أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الاحد:

صحيفة "هآرتس":

- مواطنو اقليم كاتالونيا الاسباني سيصوتون اليوم من خلال استفتاء عام على استقلال الاقليم

- التوصل الى اتفاق مع المعاقين، مخصصات ذوي الاعاقة سترتفع تدريجيا لتصل الى أربعةآلاف وخمسمائة شيقل شهريا وتكون هذه المخصصات مرتبطة دائما بالأجر العام في بالبلاد،ثمن الاتفاق يقضي بتقليص الميزانيات في جميع الوزارات المختلفة

- تنحية وزير الصحة الأمريكي الذي عينه ترامب في أعقاب تمويل رحلاته الجوية بالأموال العامة

- المانيا تمتنع عن محاكمة رجالات وحدة نازية تضم ثمانية مسؤولين نازيين سابقين يشتبه فيهم بالمشاركة في المحرقة

- الولايات المتحدة تقوم بسحب دبلوماسيين لها من كوبا

- نتنياهو والوزير كحلون يبحثون عن تسجيل نقاط لصالحهم وتركوا المعاقين يتظاهرون في الشوارع

- الحكومة الاسرائيلية ستوافق في اجتماعها اليوم على تعيينات سياسية لمنصب نائب مدير عام الوزارة

- النرويج تؤكد انها ستسمح للجاسوس الإسرائيلي مردخاي فعنونو بالهجرة والمكوث على اراضيها كي يتمكن من الانضمام الى زوجته التي تحمل الجنسية النرويجية

صحيفة "معاريف":

 - الاتفاق مع المعاقين، معارضة بعض المعاقين للاتفاق بين المنظمات المسؤولية عنهم وبين الدولة، المعارضون للاتفاق اعلنوا انهم سيستمرون بالاحتجاجات والتظاهرات واغلاقالطرقات في البلاد لحين الاستجابة لجميع مطالبهم المطروحة

- أزمة في اسبانيا، الكتالونيون مصرون على تنفيذ الاستفتاء

- العثور على جثة السائحة الاسرائيلية هلال ليفني 22 عاما في قرغيستان، لقيت مصرعها نتيجة سقوطها على صخرة

- الكشف عن خطة أعدها عضو كنيست "عنات بركان" من الليكود تؤدي لأغلبية يهودية في مدينة القدس تصل الى 95% والخطة تحظى بدعم نتنياهو

- بعد الاستفتاء، العراق يفرض حصارا جويا على الاكراد

- الاسبوع الذي تحطمت فيه بقايا الاحترام للمحكمة العليا والسبب عدم حضور احتفالات اليوبيل ال50 لاحتلال الضفة والجولان

صحيفة "يديعوت احرنوت":

- ثورة نسوية في قيادة جهاز الموساد، تعيين امرأتين في مناصب لرئاسة هيئات مقابل مرشح برتبة ميجر جنرال في الجيش

- المواطنون يصوتون في كاتالونيا في استفتاء عام للاستقلال عن اسبانيا، هناك عدم وضوح بشأن موقف حكومة مدريد من هذه القضية

- الرئيس اردوغان: الموساد الإسرائيلي متورط بالاستفتاء الكردي

- نتنياهو يعتبر الاتفاق مع المعاقين تاريخي، والمعاقون يعلنون عن استمرارهم في الاحتجاج والمطالبة بحقوقهم

- حسن نصرالله: دولة الاحتلال الاسرائيلي تزرع اجهزة تجسس وكاميرات مفخخة في جنوب لبنان

- العثور على جثة سائحة إسرائيلية فقدت في قرغيستان

صحيفة "اسرائيل هيوم":

- اتفاق الحكومة مع المعاقين، اتفاق مثير للجدل، ابرز بنوده رفع مخصصات المعاقين اعتبارا من كانون ثاني القادم بشكل تدريجي وحتى عام 2021، بعض المعاقين يعارضون هذا الاتفاق وقالوا انهم سيواصلون احتجاجاتهم

- هيئة الاركان في الجيش ستقوم بسلسلة من التعيينات الجديدة خلال الاسابيع القادمة،هذه التعيينات السنوية تعتبر الاخيرة التي يجريها رئيس الهيئة الحالي "جابي ايزنكوت" ابرز هذه التعيينات ستتمثل بتعيين رئيس جديد لهيئة الاستخبارات العسكرية ا لعامة ورئيس جديد للعمليات

- يوم الغفران هذا العام، الملايين قضوا هذا اليوم في الصلوات في الكنس، وفورا بدء بناء العرائش توطئة للاحتفال بعيد العرش القريب مساء الاربعاء القادم

- معدات عسكرية متطورة للرؤية الليلية، مقاتلون في الظلام، معدات للرؤية في الظلام يستخدمها المقاتلون في الجيش هي الاحدث في العالم

- العثور على جثة احدى السائحات الاسرائيليات في قرغيزستان

- تتساءل الصحيفة حول التقارير التي افادت بموافقة حركة حماس على صفقة تبادل اسرى مع اسرائيل، هل تعتبر تقدما في هذا الصفقة ام هي الاعيب؟

- في اعقاب قبول السلطة الفلسطينية عضوا في منظمة الانتربول، من المتوقع ان تطالب الشرطة الفلسطينية بإصدار مذكرة اعتقال بحق المسؤول الكبير في حركة فتح محمد دحلان وعدد من المقربين منه

- مبادرة تطرحها وزارة الاقتصاد وتقضي بمنح مزايا وعطاءات للطلاب الجامعيين ومشغليهم في المناطق ذات الافضلية القومية والوطنية

- نتائج بحث طبي جديد أجراه مستشفى "تل هشومير"، النتائج تشير الى انخفاض نسبة الوفيات في اوساط كبار السن ابناء الثمانين عاما نتيجة النوبات القلبية

ـــــــــــــ

ha

التعليقات

اليقين الفلسطيني لا بد أن ينتصر

 كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

العنوان أعلاه هو ملخص خطاب اليقين الذي هيمن على اجواء مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس الذي يختتم أعماله اليوم في القاهرة، والسبب ليس هو الثقة المعرفية والإيمان العميق، عند احرار الأمة العربية والإسلامية والعالم اجمع، بحتمية انتصار الحق  الفلسطيني على الباطل الاسرائيلي فقط، كما اشارت كلمات الافتتاح لهذا المؤتمر جميعها، وليس لأن هذا المؤتمر يبحث عن خطوات عملية وجادة لدعم القدس وصمود اَهلها فحسب، وإنما أيضا لتجلي حقيقة الصلابة الوطنية الفلسطينية، وتمسكها بثوابتها المبدأية بصورة لا لَبْس فيها، والتي عكستها على نحو بليغ وحاسم (اللا) الكبيرة الي اطلقها الرئيس الزعيم أبو مازن بوجه الادارة الاميركية، لمواجهة وإسقاط قرارها الباطل بإعلان القدس الفلسطينية العربية عاصمة لدولة الاحتلال، والتي أعاد التأكيد عليها وتشديدها مرة اخرى بكلمته امام مؤتمر الأزهر العالمي في جلسته الافتتاحية صباح أمس.

وفِي هذا المؤتمر الذي يعد اكبر تظاهرة تضامن عملياتية مع القدس، ضد قرار الرئيس الاميركي ترامب حيث تشارك في أعماله اكثر من ست وثمانين دولة وهيئة ومنظمة وشخصية، عربية واسلامية ودولية، في هذا المؤتمر ومع هذا الحشد اللافت، تكشفت وتتكشف اكثر وأكثر حقيقة ورطة القرار الاميركي الباطل وحماقته، وليس لأن مؤتمر الأزهر الشريف برعايته الرئاسية المصرية، سينهي هذا القرار بما سيعلن في خاتمة أعماله، وإنما لانه الذي يؤكد بكلمات اليقين الإيمانية التي لا تدع للشك مكانا، ان القدس حقا وفعلا وواقعا خط احمر ومن يتجاوزه لن يلقى غير المهانة والخسران طال الزمن أم قصر.

انها القدس ليست درة التاج الفلسطيني فحسب، ولا هي زهرة المدائن الفلسطينية فقط، وإنما هي كذلك روح الانسانية في تطلعاتها النبيلة؛ لأنها مدينة ايمان وقداسة ومحبة وسلام للعالم اجمع.

انها فصل الخطاب، وخطاب الفصل بين الحق والباطل، ولان هويتها الفلسطينية والعربية قضية كل المنصفين والعقلاء في العالم، كما جاء في كلمة فضيلة الامام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين احمد الطيب، الذي له- حقا- من اسمه نصيب وقد جاء بالعالم كله تقريبا، ليقول كلمة حق بشأن القدس وأهلها المرابطين.

الفلسطيني يقينا لا بد ان ينتصر وهذه بالنص كلمات رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، صاحب موقعة طرد ممثل اسرائيل من اجتماعات البرلمان الدولي، وعلى نحوها بعبارات اخرى تكرس هذا اليقين في كلمات البابا تواضرس الثاني، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط، ووزير الشؤون الاسلامية في المملكة العربية السعودية صالح بن عبد العزيز آلِ الشيخ، والامين العام لمجلس الكنائس العالمي اولاف فيكس تافيت، ورئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي. وبالطبع كانت كلمة مصر كلها تجاور هذه الكلمات وتتماهى معها، وتقول عباراتها ذاتها بهذا المعنى وذاك، وهي تحتضن بمنتهى الدفء والمحبة وحسن الضيافة وكرمها، الحاضرين مؤتمر الأزهر الشريف وقد جاءوا من مختلف أنحاء العالم لتتأكد حقيقة القدس الجامعة، ونصرتها هو المحك  للعمل الصالح في الدنيا لثواب الدنيا والآخرة.

 الأزهر الشريف... هذا هو الدور وهذه هي المكانة الأيقونة، للمثال والعمل بوسطية الاسلام السمحة وحيث لا تقوى بغير الانتصار لقضايا الحق والعدل، وهي مازالت منذ اكثر من مائة سنة قضايا فلسطين بقدسها وشعبها وامتها العربية، بمسلميها ومسيحييها، وبمحبيها من احرار العالم وعقلائه.. الأزهر الشريف لك من القدس تحية محبة واحترام وتقدير، ودعوة زيارة لصلاة وزمن يتعاظم عربيا وإنسانيا حتى يوم خلاصها الاكيد من ظلم الاحتلال وظلامه، وإنه ليوم قريب بإذن الله تعالى.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018