أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الاربعاء :

صحيفة "هآرتس" :

" الكابينيت": لن نجري مفاوضات مع حكومة وحدة فلسطينية، الوزراء اتفقوا على اعطاء الصلاحيات لرئيس الوزراء بأن يفرض على السلطة الفلسطينية عقوبات في المستقبل وحركتا فتح وحماس تقولان إن القرار الاسرائيلي لن يثنيهما عن المضي قدما في اتفاق المصالحة

تحرير مدينة الرقة من تنظيم داعش بعد ثلاث سنوات من سيطرة التنظيم عليها، اكثر من 1000 شخص قتلوا خلال عملية تحرير المدينة

اعضاء حزب العمل انتخبوا جباي لرئاسة الحزب لانهم ارادوا شخصا مختلفا وكان لهم ذلك عضو الكنيست عن حزب العمل "شيلي يحموفتش": ندعم موقف رئيس الحزب من اخلاء المستوطنات وتصريحاته تتوافق مع سياسة الحزب

الجيش يقرر توسيع مساحة الصيد في بحر غزة الى 9 اميال

حالة الطوارئ بسبب قوانين للعناية بالاسماك وتسويق مادة تمنع انتشار البعوض

نسبة انتشار مرض السرطان بين الرجال في اسرائيل في الانخفاض اما عند النساء غير ذلك، معطيات جديدة نشرتها جمعية مكافحة السرطان ووزارة الصحة

الائتلاف الحكومي يعمل ابتداء من الاسبوع القادم بإقامة لجنة للتحقيق مع المنظمات اليسارية، النائب "يوئاف كيش" مرشح لرئاسة اللجنة

الادارة المدنية صادقت على موقع مؤقت للأشخاص الذين تم اخلاؤهم من النقطة غير القانونية "نتيف هائافوت "

ازدياد كم الافواه وتقييد حرية التعبير لمعارضي النظام  في الصين عشية اجتماع الحزب الشيوعي اليوم التي توحي بانتهاء فترة ولاية الرئيس شي جيفنغ الاولى والتي تميزت بتقييد حرية التعبير

محكمة في الولايات المتحدة تصدر امرا لتجميد قرار الرئيس ترامب حول حظر دخول المهاجرين من ثماني دول اسلامية الى الولايات المتحدة

صحيفة معاريف :

المجلس الوزاري المصغر "الكابينيت ": لن تكون مفاوضات مع الفلسطينيين دون نزع سلاح حركة حماس، ولن نتفاوض مع حكومة تستند الى حركة ارهابية

الوزير نفتالي بينيت يقول "هذا قرار استراتيجي، يحدد الشروط الاساسية للتفاوض"

حركتا فتح وحماس ردتا الشروط الاسرائيلية والرئيس المصري يقول: الجانب الفلسطيني هام جدا بالنسبة للقاهرة

المحلل السياسي للقناة العاشرة ردا على رئيس حزب العمل الاسرائيلي، من يتحدث عن السلام دون اخلاء مستوطنات لا يفقه شيئا

ليس من المؤكد ان اشتراطات نتنياهو للمفاوضات تم تنسيقها مع خطة السلام الامريكية

ناطق باسم حماس: الشروط الاسرائيلية محاولة يائسة لتخريب جهود المصالحة

جهات من حركتي فتح وحماس تعترفان بوجود صعوبات في تطبيق المصالحة

"كفى التنكيل بنا"، ائتلاف منظمات ذوي الاحتياجات الخاصة المعارضون للاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الحكومة واصلوا اغلاق الطرق وتظاهروا مقابل مقر رئيس الوزراء

عضو الكنيست " ميراف ميخائيلي " والتي كانت لها تصريحات ضد العائلة المصغرة ما اثار ضجة على الشبكات الاجتماعية

في حزب العمل يطالبون رئيس الحزب بأن يكشف عن مواقفه السياسية وجباي يقول بعد العاصفة التي اثارتها تصريحاته انه يؤيد حل الدولتين

حاييم رامون النائب السابق في حزب العمل، ينتقد "جباي" ويقول انه يتساوق مع سياسة نتنياهو والمستوطنين

تقرير موسع حول زيارة وزير الدفاع الروسي لإسرائيل ولقائه نتنياهو، والذي قال "لن نسمح لايران بان تقوي تواجدها العسكري في سوريا"، ونتنياهو يحذر بانه اذا لم يتم تغيير الاتفاق النووي فان طهران ستكون قادرة على الحصول على قنبلة نووية خلال ثماني او عشر سنوات

حسب صحيفة العرب الجديد، قام سلاح الجو الاسرائيلي بضرب اهداف ل"داعش" في شبه جزيرة سيناء

تعيين "شاي كوهين"  بوظيفة المستشار السياسي الجديد للكنيست

صحيفة "يديعوت احرنوت" :

اشتراطات "الكابينيت" الاسرائيلي بشأن المصالحة الفلسطينية واستئناف المفاوضات لن تغير من شيء على ارض الواقع

مصدر فلسطيني رفيع حول قرارات "الكابينيت" الاسرائيلي، هي اعذار اسرائيلية لدفع الاوضاع لطريق مسدود

ساعات قبل تنفيذه، محكمة امريكية تلغي مرسوم منع الهجرة من ثماني دول اسلامية اصدره الرئيس "ترامب"

الحملة لكسر حاجز الصمت، انضمام نساء مشهورات وقيادات للحملة العالمية ضد التحرش الجنسي والاغتصاب

كشف خاص للصحيفة، محادثة التهديد التي وصلت القائد العام للشرطة "روني ال شيخ" ، "ستكون هناك حملة ضدك في مكتب رئيس الوزراء غاضبون منك كثيرا"

موجة من الانتقادات الدولية لمقتل الصحفية دافنا كاروانا جاليزيا في مالطا، والاف المواطنين خرجوا الى الشوارع لإحياء ذكرى الصحفية كاشفة الفساد هناك وابنها يقول عقد كامل والرئيس يقوم بالتحريض ضدها

صحيفة "اسرائيل هيوم" :

المجلس الوزاري المصغر قرر نزع سلاح حماس: لن تكون هناك مفاوضات مع السلطة الفلسطينية ونتنياهو يقول ابو مازن يتحالف مع حركة ارهابية

"عاصفة مشعل" ، الكشف عن مستند سري حول ثغرات المصالحة الفلسطينية

المصادقة على 86 وحدة استيطانية في بؤرة "ميجرون" الاستيطانية وتحويلها رسميا الى مستوطنة

حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية تطالبان بعقد اجتماع لمؤسساتهما وتقولان "لن نسمح لحماس ان تدخل بيننا ولن نستقبل مشعل على السجاد الاحمر"

تخوفات لدى مصر بأن لا يصمد اتفاق المصالحة

مقال تحليلي للبرفسور ايال زينغر، حسب خطة حماس السيطرة على منظمة التحرير الفلسطينية ستكون على مراحل

في القدس وبني براك وصفد تظاهرات المتشددين دينيا "الحرديم" بسبب ضمهم الى صفوف الجيش الاسرائيلي، واعتقال عدد منهم

الجيش الاسرائيلي يوسع مساحة الصيد في بحر غزة من 6 اميال الى 9 اميال

المصادقة على بناء 300 وحدة استيطانية في مستوطنة "بيت ايل"

ــــــ

ha

التعليقات

اليقين الفلسطيني لا بد أن ينتصر

 كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

العنوان أعلاه هو ملخص خطاب اليقين الذي هيمن على اجواء مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس الذي يختتم أعماله اليوم في القاهرة، والسبب ليس هو الثقة المعرفية والإيمان العميق، عند احرار الأمة العربية والإسلامية والعالم اجمع، بحتمية انتصار الحق  الفلسطيني على الباطل الاسرائيلي فقط، كما اشارت كلمات الافتتاح لهذا المؤتمر جميعها، وليس لأن هذا المؤتمر يبحث عن خطوات عملية وجادة لدعم القدس وصمود اَهلها فحسب، وإنما أيضا لتجلي حقيقة الصلابة الوطنية الفلسطينية، وتمسكها بثوابتها المبدأية بصورة لا لَبْس فيها، والتي عكستها على نحو بليغ وحاسم (اللا) الكبيرة الي اطلقها الرئيس الزعيم أبو مازن بوجه الادارة الاميركية، لمواجهة وإسقاط قرارها الباطل بإعلان القدس الفلسطينية العربية عاصمة لدولة الاحتلال، والتي أعاد التأكيد عليها وتشديدها مرة اخرى بكلمته امام مؤتمر الأزهر العالمي في جلسته الافتتاحية صباح أمس.

وفِي هذا المؤتمر الذي يعد اكبر تظاهرة تضامن عملياتية مع القدس، ضد قرار الرئيس الاميركي ترامب حيث تشارك في أعماله اكثر من ست وثمانين دولة وهيئة ومنظمة وشخصية، عربية واسلامية ودولية، في هذا المؤتمر ومع هذا الحشد اللافت، تكشفت وتتكشف اكثر وأكثر حقيقة ورطة القرار الاميركي الباطل وحماقته، وليس لأن مؤتمر الأزهر الشريف برعايته الرئاسية المصرية، سينهي هذا القرار بما سيعلن في خاتمة أعماله، وإنما لانه الذي يؤكد بكلمات اليقين الإيمانية التي لا تدع للشك مكانا، ان القدس حقا وفعلا وواقعا خط احمر ومن يتجاوزه لن يلقى غير المهانة والخسران طال الزمن أم قصر.

انها القدس ليست درة التاج الفلسطيني فحسب، ولا هي زهرة المدائن الفلسطينية فقط، وإنما هي كذلك روح الانسانية في تطلعاتها النبيلة؛ لأنها مدينة ايمان وقداسة ومحبة وسلام للعالم اجمع.

انها فصل الخطاب، وخطاب الفصل بين الحق والباطل، ولان هويتها الفلسطينية والعربية قضية كل المنصفين والعقلاء في العالم، كما جاء في كلمة فضيلة الامام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين احمد الطيب، الذي له- حقا- من اسمه نصيب وقد جاء بالعالم كله تقريبا، ليقول كلمة حق بشأن القدس وأهلها المرابطين.

الفلسطيني يقينا لا بد ان ينتصر وهذه بالنص كلمات رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، صاحب موقعة طرد ممثل اسرائيل من اجتماعات البرلمان الدولي، وعلى نحوها بعبارات اخرى تكرس هذا اليقين في كلمات البابا تواضرس الثاني، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط، ووزير الشؤون الاسلامية في المملكة العربية السعودية صالح بن عبد العزيز آلِ الشيخ، والامين العام لمجلس الكنائس العالمي اولاف فيكس تافيت، ورئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي. وبالطبع كانت كلمة مصر كلها تجاور هذه الكلمات وتتماهى معها، وتقول عباراتها ذاتها بهذا المعنى وذاك، وهي تحتضن بمنتهى الدفء والمحبة وحسن الضيافة وكرمها، الحاضرين مؤتمر الأزهر الشريف وقد جاءوا من مختلف أنحاء العالم لتتأكد حقيقة القدس الجامعة، ونصرتها هو المحك  للعمل الصالح في الدنيا لثواب الدنيا والآخرة.

 الأزهر الشريف... هذا هو الدور وهذه هي المكانة الأيقونة، للمثال والعمل بوسطية الاسلام السمحة وحيث لا تقوى بغير الانتصار لقضايا الحق والعدل، وهي مازالت منذ اكثر من مائة سنة قضايا فلسطين بقدسها وشعبها وامتها العربية، بمسلميها ومسيحييها، وبمحبيها من احرار العالم وعقلائه.. الأزهر الشريف لك من القدس تحية محبة واحترام وتقدير، ودعوة زيارة لصلاة وزمن يتعاظم عربيا وإنسانيا حتى يوم خلاصها الاكيد من ظلم الاحتلال وظلامه، وإنه ليوم قريب بإذن الله تعالى.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018