أبرز عناوين الصحف الاسرائيلية

فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية، اليوم الأحد:

"هآرتس":

ثلاثة من ام الفحم أطلقوا النار على شرطيين وقتلوهما في القدس، الحرم اغلق في وجه المصلين في اعقاب هذا الحادث، الشرطيان القتيلان هما هايل سيتاوي من المغار (30 عاما)، وكميل شنان من حرفيش (22 عاما)

في اعقاب مواجهة مع الاردن تقرر فتح الحرم اليوم من جديد امام المصلين

رئيس حزب العمل يشارك في تظاهرة ضد المستشار القضائي ويقول: غير مستعدون لتحمل تبعات الفساد، يجب حل الحكومة

شهادة وافادة رجل الاعمال شلدون ادلسون صاحب صحيفة "اسرائيل هيوم " امام الشرطة بما يتعلق بالملف" 2000" المنسوب لرئيس الوزراء نتنياهو تنسف ما يقوله الأخير بانه لم يكن ينوي عقد أي اتفاق بينه وبين ناشر صحيفة " يديعوت احرنوت" موزيس

تقرير تحليلي ليانيف كوبوبيتش ينقل خلاله تصريحات قائد سابق في لواء " يهودا والسامرة " وصف ما حدث في القدس بفشل عمل جهاز الأمن العام "الشاباك"

الصحفي جاكي خوري يكتب في مقال تحليلي بعنوان  "التوتر بين الدروز والمسلمين يطفو على السطح من جديد بعيد هذا الاعتداء"

الصحفي امير حسون: الشرطة ومن منطلق معرفتها بالشيء وتداعياته اختارت ان تخاطر بإغلاق منطقة الحرم القدسي الشريف عقب وقوع الاعتداء

الصحفي باراك رفيف: نتنياهو وعباس اختارا ان يرتقيا عن أي مشاكل بينهما في لحظة مصيرية كان من شأنها أن تفجر الاوضاع

ادخال عدة تعديلات على مادة المدنيات التعليمية في اعقاب انتقاد على مضمونها من قبل المحكمة العليا، خصوصا بشأن وصف مادة المدنيات الجديدة لوضع العرب الاسرائيليين كمعادين للدولة، وقائمة جديدة في قاموس المفاهيم، والمصطلحات، وهذه الاضافة تتمثل في ابراز الثقافة اليهودية في جهاز التعليم، في جميع مدارس البلاد

سقوط الشرطة في فخ احدى جماعيات الاجرام  في "روحوفوت"، ما ادى الى مقتل عميل سري للشرطة دون أن تفعل شيئا 

بالرغم من محاولات الحكومة الكولومبية على مدى السنوات الاخيرة مكافحة صناعة الكوكايين المحلية، الا ان معطيات صادرة عن الامم المتحدة تبين أن هذه الصناعة على العكس يتسع نطاقها وتزدهر هناك، وفي السنة الأخيرة تم انتاج 866 طنا من هذ المخدر، وعلى ما يبدو ان اتفاق السلام مع المتمردين في هذا البلد شجع انتاج المخدر

"يديعوت احرنوت":

لأول مرة منذ سنوات طويلة يتم اغلاق الحرم القدسي الشريف امام المصلين بغرض البحث عن احتمال وجود اسلحة اخرى الوقف الاسلامي والاردن استشاطا غضبا جراء الاغلاق منطقة الحرم امام المصلين

الليلة الماضية جرى اتصال هاتفي عاجل بين رئيس الوزراء والعاهل الأردني الذي احتج على اغلاق الحرم القدس الشريف امام المصلين، وفي أعقاب ذلك سيتم ظهر اليوم وبشكل تدريجي فتحه من جديد امام المصلين

 نتنياهو يقرر: أبواب الكترونية على مداخل ساحات الأقصى وكاميرات مراقبة

 اثبات وجود: رئيس حزب العمل الاسرائيلي يشارك في تظاهرة ضد المستشار القانوني ويطالب بحل الحكومة   

" معاريف":

الخشية تحققت فعلا: استخدام النيران الحية داخل ساحات الحرم القدسي الشريف

نتنياهو قرر فتح المسجد الاقصى تدريجيا اعتبارا من اليوم الأحد

افي جباي رئيس حزب العمل الجديد وعد، وحقق الوعد، وصل وشارك في التظاهرة التي نظمت امام منزل المستشار القانوني للحكومة

في اوج التحقيقات بشبهات الفساد.. نتنياهو يغادر في جولة اوروبية

"اسرائيل هيوم":

ارهاب في منطقة الحرم: مقتل الشرطيين كميل شنان وهايل سيتاوي على يد ارهابيين من ام الفحم، ومن المتوقع ان يفتح الحرم اليوم من جديد امام المصلين

الالاف شاركوا في مراسم تشييع الشرطيين الذين قتلا اول امس الجمعة في قريتي المغار وحرفيش

نتنياهو يصدر اوامره بنصب اجهزة الكترونية  دقيقة على بوابات ومداخل المسجد الاقصى  وكاميرات تراقب ما يجري بداخله

عملية الاقصى بسبب عدم تطبيق خطة وضعت عام 2014 كانت تهدف إلى تكثيف الاجراءات الأمنية واجراءات التفتيش والحراسة في الحرم القدسي الشريف، بما يشمل نصب أجهزة خاصة للكشف عن أي ادوات قتالية على البوابات الرئيسية، إلا أن الغاء هذه الخطة جاء لأسباب سياسية

الولايات المتحدة دانت العملية وأبدت دعمها لقرار اسرائيل اغلاق منطقة الحرم القدسي الشريف حتى اتمام التحقيقات

صدمة في ام الفحم: البعض يقول ان العملية مست بكل الوسط العربي

تقرير تحليلي للصحفي يواف ليمور بعنوان " الهدف يتمثل في ايجاد الحلول للمشاكل وليس الدفع باتجاه تصعيد الأمور"

تقرير للصحفي عوديد جرونور بعنوان "فشل قيادة المواطنين العرب في اسرائيل"

 صاحب النفوذ القوي في "اسرائيل هيوم"  رجل الأعمال ادلسون يقدم شهادة أمام الشرطة تدعم الشكوك أن نتنياهو كان عقد اتفاق ذو طابع مالي مع  ناشر صحيفة "يديعوت احرنوت "موزيس

في ظل القضايا التي تلاحق رئيس الوزراء، نتنياهو خرج في زيارة رسمية الى باريس وبودابست هذا الصباح

حماس تصدر بيانا تطالب فيه بعمليات ضد جيش الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين

ha

التعليقات

نداء الاقصى والقدس

كتب: رئيس تحرير "الحياة الجديدة"

لا يخطئ الموقف الوطني الاصيل اصحابه، ولطالما ظل يعلو على الخلافات الداخلية، حتى وبعضها يجنح نحو القطيعة وتكريس الانقسام بتلاسن معيب، ولصالح اهداف وغايات غير وطنية، بل ان هذا الموقف بقيادته عض وما زال يعض على الجراح التي تسببها هذه الخلافات في جسد حركة التحرر الوطنية، لأجل ان تواصل مسيرة الكفاح الوطني تقدمها على طريق الحرية والاستقلال، وألا تنحرف ابدا عن هذه الطريق، وكي لا تصبح بعض فصائلها مجرد اوراق سياسية او حزبية في خدمة هذه القوى الاقليمية او تلك ..!! 

بروح هذا الموقف الوطني، وبأصالته وصلابته ووضوحه، اطلق الرئيس ابو مازن يوم امس الاول اثر اجتماع موسع للقيادة الفلسطينية، خصص للبحث في سبل مواجهة ما تتعرض له القدس من حملة احتلالية شرسة ومخططات تستهدف الاقصى المبارك بالتهويد، اطلق اثر هذا الاجتماع في خطاب موجه لشعبنا الفلسطيني، نداء باسم الاقصى والقدس، الى جميع فصائل العمل الوطني وخاصة حماس "للارتقاء فوق خلافاتنا وتغليب الشأن الوطني على الفصائلي، والعمل على وحدة شعبنا وانهاء آلامه وعذاباته ورسم صورة مشرقة عن قضيتنا في ذهن اطفالنا واهلنا واشقائنا واصدقائنا ومؤيدينا في العالم" وفي هذا النداء الوطني تماما، دعا الرئيس ابو مازن الى "وقف المناكفات الاعلامية وتوحيد البوصلة نحو القدس والاقصى"، ومشددا مرة اخرى على حركة حماس "ان تستجيب لنداء الاقصى بحل اللجنة الادارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني من اداء مهامها والذهاب الى انتخابات وطنية شاملة". وكل هذا لأن الوحدة الوطنية هي "عماد  قوتنا ومن اجل تعزيز صمود اهلنا في القدس وفي بقية الاراضي الفلسطينية ومواجهة التحديات الانسانية والسياسية التي تواجهنا اليوم وغدا". وكل ذلك ايضا من اجل المضي بمشروعنا الوطني المتمثل بإنهاء الاحتلال واقامة دولتنا على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وحل قضية اللاجئين استنادا لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة".

بهذا الموقف الوطني بالغ الوضوح والغايات النبيلة لا تبدو طريق الوحدة الوطنية طريقا صعبة، الارتقاء فوق الخلاف، ولن يرتقي سوى من يريد لفلسطين الحرية والاستقلال، بالدولة من رفح حتى جنين، ولن يرتقي سوى من يريد للقدس الشرقية ان تكون عاصمة للدولة، ومن يريد للأقصى حرية بين ايادي اهله وحماته، دون بوابات الكترونية، ودحرا لمخططات الاحتلال التهويدية، ونداء الرئيس ابو مازن هو نداء القدس والاقصى، واللحظة الان هي لحظة تاريخ فاصلة، فاما الوحدة الوطنية نصرة للقدس والاقصى، واما احتلال اشرس ومخططات اخطر ,غير ان فلسطين لن تقبل بغير الوحدة، لأنها لن ترضى تواصل الاحتلال، ولن تقبل ان تمس مقدساتها وان تهود, وقد قالت ذلك بمنتهى القوة والوضوح، في يوم الجمعة العظيمة، جمعة "النفير" التي باركها المحمدون الثلاثة بدمائهم الطاهرة، والتي بلغ رسالتها للعالم اجمع شعبنا البطل في القدس, وفي كل مكان، وقد تنورت بوطنيتها في خطاب الرئيس ابو مازن، خطاب الموقف والرؤية والخطوات الصائبة .

اخيرا قد شاهد العالم المواطن الفلسطيني المسيحي وهو يصلي بكتابه المقدس الى جانب اخوته من المسلمين في صلاتهم بجمعة "النفير" في مواجهة بوابات الاحتلال الالكترونية، شعب بمثل هذا التعاضد والاخوة والتسامح، بمثل هذه الوحدة بين ابنائه لن يهزم ابدا.

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017