الاحتفال في جنين بإصدار المجموعة القصصية "ياسمين" للكاتبة إسراء العبوشي

احتفلت مديرية الثقافة ومحافظة جنين بالتعاون مع مديرية الثقافة ومنتدى الأديبات الفلسطينيات والصالون الثقافي "يمام"، اليوم الاثنين ، بتوقيع إصدار المجموعة القصصية "ياسمين" للكاتبة الروائية إسراء العبوشي .

وحضر الاحتفال الذي جرى بمقر المحافظة، محافظ جنين اللواء إبراهيم رمضان، والقائم بأعمال مكتب وزارة الثقافة أمال الغزال، والأديبان ديما السمان وجميل السلحوت من مدينة القدس، والشاعران عايده ابو فرحة، وسائد أبو عبيد، ومديرا المنتدى والصالون الثقافي، وعدد من الشعراء والأدباء والنقاد، ونائب المحافظ كمال أبو الرب، وممثلون عن المؤسسات الرسمية والأهلية والفعاليات الثقافية والمراكز النسوية وكادر المحافظة.

وأشاد المحافظ بدور ثقافة جنين باحتضان الشعراء، وتقديم الدعم في الإمكانيات الفكرية والأدبية والثقافية، وركز على أهمية الفن والأدب في تاريخ الشعوب، فالثقافة في جوهرها الانساني لا تؤمن بالحدود بل تقرب الشعوب من بعضها، وقدم تهانيه للأديبة العبوشي بإصدارها الطبعة الأولى من مجموعتها القصصية.

فيما تحدثت الأديبة السمان عن بداية كتابتها الأدبية ترتكز في عملها الروائي حول كل ما يدور في القدس، بمعالمها التاريخية وأحداثها ومشاهد المعاناة في ظل الاحتلال، مؤكدة أن الثقافة تعمل على إحياء وتوثيق الذاكرة الفلسطينية، مضيفة أن الثقافة سلاح نفسه طويل، يشحذ الهمم ويعمل على توعية الجماهير وتعبئتهم.

كما قدّم السلحوت نبذة عن بداية كتاباته الأدبية منذ الصغر، وكيف ترعرع في طفولته في ظل ظروف قاسية، استمد منها ترجمته الأدبية، وقدم مجموعة من كتابته التي اعتمد فيها الحياة الفلسطينية البسيطة، وركز فيها على التراث الشعبي الفلسطيني الذي بدا يتعرض للسرقة، إضافة إلى عدد من المقالات الساخرة المحيطة بالواقع الإنساني .

وقدم نقدا عن الإصدار الأدبي للكاتبة إسراء، وقال، "انها التي تملك نفسا روائيا وراعت عصر السرعة في تقديم قصص للتخفيف عن القارئ، فاختزلت روايتها بقصص متعددة الأحداث .

وقدم الناقد عمر عبد الرحمن وأبرز تفاصيل الحدث وشخوصه الذين عبروا عن هموم الوطن والإنسان، فيما ألقى العميد أمين السويطي مدير وقائي جنين قصيدة شعرية، تعبيرا عن اعتزازه بإنجازات المرأة الفلسطينية، وكذلك الشاعران أبو فرحة، وأبو عبيد.

من جانبها شكرت الكاتبة العبوشي كل من قدم لها الدعم والإسناد في محافظة جنين ووزارة الثقافة، والأديبين السمان والسلحوت في إصدار هذه المجموعة وتضم "تفرق شملنا" و"المعزوفة الأخيرة"، و"أسطورة الحب"، و"قيود الياسمين".

يذكر أن الكاتبة من سكان مدينة جنين وشاهدة على جرائم الاحتلال ضد شعبها ووطنها، واستمدت مضامين قصصها كشاهدة على جوانب معينة من تاريخ شعبها الذي ما زال يئن من جرائم الاحتلال، ومن خلال رواياتها وقصصها أوصلت للقارئ المعاناة الفلسطينية بأقصر الطرق  .

وأدار الحفل الشاعر سائد أبو عبيد، وعايدة أبو فرحة .

ha

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017