اتحاد الصحفيين العرب يدين جرائم الاحتلال ضد القدس والأقصى

 أدان الاتحاد العام للصحفيين العرب، الجرائم الإسرائيلية الأخيرة غير المبررة ضد المسجد الأقصى، والصحفيين الفلسطينيين الذين يغطون أحداث القدس والأقصى .

وطالب الاتحاد في بيان أصدره اليوم الخميس، كافة الجهات المسؤولة دوليا، ومنها مفوض حرية الرأي والتعبير في الأمم المتحدة، ومفوض حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية والاتحاد الدولي للصحفيين، بالقيام بواجباتهم نحو عدم التعرض للمسجد الأقصى بأي شكل من الأشكال، وتوفير الحماية اللازمة للصحفيين الفلسطينيين العاملين في القدس وكافة الأراضي الواقعة تحت الاحتلال، وضرورة محاسبة مرتكبي الاعتداءات والجرائم ضد الصحفيين الفلسطينيين، والعمل على عدم إفلاتهم من العقاب .

كما طالب الاتحاد العام للصحفيين العرب، منظمة الصليب الأحمر الدولي بالتدخل العاجل لوقف جرائم الاحتلال ضد الصحفيين الفلسطينيين، وتوفير الحماية لهم وعدم المساس بهم والضمانات التي تكفل لهم حرية العمل وتغطية الأحداث .

وأدان الاتحاد في بيانه ما قامت به قوات الاحتلال بالاعتداء بالضرب صباح يوم أمس 26/7 /2017 على الصحفيتين دانا ابو شمسية ورونيا جويحان، الأمر الذى أدى إلى منعهما من القيام بتغطية الأحداث ضد المسجد الأقصى، وكذلك الاعتداء على الطاقم الصحفي لقناة رؤيا وتحطيم سيارته، مذكرا باعتداء قوات الاحتلال على عدد كبير من الصحفيين والصحفيات اثناء تغطيتهم للأحداث في القدس، الأمر الذي اعتبره الاتحاد يبرهن بكل تأكيد على أن هذه الجرائم تأتي في إطار ممنهج وبقرار سياسي من حكومة نتنياهو العنصرية، بهدف التغطية على الجرائم التي ترتكبها ضد الشعب الفلسطيني البطل .

وأعلن اتحاد الصحفيين العرب تضامنه مع نقابة الصحفيين الفلسطينيين والشعب الفلسطيني، وطالب كافة المنظمات الحقوقية والإعلامية الدولية بالوقوف بقوة ضد جرائم إسرائيل الوحشية والتصعيد الإسرائيلي اللاأخلاقي الأخير ضد المسجد الأقصى والشعب الفلسطيني، مؤكدا أن هذه الإجراءات التي أقدمت عليها إسرائيل باطلة شرعا وقانونا ولا تستند الى أي مبدأ إنساني.

ha

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017