أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الاثنين :

صحيفة هآرتس :

تقرير صحفي: طرد 600 من طالبي اللجوء الأفارقة شهريا من إسرائيل وعلى مدى ثلاثة أعوام، ومقابل طرد كل اثنين من المتسللين الأفارقة سيتم إعطاء فلسطيني واحد تصريح عمل داخل إسرائيل

نشر تقرير باسم الناطق باسم الجيش الإسرائيلي عبر المواقع الالكترونية العربية ووكالة انباء روسية حذر من خلاله سكان إسرائيل العرب ان طهران تخاطر وتلعب بأمن سكان إسرائيل

وفي التقرير: ايران عادت من جديد واستأنفت انشاء مصنع لإنتاج الصواريخ الدقيقة على الاراضي اللبنانية

تسجيلات سارة نتنياهو التي نشرت مجرد طرف خيط للمشاكل في منزل رئيس الحكومة

هل سيعزل حزب العمل افي جباي من رئاسة الحزب ويستبدله برئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق بني جانتس؟

نتنياهو في زيارة رسمية لروسيا اليوم ويبحث مع بوتين التواجد الايراني في سوريا

صحيفة معاريف :

عاصفة آثارها التسجيل لسارة نتنياهو، ونتنياهو يرد على نشر التسجيل إن هذه حلقة اخرى في مسلسل الاستهداف والمس باسم عائلته

التقديرات العسكرية الاخيرة تشير إلى ان حزب الله يتعاظم ويستعد لمواجهة عسكرية اخرى مع إسرائيل

تصعيد في لهجة امين عام حزب الله نصرالله وتصعيد في الحدود الشمالية والناطق باسم الجيش عمم تحذيرا في المواقع العربية يقول فيه ان لبنان تحول إلى مصنع صواريخ لإيران

على خلفية تهديدات الرئيس الاسد، نتنياهو يغادر إلى روسيا مع رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية للقاء الرئيس بوتين

الفنان يوناثان جيفين يقدم الاعتذار في اعقاب مقارنته مؤخرا بين عهد التميمي وآنا فرانك الالمانية اليهودية احدى ضحايا النازية

نائب السفير البولندي في إسرائيل يحاول التهدئة من روع إسرائيل في اعقاب القانون البولندي الجديد الذي يعفي الحكومة البولندية من أي مسؤولية اثناء الفترة النازية والرئيس البولندي يعد بأنه سيعيد النظر في القانون بصيغته النهائية

ضابط سابق في البحرية الإسرائيلية، حزب الله سيستخدم سفن مفخخة في المستقبل

صحيفة يديعوت احرنوت :

رسالة باللغتين العبرية والبولندية من طفلة من أحفاد الناجين من النازية للقيادة البولندية، "لا تنكروا المحرقة التي عاشتها جدتي"

محادثة بين نتنياهو والرئيس البولندي حول القانون المتعلق بالنازية في بولندا

مقال للصحفية سيما كدمون، حول التسجيلات التي تم نشرها بالأمس لسارة نتنياهو، سارة سمعت تصرخ وتوبخ احد المستشارين الاعلاميين للعائلة، التسجيل يشكل دليلا على المعاملة السيئة والفضة التي يدعي العاملون في منازل رئيس الوزراء انهم تلقوها من سارة نتنياهو

نتنياهو إلى روسيا اليوم للقاء الرئيس بوتين يرافقه رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية

العناق مع ترمب سيقود إلى قطيعة مع يهود الولايات المتحدة وممنوع النسيان ان ساكن البيت الابيض يتغير كل اربع سنوات

الرئيس اردوغان وعد بتنظيف الحدود السورية التركية من الاكراد

صحيفة "إسرائيل هيوم" :

لقاء قمة بين نتنياهو والرئيس بوتين، نتنياهو يتوجه اليوم إلى موسكو في زيارة عاجلة رسمية، وعلى طاولة البحث عدم السماح لأي وجود ايراني عسكري على الاراضي السورية

رسالة وجهها عدد من الناجين من النازية للرئيس البولندي يطالبونه فيها بوقف العمل فورا بالقانون الذي تم اقراره مؤخرا والذي يعفي بولندا من المسؤولية عن الفظائع التي وقعت هناك على يد النازيين

فلسطينيان بزي عسكري حاولا التسلل لمستوطنة "ايتمار" والجيش الإسرائيلي يلقي القبض على أحدهما ويلاحق الثاني

خطأ طبي من قبل احد الطواقم الطبية في مستشفى "شيبا" في "تل هشومير"، اجراء عملية قلب مفتوح لمريضة والطاقم الطبي نسي ان يقوم بتشغيل جهاز التنفس الاصطناعي مما تسبب بأضرار صحية بالغة الخطورة

محكمة إسرائيلية تأمر بإغلاق اتحاد لجان العمل الزراعي بحجة انها تمول الجبهة الشعبية

ha

التعليقات

هيلي المتهايلة..!!

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

صفق اجتماع مجلس الامن الدولي لخطة السلام الفلسطينية التي عرضها الرئيس ابو مازن في خطابه للمجلس، بالعناوين الواضحة، والطريق الصحيحة المستندة لقرارات الشرعية الدولية الملتزمة بها، وبما يعني ان الاجتماع صفق لصواب الرؤية الفلسطينية، ومصداقية مسعاها لتحقيق السلام العادل الممكن الذي يحقق الامن والاستقرار في الشرق الاوسط، ووحدها مندوبة الولايات المتحدة المتأسرلة على نحو مبالغ فيه، ومعها والى جانبها مندوب دولة الاحتلال الاسرائيلي، بطاقميها من ظلوا مكتوفي الايدي، ولا اسف على ذلك، بل "شكرا" لهما اذ اكدا مجددا انهما وحدهما من يقف ضد السلام وطريقه الصحيحة، بل ومن يعمل ضده لاجهاضه تماما.    

 والواقع انه لم يعد بوسع الادارة الاميركية مع مندوبتها في الامم المتحدة، ان تتوازن حتى في خطابها الذي يغالط ابسط حقائق الواقع ومعطياته، ويناهض ابسط قيم الحق والعدل والسلام، هذه "المندوبة" التي لا تناسبها تاء التأنيث لاسباب شتى يصعب حصرها هنا، تتوهم انها بالمغالطات المفضوحة يمكن لها ان تنال من صواب الرؤية الفلسطينية وخطابها السليم، وتتوهم اكثر انها بذلك تهدد الرئيس الزعيم ابو مازن حين تقول إنه "لم يعد جزءا من الحل بل اصبح مشكلة في وجه السلام". وعلى ما يبدو انها لم تنصت جيدا، كي تفهم وتتعقل، لما قاله الرئيس في خطابه "اننا نملك الشجاعة الكاملة لنقول نعم، والشجاعة الكاملة لنقول لا" وما من (لا) بالغة الشجاعة يعرفها العالم اليوم، غير التي اطلقها الرئيس الزعيم ابو مازن في وجه "صفقة القرن" التي لم تعد بعد قرار الرئيس الاميركي اعتبار القدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال، غير صفقة تدمير لمشروع السلام العادل بحد ذاته.

 سنقول لهيلي "المتهايلة" دوما باتجاه هاوية اليمين العنصري الاسرائيلي، إنه لا سلام في صفقة ترامب، ولا حتى ما يوحي بهذا الهدف النبيل، والرئيس الزعيم ابو مازن بقرار شعبه وارادته، هو من  يتصدى لهذه الصفقة، وسنقرأ جيدا في تهديدات هيلي ومغالطاتها، اعترافا بهذه الحقيقة، لم ترده مندوبة الولايات المتحدة، التي لا تريد ان تفهم بجهل العنصرية وحماقتها، ما قاله الرئيس الزعيم في خطابه "اننا لن نقبل ان تفرض علينا حلول من اي جهة كانت تتنافى مع الشرعية الدولية"، وما من حلول تتنافى مع هذه الشرعية اليوم غير هذه التي تريدها الولايات المتحدة.

من الواضح تماما ان مندوبة الولايات المتحدة، لم تكن في وارد  الانصات  لخطاب الحق والعدل والسلام الذي قدمه الرئيس الزعيم ابو مازن، بدلالة انها لم تتطرق لخطة السلام التي عرضها، الخطة التي لا يمكن لاحد ان يختلف معها اذا ما كان معنيا حقا بالسلام العادل، ثم ان الرئيس ابو مازن عرضها على مجلس الامن الدولي لبحثها واقرارها ولم يطرحها ليقود مفاوضات مباشرة داخل المجلس بشأنها، المفاوضات بعد اقرارها والالتزام بها  وخوضها فورا ومباشرة ودون اي تردد.

ستكلف كثيرا مغالطات الادراة الاميركية التي تهذي بها مندوبتها في الامم المتحدة، وفلسطين لا تريد ابدا غير مساعدة المجتمع الدولي وطبقا لقرارات شرعيته الدولية، حتى لا نذهب الى خيارات لا ترضي احدا، اذ لا يتبع الدم غير الدم.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018