أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

 فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية، اليوم الخميس:

"يديعوت أحرنوت":

الحذر "عاصفة الفصح ": كوارث في عطلة عيد الفصح اليهودي، ثلاثة شبان جرفتهم مياه بحيرة طبريا، وفي الجنوب مقتل شخصين في حادث طرق، ومصرع آخر في صحراء يهودا، والعثور على جثة قتيل طعن في "كريات جات".

مقال ينتقد تصريحات المتحدث بلسان البيت الأبيض، كتبته الصحفية سيما كدمون حول عدم الرد على هذه التصريحات من قبل رئيس الوزراء نتنياهو

وزير الخارجية الأميركي اجتمع أمس مع وزير الخارجية الروسي، والرئيس بوتين، ومستوى الثقة منخفض جدا بين موسكو، وواشنطن، وبوتين يقول ايضا: إن مستوى الثقة قد تدهور وترامب من جانبه يقول نحن لا نتفق مع روسيا

 مقتل مستوطن بعد انفلات رصاصة خلال تنظيف سلاحه الشخصي في مستوطنة "كدوميم"

الفلسطينيون في لبنان ضد "رامبو" مخيم عين الحلوة

"معاريف":

قلق من اختفاء ثلاثة أشخاص في بحيرة طبريا وكافة الحوادث المروعة خلال عطلة العيد

في ظل التوتر بين البلدين: تجديد التنسيق الجوي مع الولايات المتحدة في سوريا بعد تعليقه اثر القصف الأميركي الأسبوع الماضي

بعد اعلان الرئيس الروسي أن مستوى العلاقات مع الولايات المتحدة وصل إلى مستوى متدن، اجتمع بالأمس مع وزير الخارجية الأميركي في موسكو ووصف الاجتماع "بالصريح، والايجابي".

مقال في صحيفة "هآرتس" العبرية تحت عنوان "المتدينون أخطر من حزب الله" يثير ضجة في اسرائيل، ونتنياهو، وبينت، ولابيد، وهرتسوغ، أدانوا ما جاء فيه.

المئات من اليهود تظاهروا مطالبين بإطلاق سراح المستوطن "ابراها منغستو" المحتجز في قطاع غزة

كرة القدم انتصرت: يوم بعد العملية الارهابية التي تسببت بتأجيل المباراة بين بروسيا دورتمونت وموناكو جرت مباراة مثيرة بالأمس وفاز الفرنسيون بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وتم اعتقال مشتبه فيه في هذه القضية

اربعمائة الف متنزه دخلوا الحدائق الوطنية ومواقع ترفيهية أخرى بالأمس

 وحول التوتر مع كوريا الشمالية: الصين ستقوم بتهدئة الأزمة مع بيونغ يانغ، وبعد ترحيب ترامب بالتعاون مع الصين، أعرب الرئيس الصيني عن استعداده تقديم المساعدة، في ايجاد حل لمنع تطور مواجهة عسكرية بين البلدين

"ماري لوبان" مرشحة الرئاسة الفرنسية: لا يوجد من حولي معادين للسامية

"إسرائيل هيوم":

"مصائب الفصح": "حوادث طرق، وفاة خلال رحلة، وقلق على ثلاثة أشخاص جرفتهم مياه بحيرة طبريا.. ايام الفصح بدأت بست حوادث تراجيدية.

"فيتو روسي في مجلس الأمن الدولي ضد التحقيق مع الأسد"، وتعارض روسيا مشروع القرار الأميركي البريطاني، والفرنسي المشترك، الذي يطالب النظام السوري بالتعاون في التحقيق في استخدام الأسلحة الكيمائية في خان شيخون

الرئيس ترامب: كما يبدو فإن العلاقات الأميركية الروسية وصلت إلى أدنى مستوى لها، وبوتين من جانبه يقول: هناك تدهور في مستوى الثقة بين البلدين، وترامب يصرح: بوتين يدعم شخصا شريرا

في مقابلة صحفية مع ترامب: لا ينوي الانجرار الى حرب برية في الشرق الأوسط، إلا أنه أكد عدم تهاونه في موضوع الاسلحة الكيمائية

وزير الخارجية الروسي: مستعدون لإعادة التنسيق الأمني مع الأميركيين في سوريا

الضجة التي أثارتها تصريحات المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايتسر بالأمس اسبايتسر اعتذر عن أقواله واقر بأنه ارتكب خطأ فظيعا

وجهت الصحيفة انتقادات لمقال نشرته "هآرتس" مفاده: اليهود الوطنيون أخطر من حزب الله، الأمر الذي أثار حفيظة الحلبة السياسية، ونتنياهو يعقب قائلا: هذا أمر مخجل، وبينت يقول: وصلنا إلى الحد الأدنى، وهرتسوغ رئيس المعارضة: المقال يستحق الاستنكار والشجب، ولابيد يصفه "بمقال معادٍ للاإنسانية"

انتصار ميلانا ترامب التي أقامت دعوى ضد صحيفة "ديلي ميل" البريطانية بسبب نشرها اخبار مسيئة لها وستعوض بثلاثة ملايين دولار

الرئيس الايراني السابق احمدي نجاد يترشح للانتخابات الرئاسية الايرانية من جديد ويرفض طلب علي خامنئي

في رسالة الى كوريا الشمالية: سفن حربية يابانية تنضم الى القوة الأميركية في طريقها إلى شبه الجزيرة الكورية

جيش الاحتلال يعتقل معن فقهاء شقيق الشهيد مازن الذي اغتيل في غزة

رئيس شركة "ينايتد ايرلاينز" الأميركية يعتذر عن حادثة اخراج مسافر وهو طبيب من أصل آسيوي بالقوة من الطائرة، ويقول إنه يشعر بالخجل، ويعد بأن هذه الحادثة لن تتكرر، ولكنه لن يستقيل، والشركة ستقوم بدفع تعويضات لهذا الشخص

لأول مرة في تاريخ شرق آسيا، تايوان ستمنع أكل لحوم الكلاب، والقطط

"هآرتس":

حكومة نتنياهو تعمل على سن قانون يعزز دور وصلاحيات المحاكم الدينية اليهودية، وسيصبح بمقدورها التدخل في قضايا مدنية وحجز ممتلكات، واصدار قرارات منع السفر

ملفات ضد فلسطينيين يتم اغلاقها دون اجراء تحقيقات

تقرير حول تصريحات المتحدث باسم البيت الأبيض: المتحدث اعاد للأذهان بأن هناك شيء فاسد في البيت الأبيض

بوتين: العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا قد تدهورت منذ استلام ترامب الحكم

الأموال التي تم جمعها لتمويل حملة الوزير بينت "رئيس البيت اليهودي" مصدرها الولايات المتحدة

في كوريا الجنوبية هناك تخوف من رياح الحرب بين الولايات المتحدة وبيونغ يانغ

احمدي نجاد سيتنافس في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في ايران في التاسع عشر من ايار المقبل، وكان المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي أمر نجاد بألا يخوض السباق وألا يرشح نفسه

مرشح أحزاب الوسط الفرنسي للرئاسة: الاعتراف بدولة فلسطين من طرف واحد غير مجد

نتنياهو يدين مقال "هآرتس" الذي وصف المتدينين بأنهم أخطر من حزب الله

بلدية القدس منعت بيع الكعك في باب الخليل في البلدة القديمة بالقدس، بعد سنوات من عدم تطبيق القانون الذي يمنع الخبز خلال أيام عيد الفصح

ha

التعليقات

اليقين الفلسطيني لا بد أن ينتصر

 كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

العنوان أعلاه هو ملخص خطاب اليقين الذي هيمن على اجواء مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس الذي يختتم أعماله اليوم في القاهرة، والسبب ليس هو الثقة المعرفية والإيمان العميق، عند احرار الأمة العربية والإسلامية والعالم اجمع، بحتمية انتصار الحق  الفلسطيني على الباطل الاسرائيلي فقط، كما اشارت كلمات الافتتاح لهذا المؤتمر جميعها، وليس لأن هذا المؤتمر يبحث عن خطوات عملية وجادة لدعم القدس وصمود اَهلها فحسب، وإنما أيضا لتجلي حقيقة الصلابة الوطنية الفلسطينية، وتمسكها بثوابتها المبدأية بصورة لا لَبْس فيها، والتي عكستها على نحو بليغ وحاسم (اللا) الكبيرة الي اطلقها الرئيس الزعيم أبو مازن بوجه الادارة الاميركية، لمواجهة وإسقاط قرارها الباطل بإعلان القدس الفلسطينية العربية عاصمة لدولة الاحتلال، والتي أعاد التأكيد عليها وتشديدها مرة اخرى بكلمته امام مؤتمر الأزهر العالمي في جلسته الافتتاحية صباح أمس.

وفِي هذا المؤتمر الذي يعد اكبر تظاهرة تضامن عملياتية مع القدس، ضد قرار الرئيس الاميركي ترامب حيث تشارك في أعماله اكثر من ست وثمانين دولة وهيئة ومنظمة وشخصية، عربية واسلامية ودولية، في هذا المؤتمر ومع هذا الحشد اللافت، تكشفت وتتكشف اكثر وأكثر حقيقة ورطة القرار الاميركي الباطل وحماقته، وليس لأن مؤتمر الأزهر الشريف برعايته الرئاسية المصرية، سينهي هذا القرار بما سيعلن في خاتمة أعماله، وإنما لانه الذي يؤكد بكلمات اليقين الإيمانية التي لا تدع للشك مكانا، ان القدس حقا وفعلا وواقعا خط احمر ومن يتجاوزه لن يلقى غير المهانة والخسران طال الزمن أم قصر.

انها القدس ليست درة التاج الفلسطيني فحسب، ولا هي زهرة المدائن الفلسطينية فقط، وإنما هي كذلك روح الانسانية في تطلعاتها النبيلة؛ لأنها مدينة ايمان وقداسة ومحبة وسلام للعالم اجمع.

انها فصل الخطاب، وخطاب الفصل بين الحق والباطل، ولان هويتها الفلسطينية والعربية قضية كل المنصفين والعقلاء في العالم، كما جاء في كلمة فضيلة الامام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين احمد الطيب، الذي له- حقا- من اسمه نصيب وقد جاء بالعالم كله تقريبا، ليقول كلمة حق بشأن القدس وأهلها المرابطين.

الفلسطيني يقينا لا بد ان ينتصر وهذه بالنص كلمات رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، صاحب موقعة طرد ممثل اسرائيل من اجتماعات البرلمان الدولي، وعلى نحوها بعبارات اخرى تكرس هذا اليقين في كلمات البابا تواضرس الثاني، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط، ووزير الشؤون الاسلامية في المملكة العربية السعودية صالح بن عبد العزيز آلِ الشيخ، والامين العام لمجلس الكنائس العالمي اولاف فيكس تافيت، ورئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي. وبالطبع كانت كلمة مصر كلها تجاور هذه الكلمات وتتماهى معها، وتقول عباراتها ذاتها بهذا المعنى وذاك، وهي تحتضن بمنتهى الدفء والمحبة وحسن الضيافة وكرمها، الحاضرين مؤتمر الأزهر الشريف وقد جاءوا من مختلف أنحاء العالم لتتأكد حقيقة القدس الجامعة، ونصرتها هو المحك  للعمل الصالح في الدنيا لثواب الدنيا والآخرة.

 الأزهر الشريف... هذا هو الدور وهذه هي المكانة الأيقونة، للمثال والعمل بوسطية الاسلام السمحة وحيث لا تقوى بغير الانتصار لقضايا الحق والعدل، وهي مازالت منذ اكثر من مائة سنة قضايا فلسطين بقدسها وشعبها وامتها العربية، بمسلميها ومسيحييها، وبمحبيها من احرار العالم وعقلائه.. الأزهر الشريف لك من القدس تحية محبة واحترام وتقدير، ودعوة زيارة لصلاة وزمن يتعاظم عربيا وإنسانيا حتى يوم خلاصها الاكيد من ظلم الاحتلال وظلامه، وإنه ليوم قريب بإذن الله تعالى.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2018