عناوين الصحف الإسرائيلية

فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الاربعاء :

"هآرتس":

الخروج من الحكومة ام البقاء فيها، التحقيقات مع رئيس الوزراء تقلق وزير المالية كحلون

في ظل التحقيقات مع نتنياهو، اجتمع مع حاخامات للحصول على دعمهم، وهم اعترضوا على دمج النساء في الجيش الإسرائيلي

تم فتح اكثر من 500 ملف لعمليات اطلاق نار في ام الفحم منذ العام 2015، وتم تقديم ست لوائح اتهام فقط

المراسل العسكري عاموس هرئيل يكتب: ربما اخطأ جابي ايزنكوت رئيس اركان الجيش حينما اجتمع مع سلفه ايهود باراك، الأمر الذي قد يورطه مع نتنياهو

في مداولات لجنة سلة الادوية الإسرائيلية، علاجات باهظة الثمن لأمراض نادرة

المتقدمون إلى امتحان تأهيل المحامين فقط الثلث ينجحون باجتياز 34%

المحكمة المركزية في بئر السبع قامت بتبرئة متهم بالإرهاب وانتقدت عمل جهاز الشاباك في انتزاع اعترافات غير حقيقية

المحكمة المركزية في بئر السبع الغت امر الابعاد بحق الناشط البدوي من قرية العراقيب الشيخ صياح أبو مديغم

تقرير حول عمليات انتحار في اوساط الشبيبة في اسرائيل يتضح منه ان الشباب حتى 14 عاما الذين حاولوا الانتحار ارتفع بنسبة 40% خلال عقد من الزمن

وضع المرأة في السعودية يتحسن ولكن بوتيرة بطيئة جدا وبعيدا عن القانون، غير مسموح للمرأة السباحة في البحر

"معاريف" :

الصفقة بين الوزير كحلون ورئيس نقابة العمال "الهستدروت" نيسان كورن، كحلون وكورن يجريان مباحثات على خلفية العجز في ميزانية العام 2019 وحسب الاتفاقية سيتم تأجيل دفع زيادات الأجر في المرافق العامة بقيمة ملياري شيقل مقابل مخصصات استثنائية وزيادة الإضافات في السنوات المقبلة

مواصلة المداولات فيما يتعلق بقانون التوصيات المثير للجدل

الغاء الاضراب في المدارس الابتدائية ورياض الاطفال

" ليتسمان يسن قانون ضد لبيد" مشروع قانون يبادر اليه النائب يعقوب ليتسمان حزب "يهوداة هتوراة" المتدين يطالب بأن يكون لرئيس الوزراء لقب جامعي وان يكون قد ادى الخدمة العسكرية في الجيش

الاكتظاظ في مستشفى الأطفال "شنايدر"، لمرضى السرطان، سيتم طرح الموضوع على الكنيست

تقرير، ارتفاع نسبة الفقر بين الأطفال، الرئيس ريفلين يقول بأن واحدا من كل ثلاثة اطفال يعيش تحت خط الفقر

تقرير لمعهد "ساوث"، نسبة المخصصات التي تخصصها الدولة الاسرائيلية للرفاه والصحة والتعليم ما زالت منخفضة جدا والفجوات الاجتماعية مازالت كبيرة جدا بين العرب واليهود

قادة نضال ذوي الاحتياجات الخاصة يقولون بانهم سيقومون بتصعيد اجراءاتهم الاحتجاجية

"يديعوت احرنوت" :

محكمة العمل تتدخل وتلغي اضراب المدارس الابتدائية والروضات، وانتظام الدراسة في موعدها

اختلاف وجدل حول المظاهرات الاسبوعية التي تنظم ضد الفساد في تل أبيب، رئيس الدولة ريفلين يقول ليس هناك بديل لساحات المدينة، نتنياهو يقول "الامر هو خطوة سياسية تهدف الى اسقاط الحكومة"

محطة ترمب إلى حائط المبكى "البراق"، إسرائيل ستكرم ترمب بإطلاق اسمه على محطة القطار التي ستقوم ببنائها قرب الحائط

الايرانيون يحاصرون المتمردين قرب حدود الجولان

الجيش الاسرائيلي للمجلس الوزاري المصغر، الاوضاع السائدة في قطاع غزة شبيهة بالأوضاع قبيل حرب 2014

اليوم النطق بالحكم على منفذ عملية "حلميش" في محكمة عوفر

"اسرائيل هيوم" :

سباستيان كورن المستشار النمساوي الجديد يقول انه يرى في اسرائيل دولة حليفة

مراثون للمصادقة على قانون "التوصيات"، اليوم ستتم المصادقة على مشروع القانون في الكنيست

مشروع قانون الاعدام في طريقه للمصادقة عليه بالقراءة التمهيدية في الكنيست

الوزير درعي يقول سأقوم بمنع البلديات من فتح الحوانيت ايام السبت في اشارة الى قانون يلزم وزير العمل والرفاه الاجتماعي بأن يأخذ بعين الاعتبار التقاليد اليهودية لدى اصداره ترخيصا للعمل ايام السبت

مقال للصحفي حاييم شاين بعنوان "الرئيس ريفلين يتغاضى عن فحوى الديمقراطية "

نتنياهو: في العام 92 اليسار اسقط اليمين، وهذا لن يتكرر

الجيش الإسرائيلي يعلن عن التربية "للقيم السياسية" تم وقف التعاقد مع معهد "مندل" الذي كان يعطي محاضرات سياسية للضباط في الجيش

في اعقاب تهديدات "حماس": وضع حراسات على عضو الكنيست اورن حزان

مجلة فرنسية جمعت من الاسواق لعدم اعترافها بدولة اسرائيل

ــــــــــ

ha

التعليقات

اليقين الفلسطيني لا بد أن ينتصر

 كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

العنوان أعلاه هو ملخص خطاب اليقين الذي هيمن على اجواء مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس الذي يختتم أعماله اليوم في القاهرة، والسبب ليس هو الثقة المعرفية والإيمان العميق، عند احرار الأمة العربية والإسلامية والعالم اجمع، بحتمية انتصار الحق  الفلسطيني على الباطل الاسرائيلي فقط، كما اشارت كلمات الافتتاح لهذا المؤتمر جميعها، وليس لأن هذا المؤتمر يبحث عن خطوات عملية وجادة لدعم القدس وصمود اَهلها فحسب، وإنما أيضا لتجلي حقيقة الصلابة الوطنية الفلسطينية، وتمسكها بثوابتها المبدأية بصورة لا لَبْس فيها، والتي عكستها على نحو بليغ وحاسم (اللا) الكبيرة الي اطلقها الرئيس الزعيم أبو مازن بوجه الادارة الاميركية، لمواجهة وإسقاط قرارها الباطل بإعلان القدس الفلسطينية العربية عاصمة لدولة الاحتلال، والتي أعاد التأكيد عليها وتشديدها مرة اخرى بكلمته امام مؤتمر الأزهر العالمي في جلسته الافتتاحية صباح أمس.

وفِي هذا المؤتمر الذي يعد اكبر تظاهرة تضامن عملياتية مع القدس، ضد قرار الرئيس الاميركي ترامب حيث تشارك في أعماله اكثر من ست وثمانين دولة وهيئة ومنظمة وشخصية، عربية واسلامية ودولية، في هذا المؤتمر ومع هذا الحشد اللافت، تكشفت وتتكشف اكثر وأكثر حقيقة ورطة القرار الاميركي الباطل وحماقته، وليس لأن مؤتمر الأزهر الشريف برعايته الرئاسية المصرية، سينهي هذا القرار بما سيعلن في خاتمة أعماله، وإنما لانه الذي يؤكد بكلمات اليقين الإيمانية التي لا تدع للشك مكانا، ان القدس حقا وفعلا وواقعا خط احمر ومن يتجاوزه لن يلقى غير المهانة والخسران طال الزمن أم قصر.

انها القدس ليست درة التاج الفلسطيني فحسب، ولا هي زهرة المدائن الفلسطينية فقط، وإنما هي كذلك روح الانسانية في تطلعاتها النبيلة؛ لأنها مدينة ايمان وقداسة ومحبة وسلام للعالم اجمع.

انها فصل الخطاب، وخطاب الفصل بين الحق والباطل، ولان هويتها الفلسطينية والعربية قضية كل المنصفين والعقلاء في العالم، كما جاء في كلمة فضيلة الامام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين احمد الطيب، الذي له- حقا- من اسمه نصيب وقد جاء بالعالم كله تقريبا، ليقول كلمة حق بشأن القدس وأهلها المرابطين.

الفلسطيني يقينا لا بد ان ينتصر وهذه بالنص كلمات رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، صاحب موقعة طرد ممثل اسرائيل من اجتماعات البرلمان الدولي، وعلى نحوها بعبارات اخرى تكرس هذا اليقين في كلمات البابا تواضرس الثاني، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط، ووزير الشؤون الاسلامية في المملكة العربية السعودية صالح بن عبد العزيز آلِ الشيخ، والامين العام لمجلس الكنائس العالمي اولاف فيكس تافيت، ورئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي. وبالطبع كانت كلمة مصر كلها تجاور هذه الكلمات وتتماهى معها، وتقول عباراتها ذاتها بهذا المعنى وذاك، وهي تحتضن بمنتهى الدفء والمحبة وحسن الضيافة وكرمها، الحاضرين مؤتمر الأزهر الشريف وقد جاءوا من مختلف أنحاء العالم لتتأكد حقيقة القدس الجامعة، ونصرتها هو المحك  للعمل الصالح في الدنيا لثواب الدنيا والآخرة.

 الأزهر الشريف... هذا هو الدور وهذه هي المكانة الأيقونة، للمثال والعمل بوسطية الاسلام السمحة وحيث لا تقوى بغير الانتصار لقضايا الحق والعدل، وهي مازالت منذ اكثر من مائة سنة قضايا فلسطين بقدسها وشعبها وامتها العربية، بمسلميها ومسيحييها، وبمحبيها من احرار العالم وعقلائه.. الأزهر الشريف لك من القدس تحية محبة واحترام وتقدير، ودعوة زيارة لصلاة وزمن يتعاظم عربيا وإنسانيا حتى يوم خلاصها الاكيد من ظلم الاحتلال وظلامه، وإنه ليوم قريب بإذن الله تعالى.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018