أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة، اليوم الاثنين :

صحيفة هآرتس :

المستشار القانوني للحكومة يعبر عن وجهة نظره القانونية بشأن إقامة قادمين جدد متزوجين من إسرائيليات، وجهة النظر تقول يمنع إلغاء إقامة الاجانب من القادمين الجدد بعد أن كانوا حصلوا عليها أصلا

استمرار التحقيقات مع النائب بيتان، بيتان التزم الصمت خلال التحقيقات معه أمس

رجل الاعمال شاؤول يليفوتش صاحب ملكية الاسهم الاكبر في  شركة بيزك للاتصالات أعلن امس بيع الشركة المتفرعة عن بيزك شركة "يلكوم" الى الاخوين سعيدوف المقيمان في لوس انجلوس

تقرير للصحفي رفيف دروكر، محاولات من مقربين من  كحلون ولبيد رئيسي "جميعنا وهناك مستقبل" لتوحيدهما والمقربون يؤكدون ان هذا يحصل اذا وافقا على التناوب على رئاسة الحزب الواحد

إقامة 14 نقطة استيطانية جديدة غير شرعية في الضفة الغربية من العام 2011 وحتى الآن بهدوء بمساعدة ومساندة الدولة

رئيس غواتيمالا يعلن نقل سفارة بلاده للقدس

بعد حملة تطهير في القطاع العام، الرئيس التركي يبدأ في عملية تطهير في الحزب الحاكم

فلسطيني من القدس اصيب برصاص الشرطة الاسرائيلية اعترفت به الدولة كمصاب عمليات معادية

صحيفة يديعوت أحرنوت :

بيتان يلتزم جانب الصمت في التحقيقات معه امس للمرة الرابعة، هذه الطريقة لأضمن حماية نفسي كما قال بيتان

مغنية نيوزلندية معروفة في 21 من العمر تلغي عرضها في اسرائيل في اعقاب ضغوط مورست عليها من قبل حركة مقاطعة اسرائيل الاوروبية البي دي اس

شبكة" سوبر فارم" التجارية تعلن عن فصل 1300 مختصة في اقسام مستحضرات التجميل والعطور في فروعها المختلفة

تسجيل ارتفاع حاد على  ضريبة " الأرنونا " الضريبة التي تتقاضاها البلديات والمجالس المحلية من السكان ارتفاع بنسبة 2,18% وخلال السنوات الاخيرة كانت وصلت الزيادة الى نسبة 15%

الإيرانيون موجودون على بعد كيلومترات من الجولان على الحدود الشمالية

الولايات المتحدة تقلص مساعداتها الدولية مئات الملايين ضد الدول التي لم تؤيدها في الامم المتحدة

رفع احد المتظاهرين لمجسم مقصلة في تظاهرة اليسار اول امس ضد الفساد اعتبرها الحزبيون والسياسيون تجاوز لكل الخطوط الحمراء وتحريض على حياة نتنياهو، انتقادات واسعة ضد هذا التوجه التحريضي

صحيفة اسرائيل هيوم :

رئيس غواتيمالا يعلن نقل سفارة بلاده الى القدس

تقرير، مطالبات للمستشار القانوني للحكومة بفحص فيما قد يكون  مناقصة مدبرة لتعيين ضابط امن في مكتب المستشار القانوني في مدينة حيفا

بعد التصويت في الامم المتحدة العرب يتهمون الفلسطينيين بتوريطهم مع الرئيس ترمب

رئيس الدولة رفيلين انتقد بشدة رفع احد المتظاهرين مجسم مقصلة في مظاهرة ضد الفساد في تل ابيب

وزير الامن الداخلي يمنح 300 مزارع يهودي في اسرائيل خاصة في الجنوب رخص أسلحة ضد السرقات التي يتعرضون لها

بعد الكشف عن عيوب تخللت الاعلان عن سلة الادوية والمصادقة على السلة ورصد الميزانيات لصناديق المرضى على حساب المرضى القضية تحول للنقاش في الكنيست

اعتبارا من اليوم الكنيست ستدخل في اطار ماراثون تشريعي على مدى 48 ساعة في مسعى لإقرار مشروع قانون التوصيات

لجنة الداخلية  البرلمانية في الكنيست ، اقرت بالأمس قضية السماح لمنتخبي جمهور فقط الحصول على تمويل لخوض الانتخابات الداخلية في الاحزاب المختلفة،  ستنقل للكنيست للمصادقة عليها بالقراءتين الثانية والثالثة

هل سيتم العفو عن الجندي ازاريا ؟ أفراد عائلة الجندي حصلوا على تواقيع رئيس الوزراء وعدد من الوزراء البارزين  على طلب يدعو رئيس الدولة اصدار العفو عنه

صحيفة معاريف :

بيتان يخضع للمرة الرابعة لتحقيقات الشرطة لخمس ساعات ويلتزم الصمت

استكمال 90 % من الجدار الالكتروني العائق ضد الانفاق على حدود قطاع غزة

تخوف في اوروبا من العمليات الارهابية الفردية

رئيس غواتيمالا يعلن انه سينقل  سفارة بلاده الى القدس

في اطار تسويات فردية السعودية تبدأ بإطلاق سراح المتهمين بالفساد

ــــــ

ha

التعليقات

المركزي .. لا بيع ولا أعطية

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

في معرض تبريره لرفض حركته حضور أعمال المجلس المركزي في  دورته المقدسية قال  القيادي الحمساوي محمود الزهار إن المجلس في هذه الدورة هو لبيع القضية الفلسطينية (....!!!) ورجما بالغيب وللتبرير ذاته، قالت صحيفة الجهاد الإسلامي المركزية التي تصدر في غزة، ان نتائج المجلس، وقبل ان تصدر هذه النتائج  طبعا، إنها "ستعطي غطاء جديدا للعدو الصهيوني للإجهاز على القضية وتصفيتها (...!!) وكانت هذه الصحيفة أعلنت في عنوان صفحتها الاولى "موت" المدينة المقدسة حين وصفت اجتماع المركزي بأنه "مأتم القدس" ...!!! أنهى المجلس المركزي اعمال دورته المقدسية وأصدر بيانه الذي هو باختصار شديد برنامج عمل نضالي على مستويات مختلفة لهذه المرحلة والمرحلة المقبلة، بعد أن أكد إدانته ورفضه للقرار الأميركي بشأن القدس، وضرورة التصدي لهذا القرار حتى إسقاطه، وبعد أن رسخ الموقف الوطني الحاسم، الذي كان الرئيس أبو مازن أعلنه غير مرة بدءا من خطاب اسطنبول التاريخي، وانتهاء بخطابه امام المجلس الأحد الماضي، انه ما عاد هناك أي دور للولايات المتحدة في العملية السياسية، وما عاد ممكنا أن تكون وسيطا ولا راعيا لهذه العملية، طالما بقيت سياساتها خادمة للعمل الصهيوني.

ويتجلى البرنامج النضالي في بيان المركزي، في تشديد البيان على أهمية وضرورة  تصعيد المقاومة الشعبية السلمية، بعد ان انحنى بتحية الاجلال والاعتزاز والفخر امام تضحيات شعبنا وبطولاته، في التصدي لقوات الاحتلال بالصدور العارية، وبصلابة روح التحدي الوطنية، وبرموزها الفتية التي باتت أيقونات نضالية ابهجت  واكتسبت احترام احرار العالم اجمع.

وباختصار شديد جاء بيان المجلس المركزي في دورة القدس العاصمة الابدية لدولة فلسطين، واضحا في تحدياته وقرارته، وواضحا أيضا في اصراره على انجاز المصالحة الوطنية على أكمل وجه، لتعزيز مسيرة التصدي للقرار الاميركي القبيح، دفاعا عن القدس، وسعيا لخلاصها من الاحتلال، وتأكيدا  لمسقبلها عاصمة لدولة فلسطين الحرة المستقلة.

امام هذا البيان وهذه النتائج التي اسقطت افتراءات الزهار وغيبيات صحيفة الجهاد الاسلامي، لم تجد حركة حماس سبيلا لنقد قرارات المركزي، سوى التشكيك بإمكانيات تنفيذها، ومن برج "المقاومة" العاجي، أعلمتنا بتصريح رسمي لناطقها الرسمي بالشروط المطلوبة لحمل هذه القرارات على محمل الجد من خلال "الالتزام بها للتنفيذ الفعلي على الارض" وبالطبع ستجلس حماس في برجها لتراقب الالتزام والتنفيذ الفعلي، فهي لم تعلن انها من الذين سيشاركون بالتنفيذ، وحقًّا عِش رجبا تر وتسمع عجبا ...!! نعم هذه "الاستذة الثورجية"  لا تستهدف سوى ان تواصل حركة حماس غيابها وابتعادها عن الصف الوطني، خاصة وهي مازالت تصطنع العراقيل الواحدة تلو الاخرى، في دروب المصالحة الوطنية من خلال منعها حكومة التوافق الوطني من التمكين الكامل، لممارسة مهامها في المحافظات الجنوبية كما هي في المحافظات الشمالية.

والحق انه من المؤسف الا تحاول حركة حماس  حتى الان، الخروج من إطار خطابها  الذي لا طروحات فيه غير طروحات المناكفات العدمية بمزايداتها البلاغية في الوقت الذي لا تنظر فيه نظرة واقعية لواقع اهلنا المكلوم في قطاع غزة، والذي لم يعد يحتمل أية مناكفات ولا أية مزايدات ولا أية ذرائع تمنع إتمام المصالحة الوطنية مهما كانت.

ومن المؤسف كذلك الا تكون حماس  جزءا من مسيرة التصدي للقرار الاميركي والدفاع عن القدس والمسيرة تندفع اليوم بثبات أقوى وقد تسلحت بقرارات المركزي بمهماتها النضالية المتنوعة.

وبالتأكيد هي مسيرة الحرية ذاتها التي لن تتوقف أبدا قبل وصولها الى تحقيق كامل أهدافها العادلة في دحر الاحتلال وتحقيق الاستقلال برفع رايات دولة فلسطين فوق أسوار القدس  العاصمة وعلى مآذنها وأبراج كنائسها وفِي دروبها التي سار فيها الأنبياء والصالحون من الاولياء والقديسين وهم يحملون رسالة الإيمان والمحبة والسلام للبشرية جميعها ... ماضون الى سدرة المنتهى الوطنية وويل للمتخلفين.

 

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018