض ثلث محكوميته

 السجناء الأمنيون الفلسطينيون يقولون للمحكمة العليا إنهم يعانون من الاكتظاظ والظروف الصعبة

20% من اعضاء مركز الليكود يطالبون بمناقشة مشروع القانون، الذي يطالب بفرض السيادة الإسرائيلية على مناطق "يهودا والسامرة ".

الاحتفال بمرور 50 عاما على توحيد شطري مدينة القدس، و92% من سكان المدينة الذين تزيد اعمارهم عن العشرين اعربوا عن رضاهم من حياتهم، ولكن ليس كل شيء ورديا، فالمدينة تعاني من هجرة سلبية، ومن نسبة متدنية في الحصول على شهادة " البجروت" الثانوية العامة

تقرير: انطلاقة ثورية في مجال الطب.. "مبيض" تم استنساخه، و زرعه في الفئران، وقد نجحت هذه الفئران بالتكاثر.

"يديعوت أحرونوت":

"الحرب التي غيرت الدولة"، بعد 50 عاما تم الكشف عن بروتوكولات، ومحادثات المجلس الوزاري المصغر لحرب الأيام الستة، والتخوفات، والترددات حول ماذا سيفعلون مع العرب.

" ترامب يتورط أكثر فأكثر.. رئيس" الـ أف بي أي" الذي تمت إقالته يدعي بأن ترامب أقاله بعد ان طلب منه ايقاف التحقيقات حول علاقته مع روسيا وفي واشنطن يقولون اذا اتضح انه تدخل في التحقيقات فالخطر يتهدد بإقالته.

تخوف أميركي من أن نقل السفارة الأميركية للقدس قد يؤثر سلبا على احتمالات استئناف عملية السلام.

وزير الجيش السابق يعلون: منعت بجسدي صفقة الغواصات

المصادقة بالقراءة التمهيدية على مشروع القانون المثير للجدل، والذي يقرر من الذي ستكون الوصاية له على الأطفال.. حتى الآن الأهل الذي يتطلقون كانت الام هي المسؤولة عن الاطفال حتى سن الست سنوات، ووفق مشروع القانون سيتم تقليص هذه المدة الى سنتين فقط

ارتفاع نسبة انتشار جرثومة "السلمونيلا" المنتشرة في الدواجن والبيض والأطباء البيطريون يعربون عن تخوفهم من هذا الارتفاع

الشروط التي يضعها وزير الصحة ليتسمان وبوادر أزمة ائتلافية جديدة، حيث هدد وزير الصحة بالاستقالة إذا قام رئيس الوزراء بتعيين المقربة منه ميخال عبادي بمنصب مفوضة الخدمة المدنية

" معاريف":

عنوان حول زيارة ترامب "الأمور تزداد تعقيدا" ليس هناك أي وقت للراحة في البيت الأبيض.

اقالة جيمس كومي جاءت على ما يبدو لرفضه وقف التحقيقات حول علاقة ترامب مع روسيا.

في الليكود يتحضرون لزيارة ترامب ويعلنون عن اجتماع في مركز الليكود للبحث في ضم" يهودا والسامرة " إلى السيادة الإسرائيلية.

العرض الخاص بالوزيرة ميري ريجيف.. ترتدي ثوبا في مهرجان "كان" يوم أمس، مرسوم عليه أسوار البلدة القديمة في القدس

تقرير: الكشف عن سجلات تاريخية من الأرشيف حول حرب الأيام الستة بعد 50 عاما، البروتوكولات الإسرائيلية عن حرب 1967 "لا لضم الضفة الغربية لدولة اسرائيل"

وزارة القضاء الأميركية عينت مدعيا عاما للتحقيق في علاقات الرئيس ترامب مع الروس

الرئيس الأميركي ترامب قرر عدم نقل السفارة الأميركية إلى القدس

توسع الاحتجاجات: المسنون يتظاهرون اليوم خلال ساعات الظهيرة والاشخاص الذين يعانون من الاعاقة سيتظاهرون في ساعات المساء

العثور بعد ساعتين من إصابته على صاحب كراج داخل بيته في "هيلي شيما"، بعد طعنه، ووصفت جروحه ببالغة الخطورة، وحسب اقواله فقد اعتدى عليه عربيان، وقاما بالهرب، والجيران وتحقيقات الشرطة نفوا أن تكون خلفية الحادث قومية

مستشفى هداسا يطلب استصدار اوامر منع ضد الاطباء الذين قدموا استقالاتهم في قسم الاورام السرطانية

احتمالات متزايدة لنشوب معركة عسكرية.. والرئيس الجديد في كوريا الجنوبية يؤكد: لن نتسامح أبدا مع التحركات الاستفزازية من قبل كوريا الشمالية ورغم الانتقادات تواصل روسيا تطوير علاقتها الاقتصادية والتجارية مع بيونغ يانغ

"هآرتس":

في إطار الاستعدادات لزيارة ترامب، من المتوقع أن يطرح نتنياهو أمام المجلس الوزاري المصغر الأحد القادم صفقة من الخطوات الاقتصادية والمدنية التي ستقوم بها اسرائيل في الضفة الغربية وقطاع غزة، من بينها فتح معبر "اللنبي" أمام حركة الفلسطينيين بين الضفة الغربية والأردن على مدار الساعة، وتطوير المعابر بين الضفة واسرائيل، من أجل تسهيل عبور العمال الفلسطينيين بين الضفة واسرائيل، بالإضافة الى خطوات أخرى.

رئيس الـ"اف بي أي" كشف مستندات يثبت فيها أن الرئيس ترامب طلب منه أن يغلق ملف التحقيقات في علاقة مستشاريه مع روسيا

حسب شخصية بارزة في البيت الأبيض فقد اتخذ الرئيس ترامب القرار بأن لا ينقل السفارة الى القدس في الوقت الحالي

"اسرائيل تجري فحوصات مع الولايات المتحدة " بالنسبة لنقل المعلومات السرية الى روسيا

تقرير حول الملاجئ الخاصة بالنساء المعنفات، وتكتب " في ظل شح الميزانيات المخصصة من قبل الدولة لهذه الملاجئ، ف'نها تحاول الحصول على تبرعات كي لا تنهار، ويتم اغلاقها.

مستوطنون مشتبه فيهم أنهم طاردوا فلسطينيا قام برشق الحجارة، وأطلقوا عليه النار في ظهره.

وعلى الصفحة الاولى من "هآرتس".. صورة للوزيرة ميري ريجف وفستانها المرسوم عليه صورة لأسوار القدس.

البروتوكولات الاسرائيلية عن حرب 1967.. رئيس الحكومة الإسرائيلي آنذاك " ليفي اشكول": لو كان الأمر متعلقا بي لطردنا الفلسطينيين الى البرازيل

مصدر في البيت الابيض يقول إن الرئيس ترامب قرر تأجيل نقل السفارة الأميركية إلى القدس

في إطار خطة ترامب لتحقيق السلام خطة التطبيع العربي مع اسرائيل قيد التشكيل

جدل في المعسكر الصهيوني حول جولة في المستوطنات واعضاء كنيست من المعسكر الصهيوني يقاطعون الجولة ورئيس حزب العمل هرتصوغ يرد عليهم بأن لنا هناك ناخبين

مبعوث ترامب للشرق الأوسط يصل اسرائيل تحضيرا لزيارته

هناك زيادة في نسبة التجارب العلمية على الحيوانات بنسبة 50% خلال عام واحد

ha

التعليقات

"الأميركي القبيح"

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

في خمسينيات القرن الماضي كتب الروائي الأميركي وليم ليدرر، رواية كان موضوعها الأساسي أو ثيمتها الرئيسة- كما يقال بلغة الأدب- قبح السياسة الأميركية، التي تقبح أكثر الرجال والنساء جمالا ووسامة، وأطلق على  روايته اسم "الأميركي القبيح" ومن الواضح الْيَوْمَ ان هذا الروائي لم يكن يكتب عملاً ادبيًّا، بقدر ما كان يسجل طبيعة وحقيقة الإرسال الواقعي للسياسة الأميركية والسياسيين الأميركيين، الإرسال الذي ما زال على حاله حتى اللحظة، بل وقد بات أكثر قبحا واكثر صلفا، ومن يسمع ما قالته  "أليسا فرح" المتحدثة باسم نائب الرئيس الأميركي مايك بنس" لن يرى سوى القبح، وقد تجسد بكامل هيئته التي تدفع الى التقيؤ...!!!

هذه المتحدثة تريد منا وبتصريح غاية في الصفاقة والصلف، ان نصدق ما لا يمكن تصديقه بعد الآن، ان الولايات المتحدة تريد حقا صنع السلام في الشرق الأوسط ..!!! لا والأدهى والأكثر قبحا وفقا لتلفيقات هذه المتحدثة، اننا نحن من يدير الظهر الآن لعملية السلام...!! بسبب اننا لن نستقبل نائب الرئيس الأميركي "مايك بنس" وكأن عملية السلام ما زالت بخير وعافية، وهي التي أشبعها الرئيس ترامب قتلا بقراره الأرعن اعتبار القدس الفلسطينية العربية عاصمة للدولة التي تحتلها...!!! لا بل ان هذه العملية لطالما كانت متعثرة بسبب الانحياز الأميركي الدائم لدولة الاحتلال، فعن أي عملية تتحدث الناطقة باسم "بنس"..؟؟ وعن أي دور للولايات المتحدة يمكن ان يكون في هذه العملية والرئيس الأميركي قد أجهز عليه تماما..!!

وعلى ما يبدو ان "الأميركي القبيح" مشبع بالوهم حتى يتصور ان الضحية يمكن ان تصفق لجلادها، التصفيق الذي أراده منا باستقبال صناع سياسة الطعن  والانحياز والخديعة، باستقبال "بنس" ..!! أليست هذه بعضًا من عقلية "الكوكلوكس كلان" بعضا من تمنياتها المريضة، ان تصفق الضحية لجلادها، وان تقبل به سيدا لا ترد له كلمة، ولا يعصى له أمر حتى وهو يغرز حرابه في خاصرتها...!! على "الأميركي القبيح" ان يصحو من أوهامه هذه، لن نصفق أبدا لجلادينا، الفلسطينيون أهل التحدي، ولا يقبلون الضيم أبدا، وهم أسياد حالهم وقرارهم وحماة أرضهم ومقدساتهم الاسلامية والمسيحية، وقد تزنروا الْيَوْمَ بروح جماهير الأمة العربية ومعها احرار العالم أجمع، وقد هبت هبة رجل واحد تندد بقرار ترامب، التنديد الذي لا يحمل غير رسالة القدس النبوية، ولا يقبل بغير مستقبلها عاصمة لدولة فلسطين, وحاضنة للسلام والمحبة بروحها العربية والإنسانية.

لا كلمات يمكن لها ان تصنع  مساحيق التجميل التي يريدها "الأميركي القبيح" ولا ثمة ادعاءات بعد قرار ترامب قادرة ان تؤلف هذه المساحيق، الاعتراف بالخطأ والخطيئة وحده من يستطيع التجميل، بل من يزيل القبح من أجل وجه النزاهة المشرق، وللشعب الأميركي نقول ونؤكد ان الأميركي القبيح ليس انتم، إنما هو رجل السياسة هذا الذي ينحاز للظلم والاحتلال والعنصرية البغيضة، ما من شعوب قبيحة ابدا، بل جماعاتها بقواها وأحزابها اليمينية المتطرفة، التي لا تسعى لغير العنف والارهاب والعدوان، ولطالما سقطت هذه الجماعات وستبقى تسقط حتما.

 

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017