أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

 فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية، اليوم الاثنين:

"يديعوت احرونوت":

معلومات جديدة يتم الكشف عنها في ملف شراء الغواصات" 3000".. هذا الملف الذي يطال  عددا من المقربين جدا  لرئيس الوزراء

  بلبله وتضليل.. هكذا ضللت وزارة المالية عشرات الآلاف من الأهالي في اسرائيل، كحلون وعد بزيادة مخصصات الاولاد حتى سن السادسة، الا ان العديد من الاهالي لديهم اطفال فعلا فوجئوا عندما علموا انهم غير مستحقين لهذه الاضافة

اسطورة ملعب العشب الاخضر: لاعب التنس المعروف روجير فيدرير نجح وللمرة الثامنة بالفوز ببطولة ويمبلدون الدولية بكرة المضرب، اللاعب الأبرز والألمع على مر التاريخ

اليوم تبدا تدريبات عسكرية اسرائيلية في منطقة عسقلان ومحيط قطاع غزة

نتنياهو: اتفاق وقف اطلاق النار في سوريا سيعزز التواجد الايراني قرب حدودنا في هضبة الجولان

الفلسطينيون: البوابات الالكترونية واجراءات التفتيش الجديدة ستؤجج حدة الصراع

في نهاية الشهر الجاري الحكم في استئناف الجندي ازاريا قاتل الفلسطيني الشريف

"معاريف":

نتنياهو من العاصمة الفرنسية باريس:  أعارض الاتفاق الذي توصلت اليه الدول العظمي في سوريا، وأؤكد أن اتفاق وقف اطلاق النار يسمح بالوجود الايراني في المنطقة وخصوصا على الحدود المشتركة في هضبة الجولان

مسؤول اسرائيلي كبير: هناك تجاهل لمصلحة اسرائيل في الاتفاق الذي توصلت اليه الدول العظمى في سوريا

"التفتيش والاحتجاج " بعد الاعتداء الذي وقع في منطقة الحرم القدسي الشريف تم نصب أجهزة خاصة لاكتشاف المعادن على مداخل بعض البوابات الرئيسية المؤدية الى الحرم، المصلين احتجوا وقاموا بالصلاة خارج الحرم

بعد توجيه لائحة اتهام له أمس، والد الفتاة قرة يقول: لا يهمني البقاء في السجن طيلة ايام حياتي، الفتاة قتلت بسبب اقترانها بشاب من غير ديانتها

انتقادات وجهها رئيس الدولة رؤبين ريفيلين للقيادات العربية في البلاد في أعقاب الاعتداء الذي وقع في الحرم القدسي يوم الجمعة وموقفها غير الحازم على ذلك

نتنياهو يحبط طرحا كان تقدم به الوزير اسرائيل كاتس لتوسيع حدود القدس

وزير الجيش السابق يعلون يقول لموقع سعودي "ان اراد خامنئي حربا في لبنان لتكن الحرب "

الجندي ازاريا قاتل الفلسطيني الشريف في الخليل سيطلق سراحه لاعتقال منزلي للمرة الأولى منذ اعتقاله

"اسرائيل هيوم":

اشتداد وتصاعد الأزمة بين غزة ورام الله وفي اسرائيل هناك خشية من تدهور الأوضاع على الحدود الجنوبية، والنقص في الكهرباء في غزة، من شأنه ان يشعل وتيرة الاحتجاجات من جديد  

الرئيس الفرنسي خلال لقائه نتنياهو في باريس أمس أكد: اللا صهيونية هي بمثابة لاسامية جديدة

مبادرة جديدة يتقدم بها وزير الصحة يعقوب ليتسمان، جعل جميع المداولات حول سلة الأدوية سرية، خطوة مثيرة للجدل حسب وصف الصحيفة، ويعلل ذلك لتلافي ممارسة الضغوط على اعضاء اللجنة التي تنظر في قضية سلة الادوية

  نتنياهو: لن نتنازل عن تركيب كاميرات مراقبة وأجهزة الفحص في الاقصى

تخوفات اسرائيلية من اقتراب ايران من الحدود الشمالية بعد وقف اطلاق النار هناك

الاوقاف الاسلامية في القدس لا نعترف بالسيادة الاسرائيلية على المسجد الاقصى والقدس

رئيس البرلمان الاردني يبارك العملية في المسجد الأقصى

"هآرتس":

مسؤول اسرائيلي رفيع يقول اسرائيل ليست مع وقف اطلاق النار في سوريا لأنه لم يأخذ المصالح الاسرائيلية بعين الاعتبار

السؤال المطروح الآن: كم هي درجة تورط نتنياهو في ظل اربع قضايا فساد مرتبطة باسمه بشكل او بآخر

جهات مسؤولة في الامارات العربية المتحدة علمت وأشرفت على قرصنة وكالة الأنباء القطرية وتزييف تصريحات أمير قطر

نتنياهو يقول تغيير الوضع القائم في المسجد الاقصى سيضر بالعلاقات مع العالم العربي

مستشارون قانونيون في الكنيست ضد توسيع صلاحيات وزير الجيش ليبرمان في قضية الارهاب

ha

التعليقات

اليقين الفلسطيني لا بد أن ينتصر

 كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

العنوان أعلاه هو ملخص خطاب اليقين الذي هيمن على اجواء مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس الذي يختتم أعماله اليوم في القاهرة، والسبب ليس هو الثقة المعرفية والإيمان العميق، عند احرار الأمة العربية والإسلامية والعالم اجمع، بحتمية انتصار الحق  الفلسطيني على الباطل الاسرائيلي فقط، كما اشارت كلمات الافتتاح لهذا المؤتمر جميعها، وليس لأن هذا المؤتمر يبحث عن خطوات عملية وجادة لدعم القدس وصمود اَهلها فحسب، وإنما أيضا لتجلي حقيقة الصلابة الوطنية الفلسطينية، وتمسكها بثوابتها المبدأية بصورة لا لَبْس فيها، والتي عكستها على نحو بليغ وحاسم (اللا) الكبيرة الي اطلقها الرئيس الزعيم أبو مازن بوجه الادارة الاميركية، لمواجهة وإسقاط قرارها الباطل بإعلان القدس الفلسطينية العربية عاصمة لدولة الاحتلال، والتي أعاد التأكيد عليها وتشديدها مرة اخرى بكلمته امام مؤتمر الأزهر العالمي في جلسته الافتتاحية صباح أمس.

وفِي هذا المؤتمر الذي يعد اكبر تظاهرة تضامن عملياتية مع القدس، ضد قرار الرئيس الاميركي ترامب حيث تشارك في أعماله اكثر من ست وثمانين دولة وهيئة ومنظمة وشخصية، عربية واسلامية ودولية، في هذا المؤتمر ومع هذا الحشد اللافت، تكشفت وتتكشف اكثر وأكثر حقيقة ورطة القرار الاميركي الباطل وحماقته، وليس لأن مؤتمر الأزهر الشريف برعايته الرئاسية المصرية، سينهي هذا القرار بما سيعلن في خاتمة أعماله، وإنما لانه الذي يؤكد بكلمات اليقين الإيمانية التي لا تدع للشك مكانا، ان القدس حقا وفعلا وواقعا خط احمر ومن يتجاوزه لن يلقى غير المهانة والخسران طال الزمن أم قصر.

انها القدس ليست درة التاج الفلسطيني فحسب، ولا هي زهرة المدائن الفلسطينية فقط، وإنما هي كذلك روح الانسانية في تطلعاتها النبيلة؛ لأنها مدينة ايمان وقداسة ومحبة وسلام للعالم اجمع.

انها فصل الخطاب، وخطاب الفصل بين الحق والباطل، ولان هويتها الفلسطينية والعربية قضية كل المنصفين والعقلاء في العالم، كما جاء في كلمة فضيلة الامام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين احمد الطيب، الذي له- حقا- من اسمه نصيب وقد جاء بالعالم كله تقريبا، ليقول كلمة حق بشأن القدس وأهلها المرابطين.

الفلسطيني يقينا لا بد ان ينتصر وهذه بالنص كلمات رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، صاحب موقعة طرد ممثل اسرائيل من اجتماعات البرلمان الدولي، وعلى نحوها بعبارات اخرى تكرس هذا اليقين في كلمات البابا تواضرس الثاني، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط، ووزير الشؤون الاسلامية في المملكة العربية السعودية صالح بن عبد العزيز آلِ الشيخ، والامين العام لمجلس الكنائس العالمي اولاف فيكس تافيت، ورئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي. وبالطبع كانت كلمة مصر كلها تجاور هذه الكلمات وتتماهى معها، وتقول عباراتها ذاتها بهذا المعنى وذاك، وهي تحتضن بمنتهى الدفء والمحبة وحسن الضيافة وكرمها، الحاضرين مؤتمر الأزهر الشريف وقد جاءوا من مختلف أنحاء العالم لتتأكد حقيقة القدس الجامعة، ونصرتها هو المحك  للعمل الصالح في الدنيا لثواب الدنيا والآخرة.

 الأزهر الشريف... هذا هو الدور وهذه هي المكانة الأيقونة، للمثال والعمل بوسطية الاسلام السمحة وحيث لا تقوى بغير الانتصار لقضايا الحق والعدل، وهي مازالت منذ اكثر من مائة سنة قضايا فلسطين بقدسها وشعبها وامتها العربية، بمسلميها ومسيحييها، وبمحبيها من احرار العالم وعقلائه.. الأزهر الشريف لك من القدس تحية محبة واحترام وتقدير، ودعوة زيارة لصلاة وزمن يتعاظم عربيا وإنسانيا حتى يوم خلاصها الاكيد من ظلم الاحتلال وظلامه، وإنه ليوم قريب بإذن الله تعالى.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018