أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية، اليوم الأربعاء:

"هآرتس":

تقرير صحفي: أجهزة أمنية كبيرة في اسرائيل تتوقع أن حزب الله وصل الى درجة باستطاعته ضرب حقول الغاز في اسرائيل، وسلاح البحرية يؤكد أن  حزب الله قام بتطوير منظومة هجومية استراتيجية، والرد نصب القبة الحديدية لحماية حقول الغاز

تقرير للصحفي عاموس هرئيل يرصد التطورات وتصاعد موجه الاحتجاجات في ايران لليوم السادس ومواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الأمن، ويتساءل هرئيل هل العالم أمام نافذة فرص جديدة تنذر بسقوط النظام الايراني؟

رجل الأعمال موشي يوسيف الشخصية الرئيسية في قضية الرشوة للنائب بيتان أدلى بشهادة مفصلة أمس أمام محققي الشرطة نقل خلالها 10 قضايا أخرى بعضها لم يكن معروفا للشرطة والشرطة تنوي عمل مواجهه بينه وبين بيتان

نيكي هيلي تهدد بتقليص حجم المساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة للفلسطينيين في حال اختاروا عدم العودة الى طاولة المفاوضات

تقرير للصحفية نوعا لنداو: رسالة مصرية لإسرائيل تطلب فيها لجم جماح ردها على القذائف الصاروخية المنطلقة من قطاع غزة باتجاه اسرائيل

 قواعد عسكرية تتبنى المؤسسات التعليمية: خطة جديدة لنفتالي بنت تقضي بتعميق العلاقة بين الجيش وجهاز التعليم

 المحكمة المركزية في القدس تحبط قرارا بطرد 14 صبيا من أولاد العمال الأجانب المقيمين في اسرائيل

الهند تلغي صفقة أسلحة مع اسرائيل بقيمة نصف مليار دولار

"يديعوت احرنوت":

الرئيس ترمب لن ندفع للفلسطينيين إن لم يعودوا للمفاوضات

تطور دراماتيكي يحصل في قضية النائب بيتان: الصديق المقرب جدا من بيتان، المصرفي موشي يوسيف أدلى بشهادة تورطه، نقل للمحققين طرق ووسائل حصل من خلالها بيتان على الرشوة

المتظاهرون في ايران ، روحاني لم يفي بوعوده

مقابلة مع صديقة جلعاد شاليط السابقة تقول عنه بطل ويستحق كل التقدير

الشرطة الإسرائيلية اطلقت حملة مشدده ضد مخالفي السياقة ، خاصة المتحدثين بالهواتف الخلوية أثناء السياقة

أحوال جوية عاصفة جدا خلال نهاية الأسبوع، والجمعة سيكون يوما ماطرا جدا في جميع انحاء البلاد  وثلوج كثيفة على جبل الشيخ

في جامعة تل ابيب: طلبة فلسطينيين قاطعوا محاضرا مصريا واتهموه بالتطبيع

"اسرائيل هيوم" :

سفيرة الولايات المتحدة الأميركية نيكي هيلي تهدد: الرئيس ترمب سيقلص تمويل وكالة الغوث الدولية.. وترمب يقول الدولارات مقابل المفاوضات

المظاهرات في ايران تتواصل وتمتد لكافة المناطق وكرسي روحاني يهتز

55 جنديا قتلوا العام الماضي منهم 16 جنديا انتحروا

انقلاب في علاج مرض السرطان: علاج شخصي خارج الجسم.. 65 مريضا في اسرائيل عولجوا بهذا الطريق والنتيجة مبشرة

"معاريف":

الرئيس ترمب: لماذا ندفع للفلسطينيين.. اسرائيل كانت ستدفع ثمن الاعتراف بالقدس

رجل الأعمال يوسيف يعترف في شهادته بنقل وتسليم مئات آلاف الشواقل كرشوة للنائب بيتان

55 جنديا اسرائيليا قتلوا خلال العام 2017 16 منهم انتحروا و9 قتلوا خلال عمليات عسكرية

نيكي هيلي: ادعاءات النظام الايراني أن المظاهرات في ايران مدبرة ومنظمة من الخارج سخيفة

ha

التعليقات

المركزي .. لا بيع ولا أعطية

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

في معرض تبريره لرفض حركته حضور أعمال المجلس المركزي في  دورته المقدسية قال  القيادي الحمساوي محمود الزهار إن المجلس في هذه الدورة هو لبيع القضية الفلسطينية (....!!!) ورجما بالغيب وللتبرير ذاته، قالت صحيفة الجهاد الإسلامي المركزية التي تصدر في غزة، ان نتائج المجلس، وقبل ان تصدر هذه النتائج  طبعا، إنها "ستعطي غطاء جديدا للعدو الصهيوني للإجهاز على القضية وتصفيتها (...!!) وكانت هذه الصحيفة أعلنت في عنوان صفحتها الاولى "موت" المدينة المقدسة حين وصفت اجتماع المركزي بأنه "مأتم القدس" ...!!! أنهى المجلس المركزي اعمال دورته المقدسية وأصدر بيانه الذي هو باختصار شديد برنامج عمل نضالي على مستويات مختلفة لهذه المرحلة والمرحلة المقبلة، بعد أن أكد إدانته ورفضه للقرار الأميركي بشأن القدس، وضرورة التصدي لهذا القرار حتى إسقاطه، وبعد أن رسخ الموقف الوطني الحاسم، الذي كان الرئيس أبو مازن أعلنه غير مرة بدءا من خطاب اسطنبول التاريخي، وانتهاء بخطابه امام المجلس الأحد الماضي، انه ما عاد هناك أي دور للولايات المتحدة في العملية السياسية، وما عاد ممكنا أن تكون وسيطا ولا راعيا لهذه العملية، طالما بقيت سياساتها خادمة للعمل الصهيوني.

ويتجلى البرنامج النضالي في بيان المركزي، في تشديد البيان على أهمية وضرورة  تصعيد المقاومة الشعبية السلمية، بعد ان انحنى بتحية الاجلال والاعتزاز والفخر امام تضحيات شعبنا وبطولاته، في التصدي لقوات الاحتلال بالصدور العارية، وبصلابة روح التحدي الوطنية، وبرموزها الفتية التي باتت أيقونات نضالية ابهجت  واكتسبت احترام احرار العالم اجمع.

وباختصار شديد جاء بيان المجلس المركزي في دورة القدس العاصمة الابدية لدولة فلسطين، واضحا في تحدياته وقرارته، وواضحا أيضا في اصراره على انجاز المصالحة الوطنية على أكمل وجه، لتعزيز مسيرة التصدي للقرار الاميركي القبيح، دفاعا عن القدس، وسعيا لخلاصها من الاحتلال، وتأكيدا  لمسقبلها عاصمة لدولة فلسطين الحرة المستقلة.

امام هذا البيان وهذه النتائج التي اسقطت افتراءات الزهار وغيبيات صحيفة الجهاد الاسلامي، لم تجد حركة حماس سبيلا لنقد قرارات المركزي، سوى التشكيك بإمكانيات تنفيذها، ومن برج "المقاومة" العاجي، أعلمتنا بتصريح رسمي لناطقها الرسمي بالشروط المطلوبة لحمل هذه القرارات على محمل الجد من خلال "الالتزام بها للتنفيذ الفعلي على الارض" وبالطبع ستجلس حماس في برجها لتراقب الالتزام والتنفيذ الفعلي، فهي لم تعلن انها من الذين سيشاركون بالتنفيذ، وحقًّا عِش رجبا تر وتسمع عجبا ...!! نعم هذه "الاستذة الثورجية"  لا تستهدف سوى ان تواصل حركة حماس غيابها وابتعادها عن الصف الوطني، خاصة وهي مازالت تصطنع العراقيل الواحدة تلو الاخرى، في دروب المصالحة الوطنية من خلال منعها حكومة التوافق الوطني من التمكين الكامل، لممارسة مهامها في المحافظات الجنوبية كما هي في المحافظات الشمالية.

والحق انه من المؤسف الا تحاول حركة حماس  حتى الان، الخروج من إطار خطابها  الذي لا طروحات فيه غير طروحات المناكفات العدمية بمزايداتها البلاغية في الوقت الذي لا تنظر فيه نظرة واقعية لواقع اهلنا المكلوم في قطاع غزة، والذي لم يعد يحتمل أية مناكفات ولا أية مزايدات ولا أية ذرائع تمنع إتمام المصالحة الوطنية مهما كانت.

ومن المؤسف كذلك الا تكون حماس  جزءا من مسيرة التصدي للقرار الاميركي والدفاع عن القدس والمسيرة تندفع اليوم بثبات أقوى وقد تسلحت بقرارات المركزي بمهماتها النضالية المتنوعة.

وبالتأكيد هي مسيرة الحرية ذاتها التي لن تتوقف أبدا قبل وصولها الى تحقيق كامل أهدافها العادلة في دحر الاحتلال وتحقيق الاستقلال برفع رايات دولة فلسطين فوق أسوار القدس  العاصمة وعلى مآذنها وأبراج كنائسها وفِي دروبها التي سار فيها الأنبياء والصالحون من الاولياء والقديسين وهم يحملون رسالة الإيمان والمحبة والسلام للبشرية جميعها ... ماضون الى سدرة المنتهى الوطنية وويل للمتخلفين.

 

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018