عناوين الصحف الإسرائيلية

 فيما يأتي أهم عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الجمعة:

صحيفة  هارتس :

# حماس تعلن موافقتها على صفقة تبادل أسرى مع إسرائيل قدمتها مصر

# وزارة التربية والتعليم تبادر، هيئة دينية تقوم بإرشاد العلمانيين حول كيفية احداث التغيير لدى أطفالهم

# الكونغرس يدفع قدما قانونا يحذر على الشركات مقاطعة اسرائيل في أعقاب نشر أن الأمم المتحدة حذرت 150 شركة عاملة في المستوطنات، منظمة " ايباك" دعت إلى دفع قانون لعدم فرض الحذر على إسرائيل

# مسافرة في حافلة في بئر السبع أطلقت عبارات مهينة وعنصرية بحق العرب والشرطة تفتح تحقيقا في الحادثة

# الجيش الإسرائيلي يفرض طوقا أمنيا على الضفة الغربية ومعابر غزة بمناسبة عيد الغفران اليهودي

# بعد تظاهرات المعاقين واغلاق الشوارع، الحكومة توافق على رفع مخصصاتهم الى اربعة الاف شيقل وربطها بالحد الأدنى للأجور

صحيفة إسرائيل هيوم:

# الحكومة الاسرائيلية ستقدم تسهيلات للمصانع والشركات التي ستتضرر من المقاطعة

# حماس تقول إنها توافق على صفقة تبادل أسرى عرضتها عليها مصر

# هل الجيش الاسرائيلي جاهز أمام التحديات والتهديدات على الحدود الشمالية ؟

صحيفة معاريف:

# كحلون: سوف ادعم مسالة تحديد رئيس الوزراء لمنصبه لفترتين، وقال في مقابلة معه انه سيدعم تلك الخطوة ان عرض عليه التدخل في مسائل تشريع وسن القوانين وتغيير نهج الحكومة والانتقال إلى طريقة الانتخابات المباشرة. وعن أسعار السكن قال: تحدثنا عن تخفيض الاسعار ولكن لم يحدد بعد جدول زمني وعن ذوي الاعاقات قال انهم محقون في مطالبهم

# ميدان قتال في المستشفى، مريضة في مستشفى" ايوخلوف" لم تكن راضية عن العلاج قامت باستدعاء خمسة رجال حاولوا اقتحام غرفة الطوارئ، الحادث أدى الى إصابة ثلاثة من رجال الأمن بجروح

# زعيم داعش يقول الولايات المتحدة وروسيا لن تقهرنا، نشر شريط فيديو ظهر فيه أبو بكر البغدادي وهو يحث جنوده على مواصلة ضرب دول الكفار

# الحكومة والمعاقون يوقعون اتفاقا يرفع معاشاتهم إلى 4000 شيقل

# نشر الآلاف من عناصر الشرطة وحرس الحدود وإغلاق كامل للضفة ومعابر غزة بمناسبة عيد الغفران

# الخارجية الامريكية ضد تصريحات السفير الأمريكي في تل ابيب والتي قال فيها إن المستوطنات جزء من أرض إسرائيل

صحيفة يديعوت احرنوت:

# الهدف المرجو، التوصل إلى اتفاق مع ذوي الاعاقات، رفع معاشات ذوي الاعاقات لتصل الى حوالي 4000 شيقل وتكون مرتبطة ايضا بالحد الادنى للأجور لمتوسط الدخل في البلاد

# لماذا اخترت أن استقيل من الكنيست، يسأل البروفسور مانويل ريختنبيرغ من قيادات الاحتجاجات الاجتماعية ويجيب في مقابلة أجرتها معه الصحيفة، الكنيست تعمل فعلا لكن الحقيقة أنها فارغة من أي مضمون

#  انطفاء صوت، ختام نشرة الاخبار، قاد البث في القناة التلفزيونية الأولى دانييل بئير من أبرز رموز البث العام في إسرائيل  وافته المنية أمس عن عمر 71 عاما.

ha

التعليقات

الحكمة ضالة المؤمن

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"
على نحو بالغ الوضوح أعاد الرئيس أبو مازن للحكمة، دورها في السياسة، لكي تنجو هذه الأخيرة من تشنجاتها، وانفعالاتها، وتعجلها المراهق، ورغباتها التجريبية التي غالبا ما تكون مدمرة، وبوسع أية قراءة موضوعية لحراك الرئيس أبو مازن في ساحات العمل السياسي والدبلوماسي العربية والدولية، ان تكتشف انحيازه التام للحكمة وتمسكه بها في التعامل مع مختلف القضايا الوطنية والاقليمة والدولية، ومن ذلك مثلا رفضه للخطابات الاستهلاكية، ورفضه التعاطي مع الشعارات البلاغية وأوهامها، واصراره على مخاطبة الشعب وفصائله وقواه السياسية بصراحة ووضوح تجاه مختلف شؤون القضية الوطنية، وسبل مواجهة الاحتلال.

وبسياسة الرئيس أبو مازن بات مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية، لأي دولة في العالم وخاصة الدول العربية الشقيقة بالغ الوضوح والمصداقية، وقد سجل موقفا تجاه الصراع في سوريا، بترجمة واقعية وعملية لمبدأ عدم التدخل، وما زال هذا الموقف يحظى باحترام فرقاء الصراع على المستويات كافة، والواقع ان هذا الموقف لم يستهدف سلامة المخيمات الفلسطينية في سوريا فحسب، ولا من أجل تكريس وتأكيد الموقف الوطني الفلسطيني بعدم التدخل في الشؤون الداخلية فقط، وانما أيضا من أجل عدم توسيع مساحة الصراع، وتأكيد احترام السياسة الفلسطينية، لمبدأ الحوار في حل صراعات البلد الواحد، ولا شك وحيثما كانت هناك المخيمات الفلسطينية (خاصة في لبنان اليوم) وحيثما كانت هناك احتمالات الصراع المحلية، فان هذا الموقف المبدئي لن يعرف تبدلا ولا تراجعا ولا مساومة، ولا بأي شكل من الأشكال. 

ولعلنا أيضا نشير هنا الى الخبر الرسمي الذي اعلنه الاعلام السعودي أمس الاول، ان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، اطلع مجلس الوزراء السعودي على نتائج مباحثاته مع الرئيس أبو مازن، التي تناولت مستجدات الأوضاع على الساحة الفلسطينية، ونشير الى هذا الخبر لنؤكد ان  معظم ما قيل عن زيارة الرئيس أبو مازن، ومباحثاته في السعودية، في بعض وسائل الاعلام العربية والأجنبية، لا أساس له من الصحة، ولا يعدو كونه محض فبركات وشائعات لا تريد غير توريط الموقف الفلسطيني في صراعات بالمحصلة، لا ناقة له فيها ولا جمل، وأكثر من ذلك لا تريد لفلسطين ان تكون عاصمة عربية محورية، لبحث شؤون الأمة والسعي لخلاصها من أزماتها الراهنة واطماع التدخلات الأجنبية، وخاصة الايرانية التي تبدو اليوم بالغة الوضوح والوقاحة، وكذلك فان الشائعات والفبركات استهدفت التشكيك بموقف المملكة العربية السعودية، تجاه فلسطين وقضيتها، وهو الموقف الذي لا يقبل  التبدل أو التراجع، ولا بأي حال من الأحوال.   

بسياسة الحكمة، وبحكمة السياسة، يمضي الرئيس أبو مازن في معالجة مختلف قضايا الشأن الوطني والعربي، ولهذا فلسطين تؤكد حضورها في كل مكان عاصمة مركزية، والعاصمة المركزية، مكانها بروح المكانة الفلسطينية، وبروح تجربتها وخبرتها النضالية والسياسية، وبروح تضحياتها العظيمة، مكانة ومكان في الجغرافيا والتاريخ، وفي الواقع والتطلع، من أجل المزيد من التشاور والتنسيق والعمل العربي المشترك، لما فيه صلاح الأمة، وخير مستقبلها. انها الحكمة التي هي ضالة المؤمن وقد تلقفها الرئيس أبو مازن بمنتهى الوضوح والقوة. 

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017