أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية اليوم الثلاثاء :

صحيفة "هآرتس":

- كسوف كلي للشمس شوهد في سماء الولايات المتحدة

- الرئيس ترامب يعلن عن استراتيجيته حول افغانستان، ويقول "الانسحاب السريع من البلد يخلق فراغا لصالح الارهابيين"، وسيواصل دعمه لحكومة كابول وسيرسل جنودا إلى هناك وشبكة فوكس نيوز كشفت عن مصادقته على ارسال اربعة الاف جندي إلى افغانستان

- الحكومة الاسرائيلية في ردها على المحكمة العليا تقول قانون "شرعنة البؤر الاستيطانية" يتوافق مع القانون الدولي ويحل ازمة آلاف العائلات الاسرائيلية

- ارتفاع بنسبة الثلث طرأ على نسبة ادخال المرضى قسرا إلى مؤسسات الصحة النفسية خلال العقد الاخير

- معبر رفح يفتح اعتبارا من الشهر القادم بصورة دائمة

- المعلمون في قطاع غزة لا يعرفون ما اذا كانوا سيعودون إلى التعليم في غزة ام لا هذه السنة

- العثور على يونس ابو يعقوب الذي قام بعملية الدهس في برشلونة وإطلاق النار عليه

- وزير رفيع المستوى في حكومة السودان كان قد ابدى موافقته لتطبيع العلاقات مع اسرائيل

- مترجمون عرب فلسطينيون يرفضون ترجمة كتاب "المدنيات الجديد"

- فقط في ثلث المدارس في البلاد يتعلمون خمس وحدات في مادة الرياضيات في البجروت

- وزارة العدل ستقدم دعوى ضد شركة "ايجد" للباصات بقيمة عشرات ملايين الشواقل بسبب التمييز ضد ذوي الاحتياجات الخاصة

- الدولة ستقيم منطقة مؤقتة لسكان ام الحيران لمدة 15 عاما

صحيفة "اسرائيل هيوم":

- استقبال حافل لكسوف الشمس في الولايات المتحدة، يحدث مرة كل مائة عام

- الرسالة التي يحملها نتنياهو لبوتين، توسع ايران يخطر بنشوب حرب، ورئيس جهاز الموساد يوسي كوهين والوزير زيئيف كوهين سيرافقان نتنياهو في زيارته لروسيا، وجدل في مؤسسات الدولة حول "هل من الممكن ان يلجم بوتين توسع طهران"

- انتهت الملاحقة، تمت تصفية الارهابي مرتكب الاعتداء في مدينة برشلونة، يونس ابو يعقوب الذي قام بقتل شخص آخر واختطف سيارته قبل ان يتم اطلاق النار عليه

- مطالبات بسحب الجنسية الاسرائيلية من الاب عطا الله حنا بعد اللقاء مع الرئيس السوري بشار الاسد

- تأهب داخل حزب العمل تحسبا لتغيير دستور الحزب، وجباي سيحاول الحصول على تأييد من عمير بيرتس

- 80% من المتقدمين لامتحانات البجروت يحصلون على تسهيلات ومراعاة لوضعهم، معطيات جديدة تنشرها وزارة التربية والتعليم في اسرائيل تقول إن فجوات كبيرة في مستوى التحصيل بين مناطق اسرائيل

- المدعي العام الاسرائيلي سيقدم لائحة اتهام ضد الشيخ رائد صلاح

- تنظيم داعش يتراجع ويتقلص وجوده امام الضربات على كل الجبهات

- فضائح التقاعد في المكاتب الحكومية، 91 الف شيكل شهريا لقاضي متقاعد

- وزير الداخلية اللبناني يكشف عن احباط محاولة من القيام بعملية لداعش بتفجير طائرة بواسطة قنبلة في لعبة باربي

صحيفة "معاريف":

- ملايين الامريكيين راقبوا ظاهرة كسوف الشمس الكلي الاول في الولايات المتحدة منذ 99 عاما، القمر حجب الشمس كليا لمدة ساعتين وأربعين دقيقة

- اطلاق النار وتصفية الارهابي يونس ابو يعقوب مرتكب الاعتداء في برشلونة

- توجه نحو تقديم التماس لمنع الليكوديين الجدد من استخدام اسم الليكود، وتواصل التصدي لمجموعة "الليكوديون" التي تعارض رئيس الوزراء

- في استطلاع للرأي، فإن ثلثي المستطلعة آراؤهم يعارضون اجراء عرض عسكري باحتفالات استقلال الدولة السبعين والتي تقترحه الوزيرة ميري ريجيف

- ضباط كبار في القيادة الشمالية يتحدثون عن تآكل قوة الردع الاسرائيلية امام حزب الله ويقولون ان الجبهة الداخلية الاسرائيلية غير جاهزة

- الشرطة الاسرائيلية تمنع التظاهرات امام منزل المستشار القانوني للحكومة في بتاح تكفا

- الارض ابتلعت السيارة، في تل ابيب سيارة سقطت في حفرة لورشة للبناء

- بحث في جامعة حيفا يتضح منه ان اعضاء كنيست "هيئتهم جميلة" يحظون بتغطية اكثر ايجابية في التلفزيون، منهم يائير لابيد وايليت شاكيد .

- نقابة الهستدروت الطبية اعلنت امس عن نزاع عمل في مستشفى نهاريا بسبب المس بشروط عمل الاطباء

صحيفة يديعوت احرنوت:

- " الالماز في السماء" ظاهرة نادرة لكسوف الشمس كلي في الولايات المتحدة، ظاهرة اطلق عليها "خاتم الالماز"، ملايين الامريكيين بما فيهم عائلة ترامب شاهدوا هذه الظاهرة التي لم تحدث منذ 99 عاما

- الرئيس ترامب يقول "الانسحاب السريع من افغانستان سيخلق فراغا يستفيد منه ارهابيون من داعش والقاعدة... الولايات المتحدة ستواصل دعمها لحكومة كابول وضد طالبان"، غير مستبعد التوصل إلى تسوية سياسية مع عناصر من طالبان

- الولايات المتحدة تسعى لمنع الامم المتحدة من نشر قائمة سوداء تتعلق بالشركات التي تقيم علاقات تجارية مع المستوطنات

-"واشنطن بوست": مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة صادق العام الماضي على القائمة التي تعارض الولايات المتحدة واسرائيل نشرها بدعوى ان ذلك يشكل خطوة تمهيدية لفرض مقاطعة على اسرائيل

- الكشف عن معطيات متعلقة بامتحانات البجروت، والتقييمات التي يريد الاهالي معرفتها، ما هي المدارس التي تتفوق بنسبة النجاح في البجروت

- على طريق رقم واحد قرب مفرق "بني غريون" مرة اخرى شاحنة تصطدم بجسر وانقلاب التراكتور من على ظهرها واصابة ثلاثة اشخاص

 

 

 

 

kh

التعليقات

هيلي المتهايلة..!!

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

صفق اجتماع مجلس الامن الدولي لخطة السلام الفلسطينية التي عرضها الرئيس ابو مازن في خطابه للمجلس، بالعناوين الواضحة، والطريق الصحيحة المستندة لقرارات الشرعية الدولية الملتزمة بها، وبما يعني ان الاجتماع صفق لصواب الرؤية الفلسطينية، ومصداقية مسعاها لتحقيق السلام العادل الممكن الذي يحقق الامن والاستقرار في الشرق الاوسط، ووحدها مندوبة الولايات المتحدة المتأسرلة على نحو مبالغ فيه، ومعها والى جانبها مندوب دولة الاحتلال الاسرائيلي، بطاقميها من ظلوا مكتوفي الايدي، ولا اسف على ذلك، بل "شكرا" لهما اذ اكدا مجددا انهما وحدهما من يقف ضد السلام وطريقه الصحيحة، بل ومن يعمل ضده لاجهاضه تماما.    

 والواقع انه لم يعد بوسع الادارة الاميركية مع مندوبتها في الامم المتحدة، ان تتوازن حتى في خطابها الذي يغالط ابسط حقائق الواقع ومعطياته، ويناهض ابسط قيم الحق والعدل والسلام، هذه "المندوبة" التي لا تناسبها تاء التأنيث لاسباب شتى يصعب حصرها هنا، تتوهم انها بالمغالطات المفضوحة يمكن لها ان تنال من صواب الرؤية الفلسطينية وخطابها السليم، وتتوهم اكثر انها بذلك تهدد الرئيس الزعيم ابو مازن حين تقول إنه "لم يعد جزءا من الحل بل اصبح مشكلة في وجه السلام". وعلى ما يبدو انها لم تنصت جيدا، كي تفهم وتتعقل، لما قاله الرئيس في خطابه "اننا نملك الشجاعة الكاملة لنقول نعم، والشجاعة الكاملة لنقول لا" وما من (لا) بالغة الشجاعة يعرفها العالم اليوم، غير التي اطلقها الرئيس الزعيم ابو مازن في وجه "صفقة القرن" التي لم تعد بعد قرار الرئيس الاميركي اعتبار القدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال، غير صفقة تدمير لمشروع السلام العادل بحد ذاته.

 سنقول لهيلي "المتهايلة" دوما باتجاه هاوية اليمين العنصري الاسرائيلي، إنه لا سلام في صفقة ترامب، ولا حتى ما يوحي بهذا الهدف النبيل، والرئيس الزعيم ابو مازن بقرار شعبه وارادته، هو من  يتصدى لهذه الصفقة، وسنقرأ جيدا في تهديدات هيلي ومغالطاتها، اعترافا بهذه الحقيقة، لم ترده مندوبة الولايات المتحدة، التي لا تريد ان تفهم بجهل العنصرية وحماقتها، ما قاله الرئيس الزعيم في خطابه "اننا لن نقبل ان تفرض علينا حلول من اي جهة كانت تتنافى مع الشرعية الدولية"، وما من حلول تتنافى مع هذه الشرعية اليوم غير هذه التي تريدها الولايات المتحدة.

من الواضح تماما ان مندوبة الولايات المتحدة، لم تكن في وارد  الانصات  لخطاب الحق والعدل والسلام الذي قدمه الرئيس الزعيم ابو مازن، بدلالة انها لم تتطرق لخطة السلام التي عرضها، الخطة التي لا يمكن لاحد ان يختلف معها اذا ما كان معنيا حقا بالسلام العادل، ثم ان الرئيس ابو مازن عرضها على مجلس الامن الدولي لبحثها واقرارها ولم يطرحها ليقود مفاوضات مباشرة داخل المجلس بشأنها، المفاوضات بعد اقرارها والالتزام بها  وخوضها فورا ومباشرة ودون اي تردد.

ستكلف كثيرا مغالطات الادراة الاميركية التي تهذي بها مندوبتها في الامم المتحدة، وفلسطين لا تريد ابدا غير مساعدة المجتمع الدولي وطبقا لقرارات شرعيته الدولية، حتى لا نذهب الى خيارات لا ترضي احدا، اذ لا يتبع الدم غير الدم.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018