نقابة الصحفيين تمنح الطفل خليل البرغوثي بطاقة عضوية

نقيب الصحفيين أثناء استقباله الطفل البرغوثي

رام الله- منحت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، بطاقة عضوية للطفل خليل البرغوثي، كأصغر صحفي فلسطيني يبلغ من العمر 9 أعوام، عن برنامج صحفي اسمه "صغار بس كبار" في فضائية القدس التعليمية.

وسلّم نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر، الطفل خليل البرغوثي بطاقة العضوية في نقابة الصحفيين الفلسطينيين، ودرعا تكريمية للطفل، بحضور عضو النقابة محمد اللحام، ومحمد البرغوثي مدير عام "فلسطين مباشر" وهو والد الطفل.

وقال أبو بكر إن نقابة الصحفيين قررت منح عضوية شرف لأصغر صحفي فلسطيني، وتسليمه بطاقة عضوية ودرعا تكريما على ثلاث حلقات قدمها في فضائية القدس التعليمية.

وقدم الشكر لقناة القدس التعليمية التي منحت هذا الطفل هذه الفرصة، مؤكدا أن القدس التعليمية تقوم بدور كبير بين أبناء شعبنا، ومشيدا بإتاحة الفرصة للطفل خليل ليحقق حلمه بالعمل الصحفي.

وقال أبو بكر: ستتم مراسلة اتحاد الصحفيين الدوليين من أجل بحث إمكانية اعتباره أصغر صحفي في العالم، وسيجري البحث من أجل إعداد برنامج بين قناة القدس التعليمية ونقابة الصحفيين الفلسطينيين، من أجل توفير تدريب مدرسي متعلق بالصحافة في مختلف مدارس الوطن.

وقال الطفل البرغوثي إنه يعمل كمراسل في برنامج تقدمه الطفلة سارة بربار، ويتحدث البرنامج عن قضايا مثل عمالة الأطفال والتسرب من المدارس وغيرها.

وأضاف أن والده، الذي يعمل صحفيا في تلفزيون فلسطين، شجعه على العمل في المجال الصحفي وهو يرغب في أن يصبح صحفيا مثل والده، مقدما شكرا لنقابة الصحفيين وفضائية القدس التعليمية على تشجيع الأطفال على عرض قضاياهم.

من جانبها، قالت الصحفية ولاء السلامين، نيابة عن الطاقم المشرف على تقديم البرنامج، إن العمل الصحفي مع الأطفال ليس سهلا، ولكنه عمل نميز، شاكرة كل من يدعم الأطفال في عرض قضاياهم.

من جانبه، قال محمد البرغوثي والد الطفل خليل، إن ظهور ابنه على فضائية هو تجربة مميزة، وإن المعلومة التي تنقل من طفل إلى طفل تكون أقرب للأطفال، وإن طفله أصبح يقلد الأطفال العاملين في مجال الصحافة من أجل القيام بتقديم أفضل دور مميز للأطفال.

من جانبه، أشار مدير فضائية القدس التعليمية إسلام عمرو، إلى أن القناة مفتوحة لكافة المواهب التلفزيونية في مجال الإعلام وفي كافة المستويات، وشكر نقابة الصحفيين على هذه اللفتة وهذه الاهتمام.

وقال إن الفضائية تدرس إطلاق مشروع صحفي لتوفير تدريب خاص بالصحافة في مختلف المدارس بالتعاون مع الجهات المختصة.

 

 

kh

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017