أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

 فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الأحد :

هآرتس :

سلاح الجو يشن غارة قرب رفح، الفلسطينيون يقولون إن إسرائيل قامت بتدمير نفق

الآلاف تظاهروا ضد الفساد قبالة منزل رجل الاعمال الثري المسؤول عن أعمال التنقيب عن الغاز "كوبي ميمون "

ترامب: اذا لم يتم تعديل الاتفاق النووي خلال اربعة اشهر فإن الولايات المتحدة ستخرج من هذا الاتفاق

ترامب: لماذا يجب علينا ان نسمح لأشخاص من دول فيها نسبة عالية من الجريمة أن تهاجر الينا؟ أكد أنه يريد هجرة على أساس المهارة

استطلاع للرأي العام الاسرائيلي: في حال اتحاد حزب "كولانو" برئاسة كحلون وحزب "ييش عتيد" برئاسة لابيد، سيحصل الحزب الجديد على 29 مقعدا في الكنيست

"فيس بوك" سيفضل مضامين شخصية على المضامين التجارية، تغييرات سيقوم بها فيسبوك على صفحته الأولى

مدينة أسدود بدأت بإرسال تحذيرات الى المراكز التجارية التي تعمل أيام السبت

نشر شريط فيديو يظهر المستوطنين يقتلعون أشجار الزيتون في قرية حوارة قرب مستوطنة "يتسهار"

قاضي المحكمة العليا رئيس لجنة "بينوجراد " الذي قام بفحص الاخفاقات في حرب لبنان توفي نهاية الأسبوع عن عمر يناهز 91

معاريف :

غارة ليلية على قطاع غزة، سلاح الجو دمر منشأة "للإرهاب" في قطاع غزة

وزير الاقتصاد ضد سياسة محافظة بنك اسرائيل، ويقول ان سياسة صرف العملات فاشلة، سعر صرف الدولار مقابل الشيقل هوى نهاية الأسبوع ليصل الى ما دون ثلاثة شواقل وأربع أغورات

وزير الاقتصاد اقترح في جلسة الحكومة أن يتم نقل المسؤولية عن ادارة صرف العملات من محافظة بنك اسرائيل الى مدراء استثمارات دولية

رئيس الوزراء يسافر الى الهند والعمال غاضبون، موظفو وزارة الخارجية يحتجون على ظروف عملهم بالتظاهر أمام عدة سفارات في العالم ويطالبون نتنياهو بالتدخل

اجتماع كبير لأعضاء حزب الليكود في مدينة ايلات أقيم نهاية الاسبوع، حزب الليكود راض عن نتنياهو

ثورة اجتماعية سيقوم بها "فيسبوك"، مؤسس الشركة أعلن عن تغيير جذري في كل ما يتعلق بالأخبار، مزيد من الأخبار الاجتماعية ونسبة أقل من التجاري

3000 متظاهر ضد الفساد أمام منزل محتكر الغاز رجل الأعمال ميمون في تل أبيب

يائير نتنياهو استبعد من الوفد المرافق لنتنياهو الى الهند

ايران: لن نتنازل عن مشروع الصواريخ البالستية

يديعوت أحرنوت :

مصادر فلسطينية تقول إن الجيش شن غارة على نفق على حدود قطاع غزة ومصر، حماس هي المسؤولة عن الهدف الذي تم تدميره

تم اتخاذ قرار قبل قصف غزة بوقت قصير بإغلاق معبر كرم أبو سالم

الآلاف تظاهروا ضد الفساد أمام سكن احتكاري الغاز رجل الأعمال كوربي ميمون

ثورة في علاج سرطان الثدي، المصادقة في الولايات المتحدة على دواء جديد يمنع تطور الخلايا السرطانية

مبادرة من عناصر اليمين الإسرائيلي لتصوير النشطاء الفلسطينيين الذين يلقون الحجارة في الضفة الغربية

إسرائيل هيوم :

غارة على غزة/ مقاتلات إسرائيلية قامت بتفجير بنية تحتية "ارهابية"، تقارير فلسطينية تقول إن الغارة استهدفت نفقا أسفل معبر كرم أبو سالم

لن نحل الحكومة بسبب توصيات الشرطة في ملفات التحقيق ضد نتنياهو

شرط جديد يضعه ترامب، إذا لم يتم إدخال تعديلات على الاتفاق النووي فإن الولايات المتحدة ستكون في حل منه

نتنياهو تحدث مع الرئيس الفرنسي ماكرون وصرح بأنه يجب ادخال تعديلات على الاتفاق النووي مع ايران

إقامة غرفة عمليات خاصة لحماية المسنين من الإساءة، لأول مرة قامت شبكة دور المسنين بنصب 250 كاميرا داخل غرف النزلاء المسنين

كحلون: لن اقوم بإسقاط الحكومة وتفكيك الائتلاف بسبب قانون التوصيات وقال إنه مقاول بناء وليس مقاول للهدم

إعلانات القدس عاصمة فلسطين في عدد من شوارع القدس

حسب استطلاع جديد للراي فان حزب الليكود سيحصل على 25 مقعدا

رئيس الوزراء ومعه وفد كبير من رجال الأعمال غير مسبوق في حجمه توجه أمس الى الهند

ــ

ha

التعليقات

اليقين الفلسطيني لا بد أن ينتصر

 كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

العنوان أعلاه هو ملخص خطاب اليقين الذي هيمن على اجواء مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس الذي يختتم أعماله اليوم في القاهرة، والسبب ليس هو الثقة المعرفية والإيمان العميق، عند احرار الأمة العربية والإسلامية والعالم اجمع، بحتمية انتصار الحق  الفلسطيني على الباطل الاسرائيلي فقط، كما اشارت كلمات الافتتاح لهذا المؤتمر جميعها، وليس لأن هذا المؤتمر يبحث عن خطوات عملية وجادة لدعم القدس وصمود اَهلها فحسب، وإنما أيضا لتجلي حقيقة الصلابة الوطنية الفلسطينية، وتمسكها بثوابتها المبدأية بصورة لا لَبْس فيها، والتي عكستها على نحو بليغ وحاسم (اللا) الكبيرة الي اطلقها الرئيس الزعيم أبو مازن بوجه الادارة الاميركية، لمواجهة وإسقاط قرارها الباطل بإعلان القدس الفلسطينية العربية عاصمة لدولة الاحتلال، والتي أعاد التأكيد عليها وتشديدها مرة اخرى بكلمته امام مؤتمر الأزهر العالمي في جلسته الافتتاحية صباح أمس.

وفِي هذا المؤتمر الذي يعد اكبر تظاهرة تضامن عملياتية مع القدس، ضد قرار الرئيس الاميركي ترامب حيث تشارك في أعماله اكثر من ست وثمانين دولة وهيئة ومنظمة وشخصية، عربية واسلامية ودولية، في هذا المؤتمر ومع هذا الحشد اللافت، تكشفت وتتكشف اكثر وأكثر حقيقة ورطة القرار الاميركي الباطل وحماقته، وليس لأن مؤتمر الأزهر الشريف برعايته الرئاسية المصرية، سينهي هذا القرار بما سيعلن في خاتمة أعماله، وإنما لانه الذي يؤكد بكلمات اليقين الإيمانية التي لا تدع للشك مكانا، ان القدس حقا وفعلا وواقعا خط احمر ومن يتجاوزه لن يلقى غير المهانة والخسران طال الزمن أم قصر.

انها القدس ليست درة التاج الفلسطيني فحسب، ولا هي زهرة المدائن الفلسطينية فقط، وإنما هي كذلك روح الانسانية في تطلعاتها النبيلة؛ لأنها مدينة ايمان وقداسة ومحبة وسلام للعالم اجمع.

انها فصل الخطاب، وخطاب الفصل بين الحق والباطل، ولان هويتها الفلسطينية والعربية قضية كل المنصفين والعقلاء في العالم، كما جاء في كلمة فضيلة الامام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين احمد الطيب، الذي له- حقا- من اسمه نصيب وقد جاء بالعالم كله تقريبا، ليقول كلمة حق بشأن القدس وأهلها المرابطين.

الفلسطيني يقينا لا بد ان ينتصر وهذه بالنص كلمات رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، صاحب موقعة طرد ممثل اسرائيل من اجتماعات البرلمان الدولي، وعلى نحوها بعبارات اخرى تكرس هذا اليقين في كلمات البابا تواضرس الثاني، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط، ووزير الشؤون الاسلامية في المملكة العربية السعودية صالح بن عبد العزيز آلِ الشيخ، والامين العام لمجلس الكنائس العالمي اولاف فيكس تافيت، ورئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي. وبالطبع كانت كلمة مصر كلها تجاور هذه الكلمات وتتماهى معها، وتقول عباراتها ذاتها بهذا المعنى وذاك، وهي تحتضن بمنتهى الدفء والمحبة وحسن الضيافة وكرمها، الحاضرين مؤتمر الأزهر الشريف وقد جاءوا من مختلف أنحاء العالم لتتأكد حقيقة القدس الجامعة، ونصرتها هو المحك  للعمل الصالح في الدنيا لثواب الدنيا والآخرة.

 الأزهر الشريف... هذا هو الدور وهذه هي المكانة الأيقونة، للمثال والعمل بوسطية الاسلام السمحة وحيث لا تقوى بغير الانتصار لقضايا الحق والعدل، وهي مازالت منذ اكثر من مائة سنة قضايا فلسطين بقدسها وشعبها وامتها العربية، بمسلميها ومسيحييها، وبمحبيها من احرار العالم وعقلائه.. الأزهر الشريف لك من القدس تحية محبة واحترام وتقدير، ودعوة زيارة لصلاة وزمن يتعاظم عربيا وإنسانيا حتى يوم خلاصها الاكيد من ظلم الاحتلال وظلامه، وإنه ليوم قريب بإذن الله تعالى.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018