طوباس: سلسلة بشرية ودعوة لمليون رسالة حرية تضامنا مع أسرى

خصصت وزارة الإعلام الحلقة الثامنة والستين من برنامج "أصوات من طوباس" لتسليط الضوء على السلسلة البشرية المزمع تنفيذها الجمعة تضامنا مع أسرى الحرية، كما واكبت الدعوة لإطلاق مليون رسالة انتصارا للمضربين عن الطعام.

ولم تمنع أوجاع الإعاقة الشاب يحيى عويضات وصديقه محمد خالد من الإعلان عن سلسلة بشرية ستنطلق بعد غد من أمام مركز صلاح خلف، المكان الذي ارتبط بالاعتقال والتعذيب الوحشي للأسرى في انتفاضة الحجارة وقبلها، وصولا إلى خيمة الاعتصام في قلب طوباس، بمسافة نحو 5 كيلومترات.

ويقول عويضات إن السلسلة ستوجه رسائل إسناد ودعم لأسرى الحرية، وسيجري توزيع قيود بلاستيكية على المشاركين لربط أيديهم، إضافة إلى الماء والملح، فيما سيوقد شابان شعلة الحرية، وستصدح مآذن المساجد بآيات القرآن الكريم، وتدق أجراس الكنائس وصفارات الإنذار استذكارا لوجع المضربين، وستغرق المدينة في الظلام 10 دقائق في الثامنة مساء.

ووفق الناشط الشبابي، الذي يعمل في بلدية طوباس، فإن الدعوة وجهت لفعاليات المحافظة، وأجهزتها الأمنية والمدنية، وأهالي الأسرى، ووزراء وشخصيات رسمية من خارجها، لنقل صرخة حرية، على أمل أن تصل رسالتها إلى فرسان الأمعاء الخاوية.

ويسرد عويضات، الذي أبصر النور عام 1989، أنه أراد وصديقه العشريني الذي يدرس التنمية البشرية في "القدس المفتوحة" تقديم صرخة احتجاج على تراجع التضامن والإسناد للأسرى، وإعادة الزخم بمسيرة يمكن أن يصل صداها بعيدا.

وتابع، وهو يحمل منشورا للدعوة، ذيل بـ"هاشتاج" سلسلة بشرية، نأمل أن تنجح الفعالية، وأن يشارك فيها الصغار والكبار، دون دعوات رسمية، أو تعطيل الدوام المدرسي والمؤسساتي، أو إعلان الإضراب العام.

وفي السياق ذاته، أطلقت وزارة الإعلام دعوة لكتابة مليون رسالة تضامن مع أسرى الحرية، يكتبها أطفال فلسطين، ويصنع من أوراقها عمل فني يروج للحرية.

وأعدت الوزارة 31 رسالة بعدد أيام معركة الأمعاء الخاوية، خط فيها أطفال من مدارس طوباس وعقابا رسائل ورسومات وعبارات تفيض بالحرية، كنواة للحملة، فيما وجهت الدعوة إلى وزارة التربية والتعليم العالي، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، وسائر المؤسسات الوطنية للانضمام للحملة، وترجمة نصوص أبناء الأسرى إلى اللغات الرسمية الخمس الأخرى في الأمم المتحدة، بجوار العربية، وإرسالها إلى الأمين العام للمنظمة الدولية، وفي مقدمتها "الصليب الأحمر"، والمنظمات الحقوقية الأخرى.

وطغت على الرسائل عبارات: "مي وملح"، و"حرية"، و"شمس"، و"السجن لا يغلق على أحد للأبد"، و"منصورون بعون الله"، و"كرامة"، و"لا تحزنوا"، و"صابرون"، و"لن ننساكم"، و"نحن معكم"، و"اشتقنا لكم"، و"جائعون للحرية"، و" اشتقنا لكم"، و"أنتم نورنا".

وتنافست الزهرات والأطفال على اختيار أسماء الأسرى، الذين سيوجهون لهم الرسائل، فيما رددوا أسماء الأسرى من الأقرباء والجيران، وأهالي المدينة وبلدة عقابا.

وقال مدير نادي الأسير في طوباس محمود صوافطة في حضرة الأطفال إن الأسير كريم يونس معتقل منذ عام 1989، وهو أقدم أسير في فلسطين، وخاض 25 إضرابًا عن الطعام، خلال فترة أسره الطويلة.

وأشار إلى أهمية التضامن مع أسرى الحرية بكل الوسائل والطرق، حتى لو كانت بسيطة أو بتدوينات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فهي تقدم رسالة إسناد لأبطال الأمعاء الخاوية.

وجمع أطفال فترة اعتقال الأسير كريم البالغة 35 عامًا، وتعجبوا من تفوقها على أعمار ثلاثة منهم مجتمعين، فيما تمنى آخرون أن ينتهي الإضراب بانتصار الأسرى، وتحرر يونس ورفاقه.

وذكر منسق وزارة الإعلام في طوباس والأغوار الشمالية، عبد الباسط خلف أن "أصوات من طوباس" تخصص الحلقة الرابعة على التوالي لإضراب أسرى الحرية، إذ واكبت تجربة الأسير الثمانيني محمد سياجات، وفيها قص الراوي تجربته الاعتقالية التي تلت النكسة بعد وقت قصير. وتابعت الحلقة التالية قصة السبعينية افتخار دراغمة والستينية هدى بني عودة، حين باحتا من داخل خيمة التضامن بشوقهما لولديهما الأسيرين: أحمد دراغمة، وعبد السلام بني عودة. وخصصت الحلقة الثالثة لمبادرة أماني أحمد صوافطة (10 أعوام)، المتضامنة الأصغر مع أسرى الحرية، التي تحرص على الوصول يوميًا إلى خيمة الاعتصام وسط طوباس، لإلقاء قصيدة لجوعى الحرية، والمتعطشين للشمس.

 

 

kh

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017