النقابة تدعو للجنة تحقيق دولية في استهداف الصحفيين بالقدس

دعت نقابة الصحفيين، إلى تشكيل وايفاد لجنة تحقيق دولية بشكل عاجل للنظر في استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي المتعمد للصحفيين، الذين يغطون احداث القدس والمسجد الأقصى، واعتبرت أن ما يجري بحق الصحفيين بالقدس هو جرائم متكررة يوميا تستوجب محاسبة مرتكبيها.

وطالبت النقابة في بيان لها، اليوم الأربعاء، مفوض حرية الرأي والتعبير في الامم المتحدة، ومفوض حقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية، والاتحاد الدولي للصحفيين، بالوقوف عند مسؤلياتهم في توفير الحماية للصحفيين العاملين في القدس وكافة الاراضي الواقعة تحت الاحتلال، وترجمة القرارات الدولية القاضية بمحاسبة مرتكبي الاعتداءات على الصحفيين وعدم افلاتهم من العقاب، الى امر واقع.

كما طالبت منظمة الصليب الاحمر الدولي، وكافة الجهات المعنية بحقوق الصحفيين، بالتدخل العاجل لوقف جرائم الاحتلال بحق الصحفيين، وتوفير الحماية لهم ،وضمان حرية عملهم وعدم المساس بهم.

وأدانت النقابة قيام قوات الاحتلال صباح اليوم بالاعتداء بالضرب على الصحفيتين دانا ابو شمسية، ورونيا جويحان، واعاقة عملهما، والاعتداء على طاقم قناة رؤيا وتحطيم سيارته، والذي جاء بعد ساعات من استهداف أربعة صحفيين آخرين مساء امس، حيث أصيبت الصحفية ليلى عودة بالرجل من شظايا قنابل الصوت، وأصيبت الصحفية فاطمة البكري بالرقبة بشظايا قنابل الصوت، وتم الاعتداء على الصحفية هنادي القواسمه بالضرب، واعتقال الصحفي فايز أبو رميلة ومنعه من التغطية.

واكدت أنها تتابع مجريات الامور في القدس، وتضع كل امكاناتها لخدمة الصحفيين العاملين فيها، ووفرت لهم بعض معدات السلامة المهنية والادوات اللازمة لعملهم، وتدعم صمودهم واستمرارية تغطيتهم لمجمل الاحداث في المدينة المقدسة، مثمنة جهودهم الاستثنائية الجبارة في مواصلة الليل بالنهار للقيام بواجباتهم المهنية والوطنية.

ha

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017