طفح الكيل... كتب المتحدث باسم فتح الاخ احمد عساف

لامونا وعتبوا علينا وقالوا لقد قصرتم بحقنا لم تحمونا بحكومة وحدتكم الوطنية ولا بوفدكم الموحد لم تعلمونا الا الانتماء لفلسطين ولشعبها وبان فتح وسيلة وليست هدف

لم يشفع لنا اننا قدمنا الشهداء والجرحى والمشردين ولم تتحدثوا في الاعلام عن ما تعرضنا له بالرغم اننا ابلغناكم بتفاصيل التفاصيل وبكوا قائلين ( وظلم ذوي القربى اشد مضاضة ) 
هم قيادات وكوادر حركة فتح ومناضليها في قطاع غزة فلقد طفح الكيل على ممارسات حماس في غزة بحقهم
صمتنا طويلا وقلنا انه في ظل هذا العدوان الهمجي الاسرائيلي علينا ان نعض على الجراح واكراما لدماء ابناء شعبنا وحرصا على الوحدة الوطنية واحتراما لرغبة ومشاعر ابناء شعبنا وحفاظا على صورتنا امام الاشقاء والاعداء لن نتحدث عن ممارسات حماس بحق كوادرنا في قطاع غزة ولكن ..... طفح الكيل 
وهنا اسال السيد خالد مشعل والسيد اسماعيل هنية
لماذا اطلقت عناصركم الرصاص على العشرات من كوادر حركة فتح ؟ ولدينا قائمة طويلة بأسمائهم وجزء منهم وصل للعلاج الى مستشفيات الضفة وفي جسده 30 رصاصة وقد طحنت عظامه وفتفتت لحمه واقعدته عن الحركة وعندما راجعناكم قلتم بانها ممارسات فردية وستتوقف واردنا ان نصدق وفعلنا بسبب المأساة التي يتعرض لها شعبنا وقضيتنا فاذا بها تتصاعد
ولماذا فرضتم الاقامة الجبرية على المئات من كوادرنا ومنعتموهم من الخروج من منازلهم لاي سبب كان ؟ ولماذا ابقيتم القائد العام لكتائب شهداء الاقصى الاخ زكي السكني في سجونكم ومعه العشرات منهم نائل حرب وشادي احمد ووووو ؟
ما هي جريمتهم غير انتمائهم لحركة فتح !! ؟؟
ماذا فعلوا حتى يطلق عليهم الرصاص وتفرص عليهم الاقامة الجبربة ؟ 
هل من يريد ان يقصي اكثر من نصف الشعب الفلسطيني عبر فرض الاقامات الجبرية او اطلاق الرصاص او بالاعتقال او بالمنع من ممارسة اي نشاط ممكن ان يحقق نصر على الاحتلال الاسرائيلي ؟
هل من يريد ان يقصي اكثر من نصف الشعب الفلسطيني عبر هذه الممارسات الانقلابية يريد وحدة وطنية؟
هل من يرتكب هذه الجرائم الوطنية والقانونية بحق مناضلين امضوا زهرة شبابهم في زنازين الاحتلال والمطاردة والنضال مؤتمن على شعبنا وقضيتنا ومستقبلنا .؟
هل من يستمر في التحريض على الرئيس وعلى الاجهزة الامنية وعلى فتح في كل فضائياته ومواقعة الالكترونية بابشع الاساليب التي لا نقول عنها الا انها لا اخلاقية وتمثل ثقافة وتربية من الحقد الاعمى والتعبئة التي لن تنتج سوى شرذمة وتشظي وفرقة ... يؤمن بالشراكة السياسية !
هل اجساد مناضلينا وارجلهم هي مكان رصاصكم في الوقت الذي يعز فيه الرصاص ؟
هل معركتكم مع الاحتلال ام مع فتح ؟
هل نصركم على الاحتلال ام على فتح ؟
هل من اطلقتم الرصاص عليهم من كوادر حركة فتح وفرضتم الاقامات الجبرية عليهم ومن ابقيتموهم في سجونكم هم اعداءكم وليس الاحتلال الاسرائيلي ؟
اولم نقل بان العدوان على الشعب الفسطيني عندما قالت اسرائيل بان العدوان على حماس !!
اولم نقل بان العدوان على فلسطين عندما قالت اسرائيل بان العدوان على غزة !!
اولم نتصدى لهذا العدوان بكل الامكانيات وهذا واجبنا و 99% من شهداء الضفة من كوادر حركة فتح واكثر من نصف شهداء غزة محسوبين على حركة فتح 
هل الشهداء الذين ارتقوا في غزة لغاية الان وبلغ عددهم 2100 شهيد والجرحى ال 10000 والبيوت المدمرة ال 40000 الف هم من حماس وحدها ؟
واخيرا اقول بان بندقية المقاومة مقدسة ما بقيت موجهة نحو الاحتلال وعندما توجه لصدور ابناء شعبها لتطحن عظامه وتفتت لحمه لتقعده عن الحركة والعطاء فانها تصبح بندقية للايجار وقاطعة طريق 
واخيرا اعتذر لابناء شعبي لانني ما كنت ارغب بالحديث عن هذا الموضوع وكنت اتمنى ان لا يحدث
ولكن لا يلومن احد الضحية لانها صرخت من الالم بل تبينوا سبب صراخها 
قال تعالى ( يا ايها الذين امنوا لم تقولون ما لا تفعلون كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لا تفعلون ) صدق الله العظيم

راديو موطنياكاديمية الاشبالشبكة رصدصوت فلسطينكتاب سر المعبد

رجل من زمن الكفاح «لذكرى الدكتور حسين الشيوخي»- يحيى رباح


عرفت حسين الشيوخي قبل أن التقي به منذ سنوات طويلة، فقد لمع نجمه في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي كمحام شجاع وبكفاءة عالية وخاصة في قضايا الدفاع عن المناضلين الفلسطينيين الذين تعتقلهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي وتحشد ضدهم اتهامات قاسية ينتج عنها أحكام بالسجن طويلة المدى.
كما ازدادت شهرته في الدفاع عن المطاردين من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي وأجهزته الأمنية، كما تم اختياره رئيساً للجنة الدفاع عن الأراضي الفلسطينية ضد اجراءات المصادرة الإسرائيلية، ثم إنه ترأس فريق الدفاع عن الأخ والصديق العزيز فؤاد الشوبكي المتهم في القضية الأكثر إثارة، قضية السفينة كارين A، بتهمة تهريب كمية كبيرة من السلاح إلى مناطق السلطة الوطنية، وهي قضية تداخلت فيها العديد من الأطراف الإقليمية والدولية، وقد جرى الاتفاق أن يوضع اللواء فؤاد الشوبكي داخل سجن في أريحا تحت رقابة دولية، ولكن إسرائيل كسرت الاتفاق في العام 2004، واختطفت اللواء الشوبكي.
والحقيقة أن طموح حسين الشيوخي قد ظهر مبكراً، حين كان تلميذاً في المدرسة في مدينة الخليل، حتى ان مدرسيه كانوا يرون فيه مشروع محام موهوب! لقدرته الفائقة على متابعة التفاصيل، وحشد المنطق المترابط دفاعاً عن الرأي الذي يؤمن به، وهذا ما كان بالفعل، فبعد أن تخرج من مدرسته الثانوية ذهب إلى الجامعة السورية العريقة دمشق ليدرس القانون حيث تخرج في العام 1962، ورغم أنه تولى عدة مناصب في سلك القضاء ولكن نزوعه إلى المحاماة كان هو الأقوى، وقد نال في فضاء المحاماة شهرة واسعة جداً، لأنه كان يجد في هذه المهنة نفسه، ويحقق ذاته، وكانت مهنته أقرب إلى التصادم مع متطلبات الحياة التي يعيشها الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال.
أما جناحه الآخر، فكان يحلق بالعلم، ولذلك فقد كان أحد مؤسسي جامعة الخليل، كما أسس الكلية العصرية بهدف تعميم التعليم المهني والتقني وذلك في بداية الثمانينيات، وقد تمكنت هذه الكلية من الارتقاء بالعديد من تخصصاتها من مستوى الدبلوم إلى مستوى البكالوريوس، وهي اليوم واحدة من مؤسسات التعليم التي يشار إليها بالبنان في الضفة، وكان مهموماً إلى حد كبير في تحولها إلى جامعة بعد أن وضع كافة الأساسات لذلك، ونرجو لحلمه المشروع أن يتحقق.
ينتمي الدكتور حسين الشيوخي: إلى جيل الكفاح، كانت الفكرة تسيطر عليه، فلا يكل ولا يمل ولا يعترف بالمستحيل، وقد وهبه الله قدرة هائلة على الاتصال مع الآخرين، فكان له شبكة معارف وصداقات واسعة جداً، حتى أنك تتخيل أنه لا يوجد أحد فلسطيني لا يعرف حسين الشيوخي «أبو ناصر»، وكان له حس مرهف بالقضايا المهمة على المستوى الوطني، فقد كان مهتماً في الأيام الأخيرة من حياته بموضوع الأوقاف الاسلامية، وإعادة إحياء الأوقاف لتكون منظومة كاملة تنهض بالعديد من الأعباء الإجتماعية والثقافية والعلمية كما كان يفعل العرب المسلمون في تاريخهم، لأن كثيرا من المؤسسات التعليمية والاجتماعية كانت تعتمد على النظام الوقفي فيما تتطلبه من إمكانيات لمواصلة نشاطها.
لقد غادرنا الشيوخي يرحمه الله، ولكنه ترك لنا إرثاً كبيراً، وذاكرة مضيئة، ولدي ثقة بأن هذا الميراث الذي تركه لنا سوف يبقى ويتجدد على يد ولديه العزيزين ناصر وسامر، فهما من جيل الأمانة والطموح، وكل أفراد عائلته، ذلك أن الكبار حين يرحلون يبقى امتدادهم في ما تركوه في الأرض من بعدهم ينفع الناس، أدعو له بالرحمة وجنات الخلد، وأدعو لأبنائه ان يساعدهم الله على حمل أمانته الكبيرة وذكراه الجميلة عبر السنين.

 

za

التعليقات

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2014