لقب الطبيب بات أقرب من أحمد

هدى حبايب

وساد الهدوء في منزل الطالب أحمد حمدان أحمد دروبي من قرية شوفة شمال شرق طولكرم، لحظة استعداد وزير التربية والتعليم للبدء في تلاوة أسماء الطلبة أوائل الثانوية العامة (إنجاز)، الكل جلس مترقبا ومنتظرا النتيجة، انقطع البث لحظة، وانقطعت معها الأنفاس، ويعود الإرسال والوزير قد تلا أوائل القائمة، ولكن اسم أحمد لم يذكر.

دقائق قليلة مرت، ويعود الأمل مرة أخرى عندما وصلت رسائل الهاتف النقال، وفيها أحمد قد حصل على معدل 99.7%، ما يعني حصوله على المركز الأول على مستوى الوطن.

انطلقت الزغاريد وعم الفرح أرجاء المنزل، واحتضن الأب والأم ابنهما البكر، أول فرحتهما، وفرحتهما الأولى بامتحان "إنجاز"، مع تأكيدهما أنه من المتفوقين دائما في كافة المراحل التعليمية التي مر بها.

أحمد المتميز بهدوئه وأخلاقه واجتهاده واعتزازه بنفسه التي شهد لها كل من عاصره خلال فترة الدراسة، دخل مدرسة كفر زيباد الثانوية في الصف الثاني عشر، وتكبد مشاق السفر يوميا من قريته للدراسة فيها، حيث كان هدفه أن يجد الهدوء والتميز، تماما كما هي صفاته، فهو هادئ قليل الكلام.

المواظبة على الدراسة وتنظيم الوقت والقراءة، هي البوصلة التي قادته نحو تحقيق التفوق والنجاح، وهي النصائح التي تركها لمن سيخلفه في امتحان الثانوية العامة العام المقبل.

الآن سينطلق أحمد إلى حلمه في دراسة الطب.

والدته ماري دروبي وهي معلمة في مدرسة شوفة، ووالده الحاصل على شهادة الماجستير في الفيزياء والذي يعمل محاضرا في جامعة خضوري، وصفا فرحتهما بأنها لا توصف، رغم أنهما كانا يتوقعان هذا المعدل.

وأثنى الوالدان على "مدرسة كفر زيباد"، ووصفوها بأنها من المدارس النموذجية بإدارتها وهيئاتها التدريسية، والتي كان لها كبير الأثر في تفوق نجلهما.

واحتفلت "مدرسة كفر زيباد" بتفوق أحمد الذي رافقه والداه وأهله إلى المدرسة، بحضور الهيئة التدريسية ومديرة التربية والتعليم سلام الطاهر، مباركين له ولذويه تفوقه المتميز.

وبارك مدير المدرسة فالح هلال لأحمد تفوقه ولذويه. وأكد أنه كان متوقعا أن يكون من العشرة الأوائل، وكان يراوده شعور أن اسمه هو الأول، وقد تحقق ذلك.

وأضاف ان أحمد كان طالبا مجتهدا ونشيطا ومهذبا وخلوقا، يتصف بصفات رائعة جعلته يستحق النجاح وحصوله على لقب الأول على فلسطين، مهديا تفوق أحمد والمدرسة لأرواح الشهداء والأسرى والجرحى وللشعب الفلسطيني في كل مكان.

وأشار إلى أن 13 طالبا من المدرسة حصلوا على معدل 90% فما فوق، ما يعد إنجازا كبيرا لها.

وأعربت مديرة التربية والتعليم في طولكرم سلام الطاهر، عن الفخر والاعتزاز لحصول "مدرسة كفر زيباد" على لقب الأول في فلسطين في امتحان "إنجاز"، ووصفتها بأنها عروس المدارس، وتستحق هذا اللقب بجدارة، مباركة لها ولإدارتها ومعلميها هذا النجاح الذي جسده الطالب المتميز أحمد دروبي.

كما باركت لطولكرم التي حصدت 4 مراكز ضمن أوائل فلسطين، منها الطالب أحمد بالمرتبة الأولى في الفرع العلمي، والطالبة إيمان شهير رشيد يعقوب على المرتبة الأولى في فرع الريادة والأعمال من مدرسة بنات عنبتا الثانوية بمعدل 99.1%، وسارة أسامة سعيد خويلد على المرتبة الرابعة بمعدل 98.8% في الفرع ذاته وهي من مدرسة بنات شويكة الثانوية، فيما حصلت الطالبة رانية عبد الله محمد أبو عين على معدل 99 في الفرع الشرعي وعلى المرتبة الثالثة مكرر وهي من مدرسة بنات الأوقاف الشرعية.

ha

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017