عناوين الصحف الإسرائيلية

 فيما يأتي أهم عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الجمعة:

صحيفة  هارتس :

# حماس تعلن موافقتها على صفقة تبادل أسرى مع إسرائيل قدمتها مصر

# وزارة التربية والتعليم تبادر، هيئة دينية تقوم بإرشاد العلمانيين حول كيفية احداث التغيير لدى أطفالهم

# الكونغرس يدفع قدما قانونا يحذر على الشركات مقاطعة اسرائيل في أعقاب نشر أن الأمم المتحدة حذرت 150 شركة عاملة في المستوطنات، منظمة " ايباك" دعت إلى دفع قانون لعدم فرض الحذر على إسرائيل

# مسافرة في حافلة في بئر السبع أطلقت عبارات مهينة وعنصرية بحق العرب والشرطة تفتح تحقيقا في الحادثة

# الجيش الإسرائيلي يفرض طوقا أمنيا على الضفة الغربية ومعابر غزة بمناسبة عيد الغفران اليهودي

# بعد تظاهرات المعاقين واغلاق الشوارع، الحكومة توافق على رفع مخصصاتهم الى اربعة الاف شيقل وربطها بالحد الأدنى للأجور

صحيفة إسرائيل هيوم:

# الحكومة الاسرائيلية ستقدم تسهيلات للمصانع والشركات التي ستتضرر من المقاطعة

# حماس تقول إنها توافق على صفقة تبادل أسرى عرضتها عليها مصر

# هل الجيش الاسرائيلي جاهز أمام التحديات والتهديدات على الحدود الشمالية ؟

صحيفة معاريف:

# كحلون: سوف ادعم مسالة تحديد رئيس الوزراء لمنصبه لفترتين، وقال في مقابلة معه انه سيدعم تلك الخطوة ان عرض عليه التدخل في مسائل تشريع وسن القوانين وتغيير نهج الحكومة والانتقال إلى طريقة الانتخابات المباشرة. وعن أسعار السكن قال: تحدثنا عن تخفيض الاسعار ولكن لم يحدد بعد جدول زمني وعن ذوي الاعاقات قال انهم محقون في مطالبهم

# ميدان قتال في المستشفى، مريضة في مستشفى" ايوخلوف" لم تكن راضية عن العلاج قامت باستدعاء خمسة رجال حاولوا اقتحام غرفة الطوارئ، الحادث أدى الى إصابة ثلاثة من رجال الأمن بجروح

# زعيم داعش يقول الولايات المتحدة وروسيا لن تقهرنا، نشر شريط فيديو ظهر فيه أبو بكر البغدادي وهو يحث جنوده على مواصلة ضرب دول الكفار

# الحكومة والمعاقون يوقعون اتفاقا يرفع معاشاتهم إلى 4000 شيقل

# نشر الآلاف من عناصر الشرطة وحرس الحدود وإغلاق كامل للضفة ومعابر غزة بمناسبة عيد الغفران

# الخارجية الامريكية ضد تصريحات السفير الأمريكي في تل ابيب والتي قال فيها إن المستوطنات جزء من أرض إسرائيل

صحيفة يديعوت احرنوت:

# الهدف المرجو، التوصل إلى اتفاق مع ذوي الاعاقات، رفع معاشات ذوي الاعاقات لتصل الى حوالي 4000 شيقل وتكون مرتبطة ايضا بالحد الادنى للأجور لمتوسط الدخل في البلاد

# لماذا اخترت أن استقيل من الكنيست، يسأل البروفسور مانويل ريختنبيرغ من قيادات الاحتجاجات الاجتماعية ويجيب في مقابلة أجرتها معه الصحيفة، الكنيست تعمل فعلا لكن الحقيقة أنها فارغة من أي مضمون

#  انطفاء صوت، ختام نشرة الاخبار، قاد البث في القناة التلفزيونية الأولى دانييل بئير من أبرز رموز البث العام في إسرائيل  وافته المنية أمس عن عمر 71 عاما.

ha

التعليقات

اليقين الفلسطيني لا بد أن ينتصر

 كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

العنوان أعلاه هو ملخص خطاب اليقين الذي هيمن على اجواء مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس الذي يختتم أعماله اليوم في القاهرة، والسبب ليس هو الثقة المعرفية والإيمان العميق، عند احرار الأمة العربية والإسلامية والعالم اجمع، بحتمية انتصار الحق  الفلسطيني على الباطل الاسرائيلي فقط، كما اشارت كلمات الافتتاح لهذا المؤتمر جميعها، وليس لأن هذا المؤتمر يبحث عن خطوات عملية وجادة لدعم القدس وصمود اَهلها فحسب، وإنما أيضا لتجلي حقيقة الصلابة الوطنية الفلسطينية، وتمسكها بثوابتها المبدأية بصورة لا لَبْس فيها، والتي عكستها على نحو بليغ وحاسم (اللا) الكبيرة الي اطلقها الرئيس الزعيم أبو مازن بوجه الادارة الاميركية، لمواجهة وإسقاط قرارها الباطل بإعلان القدس الفلسطينية العربية عاصمة لدولة الاحتلال، والتي أعاد التأكيد عليها وتشديدها مرة اخرى بكلمته امام مؤتمر الأزهر العالمي في جلسته الافتتاحية صباح أمس.

وفِي هذا المؤتمر الذي يعد اكبر تظاهرة تضامن عملياتية مع القدس، ضد قرار الرئيس الاميركي ترامب حيث تشارك في أعماله اكثر من ست وثمانين دولة وهيئة ومنظمة وشخصية، عربية واسلامية ودولية، في هذا المؤتمر ومع هذا الحشد اللافت، تكشفت وتتكشف اكثر وأكثر حقيقة ورطة القرار الاميركي الباطل وحماقته، وليس لأن مؤتمر الأزهر الشريف برعايته الرئاسية المصرية، سينهي هذا القرار بما سيعلن في خاتمة أعماله، وإنما لانه الذي يؤكد بكلمات اليقين الإيمانية التي لا تدع للشك مكانا، ان القدس حقا وفعلا وواقعا خط احمر ومن يتجاوزه لن يلقى غير المهانة والخسران طال الزمن أم قصر.

انها القدس ليست درة التاج الفلسطيني فحسب، ولا هي زهرة المدائن الفلسطينية فقط، وإنما هي كذلك روح الانسانية في تطلعاتها النبيلة؛ لأنها مدينة ايمان وقداسة ومحبة وسلام للعالم اجمع.

انها فصل الخطاب، وخطاب الفصل بين الحق والباطل، ولان هويتها الفلسطينية والعربية قضية كل المنصفين والعقلاء في العالم، كما جاء في كلمة فضيلة الامام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين احمد الطيب، الذي له- حقا- من اسمه نصيب وقد جاء بالعالم كله تقريبا، ليقول كلمة حق بشأن القدس وأهلها المرابطين.

الفلسطيني يقينا لا بد ان ينتصر وهذه بالنص كلمات رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، صاحب موقعة طرد ممثل اسرائيل من اجتماعات البرلمان الدولي، وعلى نحوها بعبارات اخرى تكرس هذا اليقين في كلمات البابا تواضرس الثاني، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط، ووزير الشؤون الاسلامية في المملكة العربية السعودية صالح بن عبد العزيز آلِ الشيخ، والامين العام لمجلس الكنائس العالمي اولاف فيكس تافيت، ورئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي. وبالطبع كانت كلمة مصر كلها تجاور هذه الكلمات وتتماهى معها، وتقول عباراتها ذاتها بهذا المعنى وذاك، وهي تحتضن بمنتهى الدفء والمحبة وحسن الضيافة وكرمها، الحاضرين مؤتمر الأزهر الشريف وقد جاءوا من مختلف أنحاء العالم لتتأكد حقيقة القدس الجامعة، ونصرتها هو المحك  للعمل الصالح في الدنيا لثواب الدنيا والآخرة.

 الأزهر الشريف... هذا هو الدور وهذه هي المكانة الأيقونة، للمثال والعمل بوسطية الاسلام السمحة وحيث لا تقوى بغير الانتصار لقضايا الحق والعدل، وهي مازالت منذ اكثر من مائة سنة قضايا فلسطين بقدسها وشعبها وامتها العربية، بمسلميها ومسيحييها، وبمحبيها من احرار العالم وعقلائه.. الأزهر الشريف لك من القدس تحية محبة واحترام وتقدير، ودعوة زيارة لصلاة وزمن يتعاظم عربيا وإنسانيا حتى يوم خلاصها الاكيد من ظلم الاحتلال وظلامه، وإنه ليوم قريب بإذن الله تعالى.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018