فصائل المنظمة بلبنان تؤكد أولوية العمل الفلسطيني الموحد داخل المخيمات

بيروت- عقدت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، اليوم الأربعاء، اجتماعاً في مقر سفارة دولة فلسطين في بيروت، برئاسة أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات، وحضور مسؤولي الفصائل، وأكدت أهمية وأولوية العمل الفلسطيني الموحد والمشترك وتدعيم الأمن والاستقرار داخل المخيمات.

كما أكدت أهمية التعاون الكامل مع الأشقاء اللبنانيين على كافة المستويات السياسية والأمنية، بما يخدم المصلحة الوطنية للشعبين الشقيقين.

وشددت على إنجاز كافة القضايا التي تم الاتفاق عليها، وخاصة في لقاء صيدا مجدليون، وكافة اللقاءات السابقة.

وحيّا المجتمعون الوفود الآتية من أوروبا وأميركا لإحياء ذكرى مجازر صبرا وشاتيلا، وخصوصاً لجنة كي لا ننسى صبرا وشاتيلا، والتي أكدت على أهمية التضامن العالمي والأممي مع قضية الشعب الفلسطيني العادلة وإدانة المجزرة الرهيبة التي ارتكبت بحق أبناء الشعبين الفلسطيني واللبناني في صبرا وشاتيلا.

وأكد المجتمعون أهمية دعم تحرّك القيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس في المحافل الدولية، تزامناً مع انعقاد الدورة الـ 72 للأمم المتحدة في نيويورك، ودعوا أبناء شعبنا في لبنان لمواكبة كلمة الرئيس محمود عباس التي سيلقيها مساء اليوم، من خلال الشاشات العملاقة في ساحات المخيمات في لبنان.

 

 

kh

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017