أبرز عناوين الصحف الاسرائيلية

فيما يلي أهم عناوين الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم الخميس :

صحيفة هارتس

- طالبو اللجوء الافارقة في اسرائيل سيطالبون بترك البلاد خلال تسعين يوما، نتنياهو يمارس ضغط لطردهم.

- تسوية في حزب ميرتس بشأن طريقة الانتخابات الداخلية، لتكون صلاحية انتخاب رئيس الحزب من قبل منتسبي الحزب وبالتالي ستتولى زهافا جلئون رئاسة الحزب.

- خطة إشفاء في شركة الكهرباء الاسرائيلية، تسوية بين ممثلي الهستدروت وممثلي الشركة، وسيتم عرض الاتفاق على الحكومة لتصادق عليه، وفق الخطة 2800 مستخدم سيتم فصلهم.

- تقرير للصحفي بيرغر يشير إلى ان رؤساء المستوطنات قاموا بخطوات تؤمن الشروط والظروف التي تسمح بنقل الأموال العامة، أموال الضرائب التي يسددها المواطنون إلى شركة خاصة مهمتها بناء النقاط الاستيطانية غير الشرعية في مناطق الضفة الغربية.

 - بحث يكشف عيوب تتخلل عمل منتدى هيئة الاركان العامة وعملية تعيين القادة والضباطفي الجيش الاسرائيلي.

- إقصاء الصحفية عينيت ليؤور عن راديو الجيش في أعقاب الانتقادات الشديدة والتهجم على رئيس الدولة ريفلين.

- مصنع شركة "تيفع للادوية " في بتاح تكفا سيغلق وسيتم فصل جميع العاملين فيه

يديعوت احرنوت

- استمرار التحقيقات في القضايا المنسوبة لرئيس الوزراء ، سارة نتنياهو طلبت من رجل الاعمال ملتشن تقديم هديه لها عقد مجوهرات بقيمة 2500 دولار.

- نقاشات حادة ومشادات كلامية سبقت إقرار قانون التوصيات، وطرد حنين الزعبي واورون حزان من الجلسة ويائير لابيد يقول سنتوجه للمحكمة العليا لوقف مشروع القانون.

- وزيرة القضاء شاكيد تتهم رئيس حزب "ييش عتيد" بالدوس على الكنيست.

- الصحفية عينيت ليؤور من راديو الجيش تصف رئيس الدولة بالصفيق والسياسي الفاشل لدعمه المظاهرات ضد نتنياهو.

صحيفة اسرائيل هيوم

- الحالة الأصعب عرضت على لجنة سلة الادوية، حياة صبيين متعلقة بالقرار الذي ستتخذه اللجنة، الصبيين يعانيان من مرض ضمور العضلات.

 - بين انقرة والارهاب ، الشهر الاكثر تطرفا وتشددا لاردوغان إلى جانب التقرب الى ايران.

- إقرار مشروع قانون التوصيات بالقرائتين الثانية والثالثة، اكثر من أربعين ساعة من الخطابات والكلمات قبل المصادقة على مشروع القانون.

- عيوب ونواقص تتخلل عملية  تدريب وتأهيل الصيادلة لإعطائهم تطعيم مرض الانفلونزا.

- تأجيل خروج اسرائيل من منظمة اليونسكو، بسبب العطلات والاعياد.

- نتنياهو: لن نقبل باي تصعيد في قطاع غزة.

صحيفة معاريف

- خطابات على مدى 45 ساعة سبقت المصادقة على مشروع قانون التوصيات بالقرائتين الثانية والثالثة، المصادقة لاقت انتقادات شديدة من قبل المعارضة التي تهدد باللجوء الى المحكمة العليا لإسقاطه.

- لم تفرض عقوبة الاعدام على منفذ عملية حلمييش، عمر العبد من كوبر.

 -نتائج تقرير صادر عن مصلحة "تساوي الفرص في العمل" العرب واليهود المتشددين دينيا واليهود من أصل اثيوبي يتلقون أجورا منخفضة نسبيا ولا يصلون إلى تولي مناصب مرموقة .

- في القدس إلقاء حجارة على مركبة الوزير جلعاد أردان واصابتها بأضرار.

- نتنياهو يقيم صندوقا لدعم الدول التي تؤيد اسرائيل في الامم المتحدة، مليون دولار مقابل كل مرة تطلب فيها اسرائيل دعم تلك الدول.

- عضو الكنيست اورن حزان، وصلتني تهديدات على حياتي، حماس نشرت عنواني.

ـــــــــ

ha

التعليقات

اليقين الفلسطيني لا بد أن ينتصر

 كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

العنوان أعلاه هو ملخص خطاب اليقين الذي هيمن على اجواء مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس الذي يختتم أعماله اليوم في القاهرة، والسبب ليس هو الثقة المعرفية والإيمان العميق، عند احرار الأمة العربية والإسلامية والعالم اجمع، بحتمية انتصار الحق  الفلسطيني على الباطل الاسرائيلي فقط، كما اشارت كلمات الافتتاح لهذا المؤتمر جميعها، وليس لأن هذا المؤتمر يبحث عن خطوات عملية وجادة لدعم القدس وصمود اَهلها فحسب، وإنما أيضا لتجلي حقيقة الصلابة الوطنية الفلسطينية، وتمسكها بثوابتها المبدأية بصورة لا لَبْس فيها، والتي عكستها على نحو بليغ وحاسم (اللا) الكبيرة الي اطلقها الرئيس الزعيم أبو مازن بوجه الادارة الاميركية، لمواجهة وإسقاط قرارها الباطل بإعلان القدس الفلسطينية العربية عاصمة لدولة الاحتلال، والتي أعاد التأكيد عليها وتشديدها مرة اخرى بكلمته امام مؤتمر الأزهر العالمي في جلسته الافتتاحية صباح أمس.

وفِي هذا المؤتمر الذي يعد اكبر تظاهرة تضامن عملياتية مع القدس، ضد قرار الرئيس الاميركي ترامب حيث تشارك في أعماله اكثر من ست وثمانين دولة وهيئة ومنظمة وشخصية، عربية واسلامية ودولية، في هذا المؤتمر ومع هذا الحشد اللافت، تكشفت وتتكشف اكثر وأكثر حقيقة ورطة القرار الاميركي الباطل وحماقته، وليس لأن مؤتمر الأزهر الشريف برعايته الرئاسية المصرية، سينهي هذا القرار بما سيعلن في خاتمة أعماله، وإنما لانه الذي يؤكد بكلمات اليقين الإيمانية التي لا تدع للشك مكانا، ان القدس حقا وفعلا وواقعا خط احمر ومن يتجاوزه لن يلقى غير المهانة والخسران طال الزمن أم قصر.

انها القدس ليست درة التاج الفلسطيني فحسب، ولا هي زهرة المدائن الفلسطينية فقط، وإنما هي كذلك روح الانسانية في تطلعاتها النبيلة؛ لأنها مدينة ايمان وقداسة ومحبة وسلام للعالم اجمع.

انها فصل الخطاب، وخطاب الفصل بين الحق والباطل، ولان هويتها الفلسطينية والعربية قضية كل المنصفين والعقلاء في العالم، كما جاء في كلمة فضيلة الامام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين احمد الطيب، الذي له- حقا- من اسمه نصيب وقد جاء بالعالم كله تقريبا، ليقول كلمة حق بشأن القدس وأهلها المرابطين.

الفلسطيني يقينا لا بد ان ينتصر وهذه بالنص كلمات رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، صاحب موقعة طرد ممثل اسرائيل من اجتماعات البرلمان الدولي، وعلى نحوها بعبارات اخرى تكرس هذا اليقين في كلمات البابا تواضرس الثاني، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط، ووزير الشؤون الاسلامية في المملكة العربية السعودية صالح بن عبد العزيز آلِ الشيخ، والامين العام لمجلس الكنائس العالمي اولاف فيكس تافيت، ورئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي. وبالطبع كانت كلمة مصر كلها تجاور هذه الكلمات وتتماهى معها، وتقول عباراتها ذاتها بهذا المعنى وذاك، وهي تحتضن بمنتهى الدفء والمحبة وحسن الضيافة وكرمها، الحاضرين مؤتمر الأزهر الشريف وقد جاءوا من مختلف أنحاء العالم لتتأكد حقيقة القدس الجامعة، ونصرتها هو المحك  للعمل الصالح في الدنيا لثواب الدنيا والآخرة.

 الأزهر الشريف... هذا هو الدور وهذه هي المكانة الأيقونة، للمثال والعمل بوسطية الاسلام السمحة وحيث لا تقوى بغير الانتصار لقضايا الحق والعدل، وهي مازالت منذ اكثر من مائة سنة قضايا فلسطين بقدسها وشعبها وامتها العربية، بمسلميها ومسيحييها، وبمحبيها من احرار العالم وعقلائه.. الأزهر الشريف لك من القدس تحية محبة واحترام وتقدير، ودعوة زيارة لصلاة وزمن يتعاظم عربيا وإنسانيا حتى يوم خلاصها الاكيد من ظلم الاحتلال وظلامه، وإنه ليوم قريب بإذن الله تعالى.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018