نقابة الصحفيين تدين استهداف الاحتلال للإعلاميين في القدس

إصابة المصور الصحفي سنان ابو ميزر

أدانت نقابة الصحفيين اليوم الجمعة، استهداف قوات الاحتلال للصحفيين الفلسطينيين خلال عملهم المهني في تغطية المواجهات في منطقة باب الأسباط في القدس المحتلة، ما أدى لإصابة المصور الصحفي سنان أبو ميزر الليلة الماضية بجروح طفيفة في رأسه أثناء المواجهات مع قوات الاحتلال رفضا للبوابات الإلكترونية على مداخل المسجد الاقصى المبارك.

وتمنت النقابة للزميل أبو ميزر السلامة، والعودة السريعة للعمل إلى جانب زملائه لنقل الحقيقة إلى الرأي العام، وخدمة قضية شعبه العادلة.

وبدوره، جدد نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر دعوته إلى جميع الزملاء الصحفيين ووسائل الإعلام الدولية والعربية والمحلية لتكثيف التواجد في القدس المحتلة لمتابعة الجرائم والاعتداءات الإسرائيلية.

وأثنى في تصريح له على جهود الزملاء الصحفيين والصحفيات في المدينة المقدسة الذين يواصلون الليل بالنهار لفضح وتعرية الاحتلال وجرائمه وإجراءاته غير القانونية بحق أهلنا في القدس، ويدفعون لقاء ذلك دماء ودموع.

وطالب بأن ترتقي التغطية الإعلامية إلى مستوى الحدث وخطورته في ظل اعتداء الاحتلال على الحقوق الدينية للمسلمين ومحاولة فرض أمر واقع جديد على الأرض في الحرم القدسي الشريف وبواباته ومحيطه.

يذكر أن اثنين من الصحفيين قد أصيبوا خلال اليومين الماضيين خلال عملهم المهني في القدس، وأن الإعلاميين ملتزمين بقرار مجلس نقابة الصحفيين برفض الدخول إلى "الأقصى" عبر البوابات الإلكترونية التي نصبها الاحتلال على مداخله.

 

 

kh

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017