"شغف" والسعي للاندماج والإبحار بالإنسانية وجمع التكوين

محمد أبو فياض

سعت موضوعات لوحات معرض "شغف"، للاندماج بالطبيعة المحيطة، بمحاكاة ألوانها الزاهية التي عكست إنسانية شعبنا، لطغيان الشكل الإنساني على هذه اللوحات.

وأبحرت موضوعات اللوحات بألوانها وإنسانيتها، من خلال ريشة تعتنق رؤية تشكيلية مبدعة، في الواقع الصعب المعاش، مقدمة فسحة من أمل، رغم ما يعترى قطاع غزة من ظروف صعبة.

وجمعت الموضوعات تقنيات فناني القرن التاسع عشر في أوروبا من الواقعيين والانطباعيين، ومن بعدهم. ودامجة الواقعية بالطبيعة، لكن بألوان شرق أوسطية مشرقة، راسمة المشاهد بتفاصيل، وعناصر التكوين، وبرؤية انطباعية تأثيرية، وحضور أنثوي.

اجتمع سعي الموضوعات وابحارها، وجمعها خلال افتتاح، الاتحاد العام للمراكز الثقافية، "محترف شبابيك- دائرة الفن التشكيلي"، ومركز غزة للثقافة والفنون، مساء يوم أمس، معرض الفنانة التشكيلية رقية اللولو بعنوان "شعف"، بقاعة المحترف، وذلك في ذكرى النكبة.

وأكد الفنان التشكيلي شريف سرحان دور محترف شبابيك في استضافة الفنانين، وتنظيم معارضهم الفنية، كأحد دور العرض المتاحة لهم، مثمنا كل من ساهم في انجاز هذا المعرض.

بدوره، قال يسري درويش رئيس الاتحاد العام للمراكز الثقافية "إن مشاهدتنا للأعمال الفنية الخاصة بالتشكيلية اللولو يعكس ألوانا زاهية، رغم الاوضاع والازمات السيئة التي تمر بقطاع غزة في ظل الحصار، والانقسام البغيض.

وقال إن مشاركتها اليوم تحمل رسالة انسانية بألوانها تؤكد إصرار أبناء شعبنا على أن للفنان رسالة يرتقى بها، من خلال لوحته وألوانه، ولا يغيب عن واقعه المعاش، ويقدم فسحة أمل رغم ما يعترى القطاع من ظروف صعبة"، مشيدا بتجربة الفنانة اللولو التي تقدم لنا اليوم رؤية تشكيلية مبدعة، بما يحمله المعرض من هوية خاصة بالفنانة، وما تعكسه ألوانها الزاهية.

من جانبه، قال الفنان التشكيلي شفيق رضوان: تجربة الفنانة رقية اللولو، ومعرضها الشخصي الثاني، قبل أن تقدم نتائج تجربتها الفنية، وعملت في نتاجاتها الفنية على تأكيد وتطوير أسلوبها الخاص وأدواتها وتقنيتها الفنية.

 ومن الواضح فيه اعجابها بتقنيات فناني القرن التاسع عشر في أوروبا من الواقعيين والانطباعيين ومن بعدهم. لم تشغلها كما هو في معرضها الحالي تماما، رغم واقعية موضوعات أعمالها التفاصيل والتشريح، رغم أن الشكل الإنساني هو العنصر الأساسي في اللوحة، عندما يندمج بالطبيعة المحيطة، بضربات فرشاة عريضة، وبألوان شرق أوسطية مشرقة، ترسم المشاهد من خلالها تفاصيل وعناصر التكوين.

من جهته، قال الفنان التشكيلي فايز السرساوي: إننا مدعوون لتأمل ما حاولت واجتهدت الفنانة التشكيلية رقية اللولو لتجسيده من رؤى وانفعالات فيها من صدق المشاعر والاحاسيس بقدر ما بها من جرأة البحث ، خصوبة الخيال ودهشة التجريب.

من ناحيتها، شكرت الفنانة التشكيلية اللولو كل من وقف بجانبها لإنجاح معرضها الشخصي الثاني ومساندتهم لها، وقالت: إن المعرض بما يحمل من ألوان تعبر عن مكنوناتها تجاه واقعنا المعاش برؤيتها الانطباعية التأثيرية.

أما الفنان التشكيلي أشرف سحويل رئيس مجلس إدارة مركز غزة للثقافة والفنون، فقال: إن ما يميز الأعمال الخاصة بالفنانة التشكيلية اللولو، بأنها دمجت بين التأثيرية، والانطباعية متماهية مع التفاصيل اللونية مركزة على الحضور الانثوي شغف في لوحاتها بألوان زاهية، مؤكدا أن مركز غزة للثقافة والفنون يعمل على مساندة الفنانين الشباب، والمبدعين، في مجالات ثقافية وفنية، بهدف اثراء المشهد الثقافي الفلسطيني، مباركا للفنانة افتتاح معرضها الشخصي الثاني.

من الجدير بالذكر أن الفنانة التشكيلية رقية اللولو من مواليد غزة، حاصلة على بكالوريوس التصوير اللوني من كلية الفنون، بجامعة النجاح الوطنية بنابلس عام 1998، وعلى ماجستير تصوير من كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان بالقاهرة في العام 2006، وكان معرضها الشخصي الأول عام 2011 بعنوان "تحت السماء"، بالإضافة لمشاركتها في العديد من المعارض الجماعية، محليا، وخارجيا.

ha

التعليقات

ما يدعم معركة الحرية والكرامة

كتب رئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة

يعرف القاصي والداني أن الرئيس أبو مازن، أوقف آخر جولة من المفاوضات مع اسرائيل عام 2014 لأنها لم تلتزم بشرط اطلاق سراح الدفعة الرابعة من الاسرى الذين اعتقلهم الاحتلال قبل توقيع اتفاق أوسلو، ونذكّر هنا بتصريح لعيسى قراقع الذي كان وزيرا لشؤون الأسرى والمحررين حينذاك، والذي أكد فيه "ان الرئيس يرفض ربط الإفراج عن الدفعة الرابعة، بتمديد المفاوضات لأن اتفاق الافراج، اتفاق منفصل تماما عن سياق المفاوضات، وانه ابرم قبل الشروع فيها".

الأوضح ان قراقع اكد الأهم في هذا التصريح الذي نشرته وكالات أنباء عديدة "ان الرئيس أبو مازن طلب من الرئيس الأميركي اوباما خلال لقائه به في واشنطن في ذلك الوقت، بالإفراج عن القادة مروان البرغوثي وأحمد سعدات والشوبكي، ودفعة كبيرة من الأسرى خاصة المرضى والنساء والنواب والاطفال، مشيرا الى "أولويات أساسية تمسك بها الرئيس والقيادة الفلسطينية، تتعلق بالإفراج عن الاسرى، كاستحقاق اساسي لأي مفاوضات، او تسوية عادلة في المنطقة، وأن الرئيس أبو مازن يعتبر قضية الأسرى محورا أساسيا من محاور العملية السياسية"، ويعرف القاصي والداني أن الرئيس أبو مازن مازال يقول ذلك، وما زال يدعو ويطالب ويعمل من اجل تحقيق ذلك في كل خطوة من خطوات حراكه السياسي، وأمس الاول استقبل الرئيس أبو مازن في مقر اقامته بالبحر الميت حيث المنتدى الاقتصادي العالمي، رئيس هيئة الصليب الاحمر الدولي "بيتر ماورر" ليؤكد أهمية دور الصليب الاحمر في متابعة الاوضاع الصحية للأسرى المضربين عن الطعام، ويطالب هذه الهيئة الدولية بالضغط من أجل تنفيذ مطالب الاسرى الانسانية والمشروعة، وكذلك العمل على وقف الاعتقالات الادارية اللاقانونية وتحقيق جميع مطالب الاسرى، وقبل ذلك ومنذ أن اعلن الاسرى البواسل اضرابهم عن الطعام، فإن تعليمات الرئيس لكل المسؤولين المعنيين بهذا الأمر في السلطة الوطنية، بالتحرك العاجل وعلى مختلف المستويات، والعمل على الوقوف الى جانب الاسرى لتحقيق مطالبهم الانسانية على اكمل وجه.

نشير الى كل هذه الحقائق ونذكّر بها، لنؤكد أن ما يخدم أسرانا المضربين عن الطعام في اللحظة الراهنة، هو وحدة القول والفعل الوطني المنظم، لا المزاودة في المواقف، ولا التشتت في تقولات متوترة، وتحركات انفعالية، مع ضرورة التركيز دائما على المطالب الإنسانية المشروعة لهم، وهذا بالقطع ما يريده هؤلاء الصامدون بالملح والماء في معركة الحرية والكرامة. هذا ما يريدونه وما يتطلعون إليه من اجل انتصارهم، وتحقيق مطالبهم الانسانية المشروعة كافة، على طريق الصمود والتحدي حتى انتزاع كامل حريتهم، التي ستكون راية من رايات السلام العادل في دولة فلسطين المستقلة التي لا بد أن تقوم، وهي اليوم على طريق التحقق أكثر من أي وقت مضى.

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017