عناوين الصحف الاسرائيلية

(القدس عاصمة فلسطين)

فيما يلي أهم عناوين الصحف الاسرائيلية اليوم الجمعة:

#يديعوت احرنوت:

."اختبار اورشليم القدس" عشرات المصابين الفلسطينيين في مواجهات مع قوات الامن

.قذيفتان اطلقتا من قطاع غزة على "حوف اشكلون" والجيش الاسرائيلي يقصف غزة

.خشية من تصعيد المواجهات اليوم خاصة في القدس بعيد اعلان حركة حماس عن يوم غضب اليوم الجمعة ودعوتها الى اطلاق انتفاضة جديدة

.تقرير للصحفي ناحوم برنياع يتطرق الى التحقيقات الجارية بالقضايا المنسوبة لرئيس الوزراء نتنياهو: في قضية الهدايا من المتوقع ان توصي الشرطة بتقديم نتنياهو للمحاكمة بشبه الفساد

.من المتوقع زيادة مخصصات الشيخوخة

.نائب الرئيس الاميركي شخص غير مرغوب فيه في رام الله

.نتنياهو وترامب تحادثا هاتفيا ثلاث مرات قبيل اعلان ترامب والاعتراف بالقدس عاصمة اسرائيلية

.حسن نصرالله يقول اعتراف ترامب هو وعد بلفور 2

 

# اسرائيل هيوم:

.اسرائيل تعلن حالة التأهب اليوم.. الجيش كثف من تواجده وانتشاره للتعامل  مع اي طارئ

.اطلاق عدة قذائف صاروخية من قطاع غزة اتجاه منطقة "حوف اشكلون" بالجنوب

.نتنياهو يقول دول عديدة ستتخذ نفس خطوة ترامب ستعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وتنقل سفاراتها اليها

.الدفع بخطة لبناء 14 الف وحدة سكنية استيطانية جديدة بالقدس.. الخطة اعلن عنها امس

.اسرائيل تسعى لإجلاء عضو الكنيست جمعة الزبارقة وافراد عائلته عن منزلهم في الجنوب بدعوى ان النائب الزبارقة بنى بيته بصورة غير قانونية

.نائب الرئيس الاميركي غير مرغوب فيه في رام الله

.الرئيس التشيكي: عاجلا ام اجلا سنتبع خطى الرئيس ترامب

 

#هآرتس:

.مواجهات في مناطق الضفة الغربية وفي غزة في اعقاب اعلان ترامب الاخير.. اصابة 25 فلسطينيا على الاقل خلال التظاهرات العنيفة امس

.مجلس الامن الدولي سيلتئم اليوم في جلسة خاصة وطارئة لإجراء مداولات حول اعلان الرئيس الاميركي القدس عاصمة اسرائيل وتداعيات ذلك

.توتر بين الاتحاد الاوروبي واسرائيل عشية زيارة نتنياهو القريبة الى بروكسل

.هنية دعا الى اطلاق انتفاضة جديدة اليوم

.تقارير تطرح عدة سيناريوهات متوقعة عقب الاعلان الدراماتيكي الذي اصدره ترامب منها تقرير بعنوان: "انتصار يسجل في رصيد نتنياهو" وعنوان آخر: "كم يكلف يا ترى رهان ترامب هذا" وعنوان: "هبوب رياح تساند وتساعد المصالحة الفلسطينية" وتقرير بعنوان: "العالم العربي يكتفي بالتنديد" ومقال بعنوان: "المتظاهرون هم من يقررون"  وعنوان: "في الطريق نحو اعتراف دولي واسع"

.رئيس المعسكر الصهيوني: القدس الموحدة اهم من عملية السلام

.شكوك بان عضو الكنيست بيتان توجه لهيئات محلية لمساعدة مقربين منه

 

#معاريف:

."تأهب الغضب".. الجيش قام بتكثيف قواته خشية حدوث تصعيد على الاوضاع الامنية اليوم

.الاجهزة الامنية تستعد لاحتمال ان تتحقق التهديدات الفلسطينية بإطلاق انتفاضة القدس احتجاجا على اعلان الرئيس ترامب القدس عاصمة اسرائيل

.مناطق الاحتكاك: "القدس القديمة جميع مناطق الضفة الغربية" وفي قطاع غزة يهددون بإطلاق قذائف صاروخية اتجاه التجمعات السكانية الاسرائيلية المحيطة بالقطاع

.عشرات الفلسطينيين اصيبوا في مواجهات عنيفة كانت اندلعت في عدة مناطق بالضفة الغربية

.الامين العام لحزب الله حسن نصرالله في خطابه الليلة الماضية دعا الدول العربية الى وقف التطبيع مع اسرائيل

.اعلان ترامب لن ينقذ نتنياهو من التحقيقات في شبهات الفساد

.كيف سيتأقلم رئيس حزب "كلانو" موشي كحلون مع الوضع الناشئ بعيد اقرار مشروع قانون التوصيات للتداول على الحلبة السياسية.. مؤخرا كحلون تراجع عن معارضته للقانون

.بطلب من فرنسا وبريطانيا وايطاليا مجلس الامن يناقش اعلان ترامب

.14 الف وحدة سكنية استيطانية جديدة ستبنى بالقدس

.رئيس المعسكر الصهيوني افي جباي: القدس الموحدة اهم من عملية السلام

.الولايات المتحدة تقرر اخلاء مواطنيها من الضفة الغربية

.مواطن هولندي من اصل فلسطيني قام بتحطيم زجاج نوافذ مطعم ليهودي في امستردام

.اسبوع على مهاجمة الصبية في منطقة قرية قصرة الفلسطينية.. الجيش الإسرائيلي يعترف ويقول بانه ليس من الواجب تنسيق الجولات والرحلات في المناطق "ج" في الضفة

 

 

kh

التعليقات

اليقين الفلسطيني لا بد أن ينتصر

 كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

العنوان أعلاه هو ملخص خطاب اليقين الذي هيمن على اجواء مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس الذي يختتم أعماله اليوم في القاهرة، والسبب ليس هو الثقة المعرفية والإيمان العميق، عند احرار الأمة العربية والإسلامية والعالم اجمع، بحتمية انتصار الحق  الفلسطيني على الباطل الاسرائيلي فقط، كما اشارت كلمات الافتتاح لهذا المؤتمر جميعها، وليس لأن هذا المؤتمر يبحث عن خطوات عملية وجادة لدعم القدس وصمود اَهلها فحسب، وإنما أيضا لتجلي حقيقة الصلابة الوطنية الفلسطينية، وتمسكها بثوابتها المبدأية بصورة لا لَبْس فيها، والتي عكستها على نحو بليغ وحاسم (اللا) الكبيرة الي اطلقها الرئيس الزعيم أبو مازن بوجه الادارة الاميركية، لمواجهة وإسقاط قرارها الباطل بإعلان القدس الفلسطينية العربية عاصمة لدولة الاحتلال، والتي أعاد التأكيد عليها وتشديدها مرة اخرى بكلمته امام مؤتمر الأزهر العالمي في جلسته الافتتاحية صباح أمس.

وفِي هذا المؤتمر الذي يعد اكبر تظاهرة تضامن عملياتية مع القدس، ضد قرار الرئيس الاميركي ترامب حيث تشارك في أعماله اكثر من ست وثمانين دولة وهيئة ومنظمة وشخصية، عربية واسلامية ودولية، في هذا المؤتمر ومع هذا الحشد اللافت، تكشفت وتتكشف اكثر وأكثر حقيقة ورطة القرار الاميركي الباطل وحماقته، وليس لأن مؤتمر الأزهر الشريف برعايته الرئاسية المصرية، سينهي هذا القرار بما سيعلن في خاتمة أعماله، وإنما لانه الذي يؤكد بكلمات اليقين الإيمانية التي لا تدع للشك مكانا، ان القدس حقا وفعلا وواقعا خط احمر ومن يتجاوزه لن يلقى غير المهانة والخسران طال الزمن أم قصر.

انها القدس ليست درة التاج الفلسطيني فحسب، ولا هي زهرة المدائن الفلسطينية فقط، وإنما هي كذلك روح الانسانية في تطلعاتها النبيلة؛ لأنها مدينة ايمان وقداسة ومحبة وسلام للعالم اجمع.

انها فصل الخطاب، وخطاب الفصل بين الحق والباطل، ولان هويتها الفلسطينية والعربية قضية كل المنصفين والعقلاء في العالم، كما جاء في كلمة فضيلة الامام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين احمد الطيب، الذي له- حقا- من اسمه نصيب وقد جاء بالعالم كله تقريبا، ليقول كلمة حق بشأن القدس وأهلها المرابطين.

الفلسطيني يقينا لا بد ان ينتصر وهذه بالنص كلمات رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، صاحب موقعة طرد ممثل اسرائيل من اجتماعات البرلمان الدولي، وعلى نحوها بعبارات اخرى تكرس هذا اليقين في كلمات البابا تواضرس الثاني، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط، ووزير الشؤون الاسلامية في المملكة العربية السعودية صالح بن عبد العزيز آلِ الشيخ، والامين العام لمجلس الكنائس العالمي اولاف فيكس تافيت، ورئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي. وبالطبع كانت كلمة مصر كلها تجاور هذه الكلمات وتتماهى معها، وتقول عباراتها ذاتها بهذا المعنى وذاك، وهي تحتضن بمنتهى الدفء والمحبة وحسن الضيافة وكرمها، الحاضرين مؤتمر الأزهر الشريف وقد جاءوا من مختلف أنحاء العالم لتتأكد حقيقة القدس الجامعة، ونصرتها هو المحك  للعمل الصالح في الدنيا لثواب الدنيا والآخرة.

 الأزهر الشريف... هذا هو الدور وهذه هي المكانة الأيقونة، للمثال والعمل بوسطية الاسلام السمحة وحيث لا تقوى بغير الانتصار لقضايا الحق والعدل، وهي مازالت منذ اكثر من مائة سنة قضايا فلسطين بقدسها وشعبها وامتها العربية، بمسلميها ومسيحييها، وبمحبيها من احرار العالم وعقلائه.. الأزهر الشريف لك من القدس تحية محبة واحترام وتقدير، ودعوة زيارة لصلاة وزمن يتعاظم عربيا وإنسانيا حتى يوم خلاصها الاكيد من ظلم الاحتلال وظلامه، وإنه ليوم قريب بإذن الله تعالى.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018