أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

 فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية، اليوم الخميس:

"يديعوت أحرنوت":

الحذر "عاصفة الفصح ": كوارث في عطلة عيد الفصح اليهودي، ثلاثة شبان جرفتهم مياه بحيرة طبريا، وفي الجنوب مقتل شخصين في حادث طرق، ومصرع آخر في صحراء يهودا، والعثور على جثة قتيل طعن في "كريات جات".

مقال ينتقد تصريحات المتحدث بلسان البيت الأبيض، كتبته الصحفية سيما كدمون حول عدم الرد على هذه التصريحات من قبل رئيس الوزراء نتنياهو

وزير الخارجية الأميركي اجتمع أمس مع وزير الخارجية الروسي، والرئيس بوتين، ومستوى الثقة منخفض جدا بين موسكو، وواشنطن، وبوتين يقول ايضا: إن مستوى الثقة قد تدهور وترامب من جانبه يقول نحن لا نتفق مع روسيا

 مقتل مستوطن بعد انفلات رصاصة خلال تنظيف سلاحه الشخصي في مستوطنة "كدوميم"

الفلسطينيون في لبنان ضد "رامبو" مخيم عين الحلوة

"معاريف":

قلق من اختفاء ثلاثة أشخاص في بحيرة طبريا وكافة الحوادث المروعة خلال عطلة العيد

في ظل التوتر بين البلدين: تجديد التنسيق الجوي مع الولايات المتحدة في سوريا بعد تعليقه اثر القصف الأميركي الأسبوع الماضي

بعد اعلان الرئيس الروسي أن مستوى العلاقات مع الولايات المتحدة وصل إلى مستوى متدن، اجتمع بالأمس مع وزير الخارجية الأميركي في موسكو ووصف الاجتماع "بالصريح، والايجابي".

مقال في صحيفة "هآرتس" العبرية تحت عنوان "المتدينون أخطر من حزب الله" يثير ضجة في اسرائيل، ونتنياهو، وبينت، ولابيد، وهرتسوغ، أدانوا ما جاء فيه.

المئات من اليهود تظاهروا مطالبين بإطلاق سراح المستوطن "ابراها منغستو" المحتجز في قطاع غزة

كرة القدم انتصرت: يوم بعد العملية الارهابية التي تسببت بتأجيل المباراة بين بروسيا دورتمونت وموناكو جرت مباراة مثيرة بالأمس وفاز الفرنسيون بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وتم اعتقال مشتبه فيه في هذه القضية

اربعمائة الف متنزه دخلوا الحدائق الوطنية ومواقع ترفيهية أخرى بالأمس

 وحول التوتر مع كوريا الشمالية: الصين ستقوم بتهدئة الأزمة مع بيونغ يانغ، وبعد ترحيب ترامب بالتعاون مع الصين، أعرب الرئيس الصيني عن استعداده تقديم المساعدة، في ايجاد حل لمنع تطور مواجهة عسكرية بين البلدين

"ماري لوبان" مرشحة الرئاسة الفرنسية: لا يوجد من حولي معادين للسامية

"إسرائيل هيوم":

"مصائب الفصح": "حوادث طرق، وفاة خلال رحلة، وقلق على ثلاثة أشخاص جرفتهم مياه بحيرة طبريا.. ايام الفصح بدأت بست حوادث تراجيدية.

"فيتو روسي في مجلس الأمن الدولي ضد التحقيق مع الأسد"، وتعارض روسيا مشروع القرار الأميركي البريطاني، والفرنسي المشترك، الذي يطالب النظام السوري بالتعاون في التحقيق في استخدام الأسلحة الكيمائية في خان شيخون

الرئيس ترامب: كما يبدو فإن العلاقات الأميركية الروسية وصلت إلى أدنى مستوى لها، وبوتين من جانبه يقول: هناك تدهور في مستوى الثقة بين البلدين، وترامب يصرح: بوتين يدعم شخصا شريرا

في مقابلة صحفية مع ترامب: لا ينوي الانجرار الى حرب برية في الشرق الأوسط، إلا أنه أكد عدم تهاونه في موضوع الاسلحة الكيمائية

وزير الخارجية الروسي: مستعدون لإعادة التنسيق الأمني مع الأميركيين في سوريا

الضجة التي أثارتها تصريحات المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايتسر بالأمس اسبايتسر اعتذر عن أقواله واقر بأنه ارتكب خطأ فظيعا

وجهت الصحيفة انتقادات لمقال نشرته "هآرتس" مفاده: اليهود الوطنيون أخطر من حزب الله، الأمر الذي أثار حفيظة الحلبة السياسية، ونتنياهو يعقب قائلا: هذا أمر مخجل، وبينت يقول: وصلنا إلى الحد الأدنى، وهرتسوغ رئيس المعارضة: المقال يستحق الاستنكار والشجب، ولابيد يصفه "بمقال معادٍ للاإنسانية"

انتصار ميلانا ترامب التي أقامت دعوى ضد صحيفة "ديلي ميل" البريطانية بسبب نشرها اخبار مسيئة لها وستعوض بثلاثة ملايين دولار

الرئيس الايراني السابق احمدي نجاد يترشح للانتخابات الرئاسية الايرانية من جديد ويرفض طلب علي خامنئي

في رسالة الى كوريا الشمالية: سفن حربية يابانية تنضم الى القوة الأميركية في طريقها إلى شبه الجزيرة الكورية

جيش الاحتلال يعتقل معن فقهاء شقيق الشهيد مازن الذي اغتيل في غزة

رئيس شركة "ينايتد ايرلاينز" الأميركية يعتذر عن حادثة اخراج مسافر وهو طبيب من أصل آسيوي بالقوة من الطائرة، ويقول إنه يشعر بالخجل، ويعد بأن هذه الحادثة لن تتكرر، ولكنه لن يستقيل، والشركة ستقوم بدفع تعويضات لهذا الشخص

لأول مرة في تاريخ شرق آسيا، تايوان ستمنع أكل لحوم الكلاب، والقطط

"هآرتس":

حكومة نتنياهو تعمل على سن قانون يعزز دور وصلاحيات المحاكم الدينية اليهودية، وسيصبح بمقدورها التدخل في قضايا مدنية وحجز ممتلكات، واصدار قرارات منع السفر

ملفات ضد فلسطينيين يتم اغلاقها دون اجراء تحقيقات

تقرير حول تصريحات المتحدث باسم البيت الأبيض: المتحدث اعاد للأذهان بأن هناك شيء فاسد في البيت الأبيض

بوتين: العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا قد تدهورت منذ استلام ترامب الحكم

الأموال التي تم جمعها لتمويل حملة الوزير بينت "رئيس البيت اليهودي" مصدرها الولايات المتحدة

في كوريا الجنوبية هناك تخوف من رياح الحرب بين الولايات المتحدة وبيونغ يانغ

احمدي نجاد سيتنافس في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في ايران في التاسع عشر من ايار المقبل، وكان المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي أمر نجاد بألا يخوض السباق وألا يرشح نفسه

مرشح أحزاب الوسط الفرنسي للرئاسة: الاعتراف بدولة فلسطين من طرف واحد غير مجد

نتنياهو يدين مقال "هآرتس" الذي وصف المتدينين بأنهم أخطر من حزب الله

بلدية القدس منعت بيع الكعك في باب الخليل في البلدة القديمة بالقدس، بعد سنوات من عدم تطبيق القانون الذي يمنع الخبز خلال أيام عيد الفصح

ha

التعليقات

حماس كشركة قابضة

كتب: رئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة

هل تعلمون أن قرابة العشرين ملياردولار هي مجموع تحويلات السلطة الوطنية لقطاع غزة، خلال العشر سنوات الماضية، وهي سنوات الانقسام القبيح، سنوات سلطة حماس الانقلابية، التي لاتزال تجهض تباعا كل محاولة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية لكامل عافيتها، وبمسلسل طويل ومكرر من خطاب الكذب والافتراء والتضليل، ومسلسل اطول وابشع من سياسات القمع  والاعتقال وملاحقة مختلف الحريات العامة ..!!

وهل تعلمون أن قرارا من الرئيس ابو مازن جعل من التأمين الصحي لكل اهالي قطاع غزة مجانيا،  ومع ذلك ما زالت سلطة حماس الانقلابية تفرض رسوما على مراجعة المشافي هناك، بل وانها تأخذ ثمن الأدوية التي تصرفها هذه المشافي للمرضى، علما انها ادوية ليست للبيع، واكثر من ذلك فإن مجموع الأدوية التي ترسلها وزارة الصحة من هنا، يجري تهريب بعضها الى خارج المشافي لتباع في الصيدليات برغم  انها موسومة بأنها ليست للبيع ...!!

وهل تعلمون ان السولار الذي يحول الى قطاع الكهرباء في غزة، تسرق اجهزة حماس جله لإنارة انفاق التهريب، وليباع ما يفيض منه في السوق السوداء لأصحاب  مولدات الكهرباء الصغيرة ..!!

وهل تعلمون ان رواتب الأسرى والشهداء والشؤون الاجتماعية لم تنقطع يوما عن غزة، اضافة الى رواتب العاملين في الصحة والتربية، وهل تعلمون ان وزارة التربية في حكومة الوفاق الوطني، توزع الكتب المدرسية مجانا على طلاب قطاع غزة، ولا تفرض اية رسوم على الدراسة هناك، لكن سلطة حماس الانقلابية تبيع الكتب وتفرض الرسوم، ولاشيء بالمطلق من جباياتها وضرائبها التي تفرضها على اهلنا في القطاع المكلوم يحول الى خزينة السلطة الوطنية ..!!

وهل تعلمون ان مياه الشرب في غزة ملوثة باكثر من تسعين بالمئة، ما دفع بالرئيس ابو مازن للبحث عن محطة تحلية للمياه لإقامتها على شواطئ غزة، بتمويل اوروبي وقد تحصل على ذلك خلال زيارته لبرشلونة عام 2011 لإقامة هذه المحطة بقيمة 500 مليون دولار، غير ان سلطة حماس الانقلابية رفضت تخصيص ارض لهذه المحطة، بزعم ان اراضي الساحل الغزية جميعها معسكرات للمقاومة (..!!) وعلى ما يبدو انه من  اخلاق المقاومة الحمساوية، ان يظل اهلنا في غزة يشربون المياه الملوثة، لأن العافية وسلامة الصحة ليست من سمات المقاومين ..!!!

وهل تعلمون ان عملية  إعادة الاعمار في غزة تحولت الى سوق سوداء يباع فيها الاسمنت المخصص لهذه العملية، ولهذا ما زالت تتعثر تباعا، ولا يبدو انها ستمضي في دروبها الصحيحة، طالما بقيت سلطة حماس الانقلابية ترعى هذه السوق بأمرائها الذين باتوا من اصحاب الملايين ..!!

وهل تعلمون وينبغي ان تعلموا، ان هذه السلطة الانقلابية تفرض الضرائب وكيفما اتفق، على الاحياء والاموات معا هناك، اذ هي تبيع القبور وتفرض رسوما على الدفن وأسألوا  اهل غزة عن ذلك ..!! وبالضرائب والاستحواذ والهيمنة على كل الموارد واسواق البيع السوداء والبيضاء معا، باتت  حركة حماس كأنها شركة قابضة، لكن حتى دون قوانين عمل هذه الشركة وغاياتها الانتاجية، سوى غاية الربح ومراكمة رأس المال ..!!

 اذا قرابة العشرين مليار دولار خلال عشر سنوات هي تحويلات السلطة الوطنية لقطاع غزة، واكثر من 120 مليون دولار سنويا من جبايات حماس لا يجري تحويل اي قرش منها لخزينة السلطة الوطنية، والبعض هنا قال ان تحويلات السلطة الوطنية، تمويل للانقلاب الحمساوي ولابد من وقف هذا التمويل، لكن الرئيس ابو مازن قرر الا يدفع اهلنا في غزة ثمن هذا الانقلاب، فأبقى على هذه التحويلات، لكن بلغ السيل الزبى كما يقال، وآن الاوان ان تتحمل حماس نتائج رفضها للوحدة الوطنية، واصرارها على تأبيد الانقسام البغيض، غير ان هذا لا يعني ولن يعني ان السلطة الوطنية ستتخلى عن مسؤولياتها تجاه اهلنا في القطاع المكلوم، لكن على حماس ان تعرف وان تدرك ان مهمة انهاء الانقسام البغيض وتحصين الوحدة الوطنية، هي من صلب مهمات الحركة الوطنية بقيادتها الشرعية، ولن تتخلى عن هذه المهمة، أيا كانت الصعوبات والعراقيل التي تواجهها، وستعمل على تحقيق اهدافها النبيلة حتى بجراحات عميقة، ولن ينفع سلطة الانقلاب الحمساوية ان تواصل خطاب الأكاذيب والافتراءات لإحباط هذه المهة، وحتى تفيء الى رشدها، الرشد الذي ما زال غائبا حتى اللحظة، لاخيارات عديدة امامها، فإما ان تتحمل كافة  مسؤوليات الحكم في غزة، مسؤوليات العقد الاجتماعي الذي يؤمن الخبز والكرامة والامن والامان سوية، وإلا فعليها مغادرة الحكم، لحكومة وحدة وطنية وانتخابات شاملة، وهذا هو الخيار الوحيد الامثل اذا ما ارادت لها مستقبلا في الحركة الوطنية الفلسطينية، وبكلمات اخرى واخيرة فإما التعقل الوطني بقيمه النضالية والاخلاقية الرفيعة،  وإما على حماس ان تحصد عواصف الريح التي تزرع .    

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017