أبو الغيط يبحث مع وزير خارجية بلجيكا الأوضاع في فلسطين والمنطقة

ترحيب عربي بترشيح بلجيكا لعضوية مجلس الأمن
 نيويورك- أعلنت جامعة الدول العربية، اليوم الجمعة، عن أن أمينها العام أحمد أبو الغيط، بحث على هامش مشاركته في اجتماعات الدورة الحالية الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك الأوضاع في فلسطين والمنطقة مع وزير خارجية بلجيكا ديدييه رينديز.
وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، بأن اللقاء شهد تناول عددا من القضايا والملفات الإقليمية والدولية الهامة المطروحة على جدول أعمال الدورة الحالية للجمعية العامة، من بينها التطورات الأخيرة للقضية الفلسطينية وفرص استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، حيث حرص الوزير رينديز على تأكيد مساندة بلاده لحل الدولتين وللحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وعلى رأسها حقه في إقامة دولته المستقلة.

وأضاف عفيفي: كما أن وزير خارجية بلجيكا أكد تفهم بلاده للرؤية العربية في هذا الصدد، وحرصها أيضا على التواصل الوثيق مع الدول العربية حول مختلف القضايا التي تهم الجانبين.
وأردف: لقد عبر الوزير البلجيكي عن تطلع بلاده للحصول على مساندة الدول العربية لترشيح بلجيكا لعضوية مجلس الأمن للعامين 2019 و2020، وذلك خلال الانتخابات المنتظر عقدها في الجمعية العامة للأمم المتحدة العام المقبل، فيما أكد الأمين العام الترحيب العربي بالترشيح البلجيكي لعضوية مجلس الأمن الدولي.
وأوضح المتحدث أن أبو الغيط حرص على تأكيد وجود ترحيب عربي بالترشيح البلجيكي، خاصة في ضوء معارضة الجامعة العربية لحصول إسرائيل على أحد مقعدي مجلس الأمن اللذين تتنافس عليهما مع كل من بلجيكا وألمانيا، مؤكدا في ذات الوقت أهمية استمرار المساندة البلجيكية القوية للقضية الفلسطينية وتفهمها للمواقف والأولويات العربية بشكل عام.

 

kh

التعليقات

الكويت الكبيرة

كتب: رئيس تحرير صحيفة "الحياة الجديدة"

للعرب دوما شجعان كبار، فرسان بكل ما في الكلمة من معنى، منهم اليوم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي طالب بطرد رئيس الوفد الإسرائيلي من اجتماع اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في "سان بطرسبرغ" لأنه يمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة وبعد أن صاح به "اخرج الآن من القاعة يا محتل يا قتلة الأطفال" وقد قوبل طلب الغانم بعاصفة من التصفيق، ليجبر بعد ذلك رئيس الوفد الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماع.

لا ديمقراطية مع الاحتلال، ولا يمكن لخطاب الخديعة أن يشوه الحقيقة أو أن يطمسها، دولة الاحتلال تمثل أخطر أنواع الإرهاب، إرهاب الدولة، والصوت البليغ لمجلس الأمة الكويتي، بصوت رئيسه الفارس مرزوق الغانم.

وبمثل هذا الصوت الشجاع نؤمن تماما أن كل محاولات التطبيع الإسرائيلية مع المحيط العربي مصيرها الفشل قبل أن تمتثل إسرائيل للسلام الذي ينهي احتلالها لأرض دولة فلسطين، وحديث "العلاقات الإسرائيلية العربية الجيدة" الذي يردده رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ليس أكثر من محاولة تخليق مصالح مشتركة مع البعض العربي، ستظل أبدا غير ممكنة، بقدر ما هي آنية، وبقدر ما هي سياسية، لا علاقة لها بروح الأمة وموقفها الاستراتيجي تجاه القضية الفلسطينية.

مرزوق الغانم قال ذلك بمنتهى القوة والوضوح والحسم، نرفع له تحيات فلسطين ومحبتها، سنحمل موقفه هتافا وراية وسنزرع له زيتونة في أرضنا ووردا على طريق القدس العاصمة حين الحرية والاستقلال في يوم لابد أن يكون.

كويت الوفاء والأصالة لا تنسى ونحن كذلك.

مرزوق الغانم شكرا جزيلا.

 

 

راديو موطنياكاديمية الاشبال  صوت فلسطينكتاب سر المعبد
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية العلاقات الوطنية © 2017