أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

 تسريب تسجيلات ليائير نتنياهو مع أحد أصدقائه، تصدرت عناوين الصحف الإسرائيلية، وفيما يلي أهم وأبرز عناوين الصحف الإسرائيلية اليوم الثلاثاء :

صحيفة هآرتس :

تسريب تسجيلات ليائير نتنياهو مع أحد أصدقائه نجل أحد رجال الأعمال المعروفين في استثمار حقول الغاز: "أبي رتب لوالدك عشرين مليار دولار، حاول أنت أن تخرج من جيبك 400 شيقل فحسب لندفعها لبائعة الهوى".

حتى ساعات متأخرة من الليل لم يتم اقرار قانون فتح الأسواق التجارية أيام السبت.

وزارة الشؤون الاستراتيجية تنشئ هيئة خاصة خارجية، الهيئة تضم سفراء وضباطا سابقين، يتمثل دورها في محاربة الوعي الجماهيري".

خطوات ودعوات نزع الشرعية عن اسرائيل خارج اسرائيل.. الدولة سترصد لهذه الهيئة 120 مليون شيقل

5 نساء فقط ضمن قائمة القضاة الـ 25 الذين يتنافسون على منصب قاض في المحكمة العليا.

الوزيرة ايالييت شاكيد تدفع باتجاه تعيين اكاديمي لا يعيش في اسرائيل لتعيينه قاض في المحكمة العليا.

المحقق الخاص قد يحقق خلال الأسابيع القادمة مع الرئيس ترمب.

الجهاز الصحي في بريطانيا ينهار في أعقاب الازدحامات الشديدة التي تشهدها المستشفيات البريطانية.

محكمة حزب الليكود ترد طلب طرد عضو الكنيست شيران سكيل، لعدم التزامها بالتصويت لصالح قانون الأسواق التجارية.

 

صحيفة معاريف :

يائير نتنياهو لإبن أحد رجال الأعمال محتكري الغاز في اسرائيل، والدي رتب لوالدك 20 مليار دولار وانت تجادلني على 400 شيقل.

بعد تسجيلات يائير نتنياهو، العائلة بدلا من النظر في المرآة السوداء للعائلة، مستمرة في الاقتراب منها.

ابن نتنياهو يعتذر ويقول تحدثت عن أشخاص بكلام هراء تحت تأثير الكحول.

هل الرئيس ترمب متزن، الكتاب الذي أثار الولايات المتحدة يطرح اسئلة صعب الإجابة عليها.

حتى صدور العدد، الكنيست تعلق النقاش حول قانون الأسواق التجارية.

 

صحيفة يديعوت احرنوت :

أبي أنجز لوالدك صفقة بعشرين مليار دولار، ألا يدعوك لذلك اخراج 400 شيكل من جيبك، كلام وجهه يائير نتنياهو لأحد أصدقائه أثناء خروجهم من سهرة ماجنة في نادي ليلي في تل ابيب.

يائير نتنياهو يعتذر ويقول كنت اتحدث تحت تأثير الكحول عندما تحدثت عن اتفاقات الغاز.

نقاش حتى ساعات متأخرة من الليل حول قانون فتح الأسواق التجارية أيام السبت.

محكمة حزب الليكود ترد طلب طرد عضو الكنيست شيران سكيل لامتناعها عن التصويت على قانون الأسواق التجارية.

خطة لوزارة التربية والتعليم، تقصير فترة العطلات المدرسية بعشرة أيام بالإجمال ابتداء من عيد الفصح" البيسح" القريب.

الاعلامية الأمريكية الشهيرة اوبرا ويمفرلي، في مهرجان "الكرة الذهبية" السينمائي قالت خلال  كلمتها "يوجد أفق".. الصحيفة علقت على كلمتها بأنها بمثابة الاعلان عن إطلاق السباق على الرئاسة الأمريكية

 

صحيفة اسرائيل هيوم :

انطلاق دورة تقصير الإجازات المدرسية، الإجازات سوف تقصر بعشرة أيام الأمر سيوفر للأهالي حوالي 1000 شيقل سنويا، الوزير نفتالي بينت اعتبر الخطوة نقطة تحول عظيمة.

نجل نتنياهو شكل هدفا جذابا لآلة  طبخ الكراهية، نشر التسجيلات الخاصة بنجل رئيس الوزراء يائير يظهر وكأنه اعتداء اعلامي مخطط له، بعد سارة نتنياهو الآن الابن يشكل هدفا.

مداولات حول مشروع قانون المحلات التجارية الصغيرة تجاوزت ساعات متأخرة الليلة الماضية في الكنيست.

خمسون عاما على غرق الغواصة الاسرائيلية "داكار" ، في مثل هذا اليوم عام 1968 انطلقت الغواصة من انجلترا باتجاه اسرائيل ولم تصل الى سواحل اسرائيل حيث غرقت على بعد 200 ميل بحري جنوب غرب قبرص.

نشر القائمة النهائية لأسماء المرشحين لإشغال منصب قضاة في المحكمة العليا الاسرائيلية وتضم 25 قاضيا.

وزارة الأمن الداخلي متوقع أن تدفع بمبادرتين للتخفيف من حدة الازدحام داخل السجون الإسرائيلية.

اعتبارا من الأسبوع القادم أسعار الكهرباء سوف تخفض بنسبة 2,3%

ــــــــــــــــــــــ

ha

التعليقات

المركزي .. لا بيع ولا أعطية

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

في معرض تبريره لرفض حركته حضور أعمال المجلس المركزي في  دورته المقدسية قال  القيادي الحمساوي محمود الزهار إن المجلس في هذه الدورة هو لبيع القضية الفلسطينية (....!!!) ورجما بالغيب وللتبرير ذاته، قالت صحيفة الجهاد الإسلامي المركزية التي تصدر في غزة، ان نتائج المجلس، وقبل ان تصدر هذه النتائج  طبعا، إنها "ستعطي غطاء جديدا للعدو الصهيوني للإجهاز على القضية وتصفيتها (...!!) وكانت هذه الصحيفة أعلنت في عنوان صفحتها الاولى "موت" المدينة المقدسة حين وصفت اجتماع المركزي بأنه "مأتم القدس" ...!!! أنهى المجلس المركزي اعمال دورته المقدسية وأصدر بيانه الذي هو باختصار شديد برنامج عمل نضالي على مستويات مختلفة لهذه المرحلة والمرحلة المقبلة، بعد أن أكد إدانته ورفضه للقرار الأميركي بشأن القدس، وضرورة التصدي لهذا القرار حتى إسقاطه، وبعد أن رسخ الموقف الوطني الحاسم، الذي كان الرئيس أبو مازن أعلنه غير مرة بدءا من خطاب اسطنبول التاريخي، وانتهاء بخطابه امام المجلس الأحد الماضي، انه ما عاد هناك أي دور للولايات المتحدة في العملية السياسية، وما عاد ممكنا أن تكون وسيطا ولا راعيا لهذه العملية، طالما بقيت سياساتها خادمة للعمل الصهيوني.

ويتجلى البرنامج النضالي في بيان المركزي، في تشديد البيان على أهمية وضرورة  تصعيد المقاومة الشعبية السلمية، بعد ان انحنى بتحية الاجلال والاعتزاز والفخر امام تضحيات شعبنا وبطولاته، في التصدي لقوات الاحتلال بالصدور العارية، وبصلابة روح التحدي الوطنية، وبرموزها الفتية التي باتت أيقونات نضالية ابهجت  واكتسبت احترام احرار العالم اجمع.

وباختصار شديد جاء بيان المجلس المركزي في دورة القدس العاصمة الابدية لدولة فلسطين، واضحا في تحدياته وقرارته، وواضحا أيضا في اصراره على انجاز المصالحة الوطنية على أكمل وجه، لتعزيز مسيرة التصدي للقرار الاميركي القبيح، دفاعا عن القدس، وسعيا لخلاصها من الاحتلال، وتأكيدا  لمسقبلها عاصمة لدولة فلسطين الحرة المستقلة.

امام هذا البيان وهذه النتائج التي اسقطت افتراءات الزهار وغيبيات صحيفة الجهاد الاسلامي، لم تجد حركة حماس سبيلا لنقد قرارات المركزي، سوى التشكيك بإمكانيات تنفيذها، ومن برج "المقاومة" العاجي، أعلمتنا بتصريح رسمي لناطقها الرسمي بالشروط المطلوبة لحمل هذه القرارات على محمل الجد من خلال "الالتزام بها للتنفيذ الفعلي على الارض" وبالطبع ستجلس حماس في برجها لتراقب الالتزام والتنفيذ الفعلي، فهي لم تعلن انها من الذين سيشاركون بالتنفيذ، وحقًّا عِش رجبا تر وتسمع عجبا ...!! نعم هذه "الاستذة الثورجية"  لا تستهدف سوى ان تواصل حركة حماس غيابها وابتعادها عن الصف الوطني، خاصة وهي مازالت تصطنع العراقيل الواحدة تلو الاخرى، في دروب المصالحة الوطنية من خلال منعها حكومة التوافق الوطني من التمكين الكامل، لممارسة مهامها في المحافظات الجنوبية كما هي في المحافظات الشمالية.

والحق انه من المؤسف الا تحاول حركة حماس  حتى الان، الخروج من إطار خطابها  الذي لا طروحات فيه غير طروحات المناكفات العدمية بمزايداتها البلاغية في الوقت الذي لا تنظر فيه نظرة واقعية لواقع اهلنا المكلوم في قطاع غزة، والذي لم يعد يحتمل أية مناكفات ولا أية مزايدات ولا أية ذرائع تمنع إتمام المصالحة الوطنية مهما كانت.

ومن المؤسف كذلك الا تكون حماس  جزءا من مسيرة التصدي للقرار الاميركي والدفاع عن القدس والمسيرة تندفع اليوم بثبات أقوى وقد تسلحت بقرارات المركزي بمهماتها النضالية المتنوعة.

وبالتأكيد هي مسيرة الحرية ذاتها التي لن تتوقف أبدا قبل وصولها الى تحقيق كامل أهدافها العادلة في دحر الاحتلال وتحقيق الاستقلال برفع رايات دولة فلسطين فوق أسوار القدس  العاصمة وعلى مآذنها وأبراج كنائسها وفِي دروبها التي سار فيها الأنبياء والصالحون من الاولياء والقديسين وهم يحملون رسالة الإيمان والمحبة والسلام للبشرية جميعها ... ماضون الى سدرة المنتهى الوطنية وويل للمتخلفين.

 

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018