أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

فيما يلي أهم عناوين الصحف الإسرائيلية اليوم الخميس:

"هآرتس":

- تحريضي ومخجل، خطاب نتنياهو كان بمثابة مقدمة للحملة الانتخابات القادمة

- نتنياهو: "تجندوا ضدي من اجل القيام بانقلاب"

- خطة الجيش الاسرائيلي على حدود قطاع غزة، اجهزة حساسة وجدران تحت الارض

- ليبرمان يهاجم الصحفي البارز "رفيف دروكر" من القناة العاشرة الذي ساهم في كشف قضايا فساد

- كوريا الشمالية: حتى منتصف الشهر الحالي نستكمل خطط الهجوم، بعد ان صرح الرئيس ترامب بأن بلاده سترد بالنار والغضب الشديدين وصفت بيونغ يانغ اقوال ترامب بالتفاهات .... الحوار غير ممكن مع انسان يفتقر إلى المنطق، القوة فقط هي ما سيؤثر عليه

- الادارة المدنية صادرت ألواحا شمسية للبدو الفلسطينيين في المنطقة "ايه 1" المجاورة لمستوطنة "معاليه ادوميم" قبل ساعة من اصدر المحكمة العليا قرارا يمنع مصادرتها، الالواح تخدم مدرسة وروضة للأطفال

- بعد حوالي سنة من اطلاقه النار على الشريف، الجندي ازاريا يدخل السجن العسكري 4 في صرفند

- احراق سيارتين من قبل مستوطنين في ام صفا قرب رام الله

- اصابه جندي اسرائيلي من المستعربين من وحدة "دوفدفان" في مخيم الدهيشة بنيران صديقه

- هزة ارضية في اليابان بقوة 4,9 درجات على سلم ريختر في طوكيو، لم يبلغ عن وقوع اصابات

- وكالة الفضاء ناسا تتعقب الظلال بهدف اكتشاف العالم خلف كوكب بلوتو

"معاريف":

 - نتنياهو حرب عليّ هي حرب على كل الشعب، وتعقيبا على تصريحات نتنياهو خلال خطابه لبيد يقول نتنياهو يحاول اخافة المحققين

- رئيس حزب العمل "افي جباي": نتنياهو يهاجم النيابة العامة والشرطة التي هو قام بنفسه بتعيين رؤسائها

- نتنياهو: الاعلام واليسار الاسرائيلي تجندوا من اجل القيام بانقلاب سياسي

- المعارضة في اسرائيل: تظاهرة دعم نتنياهو امس في تل ابيب تذكرنا بالحكم في كوريا الشمالية

- الجيش يكشف، هكذا تجدد حركة حماس تجهيز الانفاق في القطاع، رغم اعتقاد الاجهزة الامنية بأن حركة حماس لا ترغب بحدوث مواجهة من جديد مع اسرائيل لكن التنظيم يسعى إلى تعظيم قوته في ظل قيام الجانب الاسرائيلي بتشييد الجدار الحامي بوجه الانفاق على طول الحدود مع قطاع غزة

- استطلاع خاص في وزارة الرفاه ووزارة العمل الاسرائيلية: معظم الجمهور في البلاد يؤيد افساح المجال امام الازواج مثليي الجنس لتبني اطفال، فقط 33% يعارضون ذلك

"يديعوت احرنوت":

 - قائد المنطقة الجنوبية: سنبني الجدار على حدود قطاع غزة حتى لو كلف ذلك حربا مع حماس، الجدار طوله 64 كم وسيكلف اكثر من 4 مليارات شيقل وسيستغرق بناؤه حوالي سنتين، عشرة امتار تحت الارض وستة امتار فوق الارض

- نتنياهو: ما يجري محاولة لقلب الحكم ضدي من قبل اليسار

- تمرين تجريبي اليوم لتشغيل صفارات الانذار في مستوطنات الضفة الغربية

- لدى كوريا الشمالية صواريخ متطورة يصل مداها إلى 7000 كيلومتر ولم يتم استخدامها في أي حرب حتى الان، الصواريخ وجهتها نحو الولايات المتحدة الامريكية والمناطق التابعة لها في المحيط الهادئ

- سفير اسرائيل في الامم المتحدة: لن نسمح ان تتحول مؤسسات الامم المتحدة في غزة فروعا لحركة حماس

"اسرائيل هيوم":

- تقرير للصحفية ليلاخ شوفال: سوف نبني الحاجز على حدود غزة حتى لو كانت المواجهة هي الثمن، قائد المنطقة الجنوبية "ايال زمير" اعمال بناء الجدار الذي سيغلق الانفاق ستنتهي خلال عامين على الاكثر، بناء الجدار سيؤدي إلى تصعيد الاوضاع وعندئذ ستكون المشكلة عند حماس

- نتنياهو يهاجم خلال خطابه: تحاك مسيرة صيد ضدي، بهدف تنفيذ انقلاب

- من الدفاع إلى الهجوم، الالاف وصلوا إلى حدائق المعرض في تل ابيب واحتشدوا تأييدا لنتنياهو وباراك يقول "المشبوه يواصل انينه والتظاهر بانه مسكين"

- السلطة الفلسطينية فقدت الثقة بالأمريكيين كوسطاء، الأمريكيون منحازون لإسرائيل وتنازلوا عن حل الدولتين

- شهادة تقدير للجندي الذي أطلق النار على منفذ عملية "حلميش "

- دافيد شمرون محامي نتنياهو سيخضع للتحقيق من جديد في قضية الغواصات

- مسؤول سابق في وحدة التحقيقات في الشرطة الاسرائيلية، تجري محاولة اغتيال مركزة لحكومة نتنياهو

- تحسن ملحوظ على الطيار المصاب في حادث تحطم الطائرة المروحية الاسرائيلية

ha

التعليقات

"الأميركي القبيح"

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

في خمسينيات القرن الماضي كتب الروائي الأميركي وليم ليدرر، رواية كان موضوعها الأساسي أو ثيمتها الرئيسة- كما يقال بلغة الأدب- قبح السياسة الأميركية، التي تقبح أكثر الرجال والنساء جمالا ووسامة، وأطلق على  روايته اسم "الأميركي القبيح" ومن الواضح الْيَوْمَ ان هذا الروائي لم يكن يكتب عملاً ادبيًّا، بقدر ما كان يسجل طبيعة وحقيقة الإرسال الواقعي للسياسة الأميركية والسياسيين الأميركيين، الإرسال الذي ما زال على حاله حتى اللحظة، بل وقد بات أكثر قبحا واكثر صلفا، ومن يسمع ما قالته  "أليسا فرح" المتحدثة باسم نائب الرئيس الأميركي مايك بنس" لن يرى سوى القبح، وقد تجسد بكامل هيئته التي تدفع الى التقيؤ...!!!

هذه المتحدثة تريد منا وبتصريح غاية في الصفاقة والصلف، ان نصدق ما لا يمكن تصديقه بعد الآن، ان الولايات المتحدة تريد حقا صنع السلام في الشرق الأوسط ..!!! لا والأدهى والأكثر قبحا وفقا لتلفيقات هذه المتحدثة، اننا نحن من يدير الظهر الآن لعملية السلام...!! بسبب اننا لن نستقبل نائب الرئيس الأميركي "مايك بنس" وكأن عملية السلام ما زالت بخير وعافية، وهي التي أشبعها الرئيس ترامب قتلا بقراره الأرعن اعتبار القدس الفلسطينية العربية عاصمة للدولة التي تحتلها...!!! لا بل ان هذه العملية لطالما كانت متعثرة بسبب الانحياز الأميركي الدائم لدولة الاحتلال، فعن أي عملية تتحدث الناطقة باسم "بنس"..؟؟ وعن أي دور للولايات المتحدة يمكن ان يكون في هذه العملية والرئيس الأميركي قد أجهز عليه تماما..!!

وعلى ما يبدو ان "الأميركي القبيح" مشبع بالوهم حتى يتصور ان الضحية يمكن ان تصفق لجلادها، التصفيق الذي أراده منا باستقبال صناع سياسة الطعن  والانحياز والخديعة، باستقبال "بنس" ..!! أليست هذه بعضًا من عقلية "الكوكلوكس كلان" بعضا من تمنياتها المريضة، ان تصفق الضحية لجلادها، وان تقبل به سيدا لا ترد له كلمة، ولا يعصى له أمر حتى وهو يغرز حرابه في خاصرتها...!! على "الأميركي القبيح" ان يصحو من أوهامه هذه، لن نصفق أبدا لجلادينا، الفلسطينيون أهل التحدي، ولا يقبلون الضيم أبدا، وهم أسياد حالهم وقرارهم وحماة أرضهم ومقدساتهم الاسلامية والمسيحية، وقد تزنروا الْيَوْمَ بروح جماهير الأمة العربية ومعها احرار العالم أجمع، وقد هبت هبة رجل واحد تندد بقرار ترامب، التنديد الذي لا يحمل غير رسالة القدس النبوية، ولا يقبل بغير مستقبلها عاصمة لدولة فلسطين, وحاضنة للسلام والمحبة بروحها العربية والإنسانية.

لا كلمات يمكن لها ان تصنع  مساحيق التجميل التي يريدها "الأميركي القبيح" ولا ثمة ادعاءات بعد قرار ترامب قادرة ان تؤلف هذه المساحيق، الاعتراف بالخطأ والخطيئة وحده من يستطيع التجميل، بل من يزيل القبح من أجل وجه النزاهة المشرق، وللشعب الأميركي نقول ونؤكد ان الأميركي القبيح ليس انتم، إنما هو رجل السياسة هذا الذي ينحاز للظلم والاحتلال والعنصرية البغيضة، ما من شعوب قبيحة ابدا، بل جماعاتها بقواها وأحزابها اليمينية المتطرفة، التي لا تسعى لغير العنف والارهاب والعدوان، ولطالما سقطت هذه الجماعات وستبقى تسقط حتما.

 

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017