أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الاربعاء :

صحيفة "هآرتس" :

اسرائيلي قتل بإطلاق النار عليه من سيارة مارة قرب نابلس، واعمال تفتيش واسعة بحثا عن المنفذين

رازئيل شيفح يسكن في النقطة الاستيطانية "حفاد جلعاد" قتل بجانب نابلس

نتنياهو قال ان ابنه قال امورا سخيفة واكد انه قام بتربية ابنائه على احترام النساء

وتتساءل الصحيفة كيف وصل يائير نتنياهو الى مبلغ 20 مليار دولار وهو المبلغ الذي ذكره مع ابن رجل الاعمال؟

سوريا تقول بأن اسرائيل قامت بقصف موقع عسكري بجانب دمشق

المصادقة على قانون فتح الحوانيت ايام السبت بفارق صوت واحد 58 مؤيد مقابل 57 معارض

حسب منظمة الامم المتحدة فإن عشرات طالبي اللجوء الذين تم طردهم من اسرائيل يتحدثون عن تعذيب واساءة المعاملة

الادارة المدنية الاسرائيلية ستصادق اليوم على البناء الفوري لـ 1285 وحدة استيطانية جديدة

ايران: اعتقال 3700 متظاهر شاركوا في الاحتجاجات ضد نظام الحكم

الحزب الديمقراطي منقسم في افكاره حول طرح اسم اوبرا ويمفرلي كمرشحة في سباق الرئاسة الامريكية

صاحب نادي تعري: نجل نتنياهو كان زبونا دائما لدينا، ودائما يأتي مع السائق والحارس

نشر تقرير لجنة محاربة ظاهرة الدعارة التي اعربت عن تحفظها من بعض البنود التي تجرم رواد بيوت الدعارة

صحيفة "يديعوت احرنوت" :

رازائيل شيفح 35 عاما يسكن في "حفاد جلعاد" تم اطلاق النار على سيارته وافلح في استدعاء المساعدة الا انه توفي حين وصل إلى المستشفى

منفذو عملية اطلاق النار اطلقوا عشرات الرصاصات على سيارة شيفح والجيش لا ينوي تغيير سياسة الحركة في الضفة الغربية

لي ليفي، صديقة يائير نتنياهو سابقا تقول بانه يحمل آراء مسبقة عن النساء

شكوك بأن عضو الكنيست دافيد بيتان المتهم بقضية رشوة تلقى اموالا حتى في الشهور الأخيرة

شاهد دولة في قضية جماعات العالم السفلي: اخفيت صاروخ لاو وقنابل يدوية في منزل جدتي

صحيفة "اسرائيل هيوم" :

22  رصاصة بدون رحمة، الحاخام  رازائيل شيفح قتل في طريق عودته الى منزله في مستوطنة "حفاد جلعاد "

مقال للصحفي حاييم شاين، حول قضية يائير نتنياهو بعنوان "تجارة اعلامية بالمجاري "

تصريحات لرئيس الموساد امس بانه يوجد لإسرائيل عيون في ايران وحتى اكثر من ذلك

خطة وطنية في اسرائيل لمنع حوادث الانتحار

صحيفة "معاريف" :

رازائيل شيفح قال لزوجته "لقد اطلقوا النار علي"، الحاخام شيفح 35 عاما يعمل مطهرا،  كان نجح في الاتصال بالجيش حين تم اطلاق النار عليه وطلب المساعدة، اصيب بجروح خطيرة وتوفي لاحقا على اثرها

الجيش ينشر حواجز في محيط نابلس بحثا عن المنفذين

عاصفة يائير، نتنياهو رد على نشر التسجيل لابنه، ويقول ان نجله تحدث تحت تأثير الكحول وصديقة يائير سابقا تقول بأنها تخجل من كونها صديقته سابقا

رئيس الائتلاف الحكومي: قانون فتح الحوانيت يوم السبت لن يغير شيئا

وزارة المالية قامت بالالتفاف على ادارة سلطة المطارات بشكل سري ودفعت للجنة العمال هناك ثمن سكوتهم

نقل الارشيف الخاص بالكاتب اسي دايان الى المكتبة الوطنية

عائلة نتنياهو طلبت من رجل الاعمال ملتشن دفع تكاليف اصلاحات في منزل العائلة

القائد الروحي الايراني: تصرفات ترمب المجنونة لن تكون بدون رد

سوريا تشتكي اسرائيل في الامم المتحدة بعد قصف الاراضي السورية

ha

التعليقات

المركزي .. لا بيع ولا أعطية

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

في معرض تبريره لرفض حركته حضور أعمال المجلس المركزي في  دورته المقدسية قال  القيادي الحمساوي محمود الزهار إن المجلس في هذه الدورة هو لبيع القضية الفلسطينية (....!!!) ورجما بالغيب وللتبرير ذاته، قالت صحيفة الجهاد الإسلامي المركزية التي تصدر في غزة، ان نتائج المجلس، وقبل ان تصدر هذه النتائج  طبعا، إنها "ستعطي غطاء جديدا للعدو الصهيوني للإجهاز على القضية وتصفيتها (...!!) وكانت هذه الصحيفة أعلنت في عنوان صفحتها الاولى "موت" المدينة المقدسة حين وصفت اجتماع المركزي بأنه "مأتم القدس" ...!!! أنهى المجلس المركزي اعمال دورته المقدسية وأصدر بيانه الذي هو باختصار شديد برنامج عمل نضالي على مستويات مختلفة لهذه المرحلة والمرحلة المقبلة، بعد أن أكد إدانته ورفضه للقرار الأميركي بشأن القدس، وضرورة التصدي لهذا القرار حتى إسقاطه، وبعد أن رسخ الموقف الوطني الحاسم، الذي كان الرئيس أبو مازن أعلنه غير مرة بدءا من خطاب اسطنبول التاريخي، وانتهاء بخطابه امام المجلس الأحد الماضي، انه ما عاد هناك أي دور للولايات المتحدة في العملية السياسية، وما عاد ممكنا أن تكون وسيطا ولا راعيا لهذه العملية، طالما بقيت سياساتها خادمة للعمل الصهيوني.

ويتجلى البرنامج النضالي في بيان المركزي، في تشديد البيان على أهمية وضرورة  تصعيد المقاومة الشعبية السلمية، بعد ان انحنى بتحية الاجلال والاعتزاز والفخر امام تضحيات شعبنا وبطولاته، في التصدي لقوات الاحتلال بالصدور العارية، وبصلابة روح التحدي الوطنية، وبرموزها الفتية التي باتت أيقونات نضالية ابهجت  واكتسبت احترام احرار العالم اجمع.

وباختصار شديد جاء بيان المجلس المركزي في دورة القدس العاصمة الابدية لدولة فلسطين، واضحا في تحدياته وقرارته، وواضحا أيضا في اصراره على انجاز المصالحة الوطنية على أكمل وجه، لتعزيز مسيرة التصدي للقرار الاميركي القبيح، دفاعا عن القدس، وسعيا لخلاصها من الاحتلال، وتأكيدا  لمسقبلها عاصمة لدولة فلسطين الحرة المستقلة.

امام هذا البيان وهذه النتائج التي اسقطت افتراءات الزهار وغيبيات صحيفة الجهاد الاسلامي، لم تجد حركة حماس سبيلا لنقد قرارات المركزي، سوى التشكيك بإمكانيات تنفيذها، ومن برج "المقاومة" العاجي، أعلمتنا بتصريح رسمي لناطقها الرسمي بالشروط المطلوبة لحمل هذه القرارات على محمل الجد من خلال "الالتزام بها للتنفيذ الفعلي على الارض" وبالطبع ستجلس حماس في برجها لتراقب الالتزام والتنفيذ الفعلي، فهي لم تعلن انها من الذين سيشاركون بالتنفيذ، وحقًّا عِش رجبا تر وتسمع عجبا ...!! نعم هذه "الاستذة الثورجية"  لا تستهدف سوى ان تواصل حركة حماس غيابها وابتعادها عن الصف الوطني، خاصة وهي مازالت تصطنع العراقيل الواحدة تلو الاخرى، في دروب المصالحة الوطنية من خلال منعها حكومة التوافق الوطني من التمكين الكامل، لممارسة مهامها في المحافظات الجنوبية كما هي في المحافظات الشمالية.

والحق انه من المؤسف الا تحاول حركة حماس  حتى الان، الخروج من إطار خطابها  الذي لا طروحات فيه غير طروحات المناكفات العدمية بمزايداتها البلاغية في الوقت الذي لا تنظر فيه نظرة واقعية لواقع اهلنا المكلوم في قطاع غزة، والذي لم يعد يحتمل أية مناكفات ولا أية مزايدات ولا أية ذرائع تمنع إتمام المصالحة الوطنية مهما كانت.

ومن المؤسف كذلك الا تكون حماس  جزءا من مسيرة التصدي للقرار الاميركي والدفاع عن القدس والمسيرة تندفع اليوم بثبات أقوى وقد تسلحت بقرارات المركزي بمهماتها النضالية المتنوعة.

وبالتأكيد هي مسيرة الحرية ذاتها التي لن تتوقف أبدا قبل وصولها الى تحقيق كامل أهدافها العادلة في دحر الاحتلال وتحقيق الاستقلال برفع رايات دولة فلسطين فوق أسوار القدس  العاصمة وعلى مآذنها وأبراج كنائسها وفِي دروبها التي سار فيها الأنبياء والصالحون من الاولياء والقديسين وهم يحملون رسالة الإيمان والمحبة والسلام للبشرية جميعها ... ماضون الى سدرة المنتهى الوطنية وويل للمتخلفين.

 

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018