الاحتلال يطرد معتصمين بالقوة من باب الأسباط لرفضهم "التفتيش الالكتروني"

 قمعت قوات الاحتلال، قبل قليل، اعتصاماً لمُصلين أمام المسجد الأقصى المبارك من جهة باب الأسباط، وأخرجتهم بالقوة الى خارج سور القدس التاريخي.

وقال مراسلنا، إن قوات الاحتلال خيّرت المواطنين بين الدخول الى المسجد الأقصى (بعد التفتيش الالكتروني)، أو الابتعاد عن باب الأقصى، والساحة الأمامية، وأمهلتهم خمس دقائق، قبل أن تقمعهم، وتخرجهم بالقوة من المكان، وسط هتافات التكبير الاحتجاجية التي صدحت بها حناجر المعتصمين.

من جهة ثانية، واصل موظفو الأقصى امتناعهم عن الدخول الى الأقصى وفق شروط الاحتلال والتفتيش عبر البوابات الإلكترونية، في حين واصل المستوطنون اقتحاماتهم، للمسجد الأقصى، بحراسات مشددة.

ha

التعليقات

الرئيس يعبر عن ارتياحه لما تم التوصل إليه من اتفاق من خلال الجهود المصرية

- سيعقد اجتماعا للقيادة لدى عودته إلى أرض الوطن لمتابعة هذا الأمر
نيويورك- عبّر رئيس دولة فلسطين محمود عباس، عن ارتياحه للاتفاق الذي تم التوصل إليه من خلال الجهود المصرية لحل اللجنة الإدارية، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة صلاحياتها في قطاع غزة، وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وسيعقد الرئيس عباس اجتماعا للقيادة الفلسطينية لدى عودته إلى أرض الوطن من نيويورك، لمتابعة هذا الأمر.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017