أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

 فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الاربعاء :

صحيفة "هآرتس" :

زعيم المتشددين دينيا "الحرديم" الحاخام اهارون شتاينمان توفي بالأمس عن عمر يناهز 104 سنوات

تقرير للصحفي عاموس هرئيل حول التطورات الامنية على حدود غزة بعنوان "اطلاق القذائف يزداد واسرائيل تنحشر في الزاوية "

فلسطيني عمره 15 عاما تم الاشتباه فيه بمحاولة تنفيذ عملية ارهابية وتم اطلاق النار عليه من قبل الجنود ولكن اتضح بعد ذلك انه لم يكن مسلحا

من اجل البقاء في السلطة، نتنياهو مستعد للمس بمصالح العلمانيين لحساب المتدينين

الطيران الاسرائيلي يقصف غزة بعد اطلاق قذيفة من قطاع غزة

وزارة التربية والتعليم الاسرائيلية تلغي لقاء كان مقررا في احدى المدارس في مدينة "نيشر" بين عائلات فلسطينية واسرائيلية قتل ابنائها بسبب الصراع الفلسطيني الاسرائيلي

النواب في الائتلاف الحكومي لم يصمموا على قراراتهم وقانون منع فتح الحوانيت يوم السبت تم تمريره بالكنيست

تعويض المتضررين من موجه الحرائق الاخيرة بمئات ملايين الشواقل على خلفية اعمال عدائية رغم ان النيران كان سببها الاهمال

رئيس الوزراء المجري يقول بانه لا نية لديهم بنقل السفارة من تل ابيب الى القدس ويقول "سنحافظ على التوازن السياسي"

زعماء الدول الاسلامية يجتمعون اليوم في جلسة ستناقش اعلان ترامب "القدس عاصمة اسرائيل" وقد اعلن الرئيس ابو مازن وممثلو حماس عن نيتهم المشاركة

فرض السجن الفعلي لمدة اربع سنوات على المستوطن الذي اضرم النار بكنسية الخبر والسمك في الطابغة

صحيفة "معاريف" :

وفاة الحاخام شيتاينمان احد زعماء "الحرديم" وكتب في وصيته يمكن دفنه بمشاركة عشرات الاشخاص

نتنياهو لماكرون: خطط الرئيس الامريكي ترامب تعتبر تحديا بالنسبة له وكذلك بالنسبة لابي مازن، ماكرون اعرب عن خشيته بان الاعتراف بان القدس عاصمة لاسرائيل سيعقد مبادرة السلام

مقابلة خاصة مع الجنرال الاسرائيلي المتقاعد عميرام لفين: يجب اعطاء الفلسطينيين دولة خاصة، واذا اخلو بالاتفاق فانه يجب الاطاحة بهم الى الجانب الاخر من نهر الاردن، ويضيف في المعركة القادمة معهم لن يبقوا هنا

بعد اطلاق قذيفة من قطاع غزة الطيران الاسرائيلي يقصف معسكرا لحماس جنوب قطاع غزة

نتنياهو للأوروبيين: لن اضحي بالمستوطنين من اجل حل مع الفلسطينيين

وزير الجيش: سنساوي رواتب جنود حرس الحدود مع رواتب وحدات النخبة في الجيش

جلسة تحقيق سابعة مع نتنياهو في قضية الهدايا

مصادقة الكنيست بالقراءة الاولى امس على مشروع قانون يلزم المؤسسات التعليمية والامنية بأن يكون لديها حقنة خاصة لمعالجة الاشخاص الذين يعانون من الحساسية، حقنة "الدرينالانين "

صحيفة "يديعوت احرنوت" :

حوالي مائتي الف شخص شاركوا في جنازة زعيم طائفة اللتوانيين في صفوف المتشددين دينيا "الحرديم" الحاخام شتاينمان

التعيينات العسكرية للأغنياء فقط

رجل الاعمال رامي ليفي يريد ان يكون شريكا في شركة "كوبكس" التي تبيع القهوة بسعر منخفض

حسب مؤشر الديمقراطية في المجتمع الاسرائيلي، فإن 45 % من الجمهور اعربوا عن اعتقادهم بان الديمقراطية الاسرائيلية في خطر شديد، و80% قالوا بأن السياسيين يهتمون بمصالحهم الشخصية ونسبة الثقة بالحكومة وصلت الى 29%

الجيش الاسرائيلي يعتقل القيادي في حماس حسن يوسف

الجيش الاسرائيلي يقصف مواقع في قطاع غزة بعد اطلاق قذيفة من القطاع

وزير الامن الداخلي الاسرائيل سيرفع رواتب حرس الحدود اسوة بجنود الوحدات القتالية في الجيش

تقرير مفصل حول آفة السمنة الزائدة عند الاطفال الاسرائيليين المنتشرة في كل مكان تقريبا، نسب مقلقة جدا

مشروع جديد لترسيم اسماء للشوارع في البلدات العربية

القنب او المراجوانا، صنع في اسرائيل، من المتوقع ان تصادق الحكومة يوم الاحد القادم على تصدير القنب الطبي الى انحاء العالم، وهذا السوق واسع، متوقع ان يصل الى مائة مليار شيقل في السنة، اسرائيل ستتحول الى المصدر الاول في العالم للقنب الطبي

صحيفة "اسرائيل هيوم" :

وفاة الحاخام شتايمان من عظماء الزعماء الحرديم اللتوانيين، ترك وصية طالب فيها بان يتم دفنه بين الاشخاص البسطاء

مؤشر الديمقراطية في دولة اسرائيل، 45% من الاسرائيليين يعتقدون ان النظام الديمقراطي في خطر، 58% ضد نزع صلاحيات من المحكمة العليا، 81% يثقون بالجيش، 29% لا يثقون بالحكومة الاسرائيلية

التحقيقات مع رئيس الائتلاف الحكومي دافيد بيتان، تسجيلات صوتيه ومحادثات يتم فيها تقسيم النقود والاموال، واليوم من المتوقع ان يخضع بيتان مرة اخرى للتحقيق

يوم الجمعة من المتوقع ان يخضع نتنياهو للتحقيقات للمرة السابعة

في فرنسا تمت المصادقة على قانون يمنع الطلاب حمل الهواتف النقالة الخلوية اثناء التعليم، تتساءل الصحيفة متى سيكون عندنا قرار مماثل

اسرائيل تفرض عقوبات على عائلات عناصر حماس على خلفية قضية الجنود الاسرى في غزة

المحكمة العليا الاسرائيلية توبخ الحكومة لعدم تطبيق قرارات المجلس الوزاري المصغر

ـــــــــــ

ha

التعليقات

اليقين الفلسطيني لا بد أن ينتصر

 كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

العنوان أعلاه هو ملخص خطاب اليقين الذي هيمن على اجواء مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس الذي يختتم أعماله اليوم في القاهرة، والسبب ليس هو الثقة المعرفية والإيمان العميق، عند احرار الأمة العربية والإسلامية والعالم اجمع، بحتمية انتصار الحق  الفلسطيني على الباطل الاسرائيلي فقط، كما اشارت كلمات الافتتاح لهذا المؤتمر جميعها، وليس لأن هذا المؤتمر يبحث عن خطوات عملية وجادة لدعم القدس وصمود اَهلها فحسب، وإنما أيضا لتجلي حقيقة الصلابة الوطنية الفلسطينية، وتمسكها بثوابتها المبدأية بصورة لا لَبْس فيها، والتي عكستها على نحو بليغ وحاسم (اللا) الكبيرة الي اطلقها الرئيس الزعيم أبو مازن بوجه الادارة الاميركية، لمواجهة وإسقاط قرارها الباطل بإعلان القدس الفلسطينية العربية عاصمة لدولة الاحتلال، والتي أعاد التأكيد عليها وتشديدها مرة اخرى بكلمته امام مؤتمر الأزهر العالمي في جلسته الافتتاحية صباح أمس.

وفِي هذا المؤتمر الذي يعد اكبر تظاهرة تضامن عملياتية مع القدس، ضد قرار الرئيس الاميركي ترامب حيث تشارك في أعماله اكثر من ست وثمانين دولة وهيئة ومنظمة وشخصية، عربية واسلامية ودولية، في هذا المؤتمر ومع هذا الحشد اللافت، تكشفت وتتكشف اكثر وأكثر حقيقة ورطة القرار الاميركي الباطل وحماقته، وليس لأن مؤتمر الأزهر الشريف برعايته الرئاسية المصرية، سينهي هذا القرار بما سيعلن في خاتمة أعماله، وإنما لانه الذي يؤكد بكلمات اليقين الإيمانية التي لا تدع للشك مكانا، ان القدس حقا وفعلا وواقعا خط احمر ومن يتجاوزه لن يلقى غير المهانة والخسران طال الزمن أم قصر.

انها القدس ليست درة التاج الفلسطيني فحسب، ولا هي زهرة المدائن الفلسطينية فقط، وإنما هي كذلك روح الانسانية في تطلعاتها النبيلة؛ لأنها مدينة ايمان وقداسة ومحبة وسلام للعالم اجمع.

انها فصل الخطاب، وخطاب الفصل بين الحق والباطل، ولان هويتها الفلسطينية والعربية قضية كل المنصفين والعقلاء في العالم، كما جاء في كلمة فضيلة الامام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين احمد الطيب، الذي له- حقا- من اسمه نصيب وقد جاء بالعالم كله تقريبا، ليقول كلمة حق بشأن القدس وأهلها المرابطين.

الفلسطيني يقينا لا بد ان ينتصر وهذه بالنص كلمات رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، صاحب موقعة طرد ممثل اسرائيل من اجتماعات البرلمان الدولي، وعلى نحوها بعبارات اخرى تكرس هذا اليقين في كلمات البابا تواضرس الثاني، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط، ووزير الشؤون الاسلامية في المملكة العربية السعودية صالح بن عبد العزيز آلِ الشيخ، والامين العام لمجلس الكنائس العالمي اولاف فيكس تافيت، ورئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي. وبالطبع كانت كلمة مصر كلها تجاور هذه الكلمات وتتماهى معها، وتقول عباراتها ذاتها بهذا المعنى وذاك، وهي تحتضن بمنتهى الدفء والمحبة وحسن الضيافة وكرمها، الحاضرين مؤتمر الأزهر الشريف وقد جاءوا من مختلف أنحاء العالم لتتأكد حقيقة القدس الجامعة، ونصرتها هو المحك  للعمل الصالح في الدنيا لثواب الدنيا والآخرة.

 الأزهر الشريف... هذا هو الدور وهذه هي المكانة الأيقونة، للمثال والعمل بوسطية الاسلام السمحة وحيث لا تقوى بغير الانتصار لقضايا الحق والعدل، وهي مازالت منذ اكثر من مائة سنة قضايا فلسطين بقدسها وشعبها وامتها العربية، بمسلميها ومسيحييها، وبمحبيها من احرار العالم وعقلائه.. الأزهر الشريف لك من القدس تحية محبة واحترام وتقدير، ودعوة زيارة لصلاة وزمن يتعاظم عربيا وإنسانيا حتى يوم خلاصها الاكيد من ظلم الاحتلال وظلامه، وإنه ليوم قريب بإذن الله تعالى.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018